24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. البُراق .. قصة قطار مغربي جديد يسير بـ320 كيلومترا في الساعة (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | قصائد الشيوخ في السنغال .. أوراد تتلى آناء الليل وأطراف النهار

قصائد الشيوخ في السنغال .. أوراد تتلى آناء الليل وأطراف النهار

قصائد الشيوخ في السنغال .. أوراد تتلى آناء الليل وأطراف النهار

في واحد من تجليات المسحة الصوفية التي تميز نموذج التدين الإسلامي بالسنغال، يبرز الإقبال منقطع النظير لساكنة هذا البلد على حفظ وتلاوة القصائد الدينية التي خلّفها شيوخ الطرق الصوفية، حتى إنها صارت أورادا يتقرب بها الملايين من الأتباع لربهم؛ فهم يتلونها آناء الليل وأطراف النهار.

وسواء تعلق الأمر بالعاصمة دكار، أو مدينة توبا، مهد الطريقة المريدية، أو باقي المدن والقرى السنغالية؛ فإن تلاوة وإنشاد القصائد التي ألفها الشيوخ بهذا البلد، وعلى رأسهم مؤسس الطريقة المريدية، الشيخ أحمدو بمبا (توفي سنة 1927)، تحوّلا إلى طقس راتب في مختلف التظاهرات الدينية، تتغنى بها حناجر المريدين، وينتظمون لأجلها في جلسات الوعظ وحلق الذكر التي يتواصون فيها بالحق وبالصبر.

وإذا كان زوار دكار من الأجانب يتساءلون عند حلولهم بالمدينة أول مرة عما يتناهى إلى مسامعهم من أصوات مغناة تصدح بها المكبرات في مساجد المدينة وأزقتها فتحيل الفضاء العام برمته إلى جو مفعم بالروحانية، فإن الجواب يأتيهم سريعا أن الأمر يتعلق بهذه القصائد التي تتناقلها الأجيال وتسهم إسهاما قويا في التنشئة الاجتماعية للأبناء.

وتكفي نقرة واحدة على خانة البحث في موقع "يوتيوب" لتفتح للمشاهد الباب واسعا أمام حجم الاحتفاء الذي يوليه السنغاليون لقصائد الشيخ أحمدو بمبا على سبيل المثال. وبتأمل بسيط في مضامينها، يرصد السامع قيم الحب والخير والجمال التي تروج لها الطرق الصوفية في هذا البلد غرب الإسلامي، وحجم الود الذي يكنه أتباعها للنبي الأكرم عبر التغني بمديحه وشمائله.

"مقدمات الأمداح في مزايا المفتاح"، و"جذب القلوب لعلام الغيوب"، و"مواهب النافع في مدائح الشافع"، و"جالبة المراغب"، و"جاورت بالفرقان"، و"مطلب الشفاء"، وغيرها كثير، كلها قصائد يتغنى بها أتباع الطريقة المريدية في جلساتهم التي تكون أسبوعية أو نصف شهرية. وهي قصائد مطبوعة بشكل منفصل في كتيبات مختلفة الأحجام بحيث يسهل حملها على المريد.

وتنعقد هذه الجلسات في المساجد أو في الشارع العام، وتتميز بجلوس المنشدين في حلقة دائرية، يتلون القصائد فرادى وجماعات، قد تنضاف إليها مداخلة لأحد الوعاظ لتفسير مضمون هذه القصائد أو لتقديم درس ديني أمام الحاضرين.

ويقول الطالب الجامعي بسلك الماستر، عليو (24 عاما)، وهو أحد أتباع الطريقة المريدية، إن "قصائد الشيخ أحمدو بمبا تشكل بالنسبة إلينا، بعد كتاب الله وحديث نبيه الكريم، مرجعا أساسيا للحفاظ على هويتنا الإسلامية.. نحن نرددها باعتبارها وسيلة لتطهير الروح وتجنب ارتكاب الآثامط.

وفي تصريح صحافي يضيف عليو، الذي يحمل في محفظته على الدوام قصائد الشيخ، "إن سيرين توبا (اسم يطلق على الشيخ أحمدو بمبا) كتب هذه القصائد ببساطة من أجل حماية المسلمين عامة والمريدين على الخصوص من الانسلاخ عن دينهم، وتجميعهم على الطريق المستقيم".

وحسب هذا الشاب الذي ينحدر من مدينة الطائف، ضواحي مدينة توبا المقدسة بالسنغال، فإن لهذه القصائد "فوائد جمة"؛ فمنها ما يقرب من الله مثل قصيدتي "جذب القلوب" و"جالبة المراغب"، ومنها ما هو مخصص للصلاة على النبي الأكرم مثل قصيدة "مفاتح البشر"، ومنها ما يجعل النفس طيبة راضية مثل "تحفة المتضرعين"، ومنها ما يحفل بأدعية التحصين من قبيل قصيدة "الصنديد"، وغيرها كثير.

وخلص عليو إلى القول إن تكرار تلاوة هذه القصائد "يساعدنا في أن يكون لنا قلب سليم وصاف في الدنيا، ويسهل لنا طريقا إلى الجنة بإذن الله، فهي تمتح من مضامين آي القرآن وأحاديث النبي الأكرم عليه السلام".

وفي تمظهر للاحتفاء والتقدير التي يخص بها أتباع الطريقة المريدية قصائد الشيخ أحمدو بمبا، يأتي تأسيس العديد من الفرق الإنشادية، التي يختار لعضويتها ذوو الصوت الحسن، وتتغنى بهذه القصائد في المناسبات والتظاهرات الدينية، وعلى رأسها مغال توبا، التجمع الديني الكبير الذي ينظم في شهر صفر الخير، ويحتفل فيه مئات الآلاف من مريدي وأتباع الطريقة بذكرى مؤسسها في جو من الخشوع والابتهال.

والملاحظ أن الشيخ أحمدو بمبا اختار اللغة العربية لكتابة هذه القصائد دونا عن سواها من اللغات كالفرنسية، واللغة الرسمية للسنغال، أو اللهجة المحلية (الولوف)؛ وهو اختيار دأب عليه شيوخ الطرق الصوفية في السنغال، من أجل "تعزيز نشر لغة القرآن، وتحفيز الناس على تعلمها". وبالنسبة إلى من لا يتقنون اللغة العربية جيدا، فهناك طبعات تضم هذه القصائد مكتوبة واللغة العربية وتقابلها كتابتها بالحروف اللاتينية من أجل تسهيل قراءتها عليهم.

يشار إلى أنه، وحسب الباحثين في مجال الأدب السنغالي، فإن الشيخ أحمدو بمبا كرس للمدائح النبوية أكثر من مائة قصيدة جمعت في كتاب "ديوان الأمداح النبوية والصلاة على النبي الهاشمي عليه الصلاة والسلام"، فيما يصل مجموع أبيات قصائده 30 ألف بيت أكثرها في المدح النبوي.

وتعدّ الطريقة المريدية إحدى أهم الطرق الصوفية بالسنغال البلد الذي استقر فيه إسلام صوفي، وتجمعه قواسم مشتركة ضاربة في القدم مع المدارس الصوفية بالمغرب التي حققت إشعاعا بجميع أنحاء القارة على مدى قرون.

ومن بين أهم هذه الطرق الصوفية هناك الطريقة التيجانية، التي ينتشر الملايين من أتباعها في مجموع بلدان غرب إفريقيا.

*و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - الحسين الخميس 22 فبراير 2018 - 05:33
هذا النوع من التدين التي يحلم به حكام العرب
لانها لا تقدم ولاتؤخر اوراد وطقوس ما انزل الله بها من سلطان. وهذا النوع من التدين هو الاسلام المعتدل عندهم لانه لا علاقة له بشؤون الحياة .
2 - مولاي جعفر الخميس 22 فبراير 2018 - 07:00
هنيئا لهؤلاء الناس الذاكرين الله كثيرا و المصلين على الحبيب بكرة و أصيلا.
اجتماعهم لله و تفرقهم لله.
مدح النبي صلى الله عليه و سلم سنة بها يقتدي محبو الحبيب الشفيع و ذلك على أثر سيدنا علي و عبد الله بن رواحة و حسان بن ثابت ....
3 - تلقيحات الفناء الخميس 22 فبراير 2018 - 07:03
في الوقت الدي يكون هؤلاء الموردون في غمرة التهاليل والابتهالات وما شابهها هناك علماء ييهرون غي بحوتهم عن علاج امراض او اختراع تكنلوجية لتسهيل حياتنا او لاكتشاف فيروسات امراض غتاكة او او فكانواسببا في تقدم بلدانهم ونحن ننعتهم بالكفار ويشجعوننا لاتباع الدراويش واازوايا والاضرحة لعل الله يفك عقد فقرنا وجهلنا وامراصنا ووو. وها انتم تلاون الى اين وصل بعلماءهم الحقة و هم من تسمونهم بالكفار ونحن بقينا في التخلف وسنبقى فيه طالما اننا نحن نساند هده الظواهر لانها تمثل في الحقيقة نمودجا ناجحا في تخلف الامم والشعوب. نتمنى من المسؤولين اامغارلة ان ينأوا بانفسهم وبنا نحن لابعادنا عن وسائل الرجعية ان ارادوا فعلا بنا خيرا وان لا يعبئوا حتى الوسائل السمعية البصرية لالقاء مثل هده الاخبار علينا لدفع الناس الى الايمان والمسك اكثر بها وهي مجرد خرافات لا غقر
4 - عبد الخالق الخميس 22 فبراير 2018 - 08:24
قال لشافعي يقول: لو أن رجلاً تصوَّف من أول النهار لم يأت عليه الظهر إلا وجدته أحمق.

قال القاضي عياض رحمه الله :
" قال المسيبي: كنا عند مالك وأصحابه حوله ، فقال رجل من أهل نصيبين : يا أبا عبد الله ، عندنا قوم يقال لهم الصوفية ، يأكلون كثيراً ، ثم يأخذون في القصائد ، ثم يقومون فيرقصون .
فقال مالك : الصبيان هم ؟ قال : لا .
قال : أمجانين ؟ قال : لا ، قوم مشائخ .
قال مالك : ما سمعت أن أحداً من أهل الإسلام يفعل هذا " .
وقال القرطبي رحمه الله :
" فَأَمَّا طَرِيقَةُ الصُّوفِيَّةِ : أَنْ يَكُونَ الشَّيْخُ مِنْهُمْ يَوْمًا وَلَيْلَةً وَشَهْرًا ، مُفَكِّرًا لَا يَفْتُرُ، فَطَرِيقَةٌ بَعِيدَةٌ عَنِ الصَّوَابِ ، غَيْرُ لَائِقَةٍ بِالْبَشَرِ، وَلَا مُسْتَمِرَّةٌ عَلَى السُّنَنِ " .
وقال الإمام أحمد رحمه الله تعالى:

✋ ((قبور أهل السنة من أهل الكبائر روضة ، وقبور أهل البدعة من الزهاد حفرة ، فسّـاق أهل السنــة أوليـاء الله ، وزهــاد أهل البدع أعداء الله)).اهـ
5 - مغربي الخميس 22 فبراير 2018 - 08:31
عَنْ أمِّ المُؤمِنينَ أمِّ عبْدِ اللهِ عائشةَ رَضِي اللهُ عَنْهَا قالَتْ: قالَ رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

{مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ مِنْهُ فَهُوَ رَدٌّ}

رواه البخاريُّ ومسلمٌ.

وفي روايةٍ لمسلمٍ: {مَنْ عَمِلَ عَمَلاً لَيْسَ عَلَيهِ أَمْرُنا فَهُوَ رَدٌّ}.
من هذا الحديث أقول أن الأوراد و الأذكار المحفوظة من عند رسول الله صل الله عليه و سلم فهي توقيفية ليس لأحد أن يبتدع في الدين ما ليس فيه و أن يتقرب لله بغير ما شرَّع و إلا فهذا إتهام بنقص دين الله و حاشاه أن يكون هكذا.فإن الله يحب أن يُعبد على علم و ليس على جهل.و إن شئتم فاقرأو عن حقيقة الصوفين و الصوفية حتى يتبين الحق.
6 - kerkich الخميس 22 فبراير 2018 - 08:51
قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (كل بدعه ضلالة ، وكل ضلالة في النار) رواه مسلم . وقال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ) أخرجه مسلم
7 - أغاديري من المانيا الخميس 22 فبراير 2018 - 09:45
هذا هو دين المسمى وزير الأوقاف عندنا بالمغرب ..
تصوف،خرافات ،بدع ،خزعبلات، رقص،شرك، أكل مال الناس بالباطل، قبور ، أضرحة،وكل هذا يزعم هذا الوزير أنه دين ومن مذهب إمام مالك كذبا وزورا ...
8 - أمازيغ مراكشي الخميس 22 فبراير 2018 - 11:22
هذا هو مذهب أجدادنا المغاربة قبل الإستعمار الوهابي السلفي المغربي حيت أصبح بعض المغاربة يحملون الفكر الداعشي يكرهون البشرية و مستعدون لتدمير الداتي أما الصوفية فهي قيم يتركز عليها إسلامنا المتسامح لا الإسلام الداعشيي الذي يقدس الإجرام
9 - كل بدعة ضلالة الخميس 22 فبراير 2018 - 11:41
قاعدة
1-قال سبحانه وتعالى: {وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا} [الحشر:7].
2- عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد
3-"العلم قال الله، قال رسوله، قال الصحابة"، ليس خلاف فيه
انتهى الكلام


فان كان ما يفعله المؤمن موافق لدكر الله ورسوله فليس خلاف فيه

وأما ما يزيد عن هده الطريقة فهو من البدع = ويفعله الصوفية الرقص يمينا وشمالا والتصفيق فَخِفَّةٌ ورعونة،
فيتحلقون ويأخذون بإنشاد القصائد الدينية فينغّمونها ويغنونها مع الضرب بالدفوف والمزاهر والطبول والمزامير؛ كل طريقة صوفية لها أدواتها؛ ثمّ يتأوّهون . وقد حضرت معهم يوما في احدى الحلقات
وبعد أن يستحكم الطرب في القلوب يأخذون بالرقص والقفز والدوران والتمايل
فلم يكن في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم
والله اعلم
10 - يوسف الخميس 22 فبراير 2018 - 12:11
و ماذا عن القرآن الكريم المفروض انه الذي يتلى انا الليل و أطراف النهار ؟؟؟؟
11 - كريم الخميس 22 فبراير 2018 - 19:18
حتى الان لا افهم احمد تجاني مغربي ام جزاءىري
مدام مغرب يروج باءنها طريقة تجانية مغربية وجزاءىر عكس ودول ساحل تزور ضريح احمد تجاني في عين ماضي بجزاءىر وبعض ياءمن دفن في مسجد فاس
اين حقيقة ؟؟؟؟
او سياسة خدعة الشعوب ساحلية
12 - رشدون حمادي الخميس 22 فبراير 2018 - 19:37
القران هو الدي يجب ان يقرا انال الليل واطراف المهار ﻻ ان يلون لسلنهم كي يحسبهم الناس انهم يقرؤن القران حداري من الاحدار والمنحدرات والمنعرجات الى الطريق المستقيم لمن يريد المجاة .القران والسنة فقط .
13 - مسلم مغربي الخميس 22 فبراير 2018 - 20:39
بالطبع ذكر الله يكون بتلاوة كتاب الله والتفكر في خلق الله، ذكر الله ديدن الاولياء والصالحين وافضل الذكر لا اله الا الله في السر والعلن في الظاهر والباطن، ذكر الله على كل حال وفي كل الاحوال الا فيما نهانا عنه سيد ولد ادم صلى الله عليه وسلم، ذكر الله طمانينة للنفس وشفاء للروح من كل هوس،فيه انس بالله وفرار اليه واعتصام به وهداية لسبله،ذكر الله اصل الاصول وسبب الوصول،ذكر الله يقربك من العزيز الوهاب فتنعم بعطاءه من الحكمة التي هي الخير الكثير، ذكر الله يكون بما امرنا به الله والرسول فيه اخلاص لله والصواب على هدي رسول الله، لكن لا باس من الترويح عن النفس ببعض الامداح التي تمجد الدين والقصائد من الشعر والزجل الشعري على السواء التي تعطيك راحة واستراحة وتحثك على العلم والعمل بما يرضي الله ورسوله، هي من الادب الاسلامي الروحي، ولكل عبد ذاكر جذبته اثناء الحضرة الربانية فللقارء الكريم جذبة : " من علامة الفتح الرباني مكتبة المسجد النبوي" فمع الزجل الروحي الرباني العميق قراءة ممتعة.والأدب متعة وذوق يمتسي طابع للجمال،أليس للشعر خزانا من الصور؟
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.