24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. زيارة بوريطة إلى واشنطن تؤكد ثبات الموقف الأمريكي من الصحراء (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. وحدة صحية وملايين الدراهم لإنقاذ نزلاء "خيرية تيط مليل" بالبيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | "رائحة الموت بالرصاص" تفوح في شوارع شيكاغو الأمريكية

"رائحة الموت بالرصاص" تفوح في شوارع شيكاغو الأمريكية

"رائحة الموت بالرصاص" تفوح في شوارع شيكاغو الأمريكية

تعتبر شيكاغو ثالث أكبر مدن الولايات المتحدة الأمريكية من حيث عدد السكان، خلف كل من نيويورك ولوس أنجلس، وتم تأسيسها سنة 1770، وحصلت بشكل رسمي على صفة مدينة سنة 1837؛ كما تعتبر قطبا اقتصاديا وماليا مهما بالولايات المتحدة، إذ تتخذ منها مجموعة من المؤسسات والشركات الدولية مقرا رسميا لها.

جمال مدينة شيكاغو يكمن في هندسة ناطحات السحاب التي تنتصب وسطها.. وأنت تسير في شوارعها، قد تصادف في طريقك جميع أجناس البشر، إلا أن الأمريكيين السود ينتشرون فيها بشكل ملحوظ، أكثر من أي مدينة أمريكية كبيرة أخرى.

وبتواز مع التطور الكبير الذي تشهده شيكاغو في مجالات الاقتصاد، والمال، والبحث العلمي...تنمو أيضا وبشكل خطير ظواهر اجتماعية غير صحية، على رأسها "الجريمة باستعمال السلاح"؛ إذ يموت في المدينة حوالي 500 شخص سنويا رميا بالرصاص.

نهاية الأسبوع الأخير تزامنت مع احتفالات الأمريكيين بعيد الشغل، فيما لعلع الرصاص بمدينة شيكاغو 65 مرة، فسقط 13 شخصا، حسب ما أوردت صحف محلية، ليرتفع معدل الجريمة قتلا بالرصاص سنة 2016 إلى ما فوق معدل المدينة المحدد في 500 قتيل في السنة.

ومن بين حالات القتل التي شهدتها مدينة شيكاغو نهاية الأسبوع الماضي، سيدة حامل في شهرها التاسع تمت تصفيتها في العمارة نفسها التي شهدت قتل مواطن قبل عشرين ساعة فقط؛ كما قتل رجل كنيسة متقاعد، بطلقة في الرأس، قرب مسكن خاص بالعجزة.

وفي نهاية الأسبوع ما قبل الماضي، عرفت مدينة شيكاغو حالة قتل تناقلتها جل وسائل الإعلام الأمريكية، ذهبت ضحيتها المواطنة نيكيلا ألدريدج، وهي قريبة لنجم كرة السلة الأمريكية دواين وايد.

وببلوغ رقم القتلى 512 مع بداية شهر شتنبر لهاته السنة، تكون النسبة 2.06 قتلى كل يوم بشيكاغو.

إدي جونسون، المسؤول الكبير في إدارة الشرطة بشيكاغو، علق على الوضع القائم بأنه لا يحدث نتيجة تقصير الشرطة في مزاولة عملها، وإنما نتيجة تراكم مشاكل عدة، وقال في تصريح لوسائل الإعلام: "إنهم أناس بدون أمل...أولئك الذين يقترفون هاته الجرائم"، وأضاف في معرض حديثه: "المشكلة ليست في تقصير الشرطة في أداء واجبها، بل المسألة تتعلق بإشكالية داخل المجتمع، فالشرطة تقوم بعملها على أحسن وجه، وقد تم حجز أكثر من 6000 قطعة سلاح منذ بداية السنة...".

ورغم تطمينات الشرطة إلا أن المحللين ينتظرون عودة الأرقام التي تشهدها شيكاغو في منتصف تسعينيات القرن الماضي، إذ كانت تشهد المدينة مقتل حوالي 900 شخص في السنة، ومع حلول القرن الواحد والعشرين بدأت هاته الأرقام في الانخفاض تدريجيا، لتنزل خلال السنوات الأخيرة تحت عتبة 500 قتيل في السنة.

وكالة أنباء بمحافظة كيبيك تدعى QMI أجرت مؤخرا دراسة تفيد بوفاة 11 شخصا في المنطقة التي تخضع لمراقبة شرطة مونتريال؛ وذلك منذ بداية سنة 2016، لتسجل بذلك المدينة الكندية واحدا من أقل الأرقام خلال السنوات الأخيرة، حيث ينخفض معدل الجريمة سنة بعد أخرى، بعدما قتل 30 شخصا سنة 2015.

وحسب المقاربة نفسها التي أجرتها وكالة الأنباء QMI، فإن المعطيات المتوفرة لدى شرطة تورونتو تفيد بأن 48 شخصا لقوا حتفهم بالمدينة منذ بداية سنة 2016، من بينهم 27 شخصا قتلوا رميا بالرصاص.

والملاحظ أن الأرقام في تورونتو رغم ضعفها مقارنة بشيكاغو، إلا أنها أخذت منحى تصاعديا في السنوات الأخيرة، إذ تم تسجيل 35 عملية قتل سنة 2015، و29 سنة 2014.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - مغربي السبت 10 شتنبر 2016 - 04:24
هد الشيء عاد هنا في الولايات.واين هاىوك التقارير ديالا معدل الوفيات والعدالة الاجتماعية.واين التقارير ديال اجمل مدينة في العالم.وافين دوك النقارير ديال حقوق الانسان.وافين دوك التقارير ديال احسن شرطة في العلم وافين دوك التقارير الاممية ديال احسن وجهة سياحية من حيث الامن والزعتر.ولا حاطين غير علينا.نقودك ادا كنت في الأمريكان يخصك الخدمة والدار.والى بقيت دور على المشاكل تلقاها.
2 - .... السبت 10 شتنبر 2016 - 04:31
الاعلام الغربي لا يهتم كثيرا بالاعتداءات فحتى و ان دكرها تكون مع الاحداث العابرة اما عندنا فنجدها في الصفحات الاولى للجرائد و بعناوين مزلزلة
لصان يسرقان هاتف طفل صغير و يلودان بالفرار
جريمة قتل بسبب سيجارة

و حتى عندما تكون بمقهى فانك تشاهد جميع متسولي المدينة الدين لا يتركون اي مكان بينما بفرنسا المتسولون ياخدون 600 اورو في الشوماج تكفيه فقط في البيرة و يجلس في مكان واحد رافعا لافتة يطلب المساعدة و لن يكدبوا عليكم بالعيش الكريم للجميع فالالاف مشردون بدون ماوى بينما في المغرب لو تم جمع اموال الزكاة و توزيعها على المحتاجين فسنكون احسن من باباهم
3 - FROM CHICAGO ILLINOIS السبت 10 شتنبر 2016 - 05:30
كنسكن فمدينة شيكاكو هدي مدة 24 سنة ؤكنبقا فبعض الاحيان حتى نصاصات الليل ؤعمر شي حد ما هضر معيا ,كاين بعض الاحياء لي خطيرة ماكلقرب ليها ؤبالعكس كتخلعني casa كتر من هنا.
4 - adilovsky السبت 10 شتنبر 2016 - 05:52
نحن نعيش في شيكاغو، والحمد لله الأمور بخير المشكل موجود في أحياء السود فقط جنوب و غرب المدينة.. أما الشمال و الشرق فالحمد لله الأمن و الأمان، ولا ننسى أننا نتكلم عن مدينة حجمها 606 كم² أكبر من الدارالبيضاء 386 كم² تقريبا بمرتين.
والحالة الوحيدة التي وقعت هي مقتل مغربي رميا بالرصاص، واكتشف أنه كان يعمل مع أحد العصابات... وما عدى هذا فنحن ولله الحمد والمنة في أمن وأمان.
5 - Chercheur السبت 10 شتنبر 2016 - 06:20
المشاكل الأمنية هي واقع هذه المدينة الغريبة والجميلة, كل هذايقع في مناطق محدودة بجنوب المدينة بين القاطنين هناك من السود خصوصاً.
هذه المدينة من أحدث المعالم المعمارية, جامعاتها من الأوائل بأمريكا، الاقتصاد،الصناعة والعلوم، مدينة متنوعة الأجناس بتعايش ممتاز.
شيكاغو مدينة سياحية علمية استكشافية مميزة نظراً لما تتميز به الاماكن السياحية في من تنوع وجمال جعل من شيكاغو وجهة سياحية مميزة. بحيرة michigan,
Wellis tower 1ere tour aux usa et 2eme apres borj khalifa.
6 - عبدالعزيز بن محمد السبت 10 شتنبر 2016 - 07:00
كما تدين تدان وان كنا ضد قتل الأبرياء كيفما كانت اعراقهم وديانتهم واصولهم لأن أرواحهم تظل أرواحا بشرية يجب الحفاظ عليها واحترامها. لكن الا تقف أمريكا وراء حروب العالم ونزاعاته المسلحة؟ ألم تساهم امريكا في احتلال بلدان عديدة دون وجه حق؟ الا تقف أمريكا وراء محن فلسطين بتاييدها اللامشروط للصهاينة؟ ألم تقم امريكا بتدمير العراق وارجاعه إلى القرون الوسطى؟ ألم تتعمد أمريكا إعدام الشهيد البطل صدام حسين يوم عيد المسلمين؟ أليست هذه الأمثلة كلها تعبر عن همجية وعدوانية وغطرسة أمريكا ؟ وبالرغم من ذلك كله نقول اللهم لا شماته لعلهم يتعضون. عواشركم مبروكة
7 - سلام السبت 10 شتنبر 2016 - 07:26
و الله هاذ ميريكان كتخلعني بزاااف انها بلد المتناقضات بامتياز بحيث يمكن معاينة كل مظاهر التطور و كذا مظاهر التخلف تجعلك تقول الحمد لله على بلادي ... من شحال هاذي كنت الى شفت شي واحد كيهضر خايب على العيشة في أمريكا او تيقول بان الحلم الامريكي مجرد وهم الله يسمح ليا كنت كنقول هاذا غير محساد او ماباغيش يشجع اولاد بلادو باش يهاجروا لبلاد العم سام لكن اقسم بالله العلي العظيم ملي جاتني الفرصة او جيت هنا ندمت ندما شديدا و مازلت تحت الصدمة من هول ما رأيت .. اه لو لي كرة ماغادرتك وطني بالرغم من الاقصاء و التهميش الذي يعيشه معظم الشباب و انا كنت واحدة ماعرفت قدرها ببلدها لكن مع كل ذلك لوطني في قلبي قدر كبير على الأقل تحس بالامان فيه رفقة الاحبة و الأهل ... عكس هنا و الله لا أستطيع ان اخرج مشيا حتى لو خرجت أكون كل خوف من ان يحدث مكروه لاقدر الله خصوصا انني أرتدي الحجاب ... اللهم لطفك يا رب
8 - adam السبت 10 شتنبر 2016 - 08:34
اينما و جدت السود تجد المشاكل و الجريمة...السود هم سبب المشاكل هنا
9 - بريس تكوين السبت 10 شتنبر 2016 - 09:15
عدد قليل وهزيل هذا مع توفر السلاح لكل فرد في البلاد.بالموزاة مع المغرب فمعدل الجريمة وصل ذروته (الكريساج)بالخصوص حيث يستعمل السلاح الابيض.لو كان هناك سلاح اسود لكانت الكارثة.
10 - صريح السبت 10 شتنبر 2016 - 13:28
أنا متفق معك أخت سلام حتى أنا ظننت أن أمريكا بلد رائع والله لما أتيت هنا ورأيت الناس وحياتهم وذقت طعامهم والله حتى صدمت،أقسم بالله لو عندي عمل صغير قار لن أتردد في الرجوع إلى وطني ،أمريكا بلد الوهم والقلق ،هنا يجب أن تعمل لتؤدي الفواتير و تؤدي الظرائب فقط هذا هو المغزى من جلب المهاجرين إلى هنا،إلى من لديه عمل قار ومرتاح البال ل تتسرع الدنيا زائلة على الأقل تعيش وسط أحبابك وأصدقائك لاتكن كالذين إذا ماتو لن يقدر أحد على نقل جتمانهم إلى المغرب ويسعون في المساجد لكي يتم نقلك والله على ما أقول شهيد
11 - l,amerique السبت 10 شتنبر 2016 - 16:42
تعليق 10,,,,,انا متقف معك مريكان صعيبة,ؤسهلة ..هاد لبلاد اما تجي ليها قاري تكمل هنا,,ؤلا تكون عندك الصنعة...عوتاني كاين لي قافز ؤكاين لي عيان اقسم لكم بالله الى كانو مغاربة هنا ماعندهومش حتى الاوراق خدمو ؤجمعو اللعاقة ؤسلتو ,ؤكاين لي جاو من المغرب بالاوراق /القرعة\ ؤعندهم 10 سنين هنا ؤمازال مجلوقين,خلاها واحد المتل المغريبي ربي ماكيعطي الفول لغير لي ماعندو سنان.
12 - US CITIZEN السبت 10 شتنبر 2016 - 17:29
كاين شي مغاربة ؤخا يمشيو للمريخ هدي يبقاو ديما يبكيو,,,,,كالو ليك مريكان صعيبة واش كتصحابو كيفرقو فيها شريحة,,كتقلبو غير على البارودي.
13 - new York السبت 10 شتنبر 2016 - 19:55
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بعد ما كانت نيويورك الأولى في الجرائم في أمريكا أصبحت شيكاغو من أخطر المدن حسب الاحصائيات الأمريكية اللهم لطفك يا الله حد البأس
14 - Hicham الأحد 11 شتنبر 2016 - 02:54
العيش في أمريكا تيختلف من شخص لآخر، من مهاجر لآخر، هذا بلد رأسمالي، أنت وجهدك، اللي عندو صنعة ولا قاري غادي يدير الفلوس ويعيش مرتاح ويتمتع بنعم الحياة الأمريكية،هالسكن هاللباس هالماكلة المخيرة، السيارة المخيرة، أما اللي مسكين خدام 2 ,و3 دالخدايم ، وتيحوفر ليل ونهار، وعايش مع عشرة دالأشخاص فواحد الدار،عايش مكرفص، فلوسو كاملهم غادين المغرب، حارم راسو من ملذات الحياة، ماشاف ماتشوف، عايش فالهامش، تنعرف بنادم فمريكان 15 عام ،جملة مفيدة بالإنجليزية ميعرفها، حياتو من الدار لمحل البيتزا فش خدام، حياة بئيسة، وخ تحطوا فالسويد ديما نفس الحالة.
أمريكا وخا السلاح والجريمة، كاينين البوليس، 2 دقايق والشرطة تحضر، يضحوا بحياتهم بش يحموك، وكما قالوا الإخوة كاينين شبلايص خايبين، خص بنادم يتفاداهم، فالأخير مريكان تخياب حتى تعيا راها أحسن من المغرب بألف درجة
15 - US CITIZEN since 1980 الأحد 11 شتنبر 2016 - 04:06
ؤ الله ماتهنيت حتى رجعت للمغرب,,الحمدالله الراحة التامة ناعس مزيان,واكل مزيان ,ماخصني حتى خير,انا واحد من المغاربة لي جاو لامريكا ملي كانت السيبة ؤقضيت الغرض,,كونتي كتقلب على مغريبي بالدوا ؤالله ماتنقاه,,,, على اي شكرا امريكا عمرني مانسا خيرك.
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.