24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | "تريفي" الأسطورية في روما .. نافورة الأمنيات الثرية

"تريفي" الأسطورية في روما .. نافورة الأمنيات الثرية

"تريفي" الأسطورية في روما .. نافورة الأمنيات الثرية

وأنت تتجول بالعاصمة الإيطالية روما، لا يمكن لأزقتها القديمة وجمالية معالمها التاريخية المتميزة بهندستها العريقة والساحرة، أن تثنيك عن الوقوف عند نافورة تريفي الأسطورية وفي بالك أمنية طال انتظار تحقيقها.

وتنبض نافورة تريفي، التي تجذب السياح من مختلف بقاع العالم، بملايين الأمنيات لقلوب خفقت وألقت بقطعة نقدية ولسانها يهمس أمنية لعلها تتحقق لمن يتشبثون بالأمل وبالأسطورة التي تقول من يرمي نقودا سيعود حتما إليها وسيبلغ مناه، فيما البعض على يقين أنها مجرد تقليد.

وحين الوصول إلى هذه التحفة الفنية الغاية في الروعة والجمال تشدك لوقت طويل هندستها البديعة ومنحوتاتها المبهرة، إذ بنيت في قلب قصر يعد من روائع المعمار الفني الأثري في روما والذي شيد في القرن الثامن عشر من قبل المهندس نيكولو سلافي.

وتخضع النافورة، التي تبلغ مساحتها 26,3 متر وارتفاعها 49,15 متر، كل ليلة اثنين لعملية تنظيف، كما يتم جمع القطع النقدية التي يلقي بها الزوار.

وتصل قيمة هذه النقود إلى حوالي 1,4 مليون أورو في السنة ويتم منحها لصندوق الصليب الأحمر الدولي لتساهم بذلك نقود هذه الأمنيات بطريقة أو بأخرى في بلسمة جراح المرضى والمصابين ضحايا الحروب والنزاعات.

وتبرز نافورة تريفي او "فونتانا دي تريفي" كما تسمى باللغة الإيطاليه، والتي تستقطب حوالي 12 مليون سائح ، أمجاد روما الهندسية والثقافية في القرون الوسطى، إذ يقف تمثال نبثون الشخصية الأسطورية الشهيرة على عربة يجرها حصان في بركة مائية بيضاوية تشير إلى الفصول الأربعة بتقلباتها.

وتم تصميم هذه النافورة بأمر من البابا كليمنس الـ12 الذي كلف في سنة 1762 الفنان نيكولو سالفي"، الذي نسق بإبداع فني بين تمثال نبثون الشخصية الأسطورية الشهيرة فوق عربة تأخذ شكل صدفة يجرها حصانان فوق شلالات صغيرة تنساب منها مياه داخل بركة وعلى جانبيها تمتد صخور مرمرية تتجمع عليها نحوتات لعروس البحر.

وخضعت النافورة لآخر عملية ترميم في سنة 2014؛ إذ تطوعت دار الأزياء فيندي للقيام بها بتنسيق مع سلطات روما بعد نحو 25 عاما مرت على عملية تجديد أجريت على"فونتانا دي تريفي"، وسط مخاوف بتساقط بعض الأحجار المرمرية من الواجهة.

وشملت عملية التجديد، التي كلفت 2,2 أورو ، تزويد النافورة بمضخات جديدة للمياه ونظام إلكتروني لإبعاد الحمام عن حوافها خلال عملية التجديد ليستمتع الزوار بمشاهدة والتقاط صور وطلب أمنيات بتريفي وهي في أبهى حلة.

*و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - المجيب الثلاثاء 05 شتنبر 2017 - 03:04
من المؤكد ان كل مغربي مغربي، من كل الاطياف والمشارب، لو وقف امام نافورة تريفي هذه ومنحوتاتها لبدأ يزأر من شدة الانبهار والحسرة: واكواك شوفشوف
وا العظمة هادي..وا مجهدين علينا اخويا هاد الطاليان..
تقولهوم راضعين الفن زيادة وخلوق!! ولكنه عندما يصبح مسؤولا او عمدة لمدينة من مدننا ويقال له ان جمعية ما تريد ان تقوم بمشروع نافورة فيها تماثيل في وسط المدينة، سيبدأ بالتلكأ وخلق الاعذار ويشترط ضرورة فتوى شرعية تسمح بذلك...الخ.(الاشارة هنا الى عمدة طنجة او تطوان، لا اتذكر،الذي اختبأ وراء وجوب فتوى لانجاز تمثال في مكان عام.فالى حد الان لا نعرف اين وصلت هذه القضية).
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.