24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. النساء يشتكين الإيذاءات الجنسية في الدول الغربية (5.00)

  2. المملكة تحاصر تحركات البوليساريو بالأراضي الجزائرية بصور فضائية (5.00)

  3. نقابة تطالب بحماية الشغيلة من "استغلال" الشركات (5.00)

  4. الملحون .. فن مغربي عريق يقاوم هيمنة الأنماط الموسيقية الجديدة (5.00)

  5. تلاميذ مغاربة ينافسون عباقرة أولمبياد "الروبوت" (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | قردة البابون.. مشاكسة وخاطفة ومتحرشة بنساء كينيا

قردة البابون.. مشاكسة وخاطفة ومتحرشة بنساء كينيا

قردة البابون.. مشاكسة وخاطفة ومتحرشة بنساء كينيا

يشكو السكان المحليون قرب محمية "أبيردار" الطبيعية، وسط كينيا، من مهاجمة قردة "البابون" لمزارعهم وخطفها محاصيلهم، غير أن أكثر المتضررين هن النساء اللاتي يشكين من تحرش هذه الحيوانات بهن.

إحدى الضحايا هي "ماري إيريمو"، ويتعلق الأمر بمزارعة من قرية "إنداراشا" في "نيري كاونتي" وسط كينيا، إذ أفلحت القردة في تحويل حياتها إلى كابوس حقيقي., وبينما تشير إلى مزرعتها، التي تمتد على مسافة غير بعيدة، استهلت "إيريمو" حديثها بالقول: "كما ترون، لقد زرعنا للتو محاصيل جديدة.. وعادة ما تأتي البابون من الغابات وتدمر جميع المحاصيل.. إنها تقتلع ما تشاء وتأكله.. حتى أعشاب نيبيا التي نزرعها لتكون علفا لأبقارنا لا تنجو".

وأشارت ماري إلى أن سياجا كهربائيا، نصبته هيئة الحياة البرية في كينيا قرب أراض مجاورة، كان بدون جدوى في وقف هجمات القردة.. ولفتت إيريمو إلى أنه "طالما أن الشخص يرتدي ملابس امرأة تستهتر به القردة لأنها لا تخشى النساء"، مضيفة: "في الواقع.. نحن نتعرض للتحرش الجنسي من قبل الحيوانات".

وتابعت: "سمعت أن امرأة تعرضت للاعتداء من قبل قطيع من البابون، وأنها أصيبت بجروح بالغة".. فيما إيريمو ليست هي الضحية الوحيدة لمضايقات وتحرش مختلف أنواع القردة التي تعيش بـ"متنزه أبيردار" الوطني القريب، وحوله.

جونستون كينيانجوي، وهو شيخ قرية "إنداراشا" ويعمل معلما، فقد قال: "قردة البابون، التي نسميها نوغو، ذكية ومزعجة للغاية".. وأضاف غاضبا: "إنهم يستيقظون في الصباح الباكر ويغيرون مباشرة على مزارعنا"، مشيرا إلى أنه تعرض ذات مرة لهجوم زوج من قردة البابون.

وتابع كينيانجوي: "حاولت إبعادهما عن المزرعة، فطاردني زوج من ذكور البابون، ولولا أنني كنت مسلحا بسكين كبير، لكانت الحيوانات هاجمتني".. وأشار شيخ القرية إلى أن النساء، على وجه الخصوص، هن الأكثر عرضة للمضايقات من قبل الحيوانات.

ومضى قائلا: "لقد تمادت الحيوانات إلى حد لمس أجزاء حساسة من أجسادها وإظهارها للنساء"، لافتا إلى أن الرجال نادرا ما يتعرضون لمضايقات.. وأردف: "هذا الحيوان ذكي للغاية، ويمكنه التفريق بسهولة بين الرجال والفتيان والنساء والفتيات".. كما لفت إلى أنه عرف أن إحدى النساء نجت بأعجوبة من الاغتصاب من قبل مجموعة من البابون، وكانت محظوظة لتواجد بعض المارة الرجال، فلولا وجودهم لكانت تعرضت للاغتصاب.

من جانبها، أقرت كاثرين وامباني، المدير الإقليمي لهيئة الحياة البرية في كينيا، بأن الحيوانات البرية تهاجم المستوطنات البشرية خارج "منتزه أبيردار" الوطني.. وقال: "كانت هناك مناطق اعتادت الحيوانات البرية المجيء إليها عندما كانت تتحرك بشكل موسمي.. ووجدت أن هناك مستوطنات بشرية عليها المرور بها، ما أدى إلى زيادة في الصراع".

لكن المسؤولة انتقدت القرويين الذين يقومون بزراعة نبات الكرنب على طول ضفاف النهر خلال فترات الجفاف، مضيفة: "أنا لا أعرف ماذا نتوقع من حيواناتنا القيام به، وهذا بالتأكيد أحد أسباب الصراع"، على حد تعبيرها.. وألقت باللائمة على المجتمعات التي تعيش بالقرب من منطقة المحمية لتصعيدها الصراع مع الحيوانات البرية.

وأشارت كاثرين إلى أن البعض يقطع أو يعبث بأسلاك السياج الكهربائي المحيط بالمحمية، وبهذه الطريقة يمكنهم الوصول بطرق غير قانونية إلى الحديقة.. كما أوضحت أنه عندما يتم قطع السياج الذي من المفترض أن يحمي أفراد المجتمعات المجاورة، يؤدي هذا لتصعيد مستوى الصراع، لافتة إلى أن بعض حالات هجوم البابون على المزارع وترويع السكان بالقرب من حديقة كان نتيجة العبث في السياج الكهربائي.

ومضت قائلة: "لدينا حيوانات تتميز بمهارات التعلم. والرئيسيات سريعة التعلم. وبمجرد إدراكها أن السور قد تم العبث بها تخرج من الحديقة، ومن الصعب بالنسبة لنا أن نثنيها عن تلك السلوكيات".. وحثت المسؤولة السكان المحليين بألا يتولوا زمام الأمور بأيديهم عن طريق إيذاء أو قتل الحيوانات.

* وكالة انباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - مصطفى الراوي الاثنين 23 مارس 2015 - 07:27
هذا نتيجة التداخل بين الانسان و الطبيعة. يجب على الانسان احترام الطبيعة و مكوناتها
2 - تنغيري الاثنين 23 مارس 2015 - 08:06
ولفتت إيريمو إلى أنه "طالما أن الشخص يرتدي ملابس امرأة تستهتر به القردة لأنها لا تخشى النساء"، مضيفة: "في الواقع.. نحن نتعرض للتحرش الجنسي من قبل الحيوانات".
ذكرني هذا بالحوار الذي دار ذات يوم بين سيدة ذهبت رفقة حمارها الى الحقول . حين سالته لماذا لا ينصاع لاوامرها في الانضباط والسرعة كما يفعل مع زوجها ؟اجابها الحمار ببساطة :لاننا ,انت وانا سيان , كما اتى بك الزوج اتى ابي .يقصد الى المنزل .
3 - الفقير الى الله الاثنين 23 مارس 2015 - 08:09
سبحان الله وبحمده القادر على خلقه
4 - لخلوفي الاثنين 23 مارس 2015 - 09:29
لستم الوحيدين اللذين تهاجمون من طرف القردة بل نحن المغاربة نهاجم ايضا ودائما من طرف الكلاب الضالة والخنازير البرية وكذالك من القردة والخنازير المخزنية.
5 - باسو الاثنين 23 مارس 2015 - 09:32
لما لا نتحدت عن قردة المكاك الامازيغي او البربري- زعطوط- هي السلالة الوحيدة المتبقية من هدا النوع في العالم هل تشملها الحماية الا نخاف عليها من الانقراض كما انقرض الاسد الامازيغي و معه نمر اغيلاس الاطلسي .....لمادا لا تنشرون و معكم الجمعيات المهتمة بالبيئة ثقافة حماية البرية بالمغرب و ان لا نقف و نتفرج على مروضي القرود بجامع الفنا و غيرها لكونهم يعدبون هده الحيوانت اشد العداب حتى تستجيب لحركاتهم و الطوق الحديدي باعناقها دون رحمة و لا شفقة هدا جزء من تخلف البلد ايضا و ايضا مروضو الافاعي الدين يجوعونها و يجعلونها تسلية للبشر حتى تنفق و يسلخون جلودها و يبيعونها هناك انواع منها مهددة بالانقراض ...لما لا تكتبون عن هدا خدمة للوعي و لما لا تكون صفحة بيئة هنا و لما لم تفتح غرينبيس مكتب لها بشمال افريقيا
6 - ban الاثنين 23 مارس 2015 - 10:16
ce comportement doit être analyser minutieusment, car beaucoup d'individus agissent comme ces babounes ce qui posent plusieurs interrogations sur le changement génétique des espèces.
7 - تليلا الاثنين 23 مارس 2015 - 10:21
أنا لا أومن بما قاله داروين أن أصل الإنسان قرد، ولكن أعتقد أن هناك شبها كبيرا بين القردة والإنسان. وخير دليل ما تفعله هذه القردة اليوم تقوم بالتحرش بالنساء يا للعجب!
8 - نادين الاثنين 23 مارس 2015 - 10:22
حتى احنا عندنا ف المغرب ملايين ديال القروده اللي كيتحرشوا بالاطفال و النساء في الشارع
9 - Planet of the Apes الاثنين 23 مارس 2015 - 12:44
It used to be :"when man becomes beast, now it's: when beast becomes man" subhana Allah.
هذه الظاهرة قد تدل على تجارب اختبارية علمية عن طريق تلقيح او غير ذلك كما يفعل بالمواد الغذائية genetically modified .
يفسدون الحرث والنسل و الله اعلم
10 - Une femme الاثنين 23 مارس 2015 - 14:18
Parce que les hommes ressemblent beaucoup plus aux babouins que les femmes. Ils pensent que c'est une autre espèce de singes.
11 - sam الاثنين 23 مارس 2015 - 14:44
القرد حيوان قريب جينيا للانسان لكن لا يعني ان اصل الانسان من القردة لهذا نجد ان التجارب و الدراسات العلمية لاستخلاص الادوية تعتمد علئ القردة بصفة عامة
12 - amazigh assil الاثنين 23 مارس 2015 - 16:34
J'ai vue un documentaire qui parle de la vie de ces Babouins le narratuer dit que presque la moitie de ces babouins mort a cause du stress. Alors cela reflete que ces animaux sont tres dangereux
13 - fahd الاثنين 23 مارس 2015 - 17:47
التنوع البيولوجي في طريقه للاندتار انقرض اسد الاطلس من البرية في ثلاثينيات القرن 20 و تلاه انقراض نمر الاطلس و الدور سياتي علی قردة الاطلس في السنوات القادمة و الجهات المسؤولة لا تعطي اهمية لانقاد ما يمكن انقاده لقد كان شمال افريقيا يزخر بغابات شاسعة و جباله الاطلسية يستوطنها ملك حيوانات جبال الاطلس الاسد البربري الضخم البنية الدي لولا السلاح الناري و الصيد الجایر لكان لا يزال زیره يهز صداه تلك الجبال
14 - abdellatif الاثنين 23 مارس 2015 - 18:05
و نحن في المغرب نواجه التماسيح و العفاريت التي تقضي على كل من يعترض طريقها
15 - bring الاثنين 23 مارس 2015 - 18:35
دائماً عندما يتعرض الإنسان من هجمات الحيوان فلابد أن البشر هو السبب لأن الحيوان دائماً يحتاج لمجاله الحيوي حيث يتحرك بحرية. لهذا هذه القردة ترى في الإنسان انه هو المعتدي. أبسط مثال على ذلك الأسود التي نراها ترسم حدودها بترك روائحها على الأشجار والاحراش وغيرها بالتبول أو بفرز العرق.
16 - حميد شحلال الاثنين 23 مارس 2015 - 22:06
أما التحرش فالحل بالنسبة لهم هو تأسيس جمعية ما تقيش ولدي
17 - فاطمة الزهراء قريشع الاثنين 23 مارس 2015 - 22:17
إلى الرقم 7 تليلا صحيح و أنا مثلك لا أؤمن بقصة الداروينية القائلة أن أصل الإنسان قرد . فعلا لا ينبغي علينا تصديقها
لأننا نحن المسلمون نؤمن بقصة الخلق و ليس التطور كما زعم داروين . و إذا كان كذلك فما تفسير وجود القردة إلى الأن ! ?? لم لم يطرأ عليها التغير أيضا!! ?
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال