24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | السودان والأهرام.. كنز لا يلقى حقه من الاهتمام

السودان والأهرام.. كنز لا يلقى حقه من الاهتمام

السودان والأهرام.. كنز لا يلقى حقه من الاهتمام

رغم روعتها وتاريخها الذي يمتد لألفي عام، إلا أن أهرامات السودان، شمال شرق العاصمة الخرطوم، لا تزال تنتظر وسط الصحراء من يسبر أغوارها.

وتقع الأهرامات في مدينة مروي الأثرية، التي تبعد نحو 200 كيلومتر عن العاصمة، ويبلغ عددها 225 هرمًا، بنيت في الفترة بين عامي 720 و300 قبل الميلاد.

كما أن هذه المعالم تعرف باسم أهرامات النوبة، ويترواح ارتفاعها بين 6 أمتار و30 مترًا.

ورغم أنها تشبه من حيث الشكل الأهرامات المصرية، إلا أن الكثير منها أصغر حجما، وما زال صامدا إلى يومنا هذا، ويعتقد أنها أنجزت بعد نظيراتها في مصر.

ومع أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو" أدرجت مدينة مروي الأثرية على قائمتها للتراث العالمي، عام 2011، إلا أنها لم تلقى الاهتمام المنشود من قبل سياح العالم.

وفي المتوسط، تستقطب المدينة الأثرية 20 زائرًا يوميًا، فيما يطالب سكان قرية البجراوية القريبة بالتعريف بالأهرامات على الصعيد العالمي.

وحول ذلك قال إبراهيم أحمد، الدليل السياحي في المنطقة، إن السودان تمتلك أكبر عدد من الأهرامات في العالم، بينما لا تجد الاهتمام الذي تستحقه.

وأردف المتحدث، في تصريح صحافي، أن عدد السياح اليومي قليل جدًا، ويعد على الأصابع، على حد تعبيره. بينما أعرب عن ثقته بامكانية تنشيط الحركة السياحية في المنطقة حال التعريف بمقوماتها.

بدوره أوضح الطفل محمد حسن، من سكان القرية، أنه وأسرته يصنعون مجسمات طينية لهذه الأهرامات، ويسعون لبيعها للسياح، في حال حالفهم الحظ. ولفت حسن الانتباه إلى أنه في الكثير من الأحيان لا يتمكن من بيع أي قطعة.

*وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - المجيب الأربعاء 02 غشت 2017 - 15:30
لكل تاريخه، ولكل اهراماته.فاذا كانت اهرامات السودان زوارها قلة، فاهرامات المغرب كثيرة لكنها مهجورة وحتى لا يعرفها احد، اللهم بعض الاركيولوجيون العالميين مثل العالم الكبير طيودور مونو.ففي الجنوب المغربي هناك ما يسمى " باهرامات الكركور" ( Tumulus ) وهي عبارة عن تلال ركامية مكونة من التراب او الاحجار على شكل مخروطي تعلو قبرا من حقبة ما قبل التاريخ.وكامثلة عن اهرامات الكركور بالمغرب هناك مجموعة واد شبيكة(طنطان) ومجموعة جبل سروة وكذلك بواد بوكجوف( جنوب جبل واركزيز) وفي جرف المرموطة (اسا).وهذه الاهرام الكركورية تتواجد احيانا ممتدة على مسافة كيلومترات وضاربة في القدم حيث يعود تاريخ بعضها الى 15 الف سنة(كركور اوسرد). فمن عندنا يعرف بهذه الاهرامات المغربية ؟؟ومن يعتني بها او حتى يزورها للتعرف عليها؟؟ السؤال هنا غير موجه لا لوزارة الثقافة ولا لوزارة السياحة فلا فائدة من ذلك.
2 - Ben khoulti الخميس 03 غشت 2017 - 15:55
الحمدلله على خالة الدنيا لأن مصر ليس وحدها أم الدنيا فهنيئا لإخواننا المصريين أن عندكم خالة وهي السودان خالة الدنيا
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.