24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1513:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. أمزازي: معدل 14,40 لدخول كليات الطبّ الخاصّة (5.00)

  2. هيئة تربط "اختفاء الأدوية" بمسؤوليّة وزير الصحة (5.00)

  3. تلميذة من أسرة الأمن تتصدر نتائج "الباك" بتنغير (5.00)

  4. "جماعة وزان" تحتفي بالتشكيلي السوداني لوجان (5.00)

  5. "المستشارين" يُصادق بالإجماع على مشروع قانون المسطرة الجنائية‬ (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | في متحف "السِتّ" .. منديل أحمر ونظارة سوداء ووسام الحسن

في متحف "السِتّ" .. منديل أحمر ونظارة سوداء ووسام الحسن

في متحف "السِتّ" .. منديل أحمر ونظارة سوداء ووسام الحسن

انتظرَتْ "السِتّ"، كما يحلو للمصريين مناداتها، 26 سنة على وفاتها حتى يتم الاحتفاء بها بتخصيص متحف فني وثقافي، هو "متحف أم كلثوم"، تقديرا لفنها الأصيل وعرفاناً بدورها في إثراء الوجدان المصري والعربي، إذ أنشئ المبنى يوم 28 ديسمبر سنة 2001، فيما تقول وزارة الثقافة المصرية إنه متحف يليق بعطاء "كوكب الشرق" ليصبح "منارة إشعاع فنية وثقافية تفيض بعطائها الإبداعي الخلاق".

"سوزان مبارك" تفتتح المتحف

على مدخل المتحف، الذي يتسع على مساحة 250 مترا مربعا في منطقة "جزيرة الروضة" المحاذية لنهر النيل وسط القاهرة، ينتصب تمثال تذكاري يخلد لـ"السيدة" أم كلثوم، أما الباب الرئيسي فكتبت بجانبه عبارة: "باسم الله الرحمان الرحيم، في عهد السيد الرئيس محمد حسني مبارك، رئيس الجمهورية، تفضلت السيدة سوزان مبارك، حرم السيد رئيس الجمهورية، بافتتاح متحف أم كلثوم، بحضور السيد فاروق حسني وزير الثقافة والدكتور عبد الرحيم شحاته محافظ القاهرة".

تقابلك واجهة زجاجية تضم منديل "سيدة الغناء العربي" الشهير في اللون الأحمر، برفقة نظارتها السوداء، التي كتب عليها "نظارة مطعمة بالألماس"، لتظهر بجانبها مجموعة فساتين مُتراصة، تحيل إلى تلك التي غنّت بها أم كلثوم في سهراتها الشهيرة أغانيها الطربيّة من قبيل "هذه ليلتي" و"سيرة الحب" و"يا مسهرني" و"فكروني" و"الأطلال"؛ أما جدران المكان فتزيّنت بصور فوتوغرافية توثق للحظاتها الشخصية رفقة عائلتها ومجموعة من الشخصيات العربية والعالمية من عوالم الطرب والسياسة والثقافة والإعلام.

مقتنيات ثمينة

تحيل هندسة المتحف إلى أربع قاعات، تتقدمها قاعة رئيسية تحتوي على ثمان "فاترينات" تضم أوسمة ونياشين ومقتنيات شخصية لأم كلثوم، من بينها قفازاتها ومصاحفها الخاصة المطعمة بالصدف، وجوازات سفر دبلوماسية ومفكراتها اليومية والشخصية المكتوبة بخط يدها، مع أقلامها الخاصة..

وهي المقتنيات التي تولى صندوق التنمية الثقافية العمل منذ عام 1998 على جمعها مما أتيح من عائلتها والمقربين إليها، إلى جانب خمس جداريات تضم صوراً نادرة خاصة بأم كلثوم، وأهم أغنياتها مكتوبة بخط عدد من الشعراء وخطابات متبادلة بين "كوكب الشرق" والسياسيين والقادة والشخصيات العامة في عصرها.

وسام "الحسن الثاني"

لم تكن صدفة أن تطلع جريدة "هسبريس" حين زيارتها للمتحف على مخطوطات تاريخية كانت تحتفظ بها "الست" في بيتها، بقدر ما كان الشعور مثيرا والصدفة تقودنا إلى وسام "الكفاءة الفكرية من الدرجة الممتازة" الذي منحه العاهل المغربي الراحل الحسن الثاني لأم كلثوم بتاريخ 11 مارس 1965، الذي كتب عليه: "من ملك المغرب الحسن الثاني، الحمد لله وحده وصلى الله على سيدنا محمد وآله، يعلم من كتابنا هذا أسماه الله وأعز أمره أننا بحول الله وقوته: أنعمنا على حضرة السيدة أم كلثوم بوسام الكفاءة الفكرية من الدرجة الممتازة.. رعيا لما لها من أهلية واعتبار لدى جلالتنا. فليكن لها هذا الوسام مصحوبا باليمن والسعادة بفضل الله وعنايته.. سجل هذا الكتاب الشريف بالقصر الملكي بالرباط.. توقيع عبد الحفيظ العلوي مدير التشريفات الملكية والأوسمة".

كما يضم الحيز ذاته رسائل تقدير وثناء وتكريم مماثلة موجهة من زعماء عرب، إلى جانب أخرى منحت لأم كلثوم بمناسبة تبرعاتها بالمال والذهب لصالح جمعيات خيرية وأيضا للجيش المصري، من قبيل الرسائل التي خطها جمال عبد الناصر وأنور السادات وحرمه جيهان السادات والملك الأردني الراحل حسين بن طلال، ومثالا على ما كتبه عبد الناصر: "من جمال عبد الناصر رئيس الجمهورية العربية المتحدة، إلى السيدة أم كلثوم إبراهيم، تنويها بما قدمت من رفيع المزايا وجميل الصفات وتقديرا لما قدمت للوطن والفن من جليل الخدمات قد منحناك قلادة الجمهورية رفيعة القدر والاعتبار".

إرث وأرشيف

أما قاعات المتحف الثلاثة، فتوزعت بين "قاعة السينما"، التي يعرض فيها فيلم تسجيلي لأم كلثوم، مدته 26 دقيقة ومترجم إلى اللغتين الانجليزية والفرنسية، متضمناً مقتطفات من حياتها وأجزاء من أفلامها وحفلاتها داخل وخارج مصر إلى جانب مشاهد من جنازتها، فيما تعرض "قاعة البانوراما" عرضا موسيقيا مصوراً في 10 دقائق يهم المراحل العمرية المختلفة لأم كلثوم ومجموعة صور لها مع الفنانين والمطربين ومع رؤساء الدول العربية.

في حين تضم قاعة "المكتبة السمعية البصرية" أرشيفاً رقميا مصاحبا بشرح باللغتين العربية والانجليزية، يتم من خلاله عرض جميع أغاني وأفلام "كوكب الشرق" وصور حفلاتها ورحلاتها الخارجية والداخلية، إلى جانب سجل كامل يحوي كل ما كتبته الصحافة العربية عنها منذ عام 1924 وحتى العام 2000، مع مجموعة من أهم المؤلفات الأدبية التي تتناول حياتها وأعمالها وبعضا من أهم الترجمات عنها.

"للأجيال المتعاقبة"

تقول وزارة الثقافة المصرية إن متحف "أم كلثوم" يعكس ثقافة "سيدة الطرب العربي" ويطرح رؤية ثقافية وفنية شاملة لقرن من الفن والثقافة في مصر، ويحرص على الحفاظ على تراثها الفني والشخصي القيم وإتاحته أمام الأجيال المتعاقبة؛ لذلك، فقد وقع الاختيار في تشييده على إحدى المباني الملحقة بقصر "المانسترلي" الذي يعد متحفا شهيرا بناه حسن فؤاد باشا المانسترلي عام 1851، أما ثمن الدخول فيبقى "بخساً" ومتاحا للجميع، ابتداء من جنيه واحد للطلبة، فـ2 جنيه لكل مواطن مصري، وصولا إلى 6 جنيهات للأجانب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - Mouhcine السبت 23 يناير 2016 - 08:53
..وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ.
2 - رجاوي السبت 23 يناير 2016 - 09:18
السيدة الجليلة ، اسمحي لي أن أقف بباب عرشك السرمدي لأسترق السمع لهمس الجفون والبكاء على الاطلال. استلطفك بما يليق بشرف معاليك أن تمنحيني همسة تسري بينك وبيني لينبعث سحر الشدى من الشجى ليولد القمر ، لعله يحلو السهر .
لا أملك غير ترانيم الحروف الحبلى بالكلمات التي ما اتسع فؤاد الامة ليدرك جوهر وجوده . لنا فيك السلوى والسلوان من هوى انساقت وراءه الركبان لتهوى . في ذكرى خريف الامة ونهاية الثورة . . . ذبلت كل الرياحين التكلى وناح البوم فليرحمك الله ياام كلثوم
3 - FOUAD السبت 23 يناير 2016 - 09:34
اغاني ام كلثوم رائعة لكن عندما تتامل الامر بكل موضوعية تجد اشياء مقلقة :
- اغاني بايقاعات ثقيلة تدعو الى النوم و الاسرخاء و الكسل
- حصة الاسد منها للغرام و الهيام و " ان مر يوم من غير راياء "ما ينحسبش" من عمري"
- اغنية واحدة تدوم ساعة كاملة! باي باي الانتاج
- اغاني تخدير الجماهير بانتصارات لا وجود لها الا في مخيلة عبدالناصر!
Mon salam
4 - زائر غريب السبت 23 يناير 2016 - 09:49
ماتت سيدة الطرب العربي ومات الفن الراقي والفن الجميل معها . رحمها الله واسكنها فسيح جناته .
اما عن فننا نحن كل من دخل ميدان الغناء يلهف وراء أي إشهار من أحل المادة فقط حتى ولوكان بالعلالي ويسمي نفسه مسيقار . ليس عندنا فن بل عندنا عفن
5 - يوسف من البيضاء السبت 23 يناير 2016 - 10:01
سؤال
ماذا تركت لنا ؟
هاذا فن !..هل هو علم ينتفع به ؟
اغاني ساقطة ...غفر الله لنا ولها...
6 - ayyoz السبت 23 يناير 2016 - 10:11
الروح لعزبزة عند الله راه مشات عند لمن ااملك البوم فلا احد يجيب
7 - شمس الشرق السبت 23 يناير 2016 - 11:56
اقف اجلالا وتقديرا لهذا الهرم الانساني ام كلثوم ولكل الاهرامات الاخرى التي واكبتها بليغ حمدي ، رياض السنباطي محمد الموجي....والعازفين العظام والشعراء العمالقة.واتاسف لهذا الجيل الجديد الذي لم يذة طعم هذا الفن واسميههم "جيل ابن تيمية والبارصا"
8 - الموسيقار سليمان السبت 23 يناير 2016 - 13:03
الست في مصر وهنا المغرب لا علاقة لنا بهذه المغنية فلا هي مغربية ولا نحن مصريون وغناءها يحسس بالإشمئزاز لكل تلك القيمة التي أعطيت لها عن طريق الإعلام وغناؤها ليس فنا راقيا لأنه لايوجد فن راقي وفن رخيص كل واحد له معجبيه ومتذوقيه ورغم أني عربي إلا أني أفضل مليون مرة موسيقى مغربية تقليدية مثل سوس وأطلس تحيحيت وتشنويت او طرب أندلسي لأنها تحسسني بالإنتماء إلى حظارة عريقة وغنية فأنا مغربي قبل كل شيء
9 - nbv السبت 23 يناير 2016 - 13:18
Bonjour,
Pour le no 3: vous êtes un un écrivain talentueux. Vous pourrez captiver des millions de lecteurs. Avez-vous d'autres écrits: je les lirai avec un grand plaisir.
السيدة الجليلة ، اسمحي لي أن أقف بباب عرشك السرمدي لأسترق السمع لهمس الجفون والبكاء على الاطلال. استلطفك بما يليق بشرف معاليك أن تمنحيني همسة تسري بينك وبيني لينبعث سحر الشدى من الشجى ليولد القمر ، لعله يحلو السهر .
لا أملك غير ترانيم الحروف الحبلى بالكلمات التي ما اتسع فؤاد الامة ليدرك جوهر وجوده . لنا فيك السلوى والسلوان من هوى انساقت وراءه الركبان لتهوى . في ذكرى خريف الامة ونهاية الثورة . . . ذبلت كل الرياحين التكلى وناح البوم فليرحمك
10 - شمس الاصيل السبت 23 يناير 2016 - 13:47
الى رقم4 FOUAD يظهر انك من جيل ابن القيم و البارصا.راجع تاريخ السلف القريب .شكرا
11 - عبداللطيف المغربي السبت 23 يناير 2016 - 15:02
كوكب الشرق ام كلثوم وموسيقار الاجيال محمد عبدالوهاب.هرمان من اهرامات الطرب والموسيقى العربية.الاجيال العربية من المحيط الى الخليج والى يومنا هذا لا تزال تستمتع بالفن الجميل شعرا ام كلمات.ولحنا ولا اروع.تفرق العرب في كل شيء.واجتمعوا على صوت ام كلثوم رحمها الله.الزعيم الفرنسي دوكول ابرق الى ام كلثوم قائلا:لقد اطربتنا واطربت الفرنسيين.وهذا حذث في خريف67.من القرن الماضي حين احيت عدة حفلات بمسرح الاولمبياد الباريسي الشهير.ولا زلت اتذكر حفلاتها بالرباط ربيع 68.من القرن الماضي.رحمك الله يا سيدة الطرب العربي ورحم الله عباقرة الطرب العربي في الزمن الجميل.ووقانا الله من خزعبلات المجرد ومن على شاكلته.التاريخ لا يسجل الا من بصموه.وتستلوا التاريخ ايها السذج عن عباقرة الفن الجميل ليجيبكم بالفم المليان...
12 - sellam daoud السبت 23 يناير 2016 - 16:24
cher Mr rajaoui
j'ai lu ton commentaire N°3 et je suis très impressionné de la façon que tu as commenté sur om keltoum !! bravo et bravo encore !! surement tu es un écrivain talentueux et tu as aussi l'impression d’être une personne incarné au monde du soufisme !! j'adore bcp la façon que tu t'es exprimé !! j'aurais bcp aimé te connaitre mon e-mail est °°°°
13 - محمود السبت 23 يناير 2016 - 19:10
الفن ليس له وطن ،و لكل إنسان ذوقه ،و لانعيب على أذواق الناس ,
أم كلثوم لها عشاقها من المحيط إلى الخليج و لازالت حتى الآن أغانيها تسمع و تذاع في العديد من المحطات العالمية ،و هذا إن دل على شيء فهو يدل على أن أغانيها لازالت مطلوبة ،و كل موهبة جديدة تريد أن تثبت ذاتها لابد ان تمر عبر تقليد اغاني أم كلتوم
14 - babadr السبت 23 يناير 2016 - 21:04
rajawi is good.i enjoyed your poetry very much.
15 - إدريس العندليب لندن السبت 23 يناير 2016 - 21:54
يا سلام على الست كوكب الشرق سيدة الطرب العربي أم كلثوم. نحن مشتاقين لصوتك الحنون .ما زالت الأطلال .سيرت الحب. بعيد عنك. دارت الأيام .انت عمري .اغذا القاك. و للائحة طويلة. .فها نحن على أبواب الذكرى 41 لرحيلها اللتي ستحل يوم الأربعاء 3 فبراير 2016.... تحية ل مصر اللتي أنجبت العمالقة الكبار ك العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ. محمد عبد الوهاب و. و .و ..و السلام
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.