24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | عاصمة "السلطان المعظم" .. مشاهد رحلة صحافي مغربي إلى مسقط

عاصمة "السلطان المعظم" .. مشاهد رحلة صحافي مغربي إلى مسقط

عاصمة "السلطان المعظم" .. مشاهد رحلة صحافي مغربي إلى مسقط

ينطلق بنا سائق السيارة التي استأجرناها بقيمة 10 ريالات عمانية، لبلوغ وسط العاصمة مسقط، قبل أن نبادره بسؤال بديهي طرحناه، بعد التحية وفضول صحافي أثارته صورة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين معلقة أمام "قائد" رحلتنا الليلية، ليجيب قائلا بعد صمت ثوان: "صدام محبوب هنا في الخليج..ما عدا الكويت طبعا!!".

على طول شوارع مسقط الواسعة والمثيرة للانتباه بنظافتها والزينة التي ترافق أرصفتها وأعمدة إضاءتها؛ فموعد زيارتنا تزامن مع العيد الوطني للسلطنة العمانية، على طول تلك المساحات الإسمنتية التي ترافقها أخرى خضراء من أشجار ونخيل، لا تسمع قط صوتا لمنبه السيارات..التلوث السمعي هنا محرم عرفا وثقافة وسلوكا، فلا ضجيج "الكلاكسون" يعكر صفو السائق وراكبي وسائل النقل.

وبما أن المناسبة عيد، فإن صور السلطان قابوس بن سعيد، الذي يلقب بـ"السلطان المعظم"، والذي يحكم سلطنته منذ 47 عاما، منتشرة في كل مكان وبمختلف الألوان والأحجام. عدنا بالسؤال مرة أخرى لسائق السيارة، ضمن عشرات الأسئلة الفضولية التي لا تفارقنا كجنس صحافي أينما ارتحلنا، "كم عدد الأعياد الوطنية التي تحتفلون بها؟".

يعود سائقنا ليمارس هوايته المفضلة في الصمت لثوان معبرا عن استغرابه من السؤال، قبل أن يجيب: "عندنا عيدين، الفطر والأضحى..أما باقي الأعياد فهي حرام... ليس لدينا عيد للاستقلال"، لنَهُمّ بإكمال إجابته على لساننا: "آه صحيح..عمان لم تُستعمر من قبل".

أسئلة أخرى كثيرة لم نستطع حصرها لنغنم بقدر كبير من المعلومات، ننقلها للقارئ في هذا المقال للتعرف أكثر على البلد الخليجي، الذي يبدو أن سياسته تنأى عن أي مشكل خارجي وإقليمي، من بينها "كم نسمة أنتم؟..لماذا يتواجد الهنود بشكل مكثف عندكم؟ هل تمنعون النساء من الخروج؟ هل تتوفرون على نواد ليلية؟ هل يتم التحرش بالعمانيات؟ مستوى المعيشة والصحة والتعليم...".

كانت الإجابات مختصرة من طرف سائقنا، خاصة حين علمه أن من وراءه صحافي مغربي؛ فعدد السكان في عمان قرابة 4 ملايين نسمة، نصفهم من الوافدين من العمالة الآسيوية..

"لماذا تعمل هذه الجنسيات في وظائف متواضعة كالمطاعم وجمع النفايات والأمور التقنية..ولا نجدكم أنتم، هل أنتم مترفعون عن ممارسات هذه الخدمات المهمة؟"، يجيب صديقنا العماني: "لا أبدا..لكن دخلها ضعيف، قرابة 100 ريال عماني شهريا (نحو 2500 درهم مغربي)، في حين يصل أقل راتب لموظف عماني إلى قيمة 325 ريالا"، (ما يعادل نحو 8125 درهما).

وحسب مرافقنا العماني فإن المجتمع هنا محافظ بشكل واضح، وزاد: "لا نمنع النساء من حقوقهن..لكن لا توجد نواد ليلية هنا في مسقط"..وهذا ما تأكد لنا حين لحظنا نفرا من الشابات العمانيات يرتدين عباءات وهن يمشين على الكورنيش المقابل لسوق مطرح، يضحكن ويلتقطن صور "السيلفي"، لكن بعيدا عن أي رفقة ذكورية أو محاولة تحرش، فيما تغيب ملاه لشرب الخمور و"الشيشة" سوى داخل الفنادق المصنفة، وفق ما رصدته أعيننا.

اللباس المنتشر بشكل شبه عام هو الزي التقليدي العماني، وهو عبارة عن قميص أبيض يصل إلى الكعبين (جلباب أو كاندورة) مع طربوش بنوعيه، يدعى هنا في مسقط "مصر" و"كمة"؛ وهو لباس مفروض ارتداؤه على كل الموظفين، فيما يبتعد الأجانب من العمالة الآسيوية عن هذا الزي بارتداء ما طاب لهم من الأزياء. أما العمانيات فلباسهن الموحد هو العباءة السوداء، ومن النادر أن تلحظ منقبة هنا أو هناك.

وسط مسقط، المدينة التجارية والبترولية بامتياز، يوجد سوق تقليدي يشتهر باسم "سوق مطرح"، يحيل على اسم المنطقة، ويقابله "كورنيش مطرح" الشهير الذي يتردد عليه المارة من عمانيين وأجانب ويضم محلات الوجبات التقليدية العمانية، بجانب متاجر لبيع القطع الآثرية ولوازم البخور والأزياء التقليدية المحلية والقادمة من بلدان آسيوية.

غير بعيد عن السوق، تلفت انتباه الزائر سفينة ضخمة راسية على "ميناء السلطان قابوس"، تدعى "فلك السلامة"، خاصة بالأسرة السلطانية في عمان، وتشير التقارير إلى أنه جرى تدشينها عام 1987 بألمانيا، ويطلق لها السلطان قابوس العنان للقيام بجولات "محبة وسلام" في عدد من الموانئ في مختلف أنحاء العالم.. فيما ترمز إلى كون "العمانيين أسياد البحار"، وفق روايات التاريخ القديم.

عمان، الدولة الخليجية التي تحدها على طول شريطها الغربي كل من الإمارات والسعودية فاليمن، ولا تفرقها عن إيران وباكستان والهند على طول شريطها الشرقي سوى كيلومترات من بحر العرب..

ومن خلال ما رأته العين في العاصمة مسقط لساعات، تبقى السلطنة دولة متفردة، أسهم ذكاء حكامها في وضعها على سكة الحداثة والتحديث والنجاح في معادلة "صفر مشاكل مع الجيران والعالم"، فاتحة الأبواب مشرعة لعلاقات طيبة مع عالمها الخارجي..

فلا غرابة أن تقرأ حين ولوجك مطار العاصمة لافتة كبيرة خطت عليها بالخط العربي الأصيل عبارة "قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَوْ أَنَّ أَهْلَ عُمَانَ أَتَيْتَ مَا سَبُّوكَ وَلَا ضَرَبُوكَ".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - Adilon الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 10:16
لحسن حظهم ليس لديهم جيران كجيراننا.
2 - Omar الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 10:40
بحسب الأشرطة الوثائقية التي شاهدتها بخصوص السلطنة العمانية، يتضح أنه بلد جميل وهاديء وسكانه طيبون جدا، كما أن الطبيعة عذراء عندهم، أفكر في بجد زيارتها إن شاء الله.
3 - ملاحظ الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 10:41
الشعب العمانيّ بالفعل معزوفة منفردة ليس بين العرب وحدهم فقط، لكن في كلّ المنطقة. كان لي صديق عمانيّ يدرس القانون بالمغرب، و مع أنّه كان غنيّا جدّا، إلّا أنّ أخلاقه حالت بينه و بين أن يصرف ماله على الطريقة الخليجيّة في المغرب. سياسيّا، مع أنّ النظام العمانيّ، كأيّ نظام آخر، ليس ملاكا، و قد ساهم بالفعل في قمع ثورة ظفار بدعم إيرانيّ و غربيّ، لكنّه برد و سلام مقارنة بجيرانه.
إذا أردتم جنّة على الأرض، فيمّموا شطر '' ظفار '' في عمان. طبيعة فاقت بجمالها نظيراتها الغربية.
4 - انا غير داوي...... الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 10:43
خزعبلات الخليجيين الكثيرة
اصحاب البترودولارات والدنيا هانية...!!!!
من اين اتوا بهذا الحديث الذي رووه عن الرسول الاعظم...؟؟؟ومن روى عنه هذا الحديث....؟؟؟
وهل هو فعلا حديث صحيح ام اضغاث احلام الخليجيين..؟؟؟!!!
الكل يعلم ان اصحاب البترودولار يعظمون سلاطينهم
ويضعونهم فوق رؤوسهم ويضعونهم حتى في احلامهم....!!!!!!!!
كل شيء في عمان هو في ملكية السلطان قابوس
يعظمونهم ويشرفونهم ...ويضعونهم في مرتبة لا يضعون فيها حتى الرسول الاعظم !!!!
5 - amona الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 10:55
عمان اناسها طيبون محترمون احسنت ايها الصحفي كلامك كله صحيح هناك مدينة اسمها صلالة في الأشهر الثلاثة الصيفية تتميز بطقسها الجميل وطبيعة خلابة ساحرة تسحر كل من زارها
6 - Ahmed الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 10:57
شكرا لكم على هذه الفته الجميلة منكم أخواني المغاربة ، ويبين لنا إنكم لم تزورا بعض المناطق الأساسية فالعاصمة الا مدينة القديمة من العاصمة والشارع الموادي لها والكورنيش ونتمنى زيارة باقي المدن بالعاصمة والمرافق الأساسية ، وكل المعلومات إلتي تم ذكرها صحيحة الا معلومة وأحدة وهي إنكم ذكرتم سفينة ( فلك السلام ) ليس سفينة وإنما ( يخت ) المرافق لليخت الخاص لجلالة السلطان وهو يخت ( ال سعيد ) والمتواجد حاليآ في إسبانيا لصيانة والذي يعتبر ثاني أكبر يخت ع مستوى العالم وأما يخت فلك السلام فهذا يخت الجديد تم أطلاقة عام 2016 وتم وضع أسم فلك أسم فلك السلام من يخت القديم إلذي أطلاقة عام 1987 وحاليا تم إخراجه من الخدمة ووضع أسمة في اليخت الجديد وقبل فترة قريبة قد تم إنتهى من رحلة له لمواني شرق أفريقيا ..
سلامي لإخواني وأصدقائي بالمغرب جميعآ . وليا سبع المرات تشرف فيها بزيارة المغرب ودابا لحمدلله كنهضر بالدارجة مزيان وليا أصدقاء من عدة مناطق ومدن المغرب ...
7 - بلال الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 11:05
على الكاتب أن يزورها كعامل ليعرفهم على حقيقتهم.….لا يظهرون ما يبطنون.داءما عندهم خطة أخرى في رأسهم
8 - nabil الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 11:05
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَوْ أَنَّ أَهْلَ عُمَانَ أَتَيْتَ مَا سَبُّوكَ وَلَا ضَرَبُوكَ ) رواه مسلم (رقم/2544)
9 - ابو صلاح الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 11:13
عمان دولة خليجية عاصمتها مسقط والسلطان قابوس ازاح والده من الحكم ..في السبعينات اندلعت ثورة بمنطقة ظفار تطالب بالانفصال.سرعان ما تم اخمادها بمساعدة من شاه ايران...عاصمتها جميلة ونظيفة لكن الناس لازالت تعاني خارج العاصمة....لها عمالة كبيرة في الامارات والسعودية ومدهبها اباضي.والشهادة الحق..ان العمانيون من اطيب خلق الله.
10 - Yassine الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 11:30
من خلال مشاهدتي لعدة برامج يبدو أن عمان بلد جميل جدا و أتمنى زيارته يوما ما
11 - شاكر ن الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 11:48
حكام الخليج رغم انهم ينفردون بالسلطة ويتصرفون في خيرات البلاد وكأنها ملك لهم وكذلك سياحتهم المشبوهة في العالم إلا اننا لا نستطيع أن نصفهم بالديوتيين لانهم يغارون على أعراضهم وحرماتهم ويمنعون شبابهم من اقتراف المنكرات باستحضار هيبة الشرع في المؤسسات وفي الشوارع باستثناء الامارات التي سلكت نهجا مخالفا تماما عن باقي دول الخليج
12 - حواد الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 12:11
ولا يوحد فيها تطرف مذهبي، فرغم ان مذهب الدولة اباضي، ولكن حميع المذاهب تتعايش بسلام فهناك المالكية والشافعية والشيعة يتزاوجون ويصلون مع بعضهم في مسجد واحد والدولة لا تجبر الائمة على التشدد لمذهبها بل هي تتشدد ضد كل متشدد متنطع. صراحة هي احسن دولة من ناحية تعايش المذاهب مثال يحتدى
13 - abdou الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 12:13
الف تحية لابناء الشويمية و شليم و شربتات و كل محافظة ظفار الجميلة واهلها الطيبين. تحية لكم من المغربي مدرس العلوم.
14 - Zirlo الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 12:33
السر يكمن في المذهب الاباضي المسالم ، لا يزرع في الانسان الاحقاد و الضغاءن. فعمان لا تتدخل في مشاكل المنطقة و تحترم الجميع لذلك يحترمها الجميع.
15 - محمد بن العياشي الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 14:27
شكرا أستاذ طارق ماذكرته يقارب الواقع أنا اشتغلت بالسلطنة لعدة سنوات ضمن بعثة مغربية وظيفية وأشهد بطيبوبة الشعب العماني
16 - الحسن الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 15:26
السلطنة المحبوبة عمان لك مني كل تحية وتقدير. شعبها رائع رائع رائع ومضياف وجميل. اشتغلت فيها كمدرس لسنوات ولم ار من طلابها الا الخير كل الخير والتيسير والمحبة من جميع العمانيين مسؤولين في التربية وغيرها. تحية خاصة لكل من اشتغلنا معهم من العمانيين في الطو واللاجال والبله والسيب وكل من عرفناه وجالسناه وأحببناه. عمان بلد يستحق فعلا الزيارة لطيبوبة مواطنيه وكثرة مآثره التاريخية وجمالها ونظافة مدنه....
17 - Ali الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 15:41
Ouvrez grand vos yeux pour voir dans notre pays ce qui est meilleur :la mer ; le Sahara; la forêt ;la montagne; l'agriculture; l'hospitalité .le Maroc est superbe : un paradis terrestre .
18 - أحمد الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 15:47
جوابي ع التعاليق رقم 4 و 9
أخي العزيز كيف لا نعتز ونفتخر بحاكمنا وقائدنا وله مكانه خاصة بين قلوبنا وهو إلذي أفنه عمره في بناء ونهضة الوطن من شمالها لأقصاها وكل مواطن بحقوقة يتمتع بحقوقة ورسخ لإبناء هذا الوطن لمحبة الناس والخير والتعايش ،وهذه كله بقيادته لبلادة وهذا بفضل قيادته وفضله بعد سبحان وتعالى ،وأننا راضون ونثق بسلطانا، وكل مواطن يتمتع بجميع حقوقة بالأمتيازات ومن تعليم وصحة ومسكن وعمل وعيش بكرامة وتنميه شاملة والمشاركة وبناء البلد وهو إلذي رسخ حب التعايش بسلام ومحبه الاخرين وعدم التدخل بشؤون الاخرين ولحمدلله لايوجد عندنا أحزاب إلتي لا فائدة منها غير ضياعة الوقت والأموال وأرجو منك عدم المبالغة بوصفك أننا نقدسه أكثر من الرسول ص أستغفر الله فقط لانه له مكان خاصة ومحبه بقلوب المواطنين له هذه المكانه فقط كأحاكم وقائدنا ويحكم بالعدل أما ع تعليق 9 أخي العزيز لايوجد أحد من المواطنين يعاني خارج العاصمة التنمية تتوزع بجميع المناطق وجميع الحقوق، أما عماله بالامارات هذا بالسابق وهذا طبيعي لانها بالزمن القريب كانت تابعة لسلطنة وكانت تسمى ساحل عمان ومن الطبيعي تواجد بعض منهم هناك لحد الان
19 - لحسن الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 16:36
أهل عمان أهل سلم وأمان أخلاق عالية سمت هدوء اشتغلت هناك لمدة أربعة سنوات وزرت تقريبا اغلب المدن العمانية من الرستاق السيل عبري نزوة شمائل مسقط بركا المصنعة أزكي الجبل الأخضر نخل الروابي بلد سيت الخ حقيقة أنساها من معدن أصيل الكرم السمت الابتسامة وخاصة الأمن تنزل في أية مدينة في اي وقت حتى منتصف الليل لأحد يعترضك بل تذهب الى المسجد وتنام فيه حتى الصباح ولاحد يسألك اوًيزعجك لان اغلب المدن ليس فيها فنادق في التسعينيات من القرن الماضي ووسائل النقل متوفرة ورخيصة كذلك المستوى المعيشي متوسط بل رخيص هناك انواع الفواكه الجميلة الاستوائية رخيصة الباباي المانجو جوز الهند الخ اما الأسماك فحدث ولاحرج أشكال وأنواع الخ تحياتي الى. الزملاء العمانيين الذين احتفظ لهم بالود والتقدير وحسن الخلق وخاصة في بركا والرستاق سلطنة عمان جزء من ذكرتي شخصيتي لن أنساها ما حييت زادهم الله من خيره وأنعم عليهم بالأمن والأمان. الغريب في الامر هو الانسجام التام بين مكونات الشعب العماني رغم ام مذهب الدولة إباضي ليس هناك تعصب له هناك مساجد لأهل السنة من للشافعية والحنابلة ومساجد للشيعة وان كان ولاء الشيعة فيه شك
20 - Nichane الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 16:43
عمان من اجمل بلدان العالم , رغم تنوع تضاريسها بين الجبال و الصحاري و البحر ، تتوفر على بنية تحتية جد متطورة ، زرتها في ابريل من سنة 2015 و انبهرت ببنيتها التحتية و تطورها و طيبوبة اهلها ، لا مجال للمقارنة بين المغرب و عمان ، لو زرتم القرى و المدن الجبلية العمانية لعرفتم الظلم و التهميش الذي اصاب جبال المغرب و قاطنيه و لتاسفتم كثيرا على تخلفنا مقارنة ببلدان كعمان التي لا تؤتى حتى ثلث ما اوتي المغرب من ثروات و خيرات و مؤهلات .
حسبنا الله و نعم الوكيل فيمن نهب خيراتنا و ما زال ينهب و يسرق و يعيت في الارض فسادا .
21 - raykin الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 17:09
الى Ali .
من تعليقك يظهر انك مغتاض من مدح المعلقين لعمان العربية و اقول العربية و الفاهم يفهم.
22 - إبراهيم القادري الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 20:37
ما جاء في تقرير الكاتب كله صحيح. مسقط حصلت على جائزة أحسن مدينة في النظافة. الشعب العماني ودود ويحب المغاربة. العلاقات التاريخية بين الطرفين قديمة. وقد كتبت عن التواصل التاريخي العماني- المغربي كتابا نشرته لي جامعة مسفط، تحت عنوان: " التواصل الحضاري بين عمان وبلاد المغرب"
23 - brahim الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 21:49
سبق لي أن تشرفت بزيارة سلطنة عمان .. أدب وأخلاق وكرم ..
والناس نوعان: أشخاص يعشقون سلطنة عمان وآخرون لم يزوروها بعد.
24 - زايد الثلاثاء 28 نونبر 2017 - 23:11
ستلاحظ أهيا الصحفي المكرم تشابها كبيرا بين العمانيين وأهل المغرب بدءًا بالأسماء (ومنها اسم حمرية في مسقط كحمرية مكناس) وانتهاء بالعادات والتقاليد، بل حتى أسماء القبائل خاصة في ظفار، وهو ما سجله الباحث سعيد عبد الله الدارودي في كتابه القيم "حول عروبة البربر" كأيت صفتير وأتْ خُوطي وخفار أيت ركب وأقيضاض وإرفود وأنسارنوت وأثفيري وأرزانان وتفشاغ وآحا و"ضيضال وتيذينام وإقا وثيمريت وأجيثات وأدين أنشيسس وإشنهيب وأجمجوم...
سلام المغرب لأهل عمان الطيبين
25 - موحا الأربعاء 29 نونبر 2017 - 01:18
الى 4 ان لم تستطيع البحث عن صحة الحديث فاليك ما يفيدكباب
فضل أهل عمان

2544 حدثنا سعيد بن منصور حدثنا مهدي بن ميمون عن أبي الوازع جابر بن عمرو الراسبي سمعت أبا برزة يقول بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا إلى حي من أحياء العرب فسبوه وضربوه فجاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك وخذ ما علق به نبيل 8 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَوْ أَنَّ أَهْلَ عُمَانَ أَتَيْتَ مَا سَبُّوكَ وَلَا ضَرَبُوكَ ) رواه مسلم (رقم/2544)
26 - أبو وليد الخميس 30 نونبر 2017 - 22:01
قديما قال عنهم ابن بطوطة مساجد هم نظيفة وهم أهل ضيافة وكرم.وهذا ما وقفت عليه حين أقمت بينهم لسنوات فهم أناس متواضعون ومسالمون .كما يدعو إلى ذلك مذهبهم الإباضي .ويمكنك أن تلاحظ ذلك في مساجدهم .حيث يقف السني إلى جانب الإباضي والشيعي دون حرج. وهذا نموذج لإمكانية التعايش بين مختلف المذاهب والأديان. من أرض المغرب أحييكم أهل عمان وخاصة ثلة من التلاميذ يذكرني بهم فضاء البداية ومدرسة جميل بن خميس الجميلة.اذكر ولن أنسى (خالد الخوالدي.الاباضي.ومرتضى غلوم الخابور ي.الشيعي.ويعقوب الحوسني.وناصر العميري .وفهد الكيومي. وغيرهم ممن جمعتهم حلقة حوار هادئ. ومنتج .رغم الاختلاف .ولا أنسى قائدهم الحكيم الذي قاد البلاد إلى ما وصلت إليه.
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.