24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3206:1913:3717:1720:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | عين على | قناة بنما... المنشأة التي غيرت خريطة الملاحة البحرية العالميّة

قناة بنما... المنشأة التي غيرت خريطة الملاحة البحرية العالميّة

قناة بنما... المنشأة التي غيرت خريطة الملاحة البحرية العالميّة

مائة عام مرت على عبور أول باخرة تجارية بقناة بنما.. هذه المنشأة الهندسية الفريدة من نوعها والتي قلصت زمن ومسافة الإبحار بين المحيطين الهادي والأطلسي، تحتفل اليوم الجمعة بالذكرى المئوية لافتتاحها، لتصير خلال هذه المدة مبعث فخر لكل البنميين، وعلامة فارقة في تاريخ هذا البلد الكاريبي، وعاملا أساسيا لنهضته الاقتصادية والصناعية.

لم يكن تشييد قناة بنما حلما سهل التحقيق، فقد ظهرت الفكرة لأول مرة في بعض مراسلات الملوك الإسبان في القرن السادس عشر من أجل اختصار المسافة بين إسبانيا ومستعمراتها المطلة على المحيط الهادي كالبيرو، عبر بناء قناة بالبرزخ الفاصل بين المحيطين الأطلسي والهادي تجنب السفن الإسبانية الالتفاف حول قارة أمريكا الجنوبية، خاصة في ظل الصراع القائم مع القوات البرتغالية قبالة السواحل البرازيلية.

وبدأت أولى محاولات بناء قناة بنما، حينما كان البلد مقاطعة تابعة لكولومبيا، سنة 1881على يد الفرنسيين بقيادة الدبلوماسي فرديناند دي ليسيبس، الذي أشرف على شق قناة السويس، إذ وقع الاختيار على بناء قناة بمستوى سطح البحر، ما تطلب أشغال حفر كبيرة فوق أراض سهلة الانجراف وغزيرة المياه، وكثيرة السيول خاصة في الفصول المطيرة.

وتوقف المشروع الفرنسي الأول لبناء القناة بعد 8 سنوات من العمل، قبل إعلان إفلاس الشركة المكلفة بعد بلوغ مصاريف الأشغال إلى مستويات كبيرة لم يعد معها المساهمون قادرون على زيادة الاستثمار، قبل استئناف الأشغال من طرف شركة فرنسية ثانية سنة 1894، ما لبثت أن أعلنت إفلاسها هي الأخرى. ليتوقف المشروع بعد هلاك أزيد من 20 ألف عامل من جنسيات مختلفة متأثرين بالأمراض المدارية.

مع بداية القرن 20، كانت الولايات المتحدة تفكر جديا في بناء قناة خاصة بها بأمريكا الوسطى من أجل دعم نموها الاقتصادي الداخلي، ووسط الجدال بين شق قناة تمر عبر نيكاراغوا أو الاستحواذ على قناة بنما، صوت الكونغرس الأمريكي سنة 1902 على الخيار الثاني إثر التوصل إلى تسوية مالية مع الشركة الفرنسية المالكة لحقوق المشروع، في وقت كانت بنما تعيش مخاض الاستقلال عن كولومبيا الكبرى.

قبل انطلاق الأشغال تحت إشراف أمريكي، قام المكلفون بالمشروع بعملية هائلة للقضاء على البعوض الناقل لأمراض الملاريا والحمى الصفراء ما قلص من معدل الوفيات بشكل ملحوظ، كما أعيد تصميم المشروع من تشييد قناة بمستوى سطح البحر، إلى قناة بعلو 26 مترا فوق سطح البحر، وبناء بحيرة غاتون، التي كانت تعتبر أكبر بحيرة اصطناعية في حينها، وهو ما ساهم في إيجاد حلول للمشاكل التقنية التي واجهت الفرنسيين، كما قلص من مساحة الحفر بحوالي 60 في المئة.

في هذا السياق، أشار الباحث في التاريخ الطبي لبنما، خورخي موتا، أن معدل الوفيات قبل بناء القناة كان يصل إلى 75 شخص في كل مائة ألف نسمة، معدل ما لبث أن تراجع إلى 18 قتيل في كل مئة ألف نسمة بعد قضاء الأمريكيين على البعوض الناقل للأمراض المدارية كالملاريا والحمى الصفراء.

بتاريخ 15 غشت 1914، قطعت سفينة (أنكون) للمرة الأولى القناة البالغ طولها حوالي 80 كيلومتر، معلنة بالتالي دخول القناة حيز الاستغلال التجاري، ما ساهم في تنمية المنطقة بكاملها، لكنها قامت من جهة أخرى بتقسيم البلد إلى جزأين غير متصلين، خاصة مع قرار الولايات المتحدة الاحتفاظ بمنطقة عازلة تمتد على مساحة تفوق 1400 كيلومتر مربع على ضفتي القناة.

احتفاظ الولايات المتحدة بالسيطرة على قناة بنما والمناطقة العازلة التي كانت تضم 14 قاعدة عسكرية استعمل بعضها لاختبار الأسلحة الجديدة، خلف استياء كبيرا في صفوف البنميين الذين كان يمنع عليهم الاقتراب كليا من مشروع القناة، أو الانتقال من شرق البلد إلى غربه دون تصريح بالمرور فوق أراض بنمية لكنها خاضعة للسيادة الأمريكية، وهو الاستياء الذي تحول إلى مواجهات دامية أحيانا، أبرزها أحداث 1964 والتي جدد خلالها البنميون، بقيادة الحركة الطلابية، مطلب السيادة على كافة تراب البلد.

قوي بالدعم الشعبي الكبير، شرع الرئيس البنمي الراحل عمر توريخوس بداية السبعينات في مسلسل استعادة السيادة على القناة وعلى المنطقة العازلة، وهي المساعي التي توجت بالتوقيع سنة 1977 على معاهدة توريخوس كارتر التي ألغت معاهدة هاي بونو فاريا (1903)، التي حصلت بموجبها الولايات المتحدة على حقوق القناة لمدى الحياة، وفتحت الباب أمام استعادة بنما السيادة على هذه المنشأة ومنطقتها العازلة، وهو الأمر الذي تحقق بتاريخ 31 دجنبر 1999.

في هذا السياق، اعتبرت الباحثة الأنتربولوجية آنا إيلينا بوراس أن تاريخ بنما مرتبط بشكل وثيق بتاريخ بناء القناة، كما أن التركيبة السكانية المتنوعة الموجودة حاليا تعد نتاجا مباشرا للهجرات المتعاقبة للعديد من العمال الذين جيء بهم من آسيا وإفريقيا والكاريبي وباقي بلدان أمريكا اللاتينية للعمل في الأوراش المرتبطة ببناء السكة الحديدية أو شق قناة بنما.

في الوقت الراهن، تعتبر القناة عماد الاقتصاد الوطني لهذا البلد، اقتصاد يقوم أساسا على الخدمات البحرية والنقل واللوجستيك، إذ يمر عبر القناة أزيد من 144 خطا بحريا تربط هذا المعبر المائي مع ازيد من 1700 ميناء يقع ب 160 بلدا عبر القارات الخمس بالعالم، وهو ما يجعل بنما مركزا عالميا في مجال النقل واللوجستيك والخدمات المرتبطة بالنقل البحري، بفضل منشأة غيرت من "خريطة الملاحة البحرية" عبر العالم وفق تصريحات المسؤولين عن القناة.

وتشهد القناة مشروع توسعة، يعتبر بمثابة ميلاد ثان لهذه المنشأة، باستثمار إجمالي يفوق 5 مليارات دولار، مشروع يسير بثبات وإن كان يشهد تأخيرا بسبب الإضرابات العمالية ووجود خلافات مالية بين الشركة المنفذة وهيئة القناة، وهو المشروع الذي تعول عليه بنما من أجل رفع تنافسية الممر المائي وزيادة حصته في قطاع النقل البحري إلى ما فوق 5 في المئة الحالية.

* و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - حسن السبت 16 غشت 2014 - 07:55
نعم يجب ان يعرف العالم ان هناك شخص وهو الجينرال نورييكا رئيس بناما محكوم باكثر من 300سنة سجن بسبب مطالب باسترجاع القناة الى السيادة البنامية
2 - مول الطاحونة من فلوريدا السبت 16 غشت 2014 - 10:22
قناة بنما ممر مائي يعبر برزخ بنما، ويصل ما بين المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ. وتُعد هذه القناة من أعظم الإنجازات الهندسية في العالم. عملت القناة ـ بعد الانتهاء من شقها عام 1914 م ـ على تقصير مسافة رحلة السفن ما بين مدينة نيويورك وسان فرانسيسكو إلى أقل من 8,370كم. وفي الفترة التي سبقت شق هذه القناة، كان على السفن التي تقوم بمثل تلك الرحلة، أن تبحر حول أمريكا الجنوبية قاطعة نحو 20,900كم، وقد ارتفعت حركة المرور السنوي من حوالي 1000 سفينة خلال الايام المبكره لانشائها إلى 14702 سفينة في عام 2008
بدأت أول محاولة لبناء القناة في عام 1880 تحت القيادة الفرنسية، ولكن تم التخلي عن بنائها عام 1883 بعد أن توفي 21900 من عمال بنائها وذلك بسبب تفشي الأمراض (وخاصة الملاريا والحمى الصفراء) والانهيارات الأرضية, بعدها بدأت الولايات المتحدة جهدا حثيثا في بنائها بعد الفشل الفرنسي الذريع ولكن الثمن كان كبيرا فقد تسبب البناء في وفاة ما يزيد عن 5600 عامل ولكنه أدى في نهاية المطاف في افتتاح القناة في عام 1914. وسيطرت الولايات المتحدة على القناة والمنطقة المحيطة بها.
3 - marrueccos السبت 16 غشت 2014 - 10:25
القناة أصبحت متجاوزة بعد ظهور جيل جديد من السفن الضخمة تستلزم موانئ جديدة مهيأة لإستقبالها بعمق أكبر وأرصفة أطول ؛ الأشغال جارية حاليا لتدارك التأخير بالرغم من صعوبة طبيعة المنطقة وطول المسافة !!!!
لا بد من إثارة علامة إستفهام كبيرة ! على الحكومات المتعاقبة في المغرب بإهمالهم المحيط الأطلسي نهائيا تقريبا ! ولولا بعض المبادرات الملكية كإبرام إتفاقية التبادل الحر مع الولايات المتحدة ! لبقيت أمريكا شمالا وجنوبا في مخيال المغاربة كقارة لا تصلها سفن ولا طائرات وكأننا في أزمنة ما قبل إكتشافها !!! مع العلم ؛ أن النشاط التجاري بين أوربا وهذه القارة أصبحت سفنه وطائرات في رحلة ذهاب وإياب كالطوبيسات !!! بل وعبر المحيط الأطلسي نسوة بقوارب التجديف فقط !!!!!! راه بصاح !!!
لا بد من إثارة علامة إستفهام كبيرة ! على الحكومات المتعاقبة في المغرب بإهمالهم المحيط الأطلسي نهائيا تقريبا ! ولولا بعض المبادرات الملكية كإبرام إتفاقية التبادل الحر مع الولايات المتحدة ! لبقيت أمريكا شمالا وجنوبا في مخيال المغاربة كقارة لا تصلها سفن ولا طائرات وكأننا في أزمنة ما قبل إكتشافها !!!
4 - sami السبت 16 غشت 2014 - 13:21
السلام التام في دقة الحقائق والأرقام
نسي كاتب المقال الاشارة الى الاعجاز الهندسي في هذه القناة
هذه القناة تعمل بنظام الأهوسة الذي سوف أشرحه لكم بعد توضيح أن مستوى الماء في المحيطين ليس متساويا فالماء في احدهما اعلى من الآخر بمعنى أنه كان من المستحيل وصل طرفي القناة ببعضهما مما سيترتب عليه كارثة بيئية ، لذالك كان نظام الأهوسة هو الحل.
نظام الأهوسة هو حوض له بوابتان تفتح البوابة من الجهة التي ستدخل منها السفينة وبعد دخولها تغلق البوابة ثم تفتح البولبة الأخرىفي الطرف الآخر ليدخل الماء ان كانت الباخرة قادمة من المحيط المنخفض أو ليخرج الماء ان كانت قادمة من المحيط المرتفع وبذلك يستوي سطح الماء فتبحر السفينة وهي عملية تحتاج الى وقت كثير ، اعتقد أن الطاقة الاستيعابية اليومية للقناة هي 14 سفينة فقط
5 - مغربية حرة السبت 16 غشت 2014 - 13:39
يجب التدكير على ان المهندس الفرنسي دولوسيبس هو ايضا صاحب فكرة ومهندس حفر قناة السويس المصرية في نفس السنة اي 1880م والتي بدورها كان لها ضحايا تزيد عن 20 الف مصري نظرا لصعوبة الحفر ولتخلف المعدات في تلك الفترة .وايضا كانت شركة مساهمة انجليزية وفرنسية الى ان تم تاميمها سنة 1956م على يد المرحوم جمال عبد الناصر في خطابه المشهور وكلمة السر التي اعطيت للجنود المصريين بادارة القناة كانت * دولوسيبس*.وكانت سببا في عدوان السويس على مصر في نفس السنة.
6 - Charif CCS السبت 16 غشت 2014 - 16:51
كل مقال ياتي من اسم هشام الا وتجد فيه احترافية ومهنية في الموضوع,تحية لكم الاخوين والصديقين الموساوي و هشام...
7 - أبوجمعة الاثنين 18 غشت 2014 - 11:28
إنها أعتى دولة اعترفت بحق الباناميين في أراضيهم، فمتى تعود إسبانيا إلى رشدها و ترد الثغرين و الجزر الجعفرية إلى المغرب؟ عيب على اسبانيا أن تتمادى في تواجدها في منطقة لم تتسلمها تحت إية ثيقة أو تنازل من أحد سلاطين المغرب, في الوقت الذي كان للولايات المتحدة الامريكية الحق في الاحتفاظ بالمنطقة لتوقيع وثائق التسليم عن ذلك و لكن المنطق يأبى ذلك. هناك قضية أخرى معرفية بين اسبانيا و المغرب وهي المصادر المسروقة من الجنوب المغربي في سواحل البحر و انتقلت الى اسبانيا ، فالسارق عليه ان يرجع المسروقات, و أشياء أخرى ...
8 - algerien connaisseur الاثنين 18 غشت 2014 - 11:48
رقم 4 .. ما دكرته انت تسمى بالفرنسية les ecluses و تعمل كما وضحته انت بفتح الابواب و اللعب على مستويات المياه في الاحواض المتتابعة. لكن اسمحل لي ان اوضح لك امرا مهما الا و هو سبب وجودها (الاهواسecluses). المحيطان الهادي و الاطلسي متصلان عن طريق راس امريكا الجنوبية و بالتالي يستحيل ان يكون مستوى احدها اعلى من الاخر . السبب الحقيقي لانجاز الاهواس ecluses هو الصعود في الجبل عن طريق الاحواض المتتابعة لاستحالة الحفر في الجبال الشاهقة . مع التنويه الى ان مسار قناة باناما ليس كله اهواس بل بعض المقاطع فقط و الباقي قناة مائية عادية .. الاهواس ظهرت في اوروبا اول مرة و هي انجازات هندسية عجيبة .
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال