24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1713:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. بنكيران يتبرأ من حكومة العثماني ويدافع عن مراحيض الوسط المدرسي (5.00)

  2. كمْ مِن مَساق للفَسادِ بِفِكرِنا (5.00)

  3. أمن سطات ينهي نشاط عصابة مختصة في السرقة (5.00)

  4. "أبْريد الخير".. تقليد جماعي يغرس قيم التطوع في الجنوب الشرقي (3.00)

  5. قناة إسرائيلية: ملك المغرب ألغى اللقاء مع بومبيو بسبب نتنياهو (3.00)

قيم هذا المقال

2.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | أطباق "مسحورة" للنساء الأصليات تثير المخاوف في الكونغو

أطباق "مسحورة" للنساء الأصليات تثير المخاوف في الكونغو

أطباق "مسحورة" للنساء الأصليات تثير المخاوف في الكونغو

في "سيبيتي" عاصمة إقليم "ليكومو"، جنوب غربي الكونغو برازافيل، تتعرض النساء المحليات من السكان الأصليين للمنطقة، إلى التمييز بسبب الأفكار المسبقة القديمة لـ "بانتوس"، وهي الفصيلة العرقية التي تمثل الأغلبية في البلاد، والتي ترفض إلى حد اليوم تناول "المانيوك"، والذي هو عبارة عن طبق شعبي شهير في الكونغو، خوفا من التعرّض لـ "السحر" على يد تلك النسوة.

العديد من النساء في جمهورية الكونغو، بل معظمهنّ ما يزلن يحملن معتقدات أسلافهن، بمن في ذلك الجيل الجديد. فالأفكار المتوارثة لها تأثيرها، وقد تتحوّل في الكثير من الأحيان إلى مصدر "تشريعي" على الصعيد الاجتماعي.

"رايسا" فتاة لم تدرك بعد عامها العشرين، تقطن في "سيبيتي"، التقاها مراسل الأناضول غير بعيد من سوق المدينة، هتفت حتّى قبل أن يستكمل المراسل سؤاله قائلة "لن أشتري أبدا المانيوك من النساء الأصليات"..

وفي محاولة لتبرير موقفها القاطع، أضافت الشابة "أجدادنا كانوا يقولون أنهن لا يحسنّ الطبخ، والأشنع من ذلك، أنهن يقمن بسحر الناس عبر ما يعددنه من أكلات، لذلك، لا يمكننا انتهاك المبادئ التي تلقيناها عن أجدادنا".

اليوم في "سيبتي" كما في عدد من البلدات الأخرى من منطقة "ليكومو"، لا أحد يقبل على شراء طبق "المانيوك" النباتي الذي تعده النساء المحليات.

وفي سياق متصل، قال رئيس جمعية الدعم الثقافي والاجتماعي للسكان الأصليين في الكونغو"، (برازافيل) (مستقلة) "جون دينيس توتو نغامي" "هذا التمييز لا يزال متجذّرا في العقول".

ويضيف "نغامي" الذي يسعى إلى حماية هذه الأقلية منذ أكثر من 20 عاما إلى أنه "فور أن يعلم البنتوس أن المانيوك هو من صنع النساء الأصليات، حتى يعرضون عن شرائه، حيث يقول المعتقد الشعبي هنا أنه إذا ما تناول البنتوس أكلا يعده السكان الأصليون، يصبحون مثلهم، أي من فئة المهمشين، كما أنه من المحتمل ألا يجد فتاة من طائفته ترضى به زوجا".

أما بالنسبة لـ "أنجيل بوانغا" إحدى النساء الأصليات لـ "سيبيتي"، فترى أنّ هذا الموقف نوع من "النفاق الحقيقي"، موضحة بقولها للأناضول بنبرة تحمل شحنة بارزة من الاستياء "جميعنا بشر. ما يثير الغضب أن بعض الرجال من البنتوس يقيمون صداقات معنا خفية. يزعمون أنهم يقعون في حبنا ولكنهم لا يأكلون أبدا ما تصنعه أيدينا".

في عام 2013، وضعت "جمعية الدعم الثقافي والاجتماعي للسكان الأصليين في الكونغو" برنامجا يتيح للنساء الأصليات بيع محاصيل الكسافا (وهي النبات المستخدم لصنع أطباق المانيوك) للبانتوس، غير أنّ هذه المبادرة لم تلق سوى نجاح جزئي لا يكاد يذكر بالمرّة.

ولوضع حدّ لهذا التمييز الذي يستهدف النساء الأصليات في الكونغو برازافيل، فضّلت جمعية "سالا بيسالا" معالجة المسألة والتصدّي لها على طريقتها الخاصة.

رئيسة الجمعية "كاترين تسياهو" أوضحت وجهة نظر مؤسستها في تصريح خصّت به الأناضول، قائلة "لدينا 4 نساء من السكان الأصليين من بين الأعضاء الـ 24 بالجمعية، وهنّ بمثابة أخواتي.. فلدينا، تقوم النساء الأصليات بوضع جذور نبات الكسافا في الماء وتركها لمدة معينة، وعندما يحين موعد إعداد أطباق المانيوك، فإنّ نساء البانتوس هنّ من يقمن بذلك، وهكذا حللنا المشكلة".

وعلاوة على ذلك، برزت مبادرات أخرى بدت واعدة من خلال نتائجها وذلك في كلّ من "زاناغا" و"بامباما" كبرى قرى في منطقة "ليكومو".

رئيسة جمعية نساء "بامباما" "مارغريت نغونو" قالت للأناضول "النساء الأصليات يجدن أنفسهن هنا أكثر تحرّرا من مدينة سيبيتي، والتجار يقبلون على شراء أطباق المانيوك لعرضها في المدن الكبيرة مثل دوليزي وبوانت- نوار".

ومن جانبها، دعت رئيسة "نساء مابيندي" (مستقلة)إلى احترام الكائن البشري والكتب المقدّسة، قبل أن تختم متسائلة "في كنائسنا، نحن نبشّر بالحب ونأكل من طبق واحد، والكتاب المقدّس يأمرنا بالتقارب، فلماذا نخلق خلافات فيما بيننا؟".

*وكالة الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - GRANDAYSER السبت 04 أكتوبر 2014 - 03:31
La superstition fait des ravages en Afrique noire et un peux partout dans le monde même parfois dans certaines régions de pays les plus évolués ,cela fait partie de l'héritage humain qui est tout à fait normal et qui demande seulement du temps pour s'en débarrasser .l'humanite à connue différentes étapes ou des races et ethnies ont pris des avances qui sont devenues presque irrécupérables pour d'autres ,le monde à toujours été caractérisé par sa diversité et surtout ses disparités qui s'élargissent de plus en plus .
El comme on entend dire que l'homme est un loup pour l'homme ou disons son semblable ,il serait donc "naturel "qu'il y est des petits malins qui cherchent toujours à faire croire aux "autres"à des histoires terrestres et souvent célestes pour mieux les dompter et en tirer le plus possibles et c'est paraît -il tout à fait NORMAL sans m'aventurer d'avantage en disant NATUREL.
2 - علاوة السبت 04 أكتوبر 2014 - 09:12
عدى الرأس والعين كولشي كاين عندهم مزيان اخليو غير ناسهم عندهم ونكونو بخييييييير راه موتونا وهبلونا خلونا نفكرو فالهجرة حتى شرفنا دب ها العار شدو ناسكوم
3 - Kabadi السبت 04 أكتوبر 2014 - 11:33
لقد سبق وأن جربت تذوق المانيوك، ولم أستحسنه نظرا لرائحته الكريهة...ألذ الأطباق الإفريقية تبقى الكاميرونية بلا منازع...
4 - civilisation afr au maroc السبت 04 أكتوبر 2014 - 12:15
la civilisation et la technologie que les africains illégaux au maroc, vont nous apporter avec eux et propager parmis nous....comme si il nous monque au maroc alttakhallof et chaEwada.....ces africains vont devenir un jour marocains puisque les associations corrompues sont entrain de les defendre et demander plus de droits pour eux au maroc et veulent qu'ils soient citoyens marocains......alors qu'ils n'ont jamais demande aucun droit pour les marocains mohammachine qui n'ont meme pas de papier comme ces africains
5 - جزائري مغربي السبت 04 أكتوبر 2014 - 13:22
الأفارقة جنوب الصحراء عموما يتعاطون السحر الأسود بغزارة ويدخل في أدق تفاصيل حياتهم حيت 95% منهم يعتبرأن سحر الناس بغرض السيطرة عليهم وقضاء مآربهم شيء عادي جدا. ويستعملونه في أوربا كثيرا للظفر بالعمل و المساكن الإجتماعية والأوراق والشقراوات ... فالحذر الحذر منهم ياإخوتي المغاربة .
6 - Ox Déé الاثنين 06 أكتوبر 2014 - 13:43
الأفارقة جنوب الصحراء عموما يتعاطون السحر الأسود بغزارة ويدخل في أدق تفاصيل حياتهم حيت 95% منهم يعتبرأن سحر الناس بغرض السيطرة عليهم وقضاء مآربهم شيء عادي جدا.. فالحذر الحذر منهم ياإخوتي المغاربة !!
7 - مغربية مقيمة فى السعودية السبت 11 أكتوبر 2014 - 21:54
استقدمت خادمة من السينيغال و كنت أعاملها معاملة جد طيبة و كانت بمثابة اخت لى و انا مقيمة خارج ارض الوطن اعتبرتها كفرد من اسرتى الصغيرة و بعد شهرين اكتشفت انها حامل و هى غير متزوجة و بعدها اكتشف انى اعيش مع ساحرة كبيرة .تسكب الحليب فوق رأسها و تخرج للشارع و تأتى بحجر صغير و ترميه و تتمتم بكلام غير مفهوم.بعدها قررت تسفيرها و الراحة من كل هذه المشاكل علما انى حاليا مريضة و في امس الحاجة لخادمة لكن فضلت الراحة النفسية على استقدام خادمة من جديد.ادعوا لى بالشفاءالعاجل.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال