24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  4. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

  5. مصنع فرنسي جديد لأجزاء السيارات يوفر 225 وظيفة بالقنيطرة‬ (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | مغربي في الأراضي المحتلة -8- .. العربية والدارجة وقصيدة "القمّارة"

مغربي في الأراضي المحتلة -8- .. العربية والدارجة وقصيدة "القمّارة"

مغربي في الأراضي المحتلة -8- .. العربية والدارجة وقصيدة "القمّارة"

في طريقي عبر الحافلة نحو المكتبة الوطنية الإسرائيلية في كريات إيدمون بمكان تاريخي بالقدس، فكرت أن أتصل بأمي، وأخبرها في أي نقطة بالعالم أوجد الآن حتى تطمئن. لم أتصل بها منذ يومين بسبب السفر واختلاف التوقيت بين المغرب وإسرائيل (غرينيتش +3)، فالوقت المناسب لي لا يكون مناسبا لها.

في آخر مرة اتصلت بها كانت الطائرة على وشك الإقلاع من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء في اتجاه باريس. قلت لها إني سأذهب خارج البلد، دون أن أقول إسرائيل. أتبعتُ ذلك كلاما كثيرا عن الطبيب وداء السكري، وسألتها إن كانت ستقيس نسبة السكر في دمها اليوم، وذكرتها بضرورة الحمية. خضت معها حديثا كثيرا حتى لا تسألني عن وجهتي، ثم ودعتها وأنا أقول لها إن الطائرة سوف تقلع قريبا.

"أمي إذا لم أتصل بك بعد يومين أو ثلاثة فلا تقلقي، مسألة وقت وظروف فقط". ثم أغلقت الخط. أنا ذاهب إلى إسرائيل، ولو أخبرتها بذلك سوف تزيد نسبة السكر في دمها، وحتى لو قلت لها إني سأذهب إلى القدس الشريف لأخفف من وطأة الوجهة قليلا، وأربطها بما هو ديني كما يحب المغاربة، سوف تخشى عليّ من الحرب، فالقدس مرتبطة في أذهان الناس في بلدي بالقتلى والجرحى وأطفال الحجارة، هذا ما رسخه التلفزيون، لكنني لم أجد ذلك على أرض الواقع، إلا إذا كنت محظوظا وجئت في وقت عم فيه السلم! أتمنى ألا أكون جئت وقت الهدوء الذي يسبق العاصفة. لذلك تبقى بعض التقية مطلوبة في مثل هذه اللحظات، سيما مع الأشخاص الذين نحبهم، ويخافون علينا من قطرات المطر ولسعات البرد.

في الحافلة اتصلت بها، وأخبرتها بأني في القدس الشريف. سألتني في خوف إن كنت في مأمن من الرصاص.

طمأنتها بأني في مدينة السلام، حيث تتجاور المآذن والكنائس والمعابد، وأن الكل يعيش بجانب الكل في أمان هنا في القدس، على الأقل هنا، حيث أوجد الآن. والرصاص الوحيد موجود في قلم أدون به ملاحظاتي الآن.

"لكني أرى في التلفاز كل يوم تبادل النار والقتلى والجرحى" تقول أمي، وقد شعرت بأنها تبكي خوفا علي.

كانت الحافلة مجهزة بـ"الويفي"، وبجانب كل مقعد مكان لشحن الهاتف، لذلك شغلت كاميرا هاتفي وأريتها شوارع المدينة حيث لا حرب ولا تبادل لإطلاق النار.

"اُنظري، لا يوجد تبادل لإطلاق النار، ولا أطفال الحجارة ولا أي حرب، قد يكون ذلك في مكان آخر، لكن هنا، الدنيا هانئة والسماء صافية ولا ينقصنا سوى النظر في وجهك الكريم".

كنت أريها عبر النافذة شوارع المدينة في الطريق نحو كريات إدموند وأنا أصف بنايات المدينة، حدائقها، قناطرها، بنياتها التحتية العظيمة، والناس بين الغدو والرواح في أمن وطمأنينة، وأقسم لها بأني في أمن تام.

طوال المدة تركتها ترى المدينة بكاميرا هاتفي، وأنا أحكي لها عما شاهدته هنا، والحرارة المرتفعة، وظروف الصيام في هذه البقاع، وأؤكد لها كل مرة بأن المدينة آمنة جدا، وأن الحرب إن كانت يوما، فقد وضعت أوزارها على الأقل هنا. ولم أودعها حتى توقفت الحافلة قرب المكتبة الوطنية الإسرائيلية.

بباب المكتبة كان الأستاذ أحمد في انتظار ضيوفه ليحدثهم عن تاريخ هذه المكتبة ومحتوياتها.

وجدت الكثير من اليهود من أصل مغربي داخل المكتبة، فهم في موعد مع ورشة تعليمية في "العربية د اليهود"، مع أستاذ جامعي من مواليد مدينة فاس.

لا أعرف إن كانت هذه الورشة تتكرر بشكل دوري، في هذه المكتبة، لكن الكثير من اليهود المغاربة حضروا، وجاؤوا للتعلم وقراءة الأمثال المغربية والقصائد القديمة التي كتبها أجدادهم في المغرب عن اليهود وأحوالهم.

تكلفَ الأستاذ أحمد، الذي يتحدث لغة عربية فصيحة، بتعريفنا بمحتويات هذه المكتبة وتاريخها، إذ قال إن نشأة هذه المكتبة تعود إلى سنة 1892، وأنها تضم أزيد من 5 ملايين كتاب، و100 ألف مجلد بالعربية والفارسية والتركية حول الشرق الأوسط، و200 ألف مجلد حول الإسلام واللغة والأدب ودراسة الشرق الأوسط، و3 آلاف مخطوط بالحرف العربي، وبها 8 قاعات للقراءة. فيما تكلفت الدكتورة رحيل، أمينة القسم الإسلامي والشرق الأوسط بهذه المكتبة، بتعريفنا بالشق العربي والإسلامي في هذه المكتبة الكبيرة، سيما أن الدكتورة رحيل درست هي أيضا بمدينة فاس، وحصلت هناك على الدكتوراه في الدراسات الإسلامية والمقارنة بين الأديان.

إلى جانب المخطوطات العربية النادرة الأصلية، التي تتوفر عليها المكتبة، ومن بينها مخطوطات للقاضي عياض وغيره: "صدق الإخلاص في تفسير سورة الإخلاص"، "كتاب الشفاء"، لابن سينا، "ثلاث رسائل لابن تيمية"، "المشكاة والمصباح" لأبي حامد الغزالي...، تتوفر المكتبة على كل الإصدارات التي نشرت بإسرائيل، بسبب وجود قانون يحتم على كل شخص يصدر مؤلفا في 50 نسخة فما فوق أن يهدي هذه المكتبة نسختين من كتابه بشكل مجاني. وهو قانون تم تعميمه على الأشرطة المسموعة أيضا سنة 2000، رغم وجود قانون مشابه صدر سنة 1933 في فترة الانتداب البريطاني.

هذا، إضافة وجود أرشيفات شخصية وموسيقية يهودية جاءت من شمال إفريقيا، ومئات الآلاف من الخرائط والبطاقات.

وتتميز هذه المكتبة بوجود قاعة تدعى "مستشفى المكتبة"، وهي خاصة بصيانة كل مجلد أو كتاب تعرض لتلف أو ما شابه ذلك.

بعد ذلك حضرت ورشة تعليمية لـ"العربية د اليهود"، بالمكتبة نفسها، قام بتأطيرها الدكتور موشي كوهين. كان يتحدث الدارجة مع طلبته ذوي الأصول المغربية. هذا من فاس، وذاك من ميدلت، وتلك من مراكش أو الدار البيضاء، وكل واحد يفتخر بكونه من هذه المدينة المغربية أو تلك. وفي كل مرة يعلق أحدهم بأن مدينته المغربية التي جاء منها هي الأهم وهي الأجمل.

أراهم موشي كوهين، في البداية، مخطوطا قديما بالعبرية كتبه يهودي من أمزميز اسمه مخلوف أبطان، ثم مخطوطا آخر جلبه أحد يهود تينزولين، وفيه معلومات وأرقام عن مجمل النشاط اليهودي التجاري في فترة ما، من بيع وشراء، ومخطوطات يهودية من إمنتانوت، التي وصفها كوهين بأنها "قرية مهمة جدا بالنسبة إلى اليهود، ولا تزال بها مقبرة يهودية، وهي من المقابر التي استفادت من السور لحمايتها بأمر من الملك".

كما تحدث كوهين عن مخطوط عبري بعنوان "تاريخ اليهود بالمغرب"، يوجد بهذه المكتبة أيضا، كتبه حاييم نعماني سنة 1925، مضيفا أن هذا اليهودي المغربي قام في عشرينيات القرن الماضي بتلخيص وترجمة كتاب بالفرنسية كتبه إسحاق دافيد عبو حول "اليهود المسلمون في الأندلس"، وهو في ثلاثة مجلدات، فقام حاييم نعماني بترجمته إلى "العربية د اليهود" في ثلاث سنوات، كي يتمكن اليهود من معرفة تاريخهم.

وقال كوهين: "إننا في الدروس التي نقدمها هنا للمغاربة حول "العربية د اليهود"، نقرأ منه بعض الصفحات ونحدث الطلاب عنه، وتوجد حاليا ابنة هذا المترجم هنا في إسرائيل، غير بعيد عن مدينة أشدود".

وأضاف "حتى العربية د اليهود تختلف من منطقة إلى أخرى، فهناك عربية يهودية خاصة بيهود الشمال المغربي، وعربية يهودية خاصة بالجنوب، وعربية يهودية خاصة بيهود فاس ومكناس وصفرو إلى غير ذلك".

ثم تحدث كوهين عن الجرائد اليهودية في المنطقة، مؤكدا بأن عدد الجرائد اليهودية، التي صدرت في الجزائر أكثر من التي صدرت في المغرب، وأن أول جريدة صدرت بـ"العربية د اليهود" كانت بطنجة سنة 1915 على يد شخص اسمه بن حيون. وأوضح أن هذه الجرائد كانت تنقل كل ما يهم اليهود وما يحدث لهم في العالم كله، إذ يقومون بقراءة مختلف الجرائد العالمية، وينقلون منها ما يهم يهود العالم في أوروبا وأمريكا وغيرهما. وأشار إلى أن أول جريدة كان اسمها "الحرية"، وأن جريدة أخرى صدرت بين 1922 و1924 على يد الإخوان حديدة، الذين كانوا يملكون مطبعة في الدار البيضاء، حيث أصدروا جريدة يتم الاطلاع عليها أثناء الصلوات اليهودية بهدف نشر الأخبار والحوادث التي تهم اليهود بالمغرب والعالم.

خلال تلك الورشة التعليمية، التي تأكدت بعدها بأنها تتكرر بشكل دوري، مادام المدرس يعرف أسماء طلبته والمناطق التي جاؤوا منها، تم توزيع قصيدة مغربية كتبها شاعر يهودي بعنوان "القمّارة"، كتبت بحرف عبري، لكن بالدارجة المغربية. بدأ الطلاب يتناوبون على قراءة مقاطع منها، فيما كان موشي كوهين يشرح لهم المقصود من كل بيت شعري، موضحا أن القصيدة جاءت لحث الناس على العمل والكسب بدل مزاولة القمار. كما شرح لهم معنى "الصوطة" و"الراي" و"الكابال"، التي جاء ذكرها في هذه القصيدة اليهودية الشهيرة عند يهود المغرب، فقاطعته يهودية من فاس تبدو في الخامسة والأربعين: "اللّي يعرف يلعب الروندا، يعرف شنو هو الراي وشنو هي الصوطة وشنو هو اللاص"...


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - saidtznaght الأحد 15 يوليوز 2018 - 09:37
لا للتطبيع مع الكيان الغاشم، اليهود المغاربة ساهموا في بناء الكيان المحتل المغتصب لارض فلسطين.
2 - متقاعد الأحد 15 يوليوز 2018 - 09:46
يقول كاتب المقال أن من حظه أن جولته كانت في وقت السلم اذ لم يلحظ أي شكل من العنف أثناء جولته هناك لست أدري عن أي سلم يتكلم ستين سنة مضت من عمري لم أذكر فيها يوما مر دون خبر عن قتل طفل أو شاب أو تدمير بيت او أرض زراعية وتدنيس للمقدسات وغارات هنا وهناك إعتقالات لابناء الوطن والزج بهم في السجون ناهيك على الاذلال والتفتيش أثناء المرور هذا هو وجههم الحقيقي ولا داعي لتجميل صورتهم التي شوهتها دماء الابرياء
3 - لا لاستيطان العقول والقلوب الأحد 15 يوليوز 2018 - 09:50
لاشيئ يجمعكك ويجمع محاوريك المغاربة المستوطنين بفلسطين لا تاريخ ولامقابر ولا مجلدات ولا ثقافة مشرقية ولامطبخ ولاحكايات مشرقية ولا لغة المشارقة ولا حتى لهجات الكنعانيين سوى الهجرة و استيطان مزيدا من الاراضي وتشريد أهلها .لعلمك الدارجة العربية الأندلسية هي الدارجة الواحيدة التي يتكلمها أولائك الذين هاجروا الى فلسطين من المدن المغربية ومن البوادي المجاورة لها . أما باقي اللهجات فكل مجموعة تواصلت بشلحة المنطقة التي كانت تتواجد بها . (* خلاص ، انتينا صدعتينا بثكافة تمغربيت* ) .لفلسطين تاريخها وأهلها وليست بحاجة *لثكافة* المستوطنين الغرباء .
4 - صراحة الأحد 15 يوليوز 2018 - 09:54
المغربي الحر لا يذهب إلى الأراضي المحتلة من طرف اليهود المتطرفين والعنصريين ألا يدري هذا الغبي ذهابه لمكان محتل يعد جريمة إنسانية و خيانة للأمة !
5 - متأسف الأحد 15 يوليوز 2018 - 10:01
السياسة و التعصب خلقتا كمًّا من المشاكل جعلت من التعايش السلمي الودي أمرا صعبا. أمل أن أتمكن من زيارة القدس في يومٍ من الأيام.. مدينة تفوح من جنباتها روائح التاريخ...
6 - نبيل المغربي الأحد 15 يوليوز 2018 - 10:14
البارحة السبت مع السادسة و النصف مساءا بتوقيت المغرب اي التاسعة و النصف بتوقيت فلسطين اخدت لطفلي الصغير علما صغيرا لفلسطين من احد الباعة في الطريق، حمله و هو فرح و ازداد فرحا بتعليقات بعض المارة الذين شجعوه في طريق رجوعنا للبيت بالعبارة المغربية المعتادة (ديما فلسطين آوليدي) و هم يبتسمون له. هكذا سنبقى مهما كثرة الخيانات...
7 - عمر الأحد 15 يوليوز 2018 - 10:16
فخور بنفسك بفعلتك .... كانك تمتطي جوادا .... رغم انك امتطيت حمارا
8 - ازناسني من فاس الأحد 15 يوليوز 2018 - 10:37
سٲلوا يوما المناضل اليهودي المغربي سيون ٲسيدون هل يذهب لرؤية عائلته في اسرائيل، فكان رده ٲنه لا يذهب ولن يذهب الى هناك، لانه بالنسبة له مجرد اتباع الاجراءات الادارية للدخول الى تلك الٲراضي المغتصبة هو اعتراف باسرائيل. وهو كما نعرف لا يعترف بهذا الكيان الخبيث. فيما يخص زيارة القدس، فهي مدينة تحت السيطرة الصهيونية بالكامل، بعد ان نهج الكيان سياسة التطهير العرقي في حق ساكنة القدس، حيث ٲصبح العرب مسيحيين و مسلمين يشكلون فقط 36 في المائة من مجموع سكان المدينة بعدما كانوا في الامس القريب يشكلون الٲغلبية الساحقة و ذلك بسبب هجرة المقدسيين خصوصا الشباب منهم الذين يتركون المدينة لتحسين وضعيتهم المادية و الاجتماعية المتدنية بسبب سياسة الكيان.
فيما يخص زيارتها فهي اداريا تحت سيطرة الكيان ٲي ٲن كل قرش يصرفه الزائر لهذه المدينة فهو يذهب للخزينة الصهيونية عن طريق للضرائب غير المباشرة، و بذلك فهو يساهم في تحسين موارد الكيان المالية بطريقة غير مباشرة. كل شخص عنده ذرة انسانية سيرفض الذهاب الى هناك. البطن الطيبة تلد الطيبين و البطن الخبيثة تلد الضباع الخبيثة المستعدة لنهش لحم المستضعفين.
المجد للعروبة.
9 - عبد القادر الأحد 15 يوليوز 2018 - 10:39
كلامك انشاء خطابي تقتنص من خلاله العبارات التي تجعل من الصهيونية شيئا عاديا لقد وجدت منبرا في هسبريس لبث سمومك بادعائك ان التواصل مع العدو شيء بدهي انت تلوك الكلمات وتبحث عما يزين عملك بتواصلك مع الصهاينة الذين يصولون اليوم ويجولون في العالم ويقتلون الفلطينيين بدم بارد لعلك فقدت بوصلتك فاخذت تهذي لتملق العدو الجاثم على صدر الامة. كل ما قلته انشاء لغوي وسرد لاشياء لا لحقائق. انت تطبل للمعتدي المحتل وتعلم جيدا ان من اليهود من يناقضك في هذه المعلومات عن الكيان الغاصب.
10 - ابن الامبراطورية المغربية الأحد 15 يوليوز 2018 - 10:43
ايها الكاتب المحترم. أبشرك ان أب لهب لا يمكن ان يصبح يوما ما و فجأة في الوعي الجماعي الاسلامي وليا صالحا... او حتى مواطنا عاديا... و السبب لاننا تلونا في صلواتنا "تبت يدا ابي لهب.. " .
و بالتالي لا لا ولا يمكن ان تجد هذا الكيان الصهيوني يوما مقبولا في المنطقة.. لاننا نعرف اتجاه البوصلة.. ونعلم ان امريكا حامية الكيان الصهيوني لن تبقى سيدت العالم ابد الدهر.. فالايام دول بين الناس...
عاشت ارض فلسطين حرة أبية و التاريخ والجغرافيا بهذا يشهدان
11 - عروة الأحد 15 يوليوز 2018 - 10:52
إلى متأسف أي تاريخ تريد أن تشم رائحته حين ذهابك إلى الكيان المغتصب فلو كنت مسلما منصفا لشممت رائحة الظلم والطغيان لدولة الإحتلال من بعيد بدعم أمريكي بل من الأمم المتحدة ومجلس الأمن لكن لا حياة ولا عقل لمن تنادي !
12 - مجرد راي الأحد 15 يوليوز 2018 - 10:59
شخصيا لا اعادي اليهود ولا المجوس ولا غيرهم ولاكن ما يسمى بدولة اسراءيل اوالكيان الصهيوني هي تكونت بالغصب والاحتلال والجراءم ضد الانسانية وسر وقوف امريكا الى جانبها ودعمها بكل ثقل سياسي واقتصادي هو ان امريكا قامت وتكونت بنفس المنطق وبنفس الجراءم .
مقاطعة اسراءل ومناهضة التطبيع معها هو باب عدم التعامل مع دولة تنتهك حقوق الانسان في حق الاخرين وتسعى الى الهيمنة والتوسع على حساب جرانها وعلى حساب شعب هو صاحب حق في الاصل وصاحب الارض .
13 - محبكم من الحجاز الأحد 15 يوليوز 2018 - 11:04
لا للتطبيع مع المحتل الغاصب لأرض فلسطين الحبيبة الغزل من الكاتب بالعدو الصهيوني هو نكاية بالعرب

عاشت فلسطين الحبيبة وعاصمتها القدس الشريف
عاشت فلسطين العربية الاسلامية
14 - Ahmed الأحد 15 يوليوز 2018 - 11:33
بالنسبة لأصدقاء اسرائيل الذين يضعون deskike للاخوة الذين يطعنون في التطبيع فاقول لهم طز لكم و لإسرائيل
نحن عرب و مسلمون و لن نرضخ لتعاليم اليهود و لا لغيرهم
لنا ديننا و لكم دين و لنا الارض و ليست لكم
و لصاحب المقال أن لم تستحي فافعل ما شئت
15 - Mimo الأحد 15 يوليوز 2018 - 11:55
Je veux commencer ce commentaire par une phrase souvent utilisee par les americains"weekup " c'est à dire réveillez vous.
Le monde arabe, la Palestine, n'existent que dans l'imaginaire de celui qui y croit
16 - ربيع الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:34
اول امس سمعت مقابلة لترامب يهاجم في المسؤولين الاوروبيين لسماحهم بالهجرة وتغيير تركيبة اوروبا وثقافتها والجميع يعلم انه يقصد هجرة المسلمين. المهم ان المقابلة تم القيام بها من طرف ذي السن اي نفس مالك فوكس نيوز اليهودي روبرت مردوخ. التي تبث بصفة شبه يومية تقارير ومقابلات تحرض على الدين الاسلامي ومحاربته في الغرب. لدينا اكثر من 5 ملايين مهاجر في اوروبا وهاؤلاء مهددون بهذا الخطاب اي ان اللوبي اليهودي المتطرف (وليس كل اليهود بطبيعة الحال) يشتغل على قدم وساق للاضرار بمصالح المسلمين في كل ارجاء العالم. يكفي التوضيح بانه تم التخفيض من عدد الفرص المتاحة للهجرة في قرعة امريكا في المغرب. وتمت عرقلة انضمامه الى سيداو من طرف اسرائيل رغم التحفظ على الجدوى منه. هم فقط يستعملون امثالك مستغلين الحقد الموجود على الثقافة العربية والاسلامية لدى البعض من ابناء هذا الوطن
17 - وطني الأحد 15 يوليوز 2018 - 13:05
وشهد شاهد من اهلها
وهكذا يتكلم في اسراءيل باالدارجة والعربية وليس
بالامازيغية وبهذا تدهب ادعاءات المغرضين المعارضين لكل ما هو امازيغي تدهب سودا
ان ادعاءاتكم بان اسراءيل تمول وتساند الامازيغ في
المغرب ليس الا طلبا في كسب عطف العروبة
هذه العروبة التي اصبحت اليوم حليفا لاسراءيل جهرة
وما هو حلال على العروبيين حرام على الامازيغ.
18 - من جنوب المغرب الجريح الأحد 15 يوليوز 2018 - 13:12
ما أتعجب له ومن خلال قراءتي لمجموعة من التعليقات، هو أن هناك من يعتبر القضية الفلسطينية قضيته الأولى في الوقت الذي نجد فيه مواطنين مغاربة بمناطق الجنوب الشرقي للمملكة بدون ماء ويعيشون حياة مزرية اقل ما يمكن القول عنها انه ظلم تاريخي بأن ولدوا بهذا الوطن ولا احد من هؤلاء المطبلين والمدافعين عن فليسطيز يتضامنون معهم، فما الذي يستحق الدفاع عنهم أبناء الوطن ام أبناء من باعوا ارضهم؟؟.
19 - Omar33 الأحد 15 يوليوز 2018 - 14:36
Nous Marocains nous devons être allié de nos intérêts
20 - رضا الأحد 15 يوليوز 2018 - 14:50
أريد ياإخوة تلك القصيدة التي تكلم عنها في المقال "القمارة"
21 - سناء من فرنسا الأحد 15 يوليوز 2018 - 15:49
تعتصرُ نفسي حزنا وألماً على هذا الشعب اليهودي الحزين والمسكين والطريد الذي يريد العرب أن يلقيه لأسماك البحر الأحمر والأبيض المتوسط, وأنا لا أفرق في حزني بين اليهودي والصهيوني والإسرائيلي, فأنا شديد الحزن والألم عليهم جميعا, هؤلاء الذين يقدمون سنويا للعالم كله مزيدا من الاكتشافات والاختراعات ومع ذلك يكاد أن يكون أكثرية العالم متفقٌ على إبادتهم جميعا جملة وتفصيلا, وربما أن صورة اليهود تغيرت بعض الشيء في البلدان الأوروبية بفضل المناهج التربوية الحديثة ولكن صورتهم عند العرب ما زالت مشوه بسبب مصادر التعليم وطرائق التفكير وتدريس قصص وروايات عن اليهود تكاد أن تكون غير صحيحة وغير علمية وغير دقيقة 100%.
والمخترعات اليهودية التي استفاد العالم منها كثيرة وهي يجب أن تدخل ضمن مادة تدريس السلام بين شعوب العالم, ورب قائلٍ يقول ما علاقة الجينز بالموضوع, وفي الحقيقة ليس للجيز علاقة ولكن الاختراع الذي أراحنا والجهد المبذول به هو الذي له علاقة بالموضوع, فهذا الشعب لم يخترع شيئا يضر البشرية من هذه الناحية وإنما خدم الجنس البشري بشكل ملحوظ, لذلك يستحق هذا الشعب أن نقف ونرفع له قبعاتنا احتراما..
22 - أمغار الأحد 15 يوليوز 2018 - 17:10
وهل وحده الشعب اليهودي يستحق أن نقف معه على الرغم من المذابح التي ارتكبها ولايزال في حق شعب أعزل. غريب منطقك والقياس المنطقي الذي اعتمدتيه يا سناء العتمة. غريب أمركم فعلا جماعة ضالة مضللة بمتطقكم الأعور هل تعلمي أن جمعيات يهودية عبر العالم مثل نغورني كارتا تستنكر ما يفعله الصهاينة في فلسطين. هل ينبغي أن نغفر للصهاينة جرائمهم لمجرد أن اليهود كشعب عبر التاريخ قدم أشياء مفيدة للإنسانية. لعلمك يا سناء العتمة فالصهيونية مجرد حركة عنصرية وضعت نفسها في خدمة الاستعمار واختطفت الدين اليهودي السمح لصالح مآربها واليهود الأحرار يرفضون ما تفعله حبيبتكم إسرائيل يا مغاربة الرابعة صباحا. انشري هسبريس من فضلك...
23 - سناء من فرنسا الأحد 15 يوليوز 2018 - 21:38
أول شيء سمعته في حياتي عن اليهود هو أن إعلامهم أقوى إعلام في العالم وأنهم مسيطرون على كبرى شبكات الإعلام في العالم المرئي والمسموع والمقروء , وأن اليهود هم الذين يزورون الحقائق أو إعلام اليهود هو الذي يزور الحقائق ويبثُ الفتن والدسائس في معظم أرجاء الوطن العربي , ولكن شيئاً فشيئاً تبين لي عدم صحة هذا الكلام لأن أقوى إعلام في العالم هو الإعلام الإسلامي المسموع والمقروء والمُصور والمبثوث على الفضائيات والذي ينطلق من أعمدة الدخان المتصاعدة من غزة وبغداد وبيروت , وهذا الإعلام ما زال إلى اليوم يستطيع أن يسحق أي دولة في العالم بجرة قلم أو بخطبة مسجد أو ببرنامج تلفزيوني , والعالم كله اليوم يتابع مثلاً الإعلام الإسلامي وهو يصور اليهود بأنهم يريدون هدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل أو للبحث عن (هيكل –إيكل –إيقل) سليمان تحته , واستطاع الإعلام الإسلامي إقناع العالم من أن هذا المسجد هو المسجد الأقصى الذي بنته الملائكة أو آدم علماً أنه قد بدأ ببنائه داوود وأتمه سليمان بمساعدة ملك صيدا الذي اشترى منه الأخشاب لإتمام البناء ...إلخ .
24 - عبد القادر الأحد 15 يوليوز 2018 - 21:55
هذه التي تسمى سناء رجل وليست امرأة وهي صهيونية حتى النخاع ليس الاسم العربي لبعض المعلقين الا واجهة لخبث صهيوني ولا شك ان المسمى سناء يخلط بين اليهودي والصهيوني غير مسؤول.
25 - ربيع الأحد 15 يوليوز 2018 - 22:30
Time Warner اكبر مجموعة اعلامية في العالم والمالكة لقناة سي ان ان مديرها التنفيذي يهودي
Disney Land المالكة لعدد هائل من القنوات ك ABC و ESPN و شركات انتاج الافلام في ملكية يهودي
الثالثة هي Viacom المالكة لقنوات MTV و CBS وشركة انتاج الافلام الشهيرة Paramont تحت ملكية يهودي
اضافة الى مجموعة Edgar Brodfman بعد اندماجها مع فيفادي
وامبراطورية news Internantionl لروبرت مردوخ
حتى موقع Breitbart العنصري المتطرف للنازيين الجدد اسس من طرف يهودي. القائمة اطول بكثير من ان تسرد في تعليق. سناء ربما تعيش في كوكب اخر
26 - الخطيب الاثنين 16 يوليوز 2018 - 08:44
ستاء...عشت الخيال اكثر من الواقع....كنت اتمنى ان تاتي لتعيشي بخيمه بعد ان هدم الصهاينه بيتك...كنت اتمنى ان تاتيك رصاصة في الراس وانت تتمتعين واولادك او اصحابك بالتسوق...كنت اتمنى ان تقفي على حاجز ساعات وقد يضطرك الامر لخلع جزء من ملابسك كي يتم فحصك جيدا.....كنت اتمنى ان تكوني بين اسرتك وتشاهدون الصاروخ ضيفا ثقيلا ينزل بينكم ..ليحصد ارواحا ..او يقطف ارجلا...وبجعل منك ارمله او يتيمه....كنت اتمنى ان تحرمين من ابسط حقوق الانسان .. لا يحق لك ان تحديثيني من تحت ظلال برج ايفل واود القول ان من اكتشفوا من اليهود لخدمه البشريه نكن لهم الاحترام ..ولكن هناك الكثير من العرب والمسيحين والمسلمين والهندوس ووو٩وايضا خدموا البشريه...ولهم ايضا الاحترام..
سيدتي هناك فرق بين صهيوني ظالما مغتصبا ويهودي مخترع...كما انه هناك فرق بيت حثالات العرب وظلامها...وبين عربي يناضل من اجل الحريه
واود ان اقول لك كانت تسمى فلسطين...وما زالت تسمى فلسطين
كفاك عهرا....فألحقيقه هنا ....ولا تحدثيني عن خارج النصوص
27 - ايمن قاسم الاردن الاثنين 16 يوليوز 2018 - 11:39
من صنع دولة الاستعمار الصهيونية هم الغرب وامريكا فالغرب لم يتقبل اليهود عندهم لأنهم يعلمون بخبث اليهود وعقليتهم العدائية وكراهيتهم لمن ليسوا يهود فلم يحاول الغرب دمج اليهود بمجتمعاتهم وتغيير أفكارهم السوداوية لذلك توحدوا لهم وطن على حساب الفلسطينيين ليتخلصوا من شرورهم أما بالنسبة للعلم والتطور والحضارة فكيف فالاستعمار هو العدو الاكبر للعلم والحضارة والتطور أما الوعيد الذي يتعرض له اليهود من قتل وتشريد ورميهم بالبحر فنحن نرى العكس مذابح في فلسطين ولبنان وتدخل اليهود بكل الحروب في العالم فما من مصيبة الا ولليهود يد فيها الكل يعلم بان اليهود هم مغتصبين لأرض فلسطين كما هي امريكا مغتصبة لأراضي الهنود الحمر التاريخ واضح لمن يريد الوصول للحقيقة كفاكم جهل وتزوير للتاريخ
28 - Abounizar الاثنين 16 يوليوز 2018 - 22:15
ابو نزار من باريس
أيها الكاتب وانت يا من تسمي نفسك سناء
أنتما ومن احببتما
اما الشرفاء فلن نقبل ببني صهيون ما جرت للدهر خَيل ،وما دار فلك
وأقول للكاتب، لا داعي لعودتك،عش مع أحبتك ،ومت هناك،وستبعت معهم،
اما مغاربة الشموخ ،فلن يرضوا ان تكون من فصيلتهم،العق حذاء النثن نتنياهو،واطلب منه إقامة ابدية هناك،بفلسطين المحتلة
فأنت بلا هوية
29 - Moha الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 09:54
لا لتطبيع. لماذا لم تقومو برحلة برفع الستار عن معانات اخواننا الفلسطينيين. نحن لايهمنا مغربي في الأراضي المحتلة. المهم عندنا انه هناك اسرائيل المحتلة لأرض فلسطين.
30 - ملاحظ الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 11:07
نعم القدس عاصمة فلسطين وفلسطين دولة عربية مسلمة وهناك بعض من اليهود الذين يتبرأون من الكيان الصهيوني ، واخواننا في فلسطين المظلومين سيأتي يوم ينفرج هذا الكرب لأن الله تعالى قال أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير .وأنا قرأت هذا المقال وكان بودي لو أن تلك المخطوطات والكتب المؤلفة من قبل اليهود الذين عاشوا في المغرب أن يكون نسخ منها بمكتبتنا وأن يقوم الطلبة الباحثون بتقصي الحقائق عنها .ثم تلك القصيدة بالرغم من أنها تتحدث عن القمار فكان لزاما أن نعرف خبايا كاتبها والظروف التي كتبت فيها ولماذا كان هذا القمار وما الداعي إليه .كذلك نحن في المغرب نجهل ثقافة الآخرين لذلك لانعرف عنهم شيئا ، ولعل بعض العادات التي تسربت إلينا من الأقوام الآخرين لانعرف حقيقتها فمثلا رشق الماء ليلة عاشوراء هي عادة يهودية ومع ذلك مجموعة من المسلمين يقومون بها مع أنها لاتمت صلة لا باسلامنا ولا بقيمنا ولكن كال ماكان دخيلا يعتبره هؤلاء تياليد وموروث مع أن الكثير من موروثنا يقودنا إلى الضلالة دون أن نفطن إلى ذلك .وأقول للأخت سناء نحن لسنا ضد من يخالفنا في الدين ولكن نحن ضد من ينتهك حقوق الآخرين ظلما.
31 - مغربي الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 18:52
أنا مغربي

قضية فلسطين لا تهمني
أنا مغربي
أهتم لقضايا بلدي ومشاكل مدينتي
هكذا المواطنون الأسوياء في كل بقاع العالم .لا يهتمون لما هو خارج الحدود .
32 - سناء من فرنسا الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 21:41
تصوروا معي لو أننا قمنا ولو على سبيل التجريب أو الدعابة والمشاكسة بادعاء الأصل الأمازيغي للعرب وتقليد القوميين العرب في وقاحتهم واستخفافهم بالشعوب وحضاراتها واستخدمنا «سحرهم» وقلنا لهم بأن «العرب ما هم سوى أمازيغ مازغة أكثر أمازيغية من الأمازيغ أنفسهم» وأن العرب في آسيا ما هي إلا قبائل أصلها من سوس والريف وتامسنا وتينبوكتو هاجرت إلى اليمن والشام منذ القديم وأن جدها هو مزغان الأكبر!
ماذا لو قلنا لهم بأن العربية ما هي إلا لغة أمازيغية تفرعت عن أمها الأمازيغية الأولى! وبالتالي فالأمازيغية أرفع مقاما من العربية! وأنه يجب على كل العرب تعلم الأمازيغية والعودة إليها والتخلي عن عربيتهم التي هي مؤامرة صهيونية ضد الأمة الأمازيغية والعالم الأمازيغي!
كيف ستكون صدمتهم؟ هل سيأخذونها كنكتة طريفة؟ أم أنها ستريهم الوجه القبيح لسخافاتهم؟ كيف سيشعرون لو قلنا لهم بأن كل إنجازات العرب في الماضي والحاضر والمستقبل ستدخل في «الحساب البنكي» للأمازيغ لأن العرب أمازيغ مازغة وبالتالي فهم يدخلون في الملكية الأمازيغية، وأن العرب «فيء» للأمازيغ!....
33 - يوسف العراقي الجمعة 20 يوليوز 2018 - 13:03
اني عراقي تهمني قضية فلسطين
كلنا الهرب
يجب ان نوحد قوتنا يوما ما
و انا لست مثل مغربي انا اهتم بكل العرب المسلمين
حتى لو كانو خارج الحدود العراقية
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.