24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | "سيدي بوسعيد" .. عندما تتعانق الطبيعة مع زرقة "المتوسط"

"سيدي بوسعيد" .. عندما تتعانق الطبيعة مع زرقة "المتوسط"

"سيدي بوسعيد" .. عندما تتعانق الطبيعة مع زرقة "المتوسط"

على بعد 20كم شمال شرق تونس، تداعب شواطئ البحر المتوسط، قرية "سيدي بوسعيد" ليلتقي جمال الطبيعة بعبق التاريخ والفن المعماري الخاص، لتغدو القرية التي تعرف أيضاً بقرية "السلام" "قبلة" للسائحين من كافة أصقاع الأرض.

"سيدي بوسعيد" القرية التي استلقت في أحضان المتوسط، والتي أخذت من زرقته فلونت أبوابها ونوافذها، ومن بياضه فزينت جدرانها، تجدها مع بداية فصل الصيف وخاصة مع الشهر السادس في السنة، أشبه بالتجمع السياحي يلتقي فيه قاصدي تونس للسياحة في هذا الشهر.

في هذه المدينة التي تأخذ فيها كل المباني درجة اللون نفسها التي تحمل اللونين الأبيض والأزرق، تظهر بيوتها بالشكل الإغريقي الذي نجد فيه عدة غرف مجمعة حول صحن مركزي، ويوصل هذا الصحن ممر يوجد وراء المدخل الوحيد للبيت، ويكون شكل الصحن مستطيلاً أو مربعاً تحيط به أروقة، تزينه بعض رشاشات المياه التي تروي النباتات والأزهار.

"سيدي بوسعيد" لم تكن فقط ملتقىً للسياح العاديين، بل ملجأ هادئاً للفنانين والمثقفين والشعراء الذين شدتهم القرية بأجوائها الساحرة، ورائحة ياسمينها، وبرتقالها الذي يملأ المكان.

شكلت والمثقفين الذين شدّتهم بأجوائها السّاحرة، وقد اختاروها مقرّا لسكناهم ثم تبعهم الكتاب والمهندسون والفنانون التشكيليون والسينمائيون وغيرهم.

وقد سميت القرية بهذا الاسم، نسبة للولي الصالح أبو سعيد بن خليف بن يحي الباجي، الذي كان يعيش فيها أوائل القرن الثالث عشر، بعد أن انقطع فيها عن العالم من أجل العبادة قبل أن يدفن فيها، ويزوره إلى الآن الكثير من الناس، ويقع ضريحه بجانب جامع "الزاوية" الذي بني في القرن الـ18.

وتقام في سيدي بوسعيد احتفالات دينية من أهمها "الخرجة" التي ما تزال تقام إلى اليوم، وهي عبارة عن حفل ديني تدق فيه الطبول، وترتل فيه الأذكار الدينية والأناشيد، وتطبخ نساء البيوت المجاورة للضريح "الكسكسي" وهو الأكلة الشعبية التقليدية في تونس، ويجتمع كل أهالي القرية لإحياء ذكرى الأولياء الصالحين.

وتحظى القرية بعناية بيئية عالية الجودة، حيث يهتم ساكنيها بنظافة مدينتهم ويسهرون على صيانتها، وجعلها وجهة سياحية قادرة على استقطاب ضيوفها وضمان عودتهم إليها مرة أخرى.

ونظراً لجمال القرية، وتميزها بألوانها الزاهية التي تجعل زائرها يشعر وكأنه دخل إلى لوحة زيتية زاهية الألوان، احتلت في العام الجاري، المرتبة الـ13 ضمن قائمة المناطق الأكثر جمالا في العالم، وفق تقرير نشره الموقع الإلكتروني المتخصص في الأسفار "وين اون أوروث".

وتأتي سيدي بوسعيد ضمن قائمة تضم عدداً من القرى والبلدان الرائعة حول العالم على غرار "كولمار" في فرنسا التي جاءت في المرتبة الأولى، و"جوسكار" في اسبانيا في المرتبة الثانية، و"لبيروبالو" بإيطاليا في المرتبة الثالثة، بحسب الموقع الآنف الذكر نفسه.

وعن أهم مميزات سيدي بوسعيد، قال العم صالح، رجل سبعيني من سكان القرية، فضل عدم ذكر لقبه، في حديث مع وكالة الأناضول، إن "القرية تنام بين جبل المنار المعروف بـ"جبل سيدي بوسعيد"، والبحر المتوسط، وهما يسهران على أمنها وسلامها، فضلاً عن أنها تحظى بدرجة عالية من السلام والهدوء.

وأضاف العم صالح، "سيدي بوسعيد هي مسقط رأسي ومكاني المفضل أسميها دائما في أحاديثي بــ"قرية السلام".

وتابع: "قريتي الصغيرة الحالمة لا تتجاوز مساحتها الإجمالية 164 هكتاراً، وتلعب دوراً تجارياً وحضارياً مهماً، حيث أنها تضم سلسلة من الفنادق الجيدة والمطاعم السياحية علاوة على مينائها السياحي الذي يتسع لعشرات القوارب السياحية".

وأردف قائلاً: "قرية السلام تملك أسواق مشابهة لتلك الموجودة بالمدينة العتيقة بالعاصمة تونس، وتلبي الأسواق جميع ما يطلبه السائح الغربي والشرقي من ملابس تقليدية ومنتجات تذكارية تنفرد بها الأسواق التونسية العتيقة".

وتسعى تونس بعد مرور ثلاث سنوات من اندلاع ثورة يناير 2011، التي أطاحت بنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي، إلى استقطاب نحو 7 ملايين سائح خلال العام الجاري، معتمدة في ذلك على جمال عدد من بلداتها، وخاصة سيدي بوسعيد.

وتوقع المجلس العالمي للسياحة (منتدي لرواد صناعة السياحة حول العالم) في تقريره لعام 2014، أن تجذب تونس حوالي 6.4 مليون سائح خلال السنة الجارية، كما توقّع أن تبلغ طاقة التشغيل المباشر لقطاع السياحة التونسية 232 ألف 500 وظيفة خلال هذا العام بزيادة 1.9% عن العام الماضي.

وبحسب مراقبين تونسيين، في تونس فإن القطاع السياحي قادر في هذا العام على انقاذ الاقتصاد الوطني وادخال رصيد لا بأس به من العملة الصعبة (العملات الاجنبية وفي مقدمتها الدولار واليورو).

وعادة ما يساهم القطاع السياحي في تونس بحوالي 7 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي المقدر بـ108 مليار دولار (في 2013).

*وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Rachid touwil السبت 26 أبريل 2014 - 03:59
لقد كنت محظوظا بزياره سيدي بوسعيد وتونس العاصمه والمرسى . بلد جميل وشعب طيب و تاريخ عريق الأحرى بالمغاربة زيارة هذا البلد الجار . أحسن بكثير من دبي التي تشبه امرأه قبيحة الشكل وستعانت بعمليات تجميل عديده .
2 - باحث في شؤون الجزائر والقبائل السبت 26 أبريل 2014 - 04:20
تونس بلد حباه الله بطبيعة جميلة وخلابة وشعب تونس من ارقى الشعوب العربية وأكثرها تحضرا وعلما عكس شعب عشرة فعقل ، لو كانت تونس تحدنا من الشرق لما واجهنا هذه الويلات من المشاكل والقلاقل مع جار الشر الجزائر ونظامهم العسكري الإرهابي
تونس عادت في صمت الى صناعة دولتها والتقدم تدريجيا نحو الاستقرار والأمان والتطور الاقتصادي بسبب العقلية التونسية التي تؤمن بالعمل ولاشيء غير العمل
السياحة هي راس مال الاقتصاد التونسي الى جانب الفلاحة وإنتاج الفوسفاط ، كمغربي أتمنى ان ينعم الشعب التونسي الشقيق بالسلم والسلام وان شاء الله عودة عجلة الاقتصاد الى الانتاج حتى نرى تونس في مرتبة متقدمة افريقيا ومتوسطيا كما يجب تدعيم العلاقات المالية والاستثمارية بين المغرب وتونس لان لديهم نفس الطموح ونفس العقلية المنفتحة على السوق والمتطلعة للأفضل .
3 - asmon n lma39ol السبت 26 أبريل 2014 - 09:09
et ouii , vs etes ts les bienvenus a sidi bous3id , étant des marocains qui etudient en tunisie et surtout à sidi bous3id précisement à l'ihec ( institut des hautes etudes commerciales ) ou à l'ENAU ( ecole nationale d'architecture et d'urbanisme ) .
franchement je reproche le racourcissement de la part de l'embassade marocaine en tunisie qui n'offre aucun aide aux étudiants , méme on est venu en coopération a y etudier , nous etions a peu prés 50 etudiants , personne n'est venu nous aider ou nous orienter . ceux qui ont venus en compagnie de leur parents n'ont po assez souffert , mais y en a qui s'etaient ressentis (es des " HOMLESS "
je tiens a vous signaler que les photos sont trompeuses , au maroc hamdellah est trés beau , tres magnifique que la tunisie , profitant nous de notre chére pays ( avec tous mes respect à la tunisie
4 - عاطف شارني السبت 26 أبريل 2014 - 09:38
شكرا هسبريس على هذه اللفتة الكريمة لمدينة سيدي بوسعيد و هي من أفضل الأماكن بالنسبة لي في تونس خاصة في تميزها بالهدوء. أود زيارة المغرب لي شوق في ذلك لما في هذا البلد من جمال و تاريخ خاصة, أحب تاريخ المغرب المتميز و سأحاول إن شاء الله في أقرب فرصة زيارة المغرب و لو لمدة قصيرة.
5 - احمد السبت 26 أبريل 2014 - 13:04
لو كان الاستقرار في افريقيا فان القارة السمراء ستتفوق على اروبا سياحيا فحرية التنقل بين دول الاتحأد الاروبي هي التي تنعش السياحة
6 - Visiteur السبت 26 أبريل 2014 - 13:25
Comme l'a dit l'intervenant précédent, sur les images tout est beau et merveilleux, contrairement à la dure réalité. Ayant visité plusieurs endroits de la Tunisie et côtoyer des gens de toutes catégories, je n'ai rien vu d'exceptionnel, je vous laisse deviner la suite
7 - aziz السبت 26 أبريل 2014 - 13:42
ذكريات جميلة بتونس واتمنى زيارتها مرا ت متعددة ان شاء الله
8 - OUJDI السبت 26 أبريل 2014 - 13:59
في التسعينات زرت تونس العاصمة و نواحيها ومنها نابل حيث تنتشر صناعة الفخار و تفاجئت بان محتكري هذه الحرفة مغاربة و من مدينة اسفي اما المفاجئة الكبرى وهي ساحل الحمامات حيث تسبح النساء بدون ــــــــــ خبايات ـــــــــ
9 - سناء القبائلية السبت 26 أبريل 2014 - 17:08
للمعلق رقم 2 باحث في شؤون الجزائر، حرام عليك ما تقول، وهل تعرف الجزائريين حتى تقول هذا الكلام ، إن كانت حكومتنا تعاكس المغرب في مشكل الصحراء التي نعتبرها صحراؤكم، فليس الشعب الجزائري كما تعتقد، وهل تعرف الشعب الجزائري جيدا حتى تقول ذلك الكلام أم أنك تعرف الجزائريين من خلال الصحافة، لست أدري لماذا كل هذا الكره الذي تكنوه لنا يا مغاربة، الموضوع يتكلم عن تونس وما دخل الجزائر وشعب الجزائر حتى تقول فينا 10 في عقل، لا داعي لإعادتها، نحن نعرف في الجزائر أن كل الشعب المغربي يحفظها عن ظهر قلب، هي وباقي الشتائم كالشعب اللقيط وأبناء فرنسا ....وغيرها، سيأتي يوم ويعرف فيه المغاربة أن الجزائريين شعب طيب كباقي الشعوب، وأنكم كنتم تحقدون علينا بدون سبب، والله أستغرب لماذا هذا الكره فينا، على كل حال أقول لك يا رقم 2 ربي يهديك، أرجو نشر تعليقي، لم أشتم ولن أشتم ما حييت لأن تربيتي وأخلاقي لا تسمح لي بأن أشتم إخواني وأخواتي .
10 - zahra from Algeria السبت 26 أبريل 2014 - 19:43
لم يحدث أن زرت تونس يوما دون أن أُعرّج على سيدي بوسعيد ، مجرّد كوب من الشاي من شأنه أن يعدل مزاجك و أنت جالس على الكراسي التقليدية لمقهى شبعان ، في أعلى تلّة بوسعيد،يقابلك مرسىى السفن الصغيرة
أعشق تونس بكل تفاصيلها، حبّي لها كبير لا أستطيع وصفه، يراودني اليها حنين قوي بين الفينة و الأخرى ،شّعب مضياف ، غاية في الأدب و احترام الغير ،صبور و بالُو واسع ... زرت الكثير من البلدان ،و الغريب أنني لم أزر المغرب الجميل بعدْ (كلّما برمجته في رحلاتي،الله ما يكتبش) ان شاء الله أزور المغرب في أحسن ظروفه ، من الحسن الى الأحسن ان شاء الله
11 - ali السبت 26 أبريل 2014 - 20:39
merci pour ce reportage sur Sidi Bousaid la petite ville empirique située au nord de Tunis, il m'a porté à l'année 2001 lorsque j'ai passé des bons moments au sein de ce super lieu touristique, c'est vrai c'est un endroit unique dont la mer embrasse la montagne et dont le thé mélangé aux odeurs du jasmin au petit café qui permet une vue panoramique, merci de nouveau
12 - marocain et fier de letre السبت 26 أبريل 2014 - 20:56
pour le comentaire 9 ecoute algerienne tant que vous dormez et vous etes pas cappable de revolter fatalement contre votre pouvoir militaie corronpu qui intervient pouraucune reson dans notre premiere affaire qui preocupe tous mes freres marocains on vous insulte toujours jusqu a que vous revoltiez contre vos malades et homosexiels caporeaus y conprit votre handicape boutarfissa et vous leur dites qui ils seretirent de notre affaire et de expulser les terroristes di poli zapal et dites a votre caporeaux de delivrer le separatiste el morrakchi a larmee rayale pour se traduire immediatement de la justice penale du royaume du maroc et a ce moment on voudis pas dix dans un esprit
13 - الى الأخت سناء القبائلية السبت 26 أبريل 2014 - 23:15
لو راجعتي كلامي وكل مداخلتي في هذا الموقع بخصوص مواضيع الجزائر دائماً أضع النظام في مكان والشعب الجزائري في مكان اخر ، عندما أقول الشعب المضحوك عليه فهذا ليس تهجم او إهانة وإنما هو واقع معاش ، أنا عندي أصدقاء جزائريين والعبد لله زار الجزائر مرتين وليس عندي مشكل مع الجزائريين بل يحز في النفس ان يرى الانسان نظام بليد غبي جاهلي يتحكم في شعب عنده إمكانيات كبيرة وعقليات قادرة الى قيادة الجزائر نحو قمة افريقيا . الشعب الجزائري غير مستفيد بالمرة من قضية الصحراء فقط نظامكم جعلها قضية رأي وطنية والكل ملزم بان يقول ما يردده النظام ولم نسمع جزائريين يقولون صراحة ان الصحراء مغربية أختي سناء تحياتي لك لأنكي أكدتي على مغربية الصحراء لانه رأي كل الجزائريين الأحرار عكس الشعب الاخر الذي تعرض لغسل الدماغ ، نحن اخوة وما يجمعنا اكثر مايفرقنا خصوصا شعوب المغرب الجزائر تونس ، لكن مادام نظام العسكر قائم لن تستقيم الأمور في مغربنا العربي الكبير، زوال نظام الكروش المنتفخة والنياشين الفوطوشوبية هو الحل نحو بناء مغرب عربي جديد وقوي.
14 - karim الأحد 27 أبريل 2014 - 02:05
سيدي بوسعيد تشبه كثيرا مدينة الشاون و المقهى الموجود في الصورة يشبه مقهى الحافة في طنجة
هاته الاماكن كانت تبهرنا ربما في التسعينات لكنها الان عادية جدا و المغرب هرب على تونس بمراحل في مجال السياحة
الاخت سناء التي تلوم من سب الجزائر تروح تشوف الشروق و اعلام الجزائر الذي يسبنا ليل نهار
15 - JAPON الأحد 27 أبريل 2014 - 10:31
ا لى الاخت 9 - سناء القبائلية فهمت خطئا الاخ رقم 2 ربما تبادر الى ذهنك ان الاخ لايعمم ولايريد وضع كل الجزائريين في سلة واحدة, كنت احب قناتكم التلفازية وكنت دائما ارى افلامكم وسكيتشاتكم , كانت جميلة وكنت اقضي اوقات ممتعة الى حين, رايت اعلامكم لايدخر جهدا في زرع الكراهية الشديدة ,فشخصيا لم اعد اعرف هل هناك ناس طيبون في الجزائر بكثرة حقد عسكركم وبغضه الشديد والمجاني والاكاذيب والزور اتجاه المغرب"" نحن بشر"" لكل من الشعبين له احاسيسه وحبه لوطنه لكن هته الاحاسيس يجب ان تكون في اتجاه صحيح وصائب لم يعجبك ماقاله الاخ في الجزائريين لقد مزج بين الجميل والقبيح ? فالمغاربة صبارة كثيرا وناس طيبون, عسكركم كرهنا في اسم الجزئر هذه سنين عديدة ولازال , ان كان المغرب يصنع مثل الجزائر من كذب وتزوير الحقائق ماذا يكن رد فعلكم , اقول بكل احترام للناس الطيبين في الجزائرعسكركم هو السبب ان كنا نلم احد فعسكركم الخبيث ابن فرنسا اللقيط وليس الشعب الجزائري"" ,الابي , الحر, النزيه ,المتفتح"" ,المغاربة يكنون الخير ,ودورنا مفتوحة للجزائريين الذين يحبون لنا الخير تحياتي
16 - Zbeyda الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 08:55
سيدي بوسعيد من أجمل المناطق حين تزورها تحس بهدوء و راحة تامتين ناس طيبين متجاوزين للأخطاء غاضبين الطرف عن السيءات نساء متحضرات و الله اشتقت لكن و أحييكن تحية حارة سألتني إحداهن هل لك صديقة جزائرية حينها راودتني الفكرة لماذا ليس لي صديقات جزاءريات في حين وجدت اعداد كثيرة من الصديقات في تونس التي تفصلنا عنها صخور الجزاءر مشكل الحدود قالوا لي ان سيدي بوسعيد مغربي الأصل دفن هناك
17 - لعفر طانطان المملكة المغربية الخميس 01 ماي 2014 - 15:47
حقيقة سيدي بوسعيد جنة الله في ارضه . فيها كل ما يتمناه الانسان. فيها ابنتي ايمان تدرس هناك منذ اربع سنوات اتمنى لها التوفيق والنجاح ولكافة اولاد المسلمين . تحياتي لسيدي بوسعيد .
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال