24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | جامع "السلطان قابوس الأكبر" .. معلمة تاريخية بزينة زليج المغرب

جامع "السلطان قابوس الأكبر" .. معلمة تاريخية بزينة زليج المغرب

جامع "السلطان قابوس الأكبر" .. معلمة تاريخية بزينة زليج المغرب

"عليكم السلام..هل أنت مسلم؟"، هكذا يبدأ موظف في رتبة عسكري، واقف أمام البوابة الرئيسية لـ"جامع السلطان قابوس الأكبر"، الذي يظهر شامخا وسط العاصمة العمانية مسقط، في سؤالنا حين هممنا بالدخول، للتأكد من هوية الزائر الدينية؛ وهو السؤال الذي طرحه أيضا على زائرتين ترتديان "الفولار"..قبل أن نلج المكان سالمِين غانمِين بمناظر خلابة.

فن الزليج المغربي

تبدو معالم المسجد، الذي ينهل من الفن المعماري الإسلامي، ويشبه كثيرا في منظره الخارجي "المسجد الأقصى" في القدس بفلسطين، من أمتار عديدة على امتداد شارع "السلطان قابوس" الرئيسي، متميزا بقبته المركزية التي ترتفع 50 مترا عن الأرض، بجانب مئذنته الرئيسية التي يمتد ارتفاعها لقرابة 91.5 أمتار، مع أربع مآذن ثانوية مرتفعة في زوايا سور المسجد بنحو 45 مترا.

المثير للانتباه حين ولوج الباب الرئيسي، حين تلتفت على جهة اليسار، لوحة زجاجية مكعبة ومعلقة على حائط المسجد ذات خلفية مذهبة كتبت عليها عبارة "فن الزليج المغربي"، تحيل على أن بعض مرافق البناية المعمارية استعانت بالفن المعماري المغربي القادم من مدينة فاس.

وضمت اللوحة عبارة: "تعمق الفن الإسلامي في الهندسة كمصدر رئيسي للزخارف والأشكال المعمارية والفنية في قصر الحمراء (مدينة غرناطة بالأندلس – إسبانيا)، التي تشهد على روائع الابتكار المعماري والتصميم، فالجداريات الهندسية تعبر عن تطور الفن التجريدي وتعقيده الجمالي، والذي استمد جذوره من عواصم الشرق المزدهرة (بغداد وسامراء) ومن تطور صناعته في بلاد الأناضول وكاشان".

وتضيف الجدارية الزجاجية: "انتقل هذا الفن من الأندلس إلى المغرب، وخاصة في الحقبة المرينية، حيث شكلت جدران أهم المساجد والمدارس في فاس ومراكش (القرون 7- 9 هـ / 13 – 15 م) بأعمال الخزف المعروفة بالزليج..إن تصميم هذه الكوات يعتبر امتدادا لهذا الفن العريق بنموذج معاصر لمدرسة فاس التقليدية".

على نفقة السلطان

أما في جانب قريب، فارتفعت جدارية أخرى من ثوب أخضر وعبارات صُقلت بالخط العربي الأصيل، تعلم الزائر بتاريخ بناية المسجد، وبأن السلطان قابوس هو من تكلف شخصيا بتمويله: "تم بحمد الله وتوفقيه في العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المُعظم افتتاح جامع السلطان قابوس الأكبر بمسقط، تحت رعاية جلالته السامية، وذلك يوم الجمعة 10 من صفر سنة 1422 الموافق 4 من مايو سنة 2001".

وتضيف الجدارية أن المسجد "أنشئ على النفقة الخالصة لجلالته، واستغرق بناؤه ستة أعوام، في الفترة ما بين 1415 – 1421 / الموافق 1995 – 2001م".

يقول مرافقنا العماني إن "جامع السلطان قابوس الأكبر" هو أكبر المساجد التي أمر ببنائها السلطان قابوس في البلاد، ويعد رمزا من الرموز الدينية والسياحية البارزة في عمان، إذ يسمح بزيارته يوميا من الثامنة صباحا إلى حدود الزوال، فيما تظهر معالمه الإسلامية من خلال جداريات الزليج المغربي والممرات والقباب والمنارات والحدائق الواسعة والنافورات المائية.

سجادة عجمية واحدة

يستوعب الجامع، الذي يمتد على مساحة تقدر بنحو 885 ألف متر مربع، في المجمل، قرابة 15 ألف مُصلٍّ ومصلية داخل البنايات المخصصة للصلاة، ويضم عدة مرافق رئيسية أخرى، منها الحرم الرئيسي للجامع الذي يشمل صحنا داخليا وأروقة جانبية، وصحنا خارجيا هو الأكبر، فيما توجد قبة رئيسة ومئذنة كبيرة وأربع مآذن ثانوية.

وتبقى أبرز مقومات المسجد الداخلية "السجادة العجمية"، التي تفرش بلاط المصلى بقطعة واحدة؛ فيما يُروَى أن صناعة هذه السجادة وإنتاجها استغرق أربع سنوات. أما السجادة الخاصة بالمحراب بالمصلى الرئيسي، الذي تزينه آلاف القطع من الفسيفساء، فحجمها كبير وتمت حياكتها في نيسابور الإيرانية، على أيدي 600 امرأة وفقا لمرافقنا، في حين يبلغ طول الثريا التي تتوسط قاعة الصلاة بالمسجد 14 مترا، وتوصف بأنها من أكبر الثريات في العالم.. في حين يبرز المنبر في جدار القبلة على يمين المحراب، وهو مصنوع من الرخام المنقوش.

أما عن ملحقات الجامع، فالبناية التاريخية تضم مساحة بنحو 985 مترا مربعا، بنيت فوقها قاعة كبيرة مخصصة للاجتماعات والندوات تتسع لحوالي 500 شخص، ومكتبة تضم أكثر من 14 ألف عنوان في مختلف مجالات المعرفة باللغتين العربية والإنجليزية؛ فيما أخبرنا مرافقنا بأن "جامع السلطان قابوس الأكبر" ليس معلمة دينية فقط، بل أبوابه مفتوحة أيضا، في أوقات محدودة، للوفود السياحية القادمة من مختلف بلدان العالم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - من المهجر الأحد 26 نونبر 2017 - 11:36
المعمار المغربي جميل جدا اتمنى من الدولةالمغربية أن تحافظ على تراثنا وتبدأ في توثيقه.. أخشى أن نستيقظ يوما ونجد انه تم سرقته من طرف البعض..
2 - mohamed الأحد 26 نونبر 2017 - 11:40
هذا السؤال عند باب المسجد "هل انت مسلم" خطا والاسلام لا يمنع غير المسلم من الدخول الى المساجد, وقد تبث تاريخيا ان الرسول (ص) استقبل وفد نصارى نجران في مسجده في المدينة المنورة وسمح لهم باقامة قداس فيه, وهذه كصلاته الغائب على النجاشي النصراني لما بلغه خبر وفاته, يخفيها الفقهاء لانها تتناقد مع معتقداتهم المتزمتة..
اما الاية " انما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد (الحرام) بعد عامهم هذا " والتي يستند عليها فقهاء التعصب فخاصة بالمسجد الحرام دون غيره لان المشركين كانوا ينازعون المسلمين عليه ويقيمون فيه طقوسهم الوثنية التي لا يمكن ان تجتمع مع طقوس الاسلام كنصب مئات الاصنام , هبل واللات ومناة وغيرها من الاوثان , كما انهم كانوا يطوفون بالبيت عرايا, وينعقون ويصفقون ويصفرون ويمارسون طقوسا وثنية لا يمكن ان تجتمع مع شعائرالتوحيد في بيت واحد..
اما المساجد فلا يوجد ما يمنع زيارتهم من غير المسلمين وقد ثبت تاريخيا اكثر من ذلك اذ ان الرسول (ص) سمح لنصارى نجران اقامة قداسهم الديني في مسجده بالمدينة كما قلت سابقا وكان يستقبل فيه الرسل التي ترسلهم اليه قبائل مشركة ونظم فيه مهرجان رقص فيه الاحابيش..
3 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 26 نونبر 2017 - 11:45
الكثير من الصروح المعمارية التاريخية او الحديثة في العالم كان للمغاربة الفضل في اعادة بنائها و ترميمها و اضفاء عليها جمالية لا توصف تبهر الناظرين من فن الزليج البلدي و فن الخزف و الجبس و ساذكر على سبيل المثال اعادة ترميم مملكة تلمسان في الجزائر الشقيقة التي ابهرت الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة بزخرفتها و طريقة ترميمها على يد امهر الحرفيين المغاربة و هو يقوم بتفقدها بعد نهاية الاشغال فيها حيث قال ماشاء الله على المغاربة الذين حافظوا على حضارتهم العريقة في فن العمارة و الزخرفة و نتمنى كذالك ان يكون نفس الشيئ بالنسبة لمسجد الجزائر الكبير الذي هو في طور الانجاز ليصبح في جماليته و تحفته مثل مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء الذي يعتبر صرحا يختزل فن العمارة المغربية فاغلب المساجد الكبرى في العالم العربي و افريقيا و حتى في مساجد العواصم العالمية الكبرى ستجد لمسة الصانع المغربي واضحة فهذا موروث من موروثات حضارتنا العريقة الضاربة جذورها في التاريخ.
4 - American express USA الأحد 26 نونبر 2017 - 12:16
المساجد الشامخة والمسلمون يموتون حرقا مثل الروهينكا وخنقا في اليمن وغزة ومن اجل قماش طحين
5 - يوسسسسف الأحد 26 نونبر 2017 - 13:08
اين هي زينة القلوب ؟هل فعلا عمال هذه المعلمات اخذوا حقهم كاملا من الحرفيين .كم من حرفي رجع الى بلاده المغرب ولو سنتيما في جيبه واستغله مقاولين الجشع
6 - لطفي التازي الأحد 26 نونبر 2017 - 13:44
للأسف المهندسون المعماريين مسؤولون عن ضياع هذا الإرث العالمي من زخرفة مغربية ،يجب عليهم إدراج كل الزخرفة المغربية في جميع المشاريع zalij beldi ,bejmat,la tuile,fer forgé ...... كدلك الدولة من خلال الوزارات الوصية السكنى والصناعة التقليدية
7 - Sony الأحد 26 نونبر 2017 - 17:57
Il faut continuer de gaspiller l'argent des peuples en construisant du béton inutile.

Avec la disparition de la religion à quoi serviront ces lieux dans 2 ou 3 siècles tout au plus ?

C'est sidérant de voir qu'il y a plus de places assises dans les mosquées inutiles que de places debout dans les écoles.

Il faut faire un choix :

Ou bien construire des mosquées pour geler les cerveaux des pauvres ou bien déconstruire des écoles pour que les cerveaux soient figés.

Al Faham Ya Fham

Ila cayne Baqki Chi Moukh
8 - عماني الأحد 26 نونبر 2017 - 19:25
اخي محمد ، هذا السؤال " هل أنت مسلم؟ " ليس لمنع غير المسلمين من دخول الجامع، لأنه مفتوح للزيارة للمسلم وغير المسلم كما هو معروف عندنا ، وزائروا الجامع من كل الديانات، وإنما لتذكير الزائر غير المسلم بآداب الدخول وقداسة المكان . أرجو أن لا تتسرع في الرد . ومرحبا لك ضيفا كريما .
9 - youssef الأحد 26 نونبر 2017 - 22:15
العمانيون شعب طيبون أحمل دكريات جميلة في مسقط ،الله ابارك لهم
10 - مغربي فرنسا الاثنين 27 نونبر 2017 - 00:34
شهادة في الله زرت مسقط عاصمة عمان ومسجد سلطان قبوس. انه معلمة فاخرة من كل جانب ولسيما النظافة في كل المرافق : دورات المياه نظيفة بما في الكلمة من معنا.شعب متواضع. إحترام التام مع الجميع .المقيم او الزائر....متمنياتي ان يكون مساجدنا في المغرب نظيفة لانها بيوت الله ومن الواجب علينا ان نحافظ عليها كما ينبغي ....النظافة من الأمان.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.