24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | "مودورنو".. دُمى تجذب السياح إلى تركيا

"مودورنو".. دُمى تجذب السياح إلى تركيا

"مودورنو".. دُمى تجذب السياح إلى تركيا

تجذب دمى "مودورنو" التي تُصنع من قبل ربات البيوت في القضاء الذي يحمل الاسم نفسه بولاية بولو شمال غربي تركيا، أنظار الزوار المحليين والأجانب، ما جعلها تساهم في اقتصاد المنطقة.

وقال رئيس بلدية مودورنو، محمد إينه كول، للأناضول، إنهم افتتحوا دورات تدريبية للنساء في القضاء، من أجل المساهمة بصقل مهاراتهن في تصنيع هذا النوع من الدمى.

وأضاف إينه كول، أن "النساء المشاركات أكملن الدورة بنجاح، وبدأن في بيوتهن بإظهار مهاراتهن وإنتاج دمى بجودة ومعايير ممتازة".

ولفت إلى أن "نساء المنطقة يحكن ملابس الدمى والدانتيل بإبر حياكة خاصة، وبألوان مختلفة تناسب جميع الأذواق".

ولفت إلى أن هذه الدمى المصنعة يدويًا بدأت تساهم باقتصاد المنطقة وتنشيط السياحة، إضافة إلى مساهمتها في حفظ ونشر الثقافة المحلية، كما بدأت تشغل موقعًا مميزًا في الفعاليات والمهرجانات التي تنظمها البلدية.

من جهتها، قالت المسؤولة في مركز مودورنو للتعليم والنشاطات الشعبية، فاطمة مرجان، إن "الدمى المنتجة وألبستها تعكس فلكلور المنطقة، ويستغرق إنتاج الواحدة من يومٍ إلى 3 أيام".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - Ahmed الثلاثاء 07 مارس 2017 - 13:22
C'est mieux que la prostitution , les serpents et le harcélement des touristes
2 - زائر الأربعاء 08 مارس 2017 - 10:10
عجبا لهؤلاء النساء الم يجدن شيء اخر لتحريك اقتصاد البلد غير دُمى تجذب السياح إلى تركيا
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.