24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | كيغالي .. أنظف عاصمة إفريقية تبهر رجال أعمال مغاربة

كيغالي .. أنظف عاصمة إفريقية تبهر رجال أعمال مغاربة

كيغالي .. أنظف عاصمة إفريقية تبهر رجال أعمال مغاربة

انبهر وفدُ رجال الأعمال المغاربة، الذي يضم 78 مستثمرا وصاحب مقاولة، بالتغيرات التي تعيشها دولة رواندا منذ أزيد من عشرين سنة، والتي تلت واحدة من أسوأ الحقب التاريخية السوداء الذي مر منه هذا البلد الإفريقي بسبب حرب أهلية طاحنة أتت على الزرع والشجر، قبل الدخول في مصالحة تاريخية طويت معها صفحة الذكريات السوداء، لتبدأ معها حقبة جديدة شعارها تطوير البلد والقضاء على الرشوة والفساد وعلى مختلف مظاهر التخلف.

الوفد المغربي وقف مشدوها أمام نظافة المطار ومحيطه ونظافة شوارع كيغالي، إذ لم يتمكن معظم أعضاء الوفد من استيعاب الكيفية التي استطاعت بها دولة صغيرة لا تتعدى مساحتها نحو 26 ألف كيلومتر مربع وعدد سكانها في حدود 12 مليون نسمة من القضاء على القمامة في الشوارع والأزقة بالأحياء الراقية كما في الأحياء الشعبية.

حكاية شوارع كيغالي مع النظافة، التي جعلت منها أنظف عاصمة في إفريقيا على الإطلاق، بدأت منذ سنوات بمبادرة وطنية اشترك فيها جميع المواطنين الذين شرعوا في عمليات جماعية وتطوعية لتنظيف أحيائهم وأزقتهم؛ وهو ما جعل مدينتهم تدخل مرحلة جديدة من الحضارة أصبحت معها تضاهي كبريات الحواضر في أوروبا، حتى أن الأمم المتحدة اختارتها سنة 2015 كأجمل مدينة في إفريقيا.

العاصمة كيغالي تعد أكبر مدن رواندا، ومن أفضل المدن الإفريقية على مستويات النظافة والأمن والمحافظة على نظام المدينة النموذجية. وتضاهي شوارع وسط مدينة كيغالي، بنظافتها وحسن صيانتها، معظم شوارع العواصم الأوروبية.

خلال جولة قصيرة لهسبريس بأحياء العاصمة كيغالي، وقفت على مدى نظافة شوارع المدينة بالحي الإداري وحي الأعمال، إلى جانب الأحياء السكنية؛ بل وحتى بالأحياء الفقيرة.

الأجنبي المتجول في أحياء كيغالي سيقف أيضا على الدرجة العالية من الجمالية التي تمت بها عمليات ترصيف الشوارع والأزقة، وحرص مسؤولي المدينة على ترصيفها وفق معايير دولية، دون الحديث عن الاهتمام بتشجير الشوارع والساحات العمومية، الذي يعدّ من الأمور التي لا تتساهل معها الحكومة الرواندية التي تحظى باحترام إقليمي دولي قويين، نتيجة مجموعة من العوامل؛ أهمها الاعتماد على الحكام في جميع مناحي تسيير الشأن العام للمواطن الرواندي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (54)

1 - algerien الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:15
المصالحة التي تمت بين الروانديين لم يحدث مثلها في اي دولة على مر تاريخ البشرية .. شاهدت un documentaire عن رواندا اشتركت امراة في مشروع فلاحي مع قاتل زوجها و اولادها . تسامح لا تستوعبه النفس البشرية ..
2 - المغربي الحر الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:17
رواندا دولة ناشئة في إفريقيا و من أفضل الدول على مستوى الحكامة إلى جانب جزيرة موريس. الكثير من الدول الإفريقية ستتطور و تتجاوز المغرب خلال العقود القادمة و هذا راجع لنظامها الديموقراطي و قطعها مع الفساد.
3 - الكَلاي مول الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:22
الفرق بين مسؤولين يقومون بواجبهم تجاه وطنهم ومواطنيهم ومسؤولين لصوص سراق المال العام هو تقدم البلد او تخلفه واضحة وضوح الشمس ولماذ ينبهر اصحاب اشكاير المغاربة بكيغالي عاصمة رواندا فل ينظرو الى ايديهم وما تحمل من شكاير مملوءة بالعملة الصعبة يريدون استثمارها خرج وطنهم لا تنبهرو
4 - ابو علي الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:24
النظافة من الامان و الامان مع صاحبه في الجنة حديث نبوي ؟؟ عندما يكون لك شعب نظيف و له اخلاق و تربية جميلة إنتظر منه كل شيء جميل،،،، و عندما يكون لك شعب؟؟؟؟؟
5 - حماد الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:29
كان على وفد المستثمرين المغاربة أن يصطحب معه وفدا من المجالس البلدية لمدننا ليستفيد من الوطنية أولا ثم الشفافية و النظافة الفكرية أما نظافة الشوارع فستأتي بعد ذلك من تلقاء نفسها.
6 - م.العربي الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:32
لا تنمية بدون عدالة إجتماعية، لكن للأسف لتحقيق العدل لا بد من دفع فاتورة غالية تعاد بها الحسابات و توزع بها الثروة بصفة عادلة.
7 - فوزي الحسيمي الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:32
يجب على المدن المغربية ان تنافس كيغالي لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية والسياحة الدولية
8 - زائر غريب الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:33
ولماذا لا يحدوا المغرب حدوها أو ينافسها في مثل هذه الأشياء التي تجعل المواطن يفتخر بجنسيته ووطنه .
بالامس القريب كانت هذه الدولة تعيش في حروب أهلية ومجاعة وعدم الاستقرار واليوم أصبحت تبهرنا ونتمنى أن نكون مثلها
9 - رامي عاجل الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:38
سبحان الله كيالي أو رواندا التي عاشت سنوات طوال و عجاف و حروب أهلية مدمرة طوال العقود الأخيرة خرجت من عنق الزجاجة لتصبح أنظف عاصمة إفريقية و يصبح اقتصاد رواندا الثامن إفريقيا و ثلاث أسرع نمو في إفريقيا سنة 2016 . دون تطبيل أو تزمير و تهليل و اشهارات واشعارات رنانة فعلنا مشينا أردنا ثم سوف نعمل الكل يعمل في صمت دون مقايدات .

مع العلم أن الرئيس الحالي لرواندا طبق أحكام قاسية في حق نهبي المال العام واصلت حتى الإعدام سنة 2015 .

و تم خصم أو حذف 20/100 بالمائة من رواتب كبار المسؤولين و الوزراء و البرلمان و إلغاء تعويضات نعم رواندا أو رئيسها.

رواندا لا تمتلك فوسفاط أو بترول أو غاز أو صيد بحري أو ثروات و استثمارات خارج الوطن .
10 - الطنز البنفسجي الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:40
هي الارادة والرغبة الصادقة في تحضر البلاد فقط.
احنا فالمغرب ماعندناش رغبة صادقة للي غادي يتنازلو فيها الناس لا مسؤولين ولا مواطنين على بزاف ديال الحوايج باش فقط تنقى البلاد مشي تطور.. غير تنقى.
المواطن غادي يولي خصو ينزل للزنقة للطارو باش يلوح الزبل عوض الشرجم.. لومبالاج يتلاح فالسلة حتى يلقاها ويلا مالقاهاش يلوحو فالزبل فدارو عوض الطروطوار.. يولي يصبر حتى الطواليط عوض الحيوط.. مرحاض المسجد يولي انظف من مرحاض الدار. وزيد وزيد وكل هاد الشي اشياء تاااافهة ولكن منقدروش نديروها حيت كلنا عندنا مبدأ واحد فهاد البلاد.. تفوتني انا وتجي فينما بغات.
11 - Hicham الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:40
اصبحت العديد من الدول و المدن الافريقة تطور بشكل كبير حتى اصبحت تظاهي مدن و حواظر العالم الا مدننا القليل من الامطار يحولها الى خراب،للاسف اعلامنا الفاسد يصور لنا انفسنا اننا افضل ما في افريقيا و نقترب من اوروبا والحقيقة غير دلك .....
12 - Ssimerouane الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:41
على الأقل سائقي الدراجات النارية يضعون خوذاتهم...
13 - احنا بتوع الاطوبيس الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:43
اكلوا وافترسوا الاخضر واليابس في بلدهم واحتكروا اقتصاده وانهكوه ثم توجهوا نحو افريقيا السوداء ليفترسوها هم واسيادهم الفرنسيين وصدعوا رؤوس الشعب بقذافياتهم التي عفا عنها الزمن من "رابح - رابح و جنوب - جنوب" والشعب ترکوا له "فقر - فقر و فساد - فساد و تخلف - تخلف"
14 - ااناضور الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:48
المرجو من الصحفي تمديد العدسة على احياء القصدير و الاسواق الشعبية و سترون العجب العجاب. كمثل المغرب بالضبط، داءما يظهرون شوارع و ساحات و عمارات الرباط و الدار البيضاء النظيفة و لكن بمجرد ان تمشي مسافة امتار قليلة عن هذه الاماكن تفاجئ ببنايت قصدير و قنوات المجاري و اسواق و اوساخ و فوضى و عصابات اجرام. مدينة داخل مدينة و هذا هو حال الدول المتخلفة
15 - معطي الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:52
نرجو أن نحدو حدوها إذا ما عزم المسؤولون على الاهتمام بمصالح البلاد والعباد وتخلوا عن اللهت وراء مصاحهم الخاصة وتجردوا من الجشع الذي يلتهم كل شيء، واتقوا الله في هذا الشعب الصبور الذي ليس كمثله شعب في الدنيا..ونقوم بثورة ضد القذارة بجميع أنواعها..
16 - dima 3la bal الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:52
كتعجبوني غير في الشفوي وكتبقاو حلين فمكم في الحاجة الزوينة أما التطبيق الله يجيب . اوا سيرو وسخوها عوتاني حتى هي
17 - افريقيا الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:54
كيغالي .. أنظف عاصمة إفريقية تبهر رجال أعمال مغاربة
أتمنى ان تتركوها نظيفة
راه الخواض هو اللي كاي يوسخ
18 - Lila الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:56
Eh oui en 20 ans on peut en faire des choses !

Le plus beau pays du monde ne peut pas l'être sans propreté. La propreté dans la tête d'abord.
Les marocains se limitent toujours à l'Europe et pensent que le monde s'arrête là. Il y a beaucoup de pays en Afrique qui se sont modernisé, démocratisé et ont avancé.
Mais nous, nous nous contentons de regarder Burkina Fasso et Kinshassa au Congo pour penser qu'on est les plus forts.
19 - mouatine الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 10:57
Il faut d'abord changer les mentalité, le Rowanda a d'abord amélioré son système d'enseignement,dès le primaire tous les élèves travaillent avec un ordinateur chacun offerts par le gouvernement,la discipline est de rigueur, l'enseignement est de qualité,éducation sociale,civique,mathématiques,science,ect C'est comme ça qu'on forme le citoyen de demain, démocratie,lutte con,contre la corruptiontre les inégalités sociales
20 - عاجل عاجل الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 11:00
سبحان الله كيالي أو رواندا التي عاشت سنوات طوال و عجاف و حروب أهلية مدمرة طوال العقود الأخيرة خرجت من عنق الزجاجة لتصبح أنظف عاصمة إفريقية و يصبح اقتصاد رواندا الثامن إفريقيا و ثلاث أسرع نمو في إفريقيا سنة 2016 . دون تطبيل أو تزمير و تهليل و اشهارات واشعارات رنانة فعلنا مشينا أردنا ثم سوف نعمل الكل يعمل في صمت دون مقايدات .

مع العلم أن الرئيس الحالي لرواندا طبق أحكام قاسية في حق نهبي المال العام واصلت حتى الإعدام سنة 2015 .

و تم خصم أو حذف 20/100 بالمائة من رواتب كبار المسؤولين و الوزراء و البرلمان و إلغاء تعويضات نعم رواندا أو رئيسها.

رواندا لا تمتلك فوسفاط أو بترول أو غاز أو صيد بحري أو ثروات و استثمارات خارج الوطن .
21 - maghribia.ghayoura الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 11:04
ما احوجنا الى ان تصبح مدننا مثل يغالي ودولتنا مثل روندا في النظافة والامن .....
نحن اولى بهده الصفة بصفتنا مجتمع اسلامي يدعو الى اماطة الادى عن الطريق والتي تعتبر شعبة من شعب الايمان.
22 - ابو مهدي الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 11:05
زيارة واحدة لكورنيش الرباط تجعلك تقف على مستوى التلاعب في المشروع برمته... الطريق محفرة الارصفة بها عيوب وشقوق وانهيار بعض الحافات زيادة على رداءة الحواجز الحديدية.. والفضاءات الخضراء اغلبها طاله الذبول والاهمال وتحول الى ملاعب للكرة او الجلوس على الاعشاب في غياب اعوان البلدية للمراقبة..
23 - Hassan الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 11:06
احنا بنادم يشرب الحليب يرمي الشكارة فالطريق. طبيعي كيبغيتو هاد النقا حنا خسنا بوليس متاع البيئة.بنادم متخلف بزاف
24 - Alg الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 11:07
Salam alikom, J'ai deja ete a Kigali, lors de match de l'EN de foot Algerien. oui c'est une moyenne nouvelle ville, propre mais la polulation est petite. Ne la comparez pas avec Casa , Alger ou le Caire. c'est des anciennes villes qui sont pleine d'activites, sieges des ministeres, associations, organisations federations, des centaines de creches, d'ecoles, lycees , marches, stades, salles de sport,...
25 - ابراهيم الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 11:08
رئيسهم رجل عملي وصارم جدا جدا هو الذي وحد بين الطائفتين المتناحرتين بالقوة . سبق لي هذه السنة أن تعرفت عليه عن قرب .
26 - من فرنسا الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 11:08
انتم كل شيء سببه الحكومة.انظرو الى ساءقي الدراجات مع خوءتهم اما المغربي فيقود الدراجة بدون خوذة السبب بسيط رءسه صلب وفارغ
27 - kigali الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 11:11
على الحكومة المغربية ان تاخذ العبرة من هذه الدول ونموذجها كيف استطاعت القضاء على الفساد الاداريييييييييي وتحقيق المصلحة العامة وتوعية شعبها قي ضرف وجيز والعالم يشهد لها الان بنضافة مدنها ونموها هذا هو التغيير .خذوا العبرة يا من يحتقر شعب في وطنه وليست له قيمة ويطبق القانون فقط على الضعفاء، نحن في دولة مسلمة ومع ذلك نعيشوا واقع متناقض: الضلم غياب الصدق غياب الضمير ...
28 - نادل الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 11:22
هما يعتمدو على الحكام ,وحنا على المقدام ؛علها تبناو نصف المدن بالليل.؟!!
29 - احمد فاس الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 11:45
اخوتي المغاربة الأعزاء. حتى نتقدم مثل هذه البلدان، يجب ان نوقف نهائيا تقديم نساءنا للخليجيين من اجل جوج ديال الريال. نقطة
30 - الحاج عبد الله الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 11:46
نحن عندنا 200 مهرجان دولي للثقافات و الانفتاح على الغرب و اللواط و العري و الرقص و الاحتكاك .

لهذا تصدرنا الرتبة الأولى عالميا و عربيا و إفريقيا و إسلاميا في موازين و تيميتار و جميع أنواع المهرجانات الفاسقة و الماجنة .

شكرا لكل من ساهم و مول هاته المهرجانات.

- موعدنا مع موازين 2017
31 - المصطفى الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 11:49
أتمنى ألا نحدوا حدو ملك ملوك إفريقيا السابق ومجنون العظمة مؤسس الإتحاد الإفريقي الذي أضاع أمواله وثروات بلاده إرضاءا وشراءا لدمم حكام إفريقيا وفي الأخير لم يكلفوا نفسهم حتى ببعت رسالة تعزية ومواسات لعائلته...المرحوم القدافي كانت قد ضاقت عليه الجامعة العربية ولم يعد قادرا على تحمل ديناصوراتها أو بالأحرى لم تعد تنفع معهم عنترياته فلجأ لإفرقيا حيت العوز والمجال أرحب لممارسة هواية الزعامة ومعها التصفيق والتهيل...يجب أن نتصرف بحكمة والدرهم الذي يزرع في إفريقيا يجب أن ينبت دراهم يعني كما يقول المثل "من لحيت لقم ليه" وهذا ما تفعله معنا الدول الغربية بالضبط
32 - مغربي قح الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 11:51
لماذا دائماً نكذب على أنفسنا، هل المغاربة و ذاك المواطن الذي في الجبال يموت بالجوع و البرد و الجهل يستفد من تلك الصفقات الإقتصادية التي يقوم بها المغرب مع دول إفريقيا، يا إخوان المسألة هي أن تلك الصفقات ليس إلا طريقة يستغلها الذين يحكمونا لتهريب أموال الشعب المُكحط المغلوب على أمره.
فإن من المنتظر أن تكون رواندا أولى إقتصاديا و ديمقراطيا في آفريقيا، لأنه اذا رأينا في التاريخ الشعوب المتقدمة الآن في العالم مرت من حروب أهلية گامريكا و فرنسا إسبانيا حتى اليابان التي مرت بحقبة خطيرة في الحرب العالمية الثانية و جنوب إفريقيا ووووو.
و نسأل الله السلامة !!!!!!
33 - تيفليتي الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 12:02
السلام عليكم
قطع الطريق على الفساد والمفسدين وطعن سكين في حنجرة الفاسدين واللصوص المسعورة دئبت بهذه الدولة الى التقدم بنمو خيالي لا توجد حتى في الدول المتقدمة بين9/100و15/100شيء مبهر بعد حرب مع المفسدين وأستأصلوهم كورم خبيث وطعنوهم من خلف الشعب بسكين وتقاتلوا الرونديين ما بينهم بحرب أهلية هالكة لكن خسر الشعب أملاك وأرواح باهظة الثمن لكن السرطان فشل وأقلع من جدوره الحق لا يعطى يارجال بل ينتزع بقوة كما يقال العاهرة جد صعب ان تترك العهر لأن المال سهل في كسبها هكذا المفسدين لن يتركوا العهر السياسي لأنه يجلب له مليارات من الدلارات أي بعبارة واحدة الفاسد لايصلح يجب محوه أو إقالته
34 - youssef الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 12:04
هي مسالة انخراط الجميع فقط .فهؤلاء لا يعتبرون النظافة من اختصاص
البلديات ولا يسمون من يشارك في نظافة بلده زبالا . ولايرمون الازبال في كل مكان وينتظرون الحكومة .ويعتبرون الشوارع والوطن ككل جزء لا يتجزأ من السكن.فهده وامثالها هي الشعوب المواطنة.
35 - ابن الفلاح المغربي الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 12:04
للمغرب مكانته الوازنة في إفريقيا. أكيد. لكننا كشعب وكدولة وكنخب، يجب أن نتواضع ونعمل بصدق مع أنفسنا على التعلم من تجارب الشعوب والأمم الأخرى. يجب أن نتخلى عن الأفكار الخاطئة، كأن نعتقد بأن المغاربة أذكى شعب (هل تصدقون؟)، وكذلك القول بأن المغرب (مكانش بحالو). إلخ.
وفي هذا الصدد، هناك ثلاثة أشياء على الأقل، يجب أن نتعلمها من رواندا:
- أولا، الكف عن التسويق للمصالحة الوطنية التي عرفها المغرب بأنها قمة الإبداع والعظمة, بل إن مصالحة رواندا تشير إلى أن هناك أشياء كثيرة يجب أن نعزز بها مصالحاتنا مع أنفسنا,
ثانيا، كون العاصمة الواندية كيغالي مدهشة لنا بنظافتها، هذه مرآة لنا. فانظروا إلى المدن المغربية وخاصة الدار البيضاء والرباط. ألا تستحق مدننا أفضل من هذا؟ ألسنا مجتمعا يحتاج إلى الكثير من ثقافة النظافة الشاملة لأنفسنا ومدننا ومحيطنا؟ نتبول على الجدران، ندمر الآثار، نعادي الحدائق والجمالـ، نبصق في الأرض و"ننظف" أنوفنا بأصابعنا، ونمسح المخاض في ألبستنا وعلى الجدران والشجر ..... طبعا النظافة مرآة للثقافة والحضارة والوعي الصحي واللباقة والروح الرفيعة..
ثالثا:يجب أن نعتز بانتمائنا لإفريقيا,
36 - badia الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 12:26
الكثير من الدول ألإفريقيا تتطور بشكل متسارع كمثال إثيوبيا التي كنا نضحك منها أصبحت الآن من الدول الصاعدة نموها السنوي يساوي ١٠٪ مثلها مثل الصين مجموعة دول غرب إفريقا تحقق مستويات نمو تفوق ٧٪ كل سنة وتتطور بشكل سريع لأنها تصالحت مع الوطن ونحن لازلنا ننهك وطننا بمعارك وجودية وأخرى من سيتحكم في ثروات الوطن
37 - BOULDOGUE الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 12:26
le citoyen aussi son role a jouer! le gouvernement ne peut pas apprendre a un citoyen la ou il faut jeter ses detritus???et pourtant les poubelles sont la.lamghraba mwassghine allach mana3raf?qui dira le contraire?
38 - منير الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 12:56
Rouanda sera plus propre que la suisse.....
39 - Alfahm yfhem الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 13:07
اكلوا وافترسوا الاخضر واليابس في بلدهم واحتكروا اقتصاده وانهكوه ثم توجهوا نحو افريقيا السوداء ليفترسوها هم واسيادهم الفرنسيين وصدعوا رؤوس الشعب بقذافياتهم التي عفا عنها الزمن من "رابح - رابح و جنوب - جنوب" والشعب ترکوا له "فقر - فقر و فساد - فساد و تخلف - تخلف"
40 - محمد النوايتي الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 13:46
فعلا عايشت فترة مفصلية من تاريخ رواندا في مرحلة الانتقال الديموقراطي بالبلد و التنمية المستدامة على مختلف الاصعدة، سنتين قضيتها بالبلد كانت كافية لاظهار الارادة و العزيمة التي تشبع بها الشعب الرواندي في الانتقال الى حياة مدنية سليمة من الاعطاب و المتبطات التي تواجه المجتمعات الافريقية
و زادها الخالق هبة و جمالا مناخ معتدل على طول السنة لا تحتاج فيه لمكيفات او مراوح و مناطق سياحية جذابة تغري الناظرين
41 - ADAM الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 13:50
أودي كلشي فالرأس، يلا كان الوسخ فيه تايبان فمحيطو كان نظيف تايكون المحيط به كلو نظيف. و على العموم احنا موسخين و زايدين غي فالوسخ. الله يدير تاويل ديال الخير|++++
42 - omar الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 13:58
لو سمحتم ابحثوا عن تجربتهم في مجال الانثرنت والالياف البصرية.
43 - ساخط الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 14:01
كما يقال ،اعطيني شعب واعي اعطيك حكام واعون.المعضلة عندنا في المغرب ان نسبة الامية في البلاد كبيرة جدا.والعدد القليل من المتمدرسين للاسف غير واعون.ادن فلا تنتظر من بلاد مكونة من هئه الاصناف ان تكون متقدمة.مدننا عبارة عن مزابل عمومية.الاماكن القليلة النظيفة تكون اما لفئة ميسورة او للسياح.
44 - ahmed الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 14:16
الى الاخ او الاخت من فرنسا هل تعلم ان المغاربة ادكى من الفرنسيين لو كنا نحسن الى اخواننا لوصلنا الى القمة
45 - صابر الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 14:44
المغرب خطا خطوة لا بأس بها في البنى التحتية، لا يجب إنكار ذلك، و لكن ذلك لن يجدي في بناء اقتصاد متين، لأن بناء اقتصاد متين يستدعي تنمية بشرية بالموازاة مع تجهيز البنى التحتية. بل إن التنمية البشرية أولى إذا أجبرنا على الاختيار بين الاثنين، لأن النهوض بالتعليم و الصحة و السكن و القضاء كفيل بأن يخلق مواطنا يصنع المعجزات و لو بأقل الإمكانيات. فتحنا أوراش البنى التحتية و لم نفتح أوراش التنمية البشرية، و هذا إعدام مبرمج لهذه البنى التحتية.
46 - c علال التازي الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 15:01
أي دولة على وجه البسيطة حينما تكون خالية من تقبيل الأيدي والتركيع وتضمن لشعبه عيشا كريما يسود فيها الرخاء والأزدهاروالرقي دون تسديد تكاليف المهرجانات الفاسدة بالملاييروتضل الشباب إلى التعاطي للخمور والمخدرات ولايبالون برمي القذورات وقطع الطروقات فهذا هو الواقع في مجتمعنا
47 - محمد الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 15:27
هنيئا للروانديين وتحية لحكومة رواندا ولقضاء رواندا .
48 - ناظوري الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 16:00
ولو أصطحبت معك رؤساء بلدية المغرب كلها.لا يتعلمون مما يشاهدونه. شعب خيخي لا يمكن له أن يطور فكره ليربي مرشحه بالأصوات النظيفة.بل يشترى ب 200 درهم ا ر خص بكثير من ثمن الببوش. لهذا انتظروا جميع الشعوب التي ستحاول أن تتدارك الوقت الضائع .إلا شعبنا بكل أصنافه بسياسييه.ومثقفيه ورجال أعماله وسلطاته. الكل يريد أن يغتني في ليلة الكل ولا يفكرون في هذا الوطن إلا من رحم ربي.لأن البلد لا يحاكم المفسدين بكل أصنافها. بل يحاسب الضعيف.لذا ترى كل المدن المغربية كلها مزابل.مستعمرة مليلية تبعد ب بني انصار الناظور ب 100 متر.بني أنصار لا أمن الشمكرة بالسيوف في واضحة النهار الكريساج. الأوساخ مزبلة في كل الاتجاهات.مجالس الناظور متهالكة.بينما مليلية المحتلة الأمن النظافة النظافة النظافة .والويل لمن اخترق القانون أكون لي أكون مسؤول سامي أو عدي النون فوق الكل.بلدنا جميلة مسؤولين مواطنين.خرجنا عليها .والقانون فيه لا يطبق على المفسدين.فكيف لنا أن نكون نفاذ في تسييرنا ومدننا.
49 - أمازيغي حر الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 20:00
اسمع واستفد يا مغربي يا من يدعي الاسلام ويا من يمر بالكتكات في الشارع ويرمي بالقمامة على الناس.وفي كل مكان والتي ترمي بالقمامة على جيرانها من النوافذ وفي الشارع و...و...الله سبحانه وتعالى عليم بما تصنعون.
50 - أسد الريف - هولاندا الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 20:35
هنا في هولاندا يستيقض المتقاعدون باكرا ويخرجون الى الساحات الخضراء وفي أياديهم أكياس بيئية لجمع كل شيئ يرمى هكذا عشوائيا. إن رآك شرطي رميت مثلا علبة مشروبات على الأرض فإنك تؤدي في الحال ٩٥يورو.

أما هؤلاء الذين ذهبوا إلى رواندا أنانيون بامتياز. يسكنون فيلات أحياء كاليفورنيا والرياض ويطلون صباح مساء على اكواخ الفقراء ولا يبالون.
51 - TIMSSAH الثلاثاء 04 أبريل 2017 - 23:39
دولة رووندا ٱستخلصت العبرة من تاريخها المأساوي، ومن خلاله أدركت أنه لن يدوم إلا المعقول. وأن حب النفس والأنانية الفارغة لاخير يرجا منها. لأنها من شيم الحمير أعزكم الله. وعلى سبيل الميثال" الحمار لايفكرإلا في نفسه ومن بعده الطوفان ويقول : تبكي أمه ولاتبكي أمي أنا، كمايقول : تفوت راسي وتجيئ فين بغات." فلا يرجا خير من من هو من سلالة الحمير.
52 - مراقب الأربعاء 05 أبريل 2017 - 00:19
منذ قررت رواندا استبدال الفرنسية بالانجليزية رغم معارضة قوية من فرنسا و هي في تقدم و ازدهار
53 - chafree الأربعاء 05 أبريل 2017 - 08:56
والله العظيم يا اخواني لا يصلح حال البلاد الا النظافة الحقيقية نظافة الايدي والجيوب. والعدل الاجتماعي والاقتصادي، عندما يحس المواطن بانتمائه لهذا البلد وانه جزء منه كيف يوسخه بالعكس تماما سيسعى لتنظيفه. نحن أبناء وطننا يفضلون الموت غرقا على البقاء في هذه البلدة الظالم اهلها، وبنات هذا الوطن يبعن اجسادهن للاجانب... تبا سحقا اين الكرامة والنخوة هذه هي القذارة الحقيقية
54 - عاشق المغرب الأحد 16 أبريل 2017 - 12:21
الريع عدو التقدم وما دامت لا تطبق نظرية من أين لك هدا فلن تستقيم أمورنا وما دامت البطولة والشهامة والدكاء مرتبطة بمستوى نهب الشخص للملك العام والخاص والشخص القافز هو من يسرق ويعتدي اكثر ليرتقي الى مستوى السراق الكبار ما دامت هده القيم سائدة ومشجعة فلن تستقيم أمور بلدنا فتقافة الفساد والاثراء في أسرع وقت هي السائدة علما ان هؤلاء يعرفون ان ثمن سرقة مثلا 4ملايين دولار تساوي 4 سنوات سجنا أي مليون دولار للسنة فمن هو الغبي الدي لا يدخل هده المؤسسة بهدا الثمن
المجموع: 54 | عرض: 1 - 54

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.