24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  3. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  4. مسيرات المولد النبوي .. عادة شبابية طنجاوية تمتحُ من إرث الأجداد (5.00)

  5. البشرية في "ألفا" قبل 20 ألف عام .. كيف تدجن ذئبا ليصير كلبا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | مغربي في الأراضي المحتلة ـ 5 ـ .. السعودية وقطر وإيران والبوليساريو

مغربي في الأراضي المحتلة ـ 5 ـ .. السعودية وقطر وإيران والبوليساريو

مغربي في الأراضي المحتلة ـ 5 ـ .. السعودية وقطر وإيران والبوليساريو

كثيرا ما سمعت بدُورِي ڭولد، وقرأت له، خاصة قبل زيارتي لإسرائيل عندما كتب مقالا عن علاقة إيران بالبوليساريو، فهو من أوائل الذين كتبوا عن علاقة البوليساريو بإيران.

كتب دوري مقالا يتحدث فيه عن "كون إيران تستعمل سفارتها في الجزائر للدفع بأهدافها إلى الأمام، وعبر هذه القناة الدبلوماسية يتم تزويد عناصر البوليزاريو بالأسلحة والدعم المالي". ثم أكد، في فقرة أخرى من مقاله، أن "إيران تستعمل المُريد اللبناني؛ حزب الله، لهذه المهمة. فحزب الله هو اليد اليمنى لإيران في منطقة الشرق الأوسط ما دام أعضاؤه يتحدثون اللغة العربية، بدل الفارسية التي يتحدث بها الإيرانيون".

دوري جولد أوضح في مقالته بأن المغرب توصل بوثائق غنية بما تسلمته عناصر البوليزاريو من حزب الله عبر سفارة إيران بالجزائر، مثل "SAM-9 وSAM-11 و SAM-7 القادرة على استهداف طائرات مدنية"؛ بل إن الدكتور دوري جولد هذا الإسرائيلي الذي ولد في الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1953 ذهب بعيدا في الموضوع، وكتب بأن الدبلوماسي أمير موساوي مدير مرکز الدراسات الدراسات الإستراتيجية والعلاقات الدولية في طهران، والذي يشغل في الوقت ذاته ملحقا ثقافيا لإيران في الجزائر هو المسؤول عن هذه العمليات منذ 2016، وأن بعثة من حزب الله زارت مقرات البوليساريو في تندوف".

وحذّر في مقالات كتبها الأوروبيون بأن "أي صِدام في الصحراء سوف يخلق بؤرة جديدة للتوتر، وسيخلق موجة جديدة للنازحين نحو أوروبا، بسبب القرب الجغرافي المغربي من أوروبا".

اشتغل ڭولد مستشارا لأرييل شارون، ومستشارا لبنيامين نتانياهو، ثم مديرا عاما لوزارة الخارجية، وكان لفترة العقل المدبر للسياسة الخارجية الإسرائيلية، وهو من يهود الولايات المتحدة الأمريكية، وسبق له أن شغل منصب المندوب الدائم لإسرائيل في الأمم المتحدة، والآن يرأس دوري ڭولد مركزا مهما للأبحاث في القدس، ويؤثر في سياسة إسرائيل بل في سياسة دول كثيرة.

وأنا أنتظره داخل مقر مركز القدس للأبحاث، الذي يديره، ولج القاعة التي كنا نجلس فيها. كانت سيدة مغربية قرب الباب عندما ولج القاعة الفسيحة مرفوقا برئيسة الفريق الذي يشتغل بمركزه، مدت المغربية يدها لتسلم عليه، سلم عليها مبتسما، وهو يقول، "لا أسلم على النساء، لكننك ما دمت في ضيافتنا سأسلم عليك".

لا أعرف إن كانت مزحة أحبَّ أن يبدأ بها اللقاء، أم أنه كذلك. بعد أن سّلم علينا جميعا، وقدمنا أنفسنا له، وانطباعتنا الأولى لزيارتنا لإسرائيل، تناول الكلمة باللغة الإنجليزية فقال: "لقد كتبتُ مقالا عن كيف استعملت إيران سفارتها في الجزائر في علاقتها مع البوليساريو، بعد ذلك أخذت الصحف اقتباسات من كلامي سواء في المغرب أو خارجه. لكن وظيفتي كإسرائيلي ليس هو تغيير المنطقة، بل حماية دولة إسرائيل، تشخيص التهديدات التي تتشكل ضدنا والبحث عن حلول. حرب الأفكار هو عملي.

سنة 2002، كانت لدينا مشكلة مع حماس. كانت هذه المنظمة تدرب منتحرين للتسلل إلى مدننا وحافلاتنا المكتظة بالناس، فينفجرون ويقتلون 20 شخصا ويجرحون 60 آخرين.. اكتشفت وقتها أن 70 في المائة من تمويل هذه العمليات يأتي من السعودية، وكتبتُ عن الموضوع، ومنذ ذلك الوقت غيرت السعودية سياستها. ثم جاءت إيران لتحل محلها. أما قطر فقد لعبت أيضا دورا سيئا...

وإذا زرتم الدوحة ستجدون أسماء ماركات مثل ماكدونالد وكنتاكي، وفي الوقت نفسه ستجدون حماس والإخوان. لقد منحوا لأمريكا قاعدة جوية، فهل علينا كإسرائيليين أن نضغط على قطر لأنها تدعم الإرهاب أم نجامل القطريين لأنهم منحوا لأمريكا مكانا لإقامة قاعدة أمريكية؟

أما الإيرانيون فهم يبحثون عن دول لديها مشاكل داخلية ويتسللون إليها، ويستعملون تقنيات بسيطة لإحاطة الدولة. بالنسبة إلى إيران، فالسعودية هي عدوها الأكبر، إيران تهدد السعودية في اليمن، ويهددون السعودية من العراق، ويعملون في الشرق ناحية البحرين. أما بالنسبة إلينا فإنهم يمولون حزب الله في الشمال، يدعمون حركة حماس في الجنوب، ويشتغلون لضم سوريا في الإستراتيجية نفسها. وإيران تقوم بتدريب البوليزاريو لتخلق الحكاية نفسها، هذا ما قلته مع نفسي عندما اكتشفت الأمر.

إيران تقوم بتشييع السنيين في الدول المسلمة؛ لكنهم لم يحاولوا بعد مع اليهود، فقط يستهدفون المسلمين، لكن المشكلة لدينا، هو أن هناك الكثير من الناس في الغرب لا يفهمون بأن هذه بروباكاندا إيرانية وأنهم يمارسون الخداع.

فعندما جاء علي خامنئي سنة 1979، جاء بنظرية جديدة، وهي ولاية الفقيه. وسبق لي أن تناقشت مع زعيم سني في لندن، ومع مثقف شيعي، وخلصت أحاديثهما إلى أن المشكل الكبير في إيران هو هذه النظرية التي تعطي نفوذا كبيرا للزعيم في إيران، لذلك أعتقد مثلهم أن المسألة الخطيرة هي ولاية الفقيه، بالرغم من وجود شيعة لا يؤمنون بها، مثل شيعة النجف مثلا.

مسؤولو إيران يحبون دائما أن يقولوا بأن ليس لديهم خطة نووية عسكرية؛ لكن كل ذلك مجرد خداع. يقولون ذلك لإقناع الغرب بأن يعطيهم الوسائل لتطوير المادة النووية.

أنا أقرأ بتفصيل كل تقارير الوكالة الدولية لشؤون النووية في ڤيينا. في 2011، أصدروا تقريرا يقولون فيه بأن إيران تخطط لأخذ صاروخ شهاب لإزالة الرأس النووي، وتعويضه بمنظومة مستديرة، ويقولون في الوقت نفسه نحن لا نريد أن نملك قنبلة نووية، فأين الحقيقة؟

هناك قصة يحب وزير خارجية إيران أن يحكيها كل مرة، بأن إيران لا تريد امتلاك قنبلة نووية، لأن هناك فتوى أصدرها علي خامنئي، تقول بتحريم امتلاك قنبلة نووية، وأن امتلاكها لا يجوز في الإسلام. فقمت رفقة خبراء في الشأن الفارسي بزيارة الموقع الخاص لعلي خامنئي للبحث عن هذه الفتوى التي يرددها وزير الخارجية الإيراني، وقمنا بالنقر على الزر الذي يؤدي إلى جميع الفتاوي التي أصدها علي خامنئي، وبدأنا القراءة.

كانت هناك فتاوي حول الزواج، فتوى حول عن الأحوال الشخصية، ولم تكون هناك ولو فتوى واحدة عن القنبلة النووية أو أي شيء من هذا القبيل. كل ذلك كان كذبا، فنحن لسنا سذّجا.

كانوا يبيعون هذا الكذب في اللقاءَات الدولية؛ لكنه كذب سهل الكشف.

أومن بأن إسرائيل لديها أرضية مشتركة مع كل الدول السنية. لذلك سأقص عليكم قصة، كنت المدير العام لوزارة الخارجية، وزرت دولة عربية في المنطقة، وفي هذه الزيارة عادة أنت تجلس مع المدير العام لوزارة الخارجية لهذه الدولة، ولا أريد أن أذكره حتى لا أربك أحدا. المدير العام لهذه الدولة فلنسميه محمدا مثلا، قال لي: يا دوري، ابدأ أنت الأول، قل لي النقط التي حضّرتها لهذا اللقاء.

كانت لديّ ثلاثون نقطة في ورقتي، وقمت بقراءتها: النقطة الأولى، الثانية، الثالثة،.. بعد أن وصلت النقطة الخامسة رأيته يضحك، توقفت وسألته: يا محمد، هل قلت شيئا مضحكا أو شيئا لم يعجبك؟

قال لي: الذي أضحكني، يا دوري ڭولد، أن وثيقتك هي نفسها وثيقتي، والنقط التي قلتها هي نفسها التي كتبت هنا أيضا. وهذا يدل على أننا نرى الأمور من الزاوية نفسها، وعلينا أن نبني أحلافا جديدة، ونعمل مع بعض، وقد قمنا بذلك سابقا مع الأردنيين.

سنة 1996، كنت المستشار السياسي للرئيس نتنياهو، وذهبت إلى واشنطن وقلت لنفسي: أنا دبلوماسي إسرائيلي؛ لكنني أشعر بأنني دبلوماسي هاشمي أردني، لأنني أشتغل على أشياء مهمة للمملكة الهامشية، وعلينا أن نقوم بذلك مع الآخرين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - حنان الاثنين 09 يوليوز 2018 - 09:16
لماذا لم يكشف الحقائق المريبة لإسرائيل اتجاه الشعب الفلسطيني,فلينظر حوله أولا ثم يلتفت إلى غيره.
2 - laloli الاثنين 09 يوليوز 2018 - 09:33
مقال يمجد إسرائيل و يريد إفهامنا بأن إيران هي العدو الأول لنا و ليس الصهاينة. خلاصة القول فلسطين للفلسطينيين و لن يسترجعها غيرهم وهنا أتكلم عن المقاومة وليس الخونة أما نحن فإننا مجرد متفرجين لا نملك إلا التعاطف ولو بقلوبنا مع القضية.
3 - ولد لعيون الاثنين 09 يوليوز 2018 - 10:38
حسب المقال اسرائيل ملاك الرحمة والبلد المظلوم الم تفهموا ان كذبة ايران ودعمها للبوليساريو مكشوفة ولم تعطيها وسائل الاعلام الدولية اية اهمية لانها كذبة مخجلة
4 - حليف الاثنين 09 يوليوز 2018 - 10:41
شباب ساقية الحمراء وواد الذهب
لا يستحقون لا ايران ولا إسرائيل وجزاءىري لا تعترف باتا في خريطة عالم بدولة اسمها إسرائيل ولن تكون مدام اراضي عربية محتلة
مخزن فشل في كل شيء عاد يهرول الى اسرائيل يرى أنها دولة قوية تضغط على امريكا لكي تتخلى على تقرير مصير شعب الصحراوي
في عين جارة شرقية إسرائيل لا تساوي شيء ولا تخاف منها عسكريا سياسيا اقتصاديا واجتماعيا ورياضيا خوانة عملاء عرب هم اعطو قيمة الصهيونية مثل مخزن ال سعود قطر وامارات
5 - رابح الاثنين 09 يوليوز 2018 - 10:54
اذن هكذا تبني المغرب سياستها الخارجية على تصريحات اسرائيلية و هي تعلم علم اليقين ان هذه التصريحات هي من بين فرق تسد اين المخابرات المغربية في هذا كله ام انهم مغفلون الى هذه الدرجة لكم الله ايها الشعوب العربية في حكامكم
6 - الخلاصة كالتالي الاثنين 09 يوليوز 2018 - 10:58
قال الله تعالى: ''يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود و النصارى أولياء. بعضهم أولياء بعض. ومن يتولهم منكم فإنه منهم. إن الله لا يهدي القوم الظالمين.''
7 - مصطفى الفداء الدارالبيضاء الاثنين 09 يوليوز 2018 - 10:59
مرة اخرى نوضح لكم حقيقية البولزاريو و من صنعها ولمادا .. و بشهادة اكادميين سياسيين لهم شهرة عالمية فى ميدان الجيوستراتجية..... ك برنار لوغان المؤرخ الفرنسى ....
يا اخوان..
حكام الجزائر كانوا يملكون تروة هائلة من اموال الغاز و النفط و كانت احلامهم هو السيطرة على شمال افريقيا و تسييرها حسب هواهم و هوى روسيا.... و كانت اهداف حكام الجزائر الجيوستراتجية تلاتة.......
اولا هى بناء ميناء جزائرى فى الصحراء الغربية المغربية.......
تانيا الهاء المملكة المغربية بالمطالبة بالصحراء الشرقية المغربية....
تالتا قطع الجدور الافريقية للمملكة المغربية.......
اليوم حكام الجزائر هم فى سفينة تائهة فى بحر الظلمات الجزائر اليوم دولة فاشلة اقتصاديا اجتماعيا و حتى سياسيا ..........
le maroc et son sahara histoire du maroc bernard lugan.
و السلام عليكم........
8 - ابونذير الاثنين 09 يوليوز 2018 - 11:00
صدق من قال سبب قطع العلاقات المغربية الايرانية ورائه السعودية واسرائيل وهاهي الان اسرائيل بمحليلها واعلاميها تمجد الخطوة
9 - amagous الاثنين 09 يوليوز 2018 - 11:05
Nous avons tout interet à cooperer avec israel car le veritable danger qui nous guette c'est l'algerie et l'islam politique.
10 - Hamid الاثنين 09 يوليوز 2018 - 11:13
الحقيقة ان العرب و اسرائيل سمن على عسل. وان من يسبها علنا يتودد اليها تحت الكواليس و يجتمع معها في المنضمات الدولية سواء الامم المتحدة او اجتماعات حلف الناتو.
اسرائيل دوله شانها شان دول المنطقة. بنفس منطق قبولنا للدور العربية وليدة الاستعمار نقبلها. وبنفس منطق طعننا في اسرائيل نطعن في باقي الدول العربية. ونفس البراهبن التي تقدمها اسرائيل لشرعنة وجودها, تجترها الدول العربية كذلك . ولو تركوا الاستعمار وحدوده لضهرت لهم حقيقتهم جميعا
ولما سعى اتاتورك لاعادة شمل الامبراطورية العثمانية على اسس الدولة الحديثة رفض العرب و ما كان منه الا ان كرههم وهو نفسه من حارب في ليبيا و فلسطين وجرح من اجل قوم جاحدين.
وقد احيانا ربنا حتى سمعنا ابناء الخوارج و الخونه يكفرونه
الحقيقة ان اسرائيل بنت دولة متقدمة ومزدهرة في حين يتخبط غيرها في الذل و الفقر و الديكتاتورية. واش بقات ف تشراك الفم والعنتريات الفارغة
11 - مغربي يريد ان يعرف الاثنين 09 يوليوز 2018 - 11:34
اظن والله اعلم ان الدي يدهب للسياحة باسرائيل ، ما هدفه من لقاء عن سبق اصرار وترصد بالسيد بودري كولد، المرجو لا تخلط علينا الاوراق بالتطرق لقضية ايران وعلاقتها بالبوليزاريو...لنا مخابرتنا وهي كفيلة بالامر...لكن اجبنا عن سبب لقائك بالسيد الي تلاقيته...هل الامر له علاقة بحنين اليهود لاكدز وتزارين والمنطقة التي تجاورها ام ان الامر سوى صدفة؟ ننتظر جواب مقنع وليس لكتابة مبطنة يا "بن ميمون" ام العيد....
12 - محمد الاثنين 09 يوليوز 2018 - 11:36
.....لا أعرف إن كانت مزحة أحبَّ أن يبدأ بها اللقاء، أم أنه كذلك. بعد أن سّلم علينا جميعا، وقدمنا أنفسنا له، وانطباعتنا الأولى لزيارتنا لإسرائيل، تناول الكلمة باللغة الإنجليزية فقال: "لقد كتبتُ مقالا عن كيف استعملت إيران سفارتها في الجزائر في علاقتها مع البوليساريو، بعد ذلك أخذت الصحف اقتباسات من كلامي سواء في المغرب أو خارجه


"لقد كتبتُ مقالا عن كيف استعملت إيران سفارتها في الجزائر في علاقتها مع البوليساريو، بعد ذلك أخذت الصحف اقتباسات من كلامي سواء في المغرب أو خارجه

"لقد كتبتُ مقالا عن كيف استعملت إيران سفارتها في الجزائر في علاقتها مع البوليساريو، بعد ذلك أخذت الصحف اقتباسات من كلامي سواء في المغرب أو خارجه

اين انت يا الوزير بوريطة لقد ضحك عنك الاسرائليين






































.
13 - med الاثنين 09 يوليوز 2018 - 11:36
السلام عليكم لدي خلاصة لبعض مايجري في العالم وخصوصا الشرق الاوسط وهو انا اسرئيل وايران وجهان لعملة واحدة فانظروا من مستشار الشيطان الاكبر خمنائي انهم يريدون محاربة الاسلام ونشر الماجوسيةوالعلمانية وطمس هوية الاسلام الحقيقي اما البوليساريو هم بطق يريد ان يلعب دورا له في المنطقة ومستعدن ان يتعامل حتى مع الشيطان نفسه لتكون له قدم ولا كن في النهاية يجب على الدول المستهدفة ان تغير استراتيجيتها ونشر الةعي بين ابنائها حتى لا يقع ما لم تحمد عقباه
14 - صحراوي مغربي حر الاثنين 09 يوليوز 2018 - 11:38
ايران الشيعة الرافضة هي العدو اللدود و الاول و الاخير و تليها الجزاءر و السعودية ثم اسراءيل في الاخير.
ايران اشد الاشرار من الشيطان و زبانيته. ابحثوا عن تصرفاتهم مع المسلمين السنة . انهم يكرهون السنة شر كرها و بعدها فاحكموا.
15 - الى 14 مغربي الاثنين 09 يوليوز 2018 - 12:04
اولا نتا ماشي صحراوي وثانيا العدوالاول واللذوذ للشعب المغربي هو النهب والظلم والفقر المدقع والتهميش والاقصاء والاستبداد والعبودية والذل والتجويع والتشريد ,وماشي ايران والجزائر واسرائيل والسعودية لي قهرونا ولي كلاو حقنا
16 - نبيل المغربي الاثنين 09 يوليوز 2018 - 12:47
سأضع كرهي العميق لكل ما هو اسرائيلي جانبا و احاول ان افهم المراد من هذا المقال و بحيادية.
ايران تحاول ان تمتلك القنبلة النووية؟ اسرائيل تملكها و منذ مدة!!!
ايران لها نظام ولاية الفقيه؟ و ماذا بعد؟ اسرائيل تقول انها دولة لليهود و تبتز الفلسطينيين للاعتراف باسرائيل على هذا الاساس؟ كيف كيف
دوري غولد عمل مع ارييل شارون و نتنياهو؟؟ الشخصين الذين حاولا بكل ما اوتوا من جهد لقتل الفلسطينيين و التنكيل بهم. الى الجحيم
لاسرائيل و بعض حكومات دول عربية معينة نفس النظرة للامور؟؟ طبعا و الا كيف امكن لاسرائيل الاستمرار في اضطهادها للفلسطينيين دون حسيب و لا رقيب. لا جديد.
الى مزبلة التاريخ...
17 - م المصطفى الاثنين 09 يوليوز 2018 - 12:52
اسرائيل تلعب على جميع الأوراق والواجهات لتضاعف الشقة بين المسلمين. هؤلاء الذين تفرقوا شيعا، وكل حزب بما لديهم فرحين.
رحم الله الأمة بالإسلام ليتآخوا ويتحابوا ويتقاربوا ويتضامنوا، لكن العكس هو الذي حصل. فالخليج بكامله على صفيح من النار جراء الصراعات الدينية الصورية ، أما على ارض الواقع فلا يجمعنا إلا كتاب الله وقراءته، أما تطبيقه والأخذ بأوامره ونواهيه فمستحيل.
المنطقة الوحيدة التي من الممكن أن تتحد وتتآخى وتخلق شراكة وبعيدة عن التعصب الديني هي الدول المغاربية، هذا إذا تخلصت من التفرقة بين الأمازيع والعرب، وإذا وضع حل نهائي لمشكل الصحراء المغربية برفع يد الجزائر عن مناوشة المغرب في صحرائه وعودة المغرور بهم من الصحراويين إلى أرض ابائهم وأجدادهم بأقاليمنا الصحراوية...
18 - لا لاستيطان القلوب والعقول الاثنين 09 يوليوز 2018 - 13:11
أنت بدورك مستوطن وتضاف الٱن الى قائمة المستوطنين الذين هاجروا من قبلك المغرب في ستينيات القرن الماضي .انت تمارس التعميم والمغالطات كل الذين إلتقيت بهم ودردشت معهم لحد الساعة هم مهاجرون غادروا أرض المغرب ورموا بالعلم الوطني وبالمقدسات ويحملون الٱن السلاح و علم الدولة البديلة و يسلبون الفلسطينيين حقهم في الوجود ويهجرونهم ويستعبدونهم ويرهبونهم .
19 - ابن الامبراطورية المغربية الاثنين 09 يوليوز 2018 - 13:18
من رايي ان الشعب المغربي الابي.. يجب ان يقاطع الفكر المسموم الذي يهدف الى سلخ المغرب عن عمقه الاسلامي و العربي الامازيغي... و في طليعتهم هكذا مقال... انشري هسبريس
20 - سني لا وهابي الاثنين 09 يوليوز 2018 - 13:26
هراء .. المقاومة الفلسطينية لم تتلق ولو رصاصة واحدة من السعودية.. كل انواع الدعم تأتي من إيران بل كانت من الأسباب التي أدت إلى تأسيس أكبر الفصاءل الفلسطينية حاليا .. اعني بقولي: حماس والجهاد الإسلامي
21 - علي الشريف الاثنين 09 يوليوز 2018 - 13:37
الصهيوني قال للكاتب : حرب الكلام هو عمله.ملاقات الكاتب للصهيوني ومارواه في مقاله تبين أن الكاتب يعمل لصالحه.لماذا لم يتكلم الكاتب عن إمتلاك الصهاينية للأسلحة النووية و خطو رتها على المنطقة بالإظافة إلى المعانات و التقتيل والحصار اللذي يعيشه الشعب الفلسطيني.الكاتب لم يتكلم عن خطورة المنتوجات اللتي يصدرونها الصهاينة إلى الدول الإسلامية واللتي تحتوي على مواد سامة منها من تؤدي إلى العقم.الكاتب لم يكتب عن اليهود الأحرار اللذين يفضحون خطورة الصهاينة في العالم.رغم وجود أقلام تشرى لنشر و ترويج براءة الصهاينة فالتاريخ لن يرحمهم و يبقى شاهدا للقتل و خلق الفتن في العالم.
22 - جمال الاثنين 09 يوليوز 2018 - 13:54
سيأتي يوما لا يتكلم فيه مسؤول اسرائيلي في موضوع الا وذكر فيه الجزائر . وقد سمعنا في عدة مناسبات ولكن سيزيد الامر بنسبة اكبر . ما أعظمك يا جزائر !!!!!!!!
اما عن المقال فيكفي اللبيب هذه العبارة( لكن وظيفتي كإسرائيلي ليس هو تغيير المنطقة، بل حماية دولة إسرائيل، تشخيص التهديدات التي تتشكل ضدنا والبحث عن حلول. حرب الأفكار هو عملي.) اما الاعراب فقد وضع الله الغشاوة على اعينهم وتركهم في غيهم يعمهون .
الصفان واضحان وكل يختار الصف الذي يقف فيه ويوم القيامة يفصل الله فيما نحن فيه مختلفون .
23 - مجرد راي الاثنين 09 يوليوز 2018 - 14:09
حكام وديبلوماسي صلطة الاحتلال اشد مكرا ودهاء فالوثاءق التي تصل الى المخبرات العربية مجملها من اصدرات الموساد التي تلعب على جميع الحبل واستغلال سدج الدول العربية وتعنث الايرانيين فكل الصرعات التي وقعت وتقع في العالم العربي هي تصب في مصلحة الكيان الصهيوني الغاصب.
24 - المجيب الاثنين 09 يوليوز 2018 - 14:29
يحكى أن مغربيا شد الرحال الى ارض الميعاد يلهث لملاقات اسرائيلي قيل عنه أنه خبيرا ومستشارا ومندوبا ومديرا. وبعد سفر طويل وشوق انتظار بلغ صاحبنا مكتب الخبير-المستشار-المندوب-المدير. سأله هذا الاخير عن سبب زيارته له. فقال صاحبنا؛ جئت من المغرب لأسألك كم الساعة عندكم؟؟ ابتسم الخبير-المستشار ومد له يده مصافحا وأخذ له ساعته من معصمه ثم نظر فيها وأجابه: عقارب الساعة تشير الى التاسعة صباحا لكن أصدقك القول أنها الثامنة صباحا حسب التوقيت الصيفي عندكم.
25 - Omar ait izem الاثنين 09 يوليوز 2018 - 15:02
هذا سرد لمطبع مع الصهاينة يريد ان يوهمنا بوطنية تطبيعه مع الكيان الغاصب،وفي الوقت نفسه يبين اعتماد الاستخبارات المغربية على هؤلاء الصهاينة وكأنه يقول ان الامن المغربي تحميه اسرائيل .
التطبيع المتصهين يبحث لنفسه عن أعذار لعمل قام به يؤنبه فيه ضميره.
لاللتطبيع مع من اغتصب ارض فلسطين.
26 - Diafat الاثنين 09 يوليوز 2018 - 15:42
شر البليه ما يضحك الحمد لله أصبحت اسرائيل هي الأخت الشقيقة لنا و ايران المسلمه أصبحت عدوه رقم ١ههههههههه ان الأعراب أشد كفر و نفاف
27 - بوجمعة الاثنين 09 يوليوز 2018 - 18:15
"كثيرا ما سمعت بدُورِي ڭولد، وقرأت له، خاصة قبل زيارتي لإسرائيل ...".
الحذر الحذر من التعود على كلمة "إسرئيل" لأن هذا يسمى اعتراف بوجودها كدولة. الصحيح هو "الأراضي المحتلة" كما جاء في العنوان.
انشري ياهسبريس مشكورة.
28 - MOQAWIM الاثنين 09 يوليوز 2018 - 20:49
Depuis quand on écoute l’ennemie, les Algériens sont certe contre nous, mais l'entité sioniste est un ennemie mortel pour nous.
certain disent, que l'ennemie c'es l’Algérie et l'islam politique, pour moi les Algériens qui complotent contre nous, c'est des imbéciles qui se tirent une balle dans le
pieds et les marocains qui vont vers l'entité sioniste sont des traîtres point
29 - morad الاثنين 09 يوليوز 2018 - 20:55
le Monde est aveugle devant le vrai danger que représente Isra pour la sécurté dans toute la planete. ils sont de véritables hypocrites aguéris, il savent mnipuler le verbe, et sans les états unis prisonières des sionistes ils ne retront pas .bref pour comprendre bien l'humanité, il faut lire l'histoire depuis Adam à nos jours, et il faut avoir une clairvoyance pas d'un géni mais seulelment d'un berger.
30 - سعيد،المغرب الأقصى الاثنين 09 يوليوز 2018 - 21:13
سياسة سورية و إيران شوكة في حلق الصهاينة و من معهم من المنافقين،
31 - سناء من فرنسا الاثنين 09 يوليوز 2018 - 22:09
ما زال بعض الناس ينظرون إلى إسرائيل وبني إسرائيل كشعب غريب عن المنطقة يريد التوسع من النيل إلى الفرات وحتى الكويت وهي منطقة الهلال الخصيب؟,طبعا لا أحد يعرف بأنه من الممكن لإسرائيل أن تتوسع ثقافيا قبل أن تتوسع جغرافيا وذلك عبر صقل المنطقة بالحرية السياسية وبالتعددية الفكرية والثقافية والسياسية,ومن لا يعلم ذلك عليه أن يعرف بأن الأنظمة العربية بحاجة إلى (فورمات) جديد من أجل العصرنة والتطوير والتحديث وهذا سيأتي على يد بني إسرائيل في المنطقة وبالتالي ستنهار الأنظمة الديكتاتورية وستحل محلها أنظمة حديثة ما زلنا ننتظر ميلاد نجمٍ جديد يطل علينا جلعاد أو تل أبيب.هذا النجم يجب أن يكون مؤمنا بالتعددية الفكرية والثقافية والسياسية,وهذا شيء لا تقبله أنظمة العرب الحاكمة حاليا.
وينظرُ الناس أيضا إلى الديمقراطية والحرية التي وصل إليها شعب إسرائيل ويريدون تخريبها ويريدون قتل اليهود والتخلص منهم ذلك أنهم أهل علم وحضارة ومن المحتمل أن تؤثر الحرية والديمقراطية في إسرائيل على الدول العربية المجاورة لإسرائيل فيطالب الشعب العربي بالحرية المتواجدة في إسرائيل وأيضا للمطالبة بتعدد الأحزاب وبتعدد مؤسسات ..
32 - سناء من فرنسا الاثنين 09 يوليوز 2018 - 22:48
فلا توجد في العالم كله شوارع أوسخ من شوارعنا ولا مدنا أوسخ من مدننا ولا عواصم أوسخ من عواصمنا ولا مستشفيات أوسخ من مستشفياتنا, نتصدر القائمة رقم واحد بوساخة مثقفينا الذين تخلقهم الأجهزة الأمنية بديلا عن المثقفين الحقيقيين, وسياسيينا, نتصدر القائمة رقم واحد(1) بوساخة معلمينا الدروس الأخلاقية التي تحث على الكراهية, نحن ندعي أننا نعيش بأطهر بقعة على وجه الأرض ولكن تجاربنا ومشاريعنا تثبت أننا أنجس شعوب العالم وبالنجاسة نتحدى العالم أن يصل إلى ما وصلنا إليه من نجاسة وكراهية لأنفسنا قبل غيرنا .
أنا متفائلة بنفسي ولكن غير متفائلة بجيراني, جيراني وأهلي وكل المحيطين بي يقدسون الإرهاب السماوي والأرضي, الناس من حولي لا تعي شيئا عن الأخلاق ولا تفهم من الأخلاق إلا الاسم فقط لا غير, كلمة ( عليك اللعنة) و(لعنة الله) هذه هي تحية الصباح والمساء في البيئة المحيطة بي وهي أروع كلمة تخرج من أفواه الرجال والنساء ولا توجد كلما أجمل منها أسمعها ولا أفضل كلمة أسمعها بدلا منها, هي أجمل كلمة يحفظها الناس, اللعنة لا تفارقنا لا صباحا ولا مساء.
المهم أن هذا العام سينتهي وسيأتي العام الجديد وكنوزه معروفة لدينا..
33 - جزائري الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 13:10
قال تعالى ۞ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ۞ .
نص قرآني صريح بعدم موالات اليهود و النصارى و أدعوك لقارءة تفسير الآية لمعرفة الأسباب, العلل و الجزاء من موالات اليهود و النصارى.
من نص المقال :
- تناول الكلمة باللغة الإنجليزية فقال: "لقد كتبتُ مقالا عن كيف استعملت إيران سفارتها في الجزائر في علاقتها مع البوليساريو،
مقالك زبالة يمجد اليهود, و المستشار "بدُورِي ڭولد" الدي تعظمه هو مهندس المجازر في فلسطين.
كما أنك يا صاحب المقال أقحمت الجزائر بمنظور خبيث تخاطب فيه ضعفاء الأنفس أن الجزائر هي العدو و ليس اليهود,
- يا صاحب المقال كجزائري, أدعوك لتغيير الخطة... إستعمل أساليب أخرى, دعك من مشكل الصحراء لإثارة الفتن بين شعبين مسلمين, اليهود لن ينفعوك مادمت على غير ملتهم. .. أرجوك لا تستحي قل إنك يهودي و كفى.
34 - سناء مغربية الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 16:30
والغريب أخي القارئ أن المسلم مسكين فهو فى حيرة ، لأن نصوص القرأن جعلته يعاني من الشيزوفرانيا ، ففى القرآن تجد نصوص تتكلم عن عدم الإكراه ، ونصوص أخر تتكلم عن الإكراه ويقول النص القرآني فى سورة ( النحل 16: 101 ) " وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَكَانَ آيَةٍ وَاللهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ " ...
وأيضاً فى ( سورة البقرة 2 : 106 ) " مَا نَنْسَخْ مِنْ آَيَةٍ أَوْ نُنْسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَوْ مِثْلِهَا { ولا نعلم لماذا أنسي الله الرسول ثم يأتيه بمثلها } أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ " ...
فالقرآن نهجان متباينان ليس نهجاً واحداً ، فأحدهم اسمه القرآن المكي ، لما كان محمدٌ بمكة كان يسالم جميع الناس ويحترم اليهود والنصارى والصابئين، ويقول إن لهم الجنة (سورة المائدة 5: 69) .
ولكن لما اشتدّ ساعده ، كتب القرأن المدني فى المدينة ، وتقوى بالأنصار ، وأمر بقتل جميع غير المسلمين ، أو يدفعوا الجزية أو يدخلوا الإسلام . وهذا يعني الاقتصار على الأخوّة الإسلامية وهدم أركان الأخوة العامة وقطع أواصر
35 - سناء من فرنسا الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 17:48
ماهى النصوص التى تناقض بعضها البعض فى القرآن فى هذا الموضوع ؟ :
حظر الأول إيذاء مَن لم يؤمن به وقال : " وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ البَلَاغُ وَاللهُ بَصِيرٌ بِالعِبَادِ " (سورة آل عمران 3: 20) .
وقال أيضاً : " وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللهِ " (سورة يونس 10: 99 و100). وقال أيضاً : " فَإِنَّمَا عَلَيْكَ البَلاَغُ وَعَلَيْنَا الحِسَابُ " (سورة الرعد 13: 40). وقال أيضاً : " وَلاَ تُطِعِ الكَافِرِينَ وَالمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَّكَلْ عَلَى اللهِ " (سورة الأحزاب 33: 48) .
وقال أيضاً : " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ مُبَشِّراً وَنَذِيراً " (سورة الإسراء 17: 105).
ألا ترى معي عزيزي القاريء الشيزوفرنيا فى هذا الكتاب الغريب ؟
وهذه بعض الأمثلة القرآنية الشيزوفرانية فى القرآن وليس على سبيل الحصر :
36 - سناء من فرنسا الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 19:53
. ..1 - لا تؤذهم :
" وَلاَ تُطِعِ الكَافِرِينَ وَالمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَّكَلْ عَلَى اللهِ وَكَفَى بِاللهِ وَكِيلاً " ( سورة الأحزاب 33: 48 )
ثم حرِّض على قتلهم :
" يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ المُؤْمِنِينَ عَلَى القِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مَائَتَيْن " (سورة الأنفال 8: 65 )
2 - لا إكراه في الدين :
" لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالعُرْوَةِ الوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ " ( سورة البقرة 2 : 256 ) .
أم قتال في الدين :
" وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلهِ " (سورة البقرة 2: 193) .
3 - بذل الأموال لهم :
" لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلِأَنْفُسِكُمْ وَمَا تُنْفِقُونَ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللهِ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ " ( سورة البقرة 2: 272)
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.