24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | ختان النساء في شرق إفريقيا .. موسومات ومشوهات مدى الحياة

ختان النساء في شرق إفريقيا .. موسومات ومشوهات مدى الحياة

ختان النساء في شرق إفريقيا .. موسومات ومشوهات مدى الحياة

"إنها فضيحة كبرى إذا لم تفعل ذلك"، هكذا يكون الرد المشدد من إيتانيش تاميرات جيبر إجزيهابير بشأن مسألة ختان الإناث. الآن في عامها السبعين، لا تستطيع المرأة الإثيوبية أن تتذكر عملية ختانها، لكنها تذكر بشكل واضح جدا ختان ابنتها إيشيهاريج آجا جوديسا، التي تعيش حاليا في العاصمة الكينية نيروبي. نزفت ابنتها كثيرا، وهو مؤشر على أن العملية لم تجر على ما يرام، بحسب الأم.

وفق حسابات الأمم المتحدة، تم ختان أكثر من 70 في المئة من جميع الفتيات والشابات الإثيوبيات بين سن 15 و49 عاما. ونحو ثلث أولئك أجريت لهن العملية قبل سن الخامسة عشر. في جميع أنحاء العالم، تفيد الأمم المتحدة، بأن 200 مليون على الأقل من الفتيات والنساء تعرضت أعضاؤهن التناسلية للتشويه. وأكثر من نصف هذا الرقم مسؤولة عنه إندونيسيا ومصر وإثيوبيا.

منظمة الصحة العالمية ترصد أنواعا مختلفة من تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (إف جي إم)، أو بدلا من ذلك، قطع الأعضاء التناسلية للإناث (إف جي سي). قد تتراوح من الإزالة الجزئية للبظر، إلى إزالة الشفرين الداخلي والخارجي والحد من حجم فتحة المهبل. وفي بعض الحالات لا يكفي حجم الفتحة المتروكة إلا لتبول وحيض مؤلمين عادة.

وتقول إجزيهابير: "ليست لدي أي فكرة عمّا يحمل هذا الأمر من مزايا". لكنه مجرد شيء يتم فعله. منذ عام 2004، تم حظر تشويه الأعضاء التناسلية للإناث رسميا في إثيوبيا، لكن كلا من الأم وابنتها تتغاضيان ساخرتين من هذا، وهما متأكدتان من أنه سواء كان الأمر رسميا أم لا، فإن تقليد تشويه الأعضاء التناسلية سيستمر.

هذا الاحتمال يزعج يفيجينيا جاتشيري، راهبة كاثوليكية تخوض معركة لحمل المجموعات العرقية الإقليمية على تغيير مواقفها بشأن هذه المسألة. العضو بأخوية راهبات "لوريتو"، ذات الاثنين وسبعين عاما، كانت هي شخصيا قد أجريت لها عملية ختان. الآن هي تقود خلال حملتها شاحنة صغيرة من قرية إلى قرية في كينيا؛ حيث يمارس شعب الماساي، من بين آخرين، عملية ختان الإناث. ولا تتحرج من الحديث عن الأعضاء التناسلية.

وتقول جاتشيري إن المشكلة هي كيفية مواجهة وجهات النظر الراسخة منذ فترة طويلة. قبل الختان، سيقول الناس عن الفتاة إنها "ستصير قوية وشجاعة". وإلا، فإن الفتيات سيصبن بالجنون خلال فترة البلوغ ولن يتمكّنَّ من السيطرة على رغباتهن الجنسية. وببساطة، فإنهن سيصبحن فتيات سيئات.

لم تشهد الراهبة نفسها أبدا عملية الختان، وتقول: "لم أتمكن من مشاهدته". بدلا من ذلك، تقود، إلى جانب فريق مساعديها، سيارة من طراز "تويوتا هايلكس" إلى القرى النائية، مسلحة بصور وأشرطة فيديو عن تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، وتلتقي مع شيوخ القرية والرجال والنساء. أحيانا تنتابها الشكوك: "هل أنا ظالمة (تجاه النساء المختونات)؟" إنها تشعر بالقلق بشأن فقدان أولئك النساء احترامهن في المجتمع وأن تنتابهن مشاعر سيئة عن أنفسهن، وأن ثمة مشكلة لديهن؛ "هل أجعلهن أقل جاذبية؟".

في حالتها الخاصة، تذكر الأخت جاتشيري أن أمها الكاثوليكية -وهي معلمة– هي التي كانت أصرت على ختانها. في معظم الحالات، فإن الأمهات -وليس الرجال -هن اللائي يصررن على هذه الممارسة، خوفا من أنه بدونها لن تتمكن بناتهن من الحصول على زوج. كانت جاتشيري في الثالثة عشرة أو الرابعة عشرة ولا تحب الخوض في تفاصيل محنتها. وقع الأمر خلف أبواب مغلقة، وبالتالي لم يكن طقسا عاما.

في الطقوس العامة، يتم ختان ما يصل إلى 100 فتاة في القرى الريفية الكينية في آن واحد. تكون النساء حاضرات، ولكن لا رجال. لا يكون مسموحا للفتيات بالبكاء؛ لأن ذلك من شأنه أن يكون علامة على الضعف.

أدت أعمال الأخت جاتشيري إلى استفسارات من قرى أكثر مما يمكنها التعامل معه. وقالت: "إذا كانت لدي قدرة كنت سأذهب إلى هناك. وأصطحب معي أحد شيوخ القرية أو شرطيا وأذهب إلى هناك". لكن المسؤولين ليسوا دائما داعمين. وحقيقة أن كينيا ستجري الانتخابات في غشت المقبل لا تبشر بالخير لقضيتها. لا يرغب السياسيون في خسارة الناخبين بأن ينظر إليهم على أنهم يتحدون التقاليد.

عبر العمل في حملتها، تلحظ كيف يمكن أن تختلف ردود فعل الأزواج تجاه الصور البيانية ومقاطع الفيديو. بعض الرجال يشعرون بالصدمة والرفض، لكن البعض يقولون إنهم يمكنهم الآن تفهم زوجاتهم بشكل أفضل ولماذا يؤلم الجماع الكثير منهن. والسبب في وجود تعقيدات كبيرة عندما تلد النساء المختونات.

وتقر جوديسا بأن "معظم النساء المختوتات اللاتي أعرف واجهتن مشكلات كبرى أثناء الولادة". وقفت إحدى خمس شقيقات في أسرة، هي وغيرها من الأخوات الأكبر سنا، يعارضن ختانا مخططا لشقيقتهن الصغرى، هددن والدتهن باستدعاء الشرطة. ونجت الفتاة.

تنظر جوديسا إلى ابنتها ذات العامين بينما تحاول التسلق على حجرها. تهز الأم رأسها بشدة حين يتم سؤالها إذا كانت ابنتها ستخضع يوما للختان: "لن أفعل بها ذلك أبدا. أبدا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - Amir الأحد 19 فبراير 2017 - 19:05
باختصار شديد وبدون تردد اقول ان هذه العادة المشينه جريمة في حق الإنسانية، ويجب معاقبة مرتكبيها أشد عقاب والسلام
2 - قاري الزمياطي الأحد 19 فبراير 2017 - 19:14
لاتبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن اكثر الناس لايعلمون مصيبة كبرى ان صح هذا سبعين في الماىة ثم خثانهم ولكن عندما سمعت مصر انتهى الكلام لماذا سمي الازهر الشريف والمغاربة يقرؤن مطبوعاتهم يوميا يصدرون فتاوي ضد الاسلام ولهم يد مع الفاتكان واصبح الازهر المفتي الفاتكاني
3 - meryam الأحد 19 فبراير 2017 - 19:16
استغفر الله من أمة ضحكت من جهلها الأمم
هذا كوأد البنات وهن بالحياة
كيف يمكن لهم ان يحرموا النساء من حق وهبه لهن الخالق الغريزة الجنسية هي بطبيعة الحيوان ايضا
فلماذا ؟
4 - المناصفة الأحد 19 فبراير 2017 - 19:24
ليست شرق آسيا وحدها من عرفت ختان النساء، حتى في بلدنا عرفت ولاية بنكران ختان جماعي للمغربيات بواسطة آلته الحكومية الحادة.
5 - مراد بيضاوي الأحد 19 فبراير 2017 - 19:26
الحمد لله أن المغاربة لا يطبقون هذه السنة و أن الإمام مالك قال بإستحبابخا و لا بوجوبها. نتمنى أن يتخلى عنها إخواننا في شررق.
6 - مراقب الأحد 19 فبراير 2017 - 19:31
و ماذا عن ختان الرجال . أليس هو بتشويه لخلق الله .. ستقولون أنه أمر الاهي بذلك . لماذا لم يقم الله بخلقنا دون أن نتدخل نحن ؟
7 - zozo الأحد 19 فبراير 2017 - 19:33
في صحيح مسلم (349) من حديث عائشة رضي الله عنها ، أن النبي صلى الله
عليه وسلم قال : ( إِذَا جَلَسَ بَيْنَ شُعَبِهَا الأَرْبَعِ وَمَسَّ الْخِتَانُ الْخِتَانَ فَقَدْ وَجَبَ الْغُسْلُ )
8 - رشيد الأندلسي الأحد 19 فبراير 2017 - 19:54
الختان جريمة سواء أكان للأنثى أو للذكر..أو ليس الله تعالى يقول"لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم" فلم يتم تشويه خلق الله؟!!!..أنا ضد الختان طولا وعرضا..اللهم إن كان لضرورة طبية شخصها طبيب مختص.
9 - said saint petersburg russia الأحد 19 فبراير 2017 - 20:50
les femmes labas sont tres tres chaude la seule moyens pour les freiner c est la circoncision si non elles vont se jetter sur les les hommes depuis l age de 12 ANS
10 - marouane الأحد 19 فبراير 2017 - 20:50
إلى رشيد الاندلسي حتا تولد ولدك أديك الساعة متختنوش
11 - salim الأحد 19 فبراير 2017 - 20:54
la circoncision ou l'excision sont des habitudes bédouines que certaines tribus n'ont pas pu abondonner c une manière qui laisse surtout la fille ne pas comme tte les autres cette partie sensibleparfois elle cause la mort et quand on échappe c humain qu'on a privé d'un de ses membres
12 - قاري الزمياطي الأحد 19 فبراير 2017 - 21:27
الى المعلقين اللذين قالا ان خثان الرجال جريمة ليس قولكما يجدي لان البشولة الزائدة عن القضيب تستدعي الحدف لكي يمر البول بطريقة سلسة ولا تعلق جراثيم ويصل الماء الى غسل رأس القضيب ثانيا هناك امور تستدعي الازالة كالصرة عند الولادة وقص الشعر لكي لايتشبه الإنسان بالمرأة الله صورنا فاحسن صورنا واليه المصير واخيرا اترك اظافرك بدون قص وستصبح نسرا
13 - متتبع الأحد 19 فبراير 2017 - 22:54
يجب ويتحتم على الأمم المتحدة أن تصدر قرارا فوريا لتوقيف هذه العملية الإجرامية فورا وإلا يعدم من يقوم بهذه العملية أي الدولة المعنية والمسؤولين لى هذا الإجرام
14 - رضا شادلي العشي الأحد 19 فبراير 2017 - 23:05
الزمياطي خويا
السلام عليكم. و بارك الله فيك على الجواب الكافي و الشافي
و شكرا على النكتة ديال النسر فكرتني بحنا ربي يطول في عمرها خوك رضا الجزائري
15 - Azgagan الاثنين 20 فبراير 2017 - 05:32
ختان الاناث او الاولاد امر شنيع.عند الاناث تمنعم من الغريزة الطبيعية نهيك عن مخاطر هذه العملية. عند الذكور فان الختان في عصرنا هذا لم يعد واجب. خير دليل على هذا هو غير المسلمين.
16 - سعيد مسكيني الاثنين 20 فبراير 2017 - 11:18
الختان في الإسلام واجب للدكر لأمر رسول الهدى محمد (ص) بدلك، وهو إزالة الجلد الزائد في عضوه،أما بالنسبة للفتاة فهو أيضا شرعه عليه الصلاة والسلام، لكن أمر ختانهن متروك بحسب كل واحدة هل ما يسمى عرق الديك عندها كبير أم صغير، فإن كان صغيرا فلا داعي للختان، وبحسب المنطقة الجغرافية التي تتواجد فيها، هل هي ساخنة أم باردة. فمثلا في أوربا ليس هناك داع لختان المرأة أما في الجزيرة العربية، فهناك داع. دلك أنه في المنطقة الحارة، وجود عرق الديك كبير عند المرأة البالغة، يتسبب احتكاكه الدائم بفخديها هيجان في الرغبة إلى الجماع. وهدا ما يضر بها. وأيضا بزوجها. لدلك يصبح التخفيض من عرق الديك المدكور لديها أمرا مطلوبا. ودلك بالتقصير منه فقط وهدا هو فقط ما يسمى بختان الأنثى في الاسلام، أما غيره مما جاء في المقال فليس من الاسلام.
17 - ايت واعش الاثنين 20 فبراير 2017 - 16:24
الختان جريمة بحق الاطفال ذكورا واناثا.ختان الانات ينتشر بمصر السودان بعض مناطق اليمن ودول اخرى...الهدف منه هو ردع شهوة المراءة كما يزعم ..وهو نوعان نبوي وهو قطع جزء من البظر وفرعوني استئصال كامل للبظر ويؤدي ختان الانات الى تشويه الاعظاء التناسلية للمراءة واحياناالى اغلاق فتحة المهبل ككل.....الشهوة مصدرها العقل وليس الفرج
18 - Noureddine moka الاثنين 20 فبراير 2017 - 20:49
الله يعطيك الصحة - قاري الزمياطي رقم 12- أوجزت فأصبت.
أنا معرفتش منين تيجبو هاذ المخلوقات البشعة التعاليق ديالهم
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.