24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  2. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  3. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  4. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  5. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | "معبد السماء".. رمز بكين وأكبر معابد الصين‎

"معبد السماء".. رمز بكين وأكبر معابد الصين‎

"معبد السماء".. رمز بكين وأكبر معابد الصين‎

يعد "معبد السماء" المعلم الأبرز للعاصمة الصينية بكين، حيث يعود تاريخ بناؤه إلى حوالي 500 عام ويمتد على مساحة مليونيين و700 ألف مترا مربعا، ويعتبر وفقا للمعتقدات الصينية، "صلة بين السماء والأرض".

بدأ العمل على بناء المعبد في عهد أسرة مينغ عام 1420، ونتيجة للاعتقاد أن الأرض مربعة والسماء دائرية، بنيت قاعدته على شكل مربع، والطوابق العلوية على شكل دائري، وتتكون القاعدة المربعة من عدة درجات لترمز للروابط بين السماء والأرض.

وأدرج المعبد عام 1998 إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي، وهو الأكبر على مستوى الصين، كما استخدم في طلائه اللون الأحمر الذي يرمز إلى الفخامة، واللون الأزرق الذي يرمز للخلود.

وصمم المعلم الأبرز للعاصمة الصينية بكين من الداخل على هيئة مقوسة لتسمح بتردد الصوت، واستخدمت الأشكال الصينية التقليدية لتزيينه. واستخدمت تقنية الخشب المعشق بدون مسامير في بعض أجزاء المعبد الذي يتكون من ثلاثة أقسام أحدهما للعبادة والآخر للتنسك والثالث لتقديم القرابين.

وللمعبد 6 أبواب، أربعة منها رئيسية، في كل جهة من الجهات الأربع، وهو محاط بحديقة بها أعداد كبيرة من أشجار الصنوبر القديمة.

وفتح "معبد السماء" أمام السياح عام 1998، ويستضيف عددا من المعارض التي تعرّف بتاريخه، وبالمعاني الرمزية التي يتضمنها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.