24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. نشطاء يطالبون الحكومة المغربية برفض استفزازات الإسبان في مليلية (5.00)

  3. رصيف الصحافة: محمد الخامس حبس الحسن الثاني بسبب "نتائج الباك" (5.00)

  4. روسيا ترفض لعب "دور ثانوي" في مشاريع "ناسا" (5.00)

  5. بولنديون يطلبون ساعات عمل أقل وأجورا أعلى (5.00)

قيم هذا المقال

3.80

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | جنيف .. عاصمة السلام وأيقونة سويسرا التي سحرت العالم

جنيف .. عاصمة السلام وأيقونة سويسرا التي سحرت العالم

جنيف .. عاصمة السلام وأيقونة سويسرا التي سحرت العالم

حلقت بنا الطائرة إيذانا منها بانتهاء زيارتنا لمدينة جنيف بعد أسبوع من مقامنا فيها، حيث كانت الساعة تشير إلى الرابعة والنصف بتوقيت سويسرا.. ربان الطائرة أخبرنا أننا سنصل إلى الدار البيضاء حوالي الساعة السادسة مساء.

تبدو المدينة من الأعلى كأيقونة وسط بحيرتها الكبيرة التي تحتضنها برفق مانعة عنها الخوض في شيء غير السلام، كيف لا وهي "عاصمة السلام"، التي سحرت العالم، واستطاعت أن تجمع كل تناقضاته.

في جنيف المدينة السويسرية التي تقع في جنوب غربي البلاد، لا شيء يعلو على صوت الطبيعة الحاضن لما اختلفت فيه مصالح العالم السياسة والاقتصادية، بتقاليدها الإنسانية ونزعتها المنفتحة على العالم..مدينة اختارتها الأمم لتجمع كل ما تفرق فيها، إذ في هذه المدينة الأنيقة اجتمعت المنظمات الدولية.

أيقونة سحرت بجمالها العالم

لا يمكن لزائر هذه المدينة الساحرة التي تتربع فوق سهولها على مقربة من الحدود الفرنسية، إلا أن يفتن بجمال مدينة يخترقها نهر الرون، راسما واحدة من أجمل اللوحات الطبيعية، مدينة تقع على خليج بحيرتها التي يتدفق جزء من مائها على ارتفاع 140 مترا من نافورتها الشهيرة.

لم أزر هذه المدينة التي تحيط بها قمم جبال الألب من قبل، لكن شيئا فيها يقول إنني أعرفها منذ مدة.. تذكرت تغطيات القنوات العالمية لأكثر الأحداث التي بصمت عالمنا المعاصر، ووجدت أن جنيف حاضرة دائما، لكن دورها كان يتمثل أساسا في إيجاد الحلول للمشاكل.

استقبلتني المدينة، التي تعد من أكبر مدن سويسرا، على استحياء مرحبة بي وبكل زوارها كيفما كانت جنسيتهم، غير مانعة جمالها الأخاذ على أي منهم، والذين لكثرتهم ربما لم تعد تذكر سوى قرابة الـ 40 ألف من ممثلي البعثات الدبلوماسية العالمية التي اختاروها موطنا لهم دفاع عن مصالح بلدانهم.

وهكذا كان، فقد دخلت المدينة التي احتضنت على مدى شهر مارس الدورة الخامسة والعشرون لمجلس حقوق الإنسان، ووجدتها مدينة لا تصلح لغير الرقي والذوق الرفيع، لكن مكر الاقتصاديين والرغبة في جمع الأموال والاستثمار، اختارها للسياسة التي لم تعرف يوميا للجمال طريقا..

حدود دون قيود بين سويسرا وفرنسا

غلاء المدينة الفاحش، وكثرة الوافدين عليها خلال شهر انعقاد دورة مجلس حقوق الإنسان الخامسة والعشرون، والتي إن قبلت بكل الجنسيات، لكن شروطها المعيشية تقول شيئا أخر، عوامل دفعتنا إلى البحث عن إقامة في الحدود السويسرية الفرنسية، لكنها جغرافيا تنتمي إلى إدارة باريس، لنكون إذن قد أقمنا أسبوعنا على الأراضي الفرنسية، ونحن الذين كنا في مهمة بجنيف.

ونحن نقطع يوميا هذه الحدود ذهابا وإيابا، لا شيء يعطي الانطباع أنك خرجت من دولة ودخلت أخرى باستثناء حاجز صغير يشبه إلى حد كبير حواجز الشرطة والدرك في مدننا وقرانا، لكن الفرق كبير بين أن تجد إشارة ترحب بك في قرية، وهاته التي أمامك تفصل بين دولتين دون تعقيدات..

شرطيان في اليمين وآخران في الشمال، مهمتهم تيسير مرور العربات، أما الراجلون فهم أحرار في مرورهم، "لم أأسف لشيء أكثر مما أسفت لواقعنا ونحن الذين نشترك التاريخ والدم والروابط الثقافية والاجتماعية والدينية، لكننا لم نتمكن إلى الآن من المرور بانسيابية كما يمرون في حدودهم"، تمتمت إحدى الجمعويات التي رافقتنا، معلقة على الحدود المغلقة بين المغرب والجزائر.

مجلس حقوق الإنسان في قصر الأمم

إجراءات أمنية مكثفة تشبه إلى حد كبير تلك التي استقبلتنا بها المدينة في مطارها، بهذه الطريقة فقط يمكنك عبور البوابة الرئيسة لقصر الأمم، وبالتالي الوصول لمجلس حقوق الإنسان.. قصر اختير بعناية فائقة ليكون فضاء للاشتغال فقط، فيه هذا التجمع البشري الكبير يصعب عليك التمييز بين السفير والسائق، الجميع هنا متساويين على الأقل في أكواب القهوة البلاستيكية والوجبات الغذائية، وفضاء المعاطف المفتوح للجميع.

القاعة الكبرى لمجلس حقوق الإنسان تحمل في سقفها الدائري عملا فنيا بألوان الطيف، يشبه إلى حد كبير ما تستوعبه من اختلافات لمكونات هذا العالم الشاسع والمتنوع، بدوله ومؤسساته الرسمية وجمعياته، في هذه القاعة الدائرية الشاسعة للجميع كراسيه التي تحمل أسماء بلدانهم.

وخارج القصر توجد ساحة كبيرة هي "ساحة الأمم" يستقبل وأنت خارج من الباب الرئيسي لقصر الأمم كرسي عملاق بثلاث أرجل والرابعة مكسورة، والذي أقامته الأميرة الراحلة ديانا في إطار قيادتها للحملة الدولية لمكافحة الألغام، وفي الجهة المقابلة له يوجد تذكار للحرب التي أبيد خلالها الآلاف من سكان البوسنة والهرسك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - salman towa الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 07:33
جنيف وسويسرا مكان الأمن والأمان أن تخرج ليلا أونهارا أو فجرا لاأحد يزعجك مع العلم أن عدد الشرطة قليل جدا.
لاوجود للتشرميل أو المعاكسة في بلاد الأمان.
تلزمنا 100 سنة لنصل لهذا الوضع
2 - ماااار الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 07:37
شعب عظيم...بحضارته وفكره.......أعطوني نموذجا لهذا من محيطنا الى خليجنا.........
3 - cavalier الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 07:43
je ne sait ce que je doit retenir de cette article ? que la suisse ets la plus jolie ville du monde et apres, je pense qu'au maroc on 'a des paysages plus beaux et plus jolie il faut juste chercher et admirer
4 - مغربية مهاجرة الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 08:01
ماذا لو شاهدتم مدينة زوريخ ???لنسيتم جنيف مدينة زوريخ هي اكبر مدينة في سويسرا عاصمة المال والعمل وهي الاخرى بها بحيرة خلابة في الواقع كل مدن سويسرا جميلة انها جنة بطبيعتها الخضراء جبال بحيرات غابات وديان لكن ...ثم... لكن العيش فيها صعب نظرا للغلاء غلاء في كل شيئ زيادة على الضرائب وقسوة الحكم المسيطر الان المعادي للاجانب وفرض قوانين معادية لهم يعاني منها الناس حتى كرهو العيش هنا ولم يعد يروا جمالها بثاثا سويسرا تقدمت بفضل هؤولا الاجانب وبفضل الاموال التي توضع في الابناك من جميع الدول وحنكة السويسريون هي التي جعلت البلاد من اغنى دول العالم حقيقة سويسرا بلد الديموقراطية وحقوق الانسان والمساوات لايوجد هن ا فلان وهذا فرتلان الرئيس رجل عادي مثله مثل جميع العمال ت قدمت البلاد بفضل العمل الجاد وتطبيق القوانين كما هي اين نحن من هذا???
5 - Plombier الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 08:19
C'est une belle carte postale (de souvenir) qu'on trouve dans les kiosques à Genève, Genève qui connait le taux de chômage le plus élevé en Suisse de 5,9% en comparaison avec Zurich au nord de la Suisse qui connait que 3,2% ceci est à cause du flux des frontaliers Français qui viennent chercher du travail à Genève, plus une grave crise de logement que connait cette ville
6 - sara الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 09:01
"لم أأسف لشيء أكثر مما أسفت لواقعنا ونحن الذين نشترك التاريخ والدم والروابط الثقافية والاجتماعية والدينية، لكننا لم نتمكن إلى الآن من المرور بانسيابية كما يمرون في حدودهم"، تمتمت إحدى الجمعويات التي رافقتنا، معلقة على الحدود المغلقة بين المغرب والجزائر.
والله العظيم، إنه لمنظر مؤلم عندما تشاهد حال الحدود المغلقة بين المغرب والجزائر والناس ال>ين يلتقون فقط من بين الحدود ، يتخيل لك أنك بين إسرائيل وفلسطين...
7 - مــــــوح بن عدي الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 09:17
مدينة جنيف مدينة تسحر زائرها في أو مرة أو إذا كان يزورها بشكل قصير، وينبهر بأضوائها وخاصة إذا كان من العالم الثالث، لكنها مدينة تقهر القاطن فيها بعنصرية أهلها وشرطتها التي يمكن أن تجعلك مشتبه فيك في أية لحظة في النهار وفي الليل كيف ما كان شكلك وهندامك، وخاصة إن كنت تحمل ملاحم عربية أو إفريقية، وتقوم بتفتيشك وتفتيش سيارتك بشكل مهين في الشارع العام. ناهيك على امتناعهم الكلام معك بالفرنسية حتى وان كانوا يعرفونها ويفضلون الحديث معك باللغة التي لا تفهمها لكي لا تستطيع أن تدافع عن نفسك، عشت في اكثر من 3 دول أوروبية ما رأيت اكثر عنصرية وعجرفة وتكبر من السويسريين وشرطتهم.
طبعا بعض مواطنينا ينزعون سراويلهم تملقا ويلحسون الأحدية ليجدوا لهم مكان بين بعض التجمعات أو الجماعات أو الفئات ويقبلون بالذل والمهانة لكي يكونوا مقبولين، ويتظاهرون بالاندماج من خلال إفطار رمضان والكلام بسوء عن الوطن ... هؤلاء يجدون في جنيف والغرب عموما "جنة" مجبرين على القبول بمهانتها لأنهم حرقوا أوراقهم مع الوطن وبعضهم حتى مع عائلاتهم القريبة، هؤلاء يكونون قد اختار المشي في الاتجاه الوحيد الذي يؤدي بدون أن يسمح بالعودة منه.
8 - واقع الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 09:52
في المغرب أيضا هناك مناظ طبيعية خلابة، ولكن الفقريجعل من يعيش سط هذه المناظر لا يشعر بها.
الفقر في الوطن غربة والغنى في الغربة وطن
9 - الاحتياط واجب الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 10:15
انا متفق مع موح رقم 7
فقد سبق ان دهبت عند اختي التي تعمل في منظمة تابعة للامم المتحدة و مرة جلست في حديقة تحت شجرة و كان المكان خاليا و بعد عشر دقائق وقف علي شرطيان و بما ان واحدا منهما يزور المغرب اوضح الي بان مكالمة هاتفية اخبرتهم بوجودي و بين الي بان المدارس تدرس للتلاميذ كيفية الحفاظ على الامن و مرة كنت في حديقة مسكن اختي و اخبرتها جارتها بوجودي هاتفيا قبل ان تعرف بانني اخوها و التشميل لن يصل اليهم ابدا و الاحتياط واجب
10 - Plombier الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 10:21
Au No 7 Mouh Ben Addi:
Genève est une ville internationale, il y a plus que 40 milles employés de toutes les nations et les couleurs: blancs, noirs, jaune, bruns, métisses...qui travaillent pour l'ONU, Croix Rouge Internationale....etc
Ne viens pas nous dire que les Genevois et leur police sont racistes avec toi sans raison, les Suisses aiment leur pays et ils le font savoir, ils n'aiment pas les paresseux, les tricheurs, les profiteurs du social, les trafiquants de drogue, les malfaiteurs et tout les parasites qui cherchent à nuire à la vie privée et publique,... à bon entendeur
11 - MIKI الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 10:34
A - مــــــوح بن عدي 7

Je vis en suisse depuis plus de 30 ans, j’ai double nationalité, les autorités suisses font leur travail avec conscience, Regarde derrière la gare cornavin à Genève, y’a 25 ans c’était un quartier tranquille et paisible, maintenant tu n’ose même pas passer c’est bourré d’africains et de marocains qui vendent de la drogue, va faire une promenade à Genève, à Lausanne ou à Bienne et tu verras le nombre d’étranger qu’il y’a et la plus part de ces gens ne travaillent pas ils sont au social, ils travaillent en noir ou ils sont dans la drogue et la prostitution, si les suisses font des contrôles, c’est normal car ils sont envahis par toutes les races.
je n’ai jamais eu de contrôle de police, ça dépends des endroits et les gens que tu fréquente et Les autorités suisses respectent les gens qui respectent leurs pays. C’est ça la démocratie. en suisse on a 4 langues, le français, le suisse l’allemand, l’italiens et le romanche qui est la plus ancienne langue du pays.
12 - مروان الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 10:42
بالنسبة الي فتيفلت احسن من جنيف فالكوميسارية فيها اكبر من المدينة و فيها احسن رمان في العالم اما سويسرا فمتقدمة بفضل الاموال المهربة لاثراء و مسؤولو العرب و فلوسنا يديوهم غير بالفن لاننا لا نثق حتى في انفسنا
13 - مــــــوح بن عدي الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 10:53
Monsieur le numéro 10 et 11
Je suis dans les affaires, je gagne bien ma vie, je paye mes impôts au trésor public suisse, et je ne fais pas partie des gens que vous côtoyer et fréquenter qui en le comportement que vous avez cité .
14 - مــــــوح بن عدي الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 11:31
الوجه البشع لسويسرا

يقولون بان هناك في سويسرا ديمقراطية وعدل، بينما سويسرا هي عبارة عن حفرة باردة بين جبال الألب لا موارد طبيعية لها، ولا فلاحة، وتعيش فقط على الأموال المنهوبة من الدول الفقيرة وتقتات على فقر الأخريين من أفريفيا وأمريكا أللأثنية وأموال المخدرات والتجارة وعملات السلاح، وأموال الديكتاتوريين في كل العالم الذين يتسترون عليهم بحسابات سرية وحينما يموت أصحابها كالقذافي الذي كانوا يقولون عليه بانه يدخر 60 مليار دولار وحسني مبارك 70 مليار دولار حينما يموتون أو يخرجون من الحكم تتبخر أموالهم ولا توجد لها الأثر !!! زائد الحسابات السرية التي لا يعرف بوجودها غير أصحابها من ناهبي المال العام من مختلف بلدان العالم وحينما يموتون تبقى أمواله في خزائن أبناكها التي تعيدها الى تلك الدول على شكل قروض وتربح منها من جديد.
هذه هي سويسرا (المعكرة) والمطلية وجهها ب"التسامح" والعدل ... سويسرا مصاصة دماء الشعوب الفقيرة المشاركة في جريمة نهب أموال الدول الفقيرة.
15 - européen mais marocain الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 11:37
arrêtez de mettre la poudre aux yeux et de véhiculer une image rose de la suisse.
il faut savoir que la suisse et le pays le plus raciste de .
. ''europe et le pays le plus anti islam malgré les institutions internationales .Oui vous les arabes vous êtes pas les bienvenue en suisse
ET si on s'occupe plutôt de notre cher pays en participant à son développement (chacun 3la man y9dar), il est aussi beau non
?
16 - Mohamed الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 12:12
انا اعتبر اوربا كلها ارض امان وسلام
وذلك بحسب زيارتي الى كل هذه الدول مرورا باطاليا وسويسرا التي تبعدها 2كلم الى فرنسا وبلجيكا والمانيا. ...
والله العظيم اخرج في اي ساعة تريد بعض المرات اخرج الى المسجد في الفجر هنا في فرنسا والله الهدوئ والامن المراة تستطيع ان تخرج لا داعي للخوف
لا انكر ان هناك كذلك بعض العصبات الخطيرة ولا كن لا يستهدفون العموم او المارة او الطوبيسات او المساكين
هدفهم هو الابناك والمحلات الكبرى
ولكن هذا راجع الى الامن في اوربا والصرامة
الشارسة لرجال الامن والكاميرات في كل الاماكن ر
رحمة والله العظيم رحمة وامن وامان
17 - noaman الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 12:16
Ils viens d'adopte un lois contre les immigre et i'interdiction des minaret et il disent paye de droit de l'homme
18 - Renato الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 12:40
La Suisse n’est pas raciste, c’est le seul pays qui a envoyé des avions pour aller chercher des réfugiés en ex Yougoslavie, il accueille chaque année beaucoup de réfugier du monde entier.
Le racisme est c’est chez vous, regarder ce que vous infliger aux africains Blacks.
Concernant les mosquées, il y’en dans chaque ville, sauf que toutes les communautés veulent avoir leur mosquée, c’est pour cela que UDC a mit un frein sinon c’est la cata.
Tu veux que des juifs ou des chrétiens viennent dans ton pays construire des églises et des synagogues par tout ? non tu ne seras pas d’accords
La Suisse n’a jamais forcé un peuple ou un pays à déposer son argent dans ses banques et si toutes les grosses têtes ouvrent des comptes en suisse c’est qu’ils leur font confiance.
Avant de critiquer un pays qui est respecté par le monde entier, Faites le 1% de ce qu’ils font les Suisses là vous pouvez parler et apprenez à creuser l’écart de plus de 200 ans qui vous sépare.
19 - abdou الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 13:18
on parle de la suisse comme si c'est un paradis, la verité la nature est très belle mais la majorité du peuple est malheureusement froide ,égoiste et raciste
les numéros 7et 9 ont raisons.
20 - zakaria chadballah الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 13:40
سرد ووصف للمكان والحدث جد رائع حييت يا اخي محمد بلقاسم
21 - Mous الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 14:13
جنيف فيها القنط ليس هناك افضل من المدن المغربية حيث الرواج والحياة. مول البصلة مول جافيل مول الحوت مول النعناع الغوات اما اوربا صالحة غير لليبغا يسنط لعضامو.
22 - Renato الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 14:34
A مــــــوح بن عدي 14
La suisse n’a pas que les banques, elle fabrique aussi les montres les plus chère du monde, les machines de précision, l’aéronautique et l’aérospatiale, des armes de précision, des avions (PILATUS), des moteurs de bateaux (SULZER), les outils de précision sans parler du fromage et du chocolat et j’en passe
Concernant l’argent de KADAFI et MOBAREK, s’ils avaient confiance dans leurs pays, ils ne mettraient pas leurs argents en Suisse et si quelqu’un décède l’argent retourne au nouveau gouvernement. On vois que tu ne connais rien régler d’abords les problèmes que vous avez avant de montrer du doigt et critiquer des gent qui ont été en espace pour mettre en orbite le télescope HUBBEL (claude nicollier).
hopp schwiiz
23 - مهاجر مغربي مقيم بسويسرا الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:12
السلام عليكم
اعتذر من صاحب هذا الموضوع لأن سويسرا فيها حق واحد وهو للمرأة تم
للكلاب وأخيرا الرجل...
ياأخي أنت لم تشاهد معانات إخوتك المغاربة في هذا البلد التي نعاني منها كل يوم من جميع المحيطات ليس لنا الحق في أي شيئ وإن فتحت فمك يرحلوك لبلادك...
والله أخويا مكايش خير من بلادنا المغرب
24 - jamal الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 16:33
SALAME,
je me lève a 3h du matin je rejoint mon lieu de travaille ou se trouve le dépôt prés de Lausanne,je suis chauffeur poids lourd. A 5h je prend l'autoroute direction GENEVE a 60 km, a 6h je suis chez mes premiers clients, je fait jusqu'à 100k par jour en ville de GENEVE je la connais zakat zakat pour ne pas dire dar dar,et bq de GENVOIE qui ne sont pas de souche ne connaissent pas grande chose de la ville a part le jet d'eau place cornavin .IL faut sortir et découvrir la compagne GENVOISE.C'est vrai que c'est propre par tout, même hachakome quand 1 chien fait ses besoin le maitre a l'obligation de ramasser ses déchets dans 1 plastique qu'on trouve par tout .IL y a 30 ans je dirai que c'été 1 petit paradis on rentré a la maison et la clé resté dans la serrure sans problème, maintenant avec la crise et les bandes du pays de l'est surtout les romains les pickpocket il faut faire attention, salutations au chauffeurs GENVOIS et surtout HASSAN chez bolay de la part de BONFRAIS
25 - مــــــوح بن عدي الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 16:33
Certains défendent la Suisse comme s'ils sont les seuls à habiter ! Tien pourquoi pas un RDV dans un café à Genève ce soir même, pour en discuter directement !

Là Suisse sans argent volé et blanchie elle sera rien !

Des dizaines de milliards de dollars par an reste en rab dans les caisses du UBS, CRÉDIT SUISSE HSBC ... et autres banques, sans que personne n'on fasse réclamation.
26 - مغربية مهاجرة الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 20:12
الاخ موح عنده الحق كذالك الاخ الاخير سويسرا تظهر للزائر كانها جنة لكن الذين يعيشون فيها يعلمون واقعها الحياة جد قاسية ان لم يكن لك شغل ودخل لا يمكنك العيش فيها الرجل و المراة يشتغلان من الساعة 6صباحا حتى المساء مفروض ان يشتغل الاثنان حتى يعيشان وضعا لاباس به هنا توجد مساوات بين الرجل والمراة ليس مثلما عندنا الزوج يشتغل والمراة في البيت الكل يشتغل والاطفال في المدرسة هناك يمكثون حتى المساء ويلتقيان اما عن البوليس اظن انه اسرع وادق بوليس في العالم ان ناديته وكماقال احد الاخوان يفتشون المارة في كل وقت في الحافلات وفي القطارات وفي الشوارع في كل مكان اكثر المدن تفتيشا هي مدينة زوريخ اما في الجنوب مدينة جنيف ولوزان الجهة المتكلمة بالفرنسية مازالت بعض الشيئ مطلوقة الدولة مؤخرا فرضت قانونا واغلقت ا بوابها حتى في وجه الاوروبين نظرا لكثرة الوافدين عليها ولقلة الشغل الان وانا اتعجب لبلادنا كيف يدخلها الافارقة والسوريون ولا ادري من اخر ولم يحركوا ساكنا سويسرا تغير كل مرة قوانينها اتجاه الاجانب يجب فرض الفيزا على كل الدول التي فرضت علينا فيزتها حتى تكون لنا قيمة وشان
27 - بعفوية الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 20:25
السلام عليكم تحية خاصة للصاحب تعليق رقم االذي اؤكد انه زار مدينة جنبف التي تبعد عنAnemasse بخطوات فقط لكوني اؤكد ما يقول ;مدينة فاحشة الغلاء ساعة في مقهي انترنت 5 EURO ارخص سندويش يساوي 12 EUR0 .غياب كلي للمصالح الاجتماعية التي تهتم ب اشخاص الدين يوجدون في وضعية صعبة فقط للكي تمكت ليلة يجب ان تدفعEURO 15.ناس جنيف نعم منضمين لكنهم عنصريون الي حد قسوي اما عن الشرطة فهي تتبع خط TRAM ويضهر انهم /فان بحكم عملي بفرنسا زرت جنيف و بضبط حي CAROUGE LE TRAM 12بعفوية قلت له BONJOURلكي اسءله فلم يرد حتي تحية;عكس المجتمع الفرنسي مجتمع القيم و الاخلاق اما بخصوص الكاتب الدي ازبد في مدح جنيف واعتبرها ايقونة اروبا .اقول انا لن تصل الي 100في40 من جمال برشلونة; جنيف ينطبق عليها "المزوق من برا اشخبارك من داخلé
28 - Rachid Australia الأربعاء 02 أبريل 2014 - 10:06
I visit a friend of mine in Geneva from Perth Western Australia after all what I hear about Suisse guess I was not impressed Melbourne and Perth are far superior in every level weather infrastructure people no racism country sides beaches European migrant here for a reason it s just perfect affordable houses and living and great sporting event afl soccer rugby and ironman and close to the tropics of Fiji and Bali unfortunately the Moroccan community does not move forward and break with the ugly past lazy not inventive totally hopeless
29 - Adel de Zurich الأربعاء 02 أبريل 2014 - 13:25
زيوريخ أجمل و أفضل بكثير من جونيف، أذهب في الخامسة صباحا للغابة المحيطة لأشاهد الغزلان و الثعالب تبحث عن قوت يومها، لا مجال للخوف هنا أو الإجرام، الرواتب أعلى من الرواتب في جنيفا و الضرائب أخف، 30% من السكان أجانب، غالبيتهم ألمان و إيطاليون، أزيد من 50% من السكان يتحدثون الإنجليزية إضافة للألمانية و أحيانا الإيطالية و البرتغالية، تكلفة المعيشة جد مرتفعة و لكن الرواتب أيضا مرتفعة، كل هذا جميل جدا و لكن على المستوى الإنساني هناك برودة في العلاقات الإنسانية و السويسريون يعتبرون نفسهم الأذكى و الأفضل من بين بني البشر
30 - nour الخميس 03 أبريل 2014 - 15:13
La Suisse se nourit avec l argent voles des pays pauvres.les dandits du tiers monde ont trouves une place sauve pour entasser l argent des pauvres.qui depasse leurs besoins.qu est ce qu il va faire un dictateur de plus de 65 ans des milliares dans les banks suisses??????
31 - eddhimine hafid الخميس 03 أبريل 2014 - 19:59
c'est vrais une des plus belles villes du monde avec tous ces bank bureaux et un des plus grand centre de recherche intrnationnal a savoir le CERN .j'habite pas loin de cette ville je travail pas loin et durant tout mon sejour pres de cette ville je v'ai pas cesse de comparer entre nos frontiers maroc algerie ou libie tunis ou tunis egypte et ce que je constate ici .pour une lon duree je me suis casse la tete a des comparaisons inutile nous devons change la mentalte avant autre chose si le tier monde lutte contre lla pauvreté et le terorisme en fermant les frontier les autres le en les ouvrant .la seulle position de la montalite arabe a geneve c'est dans les casinoe et les cabarets pour des jeux d'hasard et des prostituées c est la conscience ARABE
32 - مصطفى الأحد 06 أبريل 2014 - 15:23
سويسرا بلد البنوك التي تختزن تروات الشعوب المستضعفة و المنهوبة هل تظن ان سويسرا كانت لتصل الى ما هي عليه الان ببيع الجبن و الشكلاتة و الساعات ...
33 - الكاريزماتي الأحد 06 أبريل 2014 - 16:34
رغم كل هدا الجمال...الا ان سويسرا تعتبر موطن الامان للمجرمين بسبب بنوكها...التي تحميهم
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

التعليقات مغلقة على هذا المقال