24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مقبرة باب أغمات تستفيد من حملة تنظيف بمراكش (5.00)

  2. صبري: رفض الجزائر لمبادرة الملك يُنذر بمخاطر وشيكة بالمنطقة (5.00)

  3. عبد النباوي: تهديد الحق في الخصوصية يرافق التطور التكنولوجي (5.00)

  4. الصحافي محمد صديق معنينو يصدر "خديم الملك"‎ (5.00)

  5. جامعة محمد الخامس تحضر في تصنيف دولي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | الباجة .. أكلة تلازم موائد السحور في كركوك

الباجة .. أكلة تلازم موائد السحور في كركوك

الباجة .. أكلة تلازم موائد السحور في كركوك

يعتبر حساء "الباجة"، ذو القيمة الغذائية العالية، عنصراً أساسياً على موائد السحور بمدينة كركوك، شمال العراق، ويحظى بإقبال كبير من التركمان خصوصاً.

وتتكون الوجبة من أرجل ورأس خروف أو ماعز، وتمر بعدة مراحل طبخ، ليتكون في النهاية حساء "الباجة" الذي يوصي به الأطباء المحليون لقيمته الغذائية العالية.

وفي وقت السحور من كل ليلة رمضانية يتوجه العديد من أهالي كركوك إلى المطاعم المختصة بتحضير الباجة، والتي تنتشر في شوارع وأزقة المدينة.

ورغم صعوبة تحضير الحساء، الذي يحظى بمكانة خاصة لدى التركمان، إلا أنه يستمر في تزيين موائد السحور في كل رمضان، حتى صار جزءاً من تقاليد المدينة.

وتقدم مطاعم الباجة في شمال العراق خدماتها، عادةً، بدءاً من منتصف الليل وحتى مطلع الفجر.

وفي حديث صحافي قال حميد عزت، وهو صاحب مطعم باجة في منطقة "مصلى"، بمركز كركوك: "يتزايد أعداد زبائننا مع حلول شهر رمضان المبارك، إذا يتقاطر الزبائن على المطعم من بعد الفطور ولغاية انتهاء وقت السحور".

ولفت الانتباه إلى أنه يقوم بزيادة عدد العاملين في مطعمه من 5 إلى 10 أشخاص، في رمضان، نظراً لزيادة إقبال الزبائن. وأشار عزت إلى أنه يزاول مهنته، التي ورثها عن والده، منذ 30 عاماً.

من جهته قال "أوميد نوزاد"، وهو أحد زبائن المطعم، إن "أكلة الباجة في مطعم الشيف حميد له مذاق رائع، وتناولها عند السحور يبقي الصائم شبعاً خلال النهار". وتابع: "أحضر إلى المطعم لتناول الباجة في كل سحور، تقريباً، منذ بداية رمضان".

والتركمان هم ثالث أكبر قومية في العراق بعد العرب والأكراد، ويتركز وجودهم بشكل أكبر في الشطر الشمالي من البلاد، بينما لا توجد أرقام رسمية لأعدادهم، لكن المسؤولين التركمان يقولون إنهم يشكلون نحو 7% من السكان، البالغ عددهم نحو 33 مليوناً.

*وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.