24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | "باي فالات" السنغال .. صوفيون بجلابيب مرقعة وضفائر شعر طويلة

"باي فالات" السنغال .. صوفيون بجلابيب مرقعة وضفائر شعر طويلة

"باي فالات" السنغال .. صوفيون بجلابيب مرقعة وضفائر شعر طويلة

تعتبر مجموعة "باي فالات" المحسوبة على الطريقة الصوفية المريدية بالسنغال إحدى المجموعات الصوفية، الأكثر غرابة من حيث السلوك والمظهر. الصورة الشعبية المتشكلة في أذهان السنغاليين عن هذه المجموعة، هو أنهم أناس يعيشون بعيدا عن واقع الحياة، يطبع الزهد حياتهم اليومية، ويتجلى ذلك من خلال جلابيبهم البالية والمرقعة وضفائر الشعر الطويلة التي يصرون أن تبقي صفة تميزهم عن غيرهم.

وتفرض أدبيات شيخ هذه المجموعة المعروف بـ "ابرا فال" على أتباعها التقيد بنمط معين من السلوك والطقوس التي تطبع حياتهم اليومية وأزيائهم الغريبة، وهو الشيء الذي يميزهم عن باقي مكونات الشعب السنغالي.

هذا بالإضافة إلي الأحزمة التي يرتدونها كتعبير عن القدرة على تحمل يوم طويل من العمل الشاق، أو ليلة طويلة من الابتهالات و المدائح.

وكما قال أحد أتباع الطريقة الشيخ فاي في للأناضول "إن "باي فالات" يلعبون دور خُدام الطريقة المريدية في السنغال من خلال حرصهم على جمع "النُذر" (نذور الأموال) بمشايخ الطريقة والقيام بمهمة رعاية وإنعاش الابتهالات الليلية التي يتغنون فيها بالقصائد التي تُمجد الطريقة ومؤسسها".

ويذهب فاي إلى ما هو أبعد من ذلك باعتبار أن "باي فالات" يساهمون بشكل كبير في الإشراف على تنظيم الاحتفالات الدينية الخاصة بالطريقة المريدية كاحتفال "ماغال طوبي"، الذي يقام كل سنة بمدينة طوبي (192كلم من العاصمة دكار) احتفالا بذكري عودة مؤسس الطريقة المريدية للبلاد من المنفي.

وأسس الشيخ أحمد بمبا سنة 1887 مدينة طوبى، التي أصبحت لاحقا ثاني أكبر مدينة بالسنغال. وبحسب مراسل الأناضول فقد نجح حينها في إقناع عدد من ملوك المنطقة باعتناق الإسلام.

وتعد الطريقة المريدية من الطرق التي لها حضور على ساحة التصوف في السنغال، وترجع نشأتها إلى أواخر القرن التاسع عشر على يد بمبا، ونظرًا لتوجهات بمبا الجهادية ضد الاستعمار الفرنسي فقد تم نفيه إلى موريتانيا حيث أنشأ فرعا لطريقته هناك.

ونفي الفرنسيون عام 1895 بمبا إلى أدغال إفريقيا بعد اتساع نشاطه الديني المنازع للتغلغل الفرنسي بالسنغال وغرب إفريقيا، قبل نقله إلى الجارة موريتانيا بداية من القرن الماضي، حيث أقام هناك 4 سنوات.

ورغم أن الفرنسيين حكموا عليه بالإقامة الجبرية بعد ذلك "فإن كل ذلك لم يحل بينه وبين أتباعه الذين ظلوا في تزايد حتى اليوم".

وتستقطب مدينة طوبي سنويا مئات الآلاف من الزوار، وهي قبلة أتباع الزاوية المريدية الذين يفدون إليها من داخل السنغال وخارجه، من أوروبا وأمريكا للمشاركة بالتظاهرات الدينية الخاصة بالطريقة المريدية.

يشكل المريدون 35 % من 13 مليون مواطن يعيشون في السنغال، ولهم ثقل اقتصادي هام، وتنامى نفوذهم خصوصا بعد انتخاب أحدهم، عبدالله واد، رئيسا للجمهورية (2000-2012).

غير أن الكثير من السنغاليين غير راضون عن ما يعتبرونه ”شططا وبدعا تتسم بهما سلوكيات باي فالات، كتعظيم المشايخ لدرجة القداسة والتمايل والرقص عند الذكر، والاهتمام بقصائد الطريقة المريدية كمنهج حياة على حساب الكتاب والسنة.

وتنتشر الطرق الصوفية بشكل كبير في المجتمع السنغالي. وتُعد المريدية والتيجانية من أهم الطرق وأكثرها انتشارا. وتمتاز الطريقة المريدية بكونها سنغالية المنشأ.

*وكالة الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - التطوانية المغتربة الأحد 23 مارس 2014 - 10:01
امور لم ينزل الله بها من سلطان

لا حول و لا قوة الا بالله
2 - فرنهااايت الأحد 23 مارس 2014 - 10:58
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ووفقنا وأياكم لما يحبه ويرضاه ...
هكذا هي البدع تتطور وتكبر وكل جيل يرثها عن أسلافه يضيف شيئا جديدا ..
فماذا تقولون في مانقلته هسبرس عن هؤلاء الذين تقول هسبرس أنهم محسوبون على الصوفيه .
3 - مواطن الأحد 23 مارس 2014 - 11:21
الحمد لله على نعمة الاسلام و نسال الله ان يجنبنا البدع ماظهر منها و ما بطن .اظن لاعلام العمومي هكذا يريد أن يكون عليه حالنا من خلال تمجيد والتشهير للزاوايا و المواسم الصوفية ‏‎ ‎
4 - عبدالله الأحد 23 مارس 2014 - 15:28
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من عمل عملاً ليس عليه أمرنا هذا فهو رد" أي غير ماعليه أنا وأصحابي اليوم. فالإهتداء بغير هدي المصطفى وإحداث البدع في الدين فهو ظلال وشق صفوف المسلمين وإرباك الأمة.
اللهم اهدنا لصراطك المستقيم وهدي نبيك الكريم
5 - محمد الأحد 23 مارس 2014 - 16:51
والاهتمام بقصائد الطريقة المريدية كمنهج حياة على حساب الكتاب والسنة.
الكتاب والسنة-الكتاب والسنة-الكتاب والسنة-الكتاب والسنة-الكتاب والسنة-الكتاب والسنة-الكتاب والسنة-الكتاب والسنة-الكتاب والسنة
6 - ناقد متناقض الأحد 23 مارس 2014 - 17:06
شيئان متناقضان مزقا الاسلام وشوهوا صورته : الصوفية والوهابية
7 - jawad من وجدة الأحد 23 مارس 2014 - 20:15
بسم الله الرحمان الرحيم و صلى الله و سلم على سيد الزهاد و إمام المتقشفين سيدنا محمد و على اله الطيبين الطاهرين و صحبه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ثم أما بعد ,
إعلم أخي أنار الله بصيرتك و هداك لما فيه الحق أن (التصوف أو سمه ما شئت) كان أمرا واقعا في عهد رسول الله تعالى و إن لم يكن قد سمي بعد بهذا المصطلح ,, وهو الذي كان طعام اَل بيته قوتا و هو الذي لم توقد نار الطبيخ عنده الأيام الطوال و هو الذي ينام على حصير رث فيؤثر في وجنته و هو القائل :مَا لِي وَلِلدُّنْيَا ؟ مَا أَنَا في الدُّنْيَا إِلاَّ كَرَاكِبٍ اسْتَظَلَّ تَحْتَ شَجَرَةٍ ثُمَّ رَاحَ وَتَرَكَهَا ,, و هذا خليفته عمر الذي لم يكم يطعم من الطعام إلا خشنه فلما سئل عن ذلك قال : أخاف أن أكون ممن يقال لهم يوم القيامة : أذهبتم طيباتكم في حياتكم الدنيا و استمتعتم بها ’’’ و هذا ابن مسعود يصف لنا ما كان عليه أصحاب رسول الله من زهد في الدنيا فيقول : ما كنت أعلم أن في أصحاب محمد من يريد الدنيا حتى أنزل الله تعالى قوله : مِنكُم مَّن يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنكُم مَّن يُرِيدُ الآخِرَةَ ,,, للحديث بقية
8 - مسعود السيد الاثنين 24 مارس 2014 - 12:03
أعتقد أن المعاملات الحسنة والورع هي الأهم وليس المظاهر وحتى ماهية الدين .فالمظهر لايعني الجوهر.أن تكون صالحا مصلحا ليس بالضرورة ان تكون مسلما بمظهر يعجبك وجوهر لا يعجب عامة الناس .وجب علينا أن نحترم ثقافات الناس وعاداتهم وأعرافهم ما لم تتعارض مع الاستقامة.فمثلا هناك في الحجاز ( السعودية ) أمور وعادات كثيرة كثيرة تتنافى كليا مع تعاليم الإسلام لكن العمل بها جار على قدم وساق وعلى الصعيد الرسمي والشعبي .يشمئز منها هؤلاء الدين تنتقدونهم الآن.
9 - mourad الاثنين 24 مارس 2014 - 12:31
اضن و الله اعلم ان هده الطرق لها علاقة بالشيعة.... رايت العديد من السنغاليين في احتفالاتهم و اضنها مشابهة لاحتفالات الشيعة... رايت العديد من السنغاليين شباب و شابات يحملون و يعلقون الحجابات و القلائد الحامية .... الخ.... و هدا موجود عند الشيعة....... اللهم ابعد عنا الفتن و البدع و احينا و امتنا على سنة رسول الله
10 - شيخ عبد الوهاب جوب السبت 19 أبريل 2014 - 15:01
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الطريقة المريدية طريق من الله إلى الله لأن منشأها يرجع كله إلى الله بواسطة الرسول عليه الصلاة والسلام,أماأنتم فتجاهلون
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال