24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. أحمد الدغرني: الأمازيغية اخترقت القصر .. والزفزافي "مهدي منتظر" (5.00)

  2. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  3. أول غينية تُناقش "الدكتوراه الإسلامية" بالمغرب‎ (5.00)

  4. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  5. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | الجزائر .. مدينة يفوح منها عبق الحضارة العثمانية

الجزائر .. مدينة يفوح منها عبق الحضارة العثمانية

الجزائر .. مدينة يفوح منها عبق الحضارة العثمانية

الجزائر.. مدينة مطلة على البحر الأبيض المتوسط، ما يزال يفوح منها عبق الحضارة الإسلامية في العهد العثماني، رغم محاولات الاستعمار الفرنسي الممنهجة لطمس الآثار العائدة لتلك الفترة.

وتحفل المدينة في أرجائها بأثار متنوعة للتاريخ الاسلامي والثقافة الاسلامية، وكانت حتى فترة الاحتلال والاستعمار الفرنسي، إحدى الولايات الهامة في الدولة العثمانية.

ويعيش في الجزائر العاصمة نحو 3 ملايين، من أصل أكثر من 40 مليون نسمة يشكلون سكان الجزائر، التي تعد أكبر دولة إفريقية من حيث المساحة.

ولا يزال حي القصبة العتيق في العاصمة، يزخر بالعديد من الآثار العثمانية، والأبنية ذات الطابع المعماري المتميز.

و يمتد تاريخ الحي المطل على البحر، والمتربع على هضبة عالية، لألفي عام، وازدهر في العهد العثماني، لكن جرى تخريب الكثير من المباني العائدة لتلك الحقبة، أيام الاستعمار الفرنسي.

ويعيش في الحي الممتد على مساحة 105 هكتارات نحو 55 ألف شخص في الوقت الراهن.

ويمكن رؤية الأثار العثمانية في كل زاوية أثناء التجول في الحي التاريخي، حينما يصعد المرء إلى الأعلى من الأزقة الضيقة المتعرجة، التي تتحد حول جامع "كتشاوة" القريب من الساحل ذوى التصميم الرائع، والذي يعد رمز الاستقلال الجزائري.

وتضفي أصوات الأطفال الذين يلهون في الأزقة بهجة على حي القصبة الذي تتواصل فيه الحياة بكل زخمها، رغم تداعي الكثير من الأبنية جراء الاهمال.

ويتم استخدام الحمير في جمع القمامة من الأزقة الضيقة التي لا يمكن للسيارات دخولها.

ويبلغ الحد الأدنى للأجور الشهرية في الجزائر 18 ألف دينار (نحو 160 دولار)، حيث يمكن للمرء ملاحظة مظاهر الفقر في المدينة وأزقتها.

ويعتقد أن الفقر من إحدى الأسباب التي تحول دون صيانة المنازل والمحلات التجارية القديمة.

وتضم الأزقة بين أحضانها الكثير من محال المهن اليدوية مثل الأشغال النحاسية والجلدية، فضلا عن ورش الخزفيات.

ومن أبرز المعالم في الحي الذي يعتبر المدينة العثمانية القديمة في العاصمة الجزائر، قصر الداي، وقصر الباي، وقصر الرياس، وقصر مصطفى باشا، فضلا عن المساجد وفي مقدمتها جامع كتشاوة.

وتجمع هذه الأبنية بين الطابع المعماري الجزائري، وفنون العمارة العثمانية.

وما تزال الكثير من الأزقة تحمل اسماء الباشاوات والبايات الأتراك، حيث بقيت المنطقة في ظل الحكم العثماني لأكثر من ثلاثة قرون.

وتشتهر المنازل في الحي بنوافذها الصغيرة المزينة بقضبان حديدية، وقربها من بعضها.

وفي حديث للأناضول، قال استاذ التاريخ التركي، البروفسور إدريس بستان، إن المنطقة التي تعرف باسم القصبة في يومنا، هي مدينة ازدهرت وتطورت في العهد العثماني.

ولفت إلى وجود حاجة كبيرة لاجراء عمليات ترميم واسعة، كي يستعيد الحي ألقه القديم، مثلما كان في العهد العثماني.

وأشار بستان، إلى وجود العديد من الأثار العثمانية المحفوظة في المتحف الوطني الجزائري للأثار القديمة والفنون الاسلامية.

ونوه بأن المتحف يضم أثارا عثمانية مثل شواهد القبور، والبوابة الأصلية لجامع جامع كتشاوة الذي تم ترميمه من قبل وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا)، فضلا عن كتابات عائدة لمساجد وقصور وغيرها من الأثار.

*وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - جزائرية عابرة الأحد 24 دجنبر 2017 - 02:14
لم نعد نعرف هل وجود اثار مهمشة وغير معتنى بها يعد ايجابيا فتمتدح بعض المناطق لانها تحتويها
ام ان الامر يدعو للاسف فأن تكون الاحياء التي تحوي الاثار العثمانية يسكنها قاطنون يعيشون ازمة السكن واحيانا البطالة وقلة المعاش احيانا اخرى لا يعد امرا جيدا .. لانهم في نهاية المطاف لن يهتموا بهذه الاثار ف"همّهم يكفيهم" ! .
2 - المجيب الأحد 24 دجنبر 2017 - 02:40
بالحديث عن العمارة التركية العثمانية، لو ان سلطات بلدية الرباط قامت بإعادت تشكيل منطقة السويقة وسوق الصباط والاماكن المجاورة لهما وصولا الى باب المرسى المفتوح على بورقراق، حبذا لو حولت كل هذه الامكنة الرباطية العتيقة لمحاكات هندسة البازار الكبير في اسطمبول المتواجد قرب آية صوفيا والمسجد الازرق. يقال ان هذا البازار الكبير تتبضع فيه يوميا حوالي 400 الى 500 الف نسمة!! فهندسته اسلامية جميلة وكله مغطى. وطبعا لا شيئ يمنعنا من ان نمزج العمارة التركية بالعمارة المغربية. اعتقد ان هذا سيكون مشروعا تجاريا وسياحيا ضخما وبمردودية عالية.
3 - محمد الأحد 24 دجنبر 2017 - 07:30
بناء القصبة يعود لاكثر من أربع قرون قبل مجيئ العثمانيون و هندستها مغاربية و اكبر دليل على نجد نفس الهندسة في المدن القديمة لتلمسان و بجابة و كذا الدول المجاورة تونس و المغرب خصوصا ان المغرب لم يكن له علاقة مع الدولة العثمانية
4 - اسامة الأحد 24 دجنبر 2017 - 08:47
الى المجيب ،الحضارة التركية لا تنتمي الى حضارتنا صدوهم اجدادنا ليعطونا هذا الاستفراد عن معضم الدول العربية،فيجب الإعتزاز به وإذا امتزج المعمار التركي مع مايوجد في المغرب ستعطي مباني هجينة لاهي اصلية ولا هي جديدة و سيُفقدنا هويتناالمعروفة عالميا،يكفينا جمالية المعمار المغربي الاسلامي الأندلسي هذه هويتنا التاريخية
5 - المعمار المغربي الأحد 24 دجنبر 2017 - 13:16
الي محمد
ليس هناك شي اسمه الهندسة المعمارية المغاربية بل المغربية الإسلامية وماهو موجود في مدينة تلمسان فهو معمار مغربي.. حتي ان المغاربة أنفسهم قاموا بترميم ذاك البناء.. المعمار الأندلسي تم إنشائه في عهد المواحدون يعني المغاربة..
6 - مغربية الأحد 24 دجنبر 2017 - 14:03
الي محمد
انتم اي شي مغربي تقولون عنه مغاربي أو تنسبوه للعثمانيين أو لأي دولة أخرى المهم أن لا يكون مغربي تعيشون بثقافة دول أخرى وتكرهون أن يكون للمغرب تميز. المعمار المغربي وصالون مغربي والمطبخ المغربي ولباس تقليدي مغربي نحن الأصل والباقي تقليد..
7 - ردا على اسامة الأحد 24 دجنبر 2017 - 18:11
اتمنى ان تكون قد زرت اسطمبول وبازارها الكبير حتى نتوافق انا وانت على ماذا نتحدث وبدون شوفينية عقيمة. فعندما اقترحت مزج المعمار المغربي بنظيره التركي العثماني فلانهما يتشابهان الى حد كبير في فلسفتهما وعقيدتهما ورؤيتهما لتنظيم المجال. ايضا عندما دعيت الى المزج فهذا لا يعني بثاثا " خلوطة وجلوطة" للحصول على هجين عشوائي كما هو الحال في بنايات واسواق المدينة القديمة في الرباط. فبالله عليك هل يرضيك كمغربي ان يكون ذلك النوع من البنايات المزرية والدروب البئيسة المشمئزة تؤثث فضاء هاما في قلب عاصمة بلدك؟؟ وكمثال لمزج المعمار من ثقافات مختلفة ادعوك لقطع البحر( 14 كلم فقط) كي تزور البرتغال لتتمتع بمشاهدة منشآت اثرية للنموذج المنويلي( نسبة الى الملك منويل الاول) حيث كان المزج البارع بين المعمار القوطي والروماني والموريسكي بدون مركب نقص. والنتيجة كانت تحفا فنية رائعة وليس هجينا ولا عجينا كما تخيلت في ذهنك.
8 - محمد الاثنين 25 دجنبر 2017 - 09:05
هده هندسة بلادنا و توجد من أقصى شرق البلاد من مدينة قسنطينة الى أقصى غرب البلاد ندرومة اما عن مدينة تلمسان القديمة الحالية بنية من طرف السلطان الزبداني الجزائري ايغمراسن بن زيان و عمارتنا مسجلة كتراث وطني في اليونيسكو فلا افهم هذا الضعف الثقافي تريدون ان تنسبون كل ما هو جزائري ال المغرب حتى و ان كانت المدينة المعنية بعيدة عن المغرب ب 700km
9 - نجاور أسوء جيران الأربعاء 27 دجنبر 2017 - 22:03
الي محمد أصحاب التاريخ نسخة الجزائرية الذي يمر عبر قناة النهار
تلمسان لهاذا من قام بترميمها مغاربة هناك توجد لمست المغاربة وكانت لنا لقرون صومعة مسجد المنصورة بناه المرنيين ونكر هاذي دايما تتهمون للمغرب بما فيكم انتم من تحاولون سرقة كل ماهو مغربي
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.