24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | رحلة تيه في مدن الهند العتيقة .. "مفارقات مقبولة" وروحانيات فريدة

رحلة تيه في مدن الهند العتيقة .. "مفارقات مقبولة" وروحانيات فريدة

رحلة تيه في مدن الهند العتيقة .. "مفارقات مقبولة" وروحانيات فريدة

المدن العتيقة الهندية، كما في بنغالور ونيودلهي، كنز عامر بالتاريخ وجمال الهندسة المعمارية، يروي قصة الإنسان الهندي ورحلته مع الحضارة والدين والثقافة والتقاليد. كون فريد يتحول في العطل الدينية المخصصة للعبادة إلى مزار زاخر بالروحانيات، حيث يزهى ليله وتتصاعد من أفنية معابده ومساجده أدعية المحبة والسلام الأبدي، حيث يغوص الزائر في بحار الجمال والحب.

"الأبقار المقدسة".. مشاهد وانطباعات

بقرة بيضاء كبيرة الحجم مُبرقعة بالأسود تجوب شوارع الأحياء العتيقة بمدينة بنغالور دون أن يلتفت إليها أحد، بل إن أصحاب المحلات التجارية يُقومون بإطعامها، والأكثر من ذلك تنتصب الساكنة دفاعاً عنها من أي تهديد خارجي قد يلحقها.. مشهد قد يبدو غريبا للزائر الأجنبي بالنظر إلى كون الشارع ليس المكان الطبيعي للأبقار، لكنه بالنسبة إلى الهندي عادي تبعا للهالة القدسية التي تحظى بها البقرة في المخيال الشعبي.

ضوضاء تعلو المكان.. طوابير طويلة من السيارات والعربات تملأ شوارع بنغالور، التي تُصنّف على أنها العاصمة التكنولوجية للهند.. أبواق السيارات والمركبات تُطلق بسبب أو بدون سبب وسط مياه أمطار الليلة الفائتة.. شرعت السماء تنكشف قليلا، لكن رغم انفراجها لا تزال المياه تسيل في الشوارع وتجرف بعض النفايات المُبعثرة في الأزقة.

قمنا بجولة في أرجاء الأحياء العتيقة ببنغالور.. متاهة من الأزقة اللامتناهية التي يزورها السياح بكثير من اللهفة. الناس هنا يستقبلونك بابتسامتهم المعهودة وكرمهم اللامحدود. ورغم أن الساكنة تتكلم اللغة المحلية فقط، فإن ذلك لا يمنعها من التواصل مع الزوار بلغة الإشارات حينما تسأل عن أي شيء في المنطقة.

رحلة تيه.. ومعالِم خالدة

انطلقنا في رحلة تيه مسائية صوب شارع المحلات التجارية الكائن في قلب المدينة العتيقة لبنغالور. الازدحام الشديد لا يقتصر على وقت الذروة على غرار المغرب، وإنما يوجد في أي وقت ومكان بالديار الهندية. هنا، أغلب من صادفناهم حبيسو الثقافة المحلية، حيث لا يعرفون الموقع الجغرافي للمغرب، بل هناك من لا يدري حتى بوجود القارة الإفريقية.

ولا يكتمل التجوال داخل أزقة المدينة العتيقة دون زيارة المنطقة التي تعيش فيها الأسر المُسلمة. لا شيء مغاير للثقافات الهندية الأخرى: التقاليد والأعراف توحدهم، باستثناء الاختلافات التي تخص الديانة. فعوض أن تجد التماثيل الهندوسية في أرجاء المدينة، تعثر على بعض المساجد الشبيهة بالبلدان الإسلامية.

سلكنا أحد دروب المدينة العتيقة ببنغالور، فأوصلنا إلى سوق للجملة يخص بيع الخضر والفواكه. قلب المدينة يعكس التناقضات الاجتماعية التي تسم الهند.. رائحة كريهة تفوح في كل أرجاء المكان، والنفايات تملأ الأزقة، وأعداد "الأبقار المقدسة" متضاعف في هذه المنطقة التي يقصدها الناس من أجل اقتناء حاجياتهم طوال الأسبوع.

بمجرد مغادرة المدينة العتيقة، ويكفي أن يُقلّك "التوك توك" إلى منطقة أخرى لا تبعد عنها سوى بربع ساعة حتى تكتشف عالما آخر.. يعكس حجم الهوة الاقتصادية والاجتماعية الكائنة في المنطقة، حيث تنتشر الكثير من المحلات التجارية في هذا الحي الراقي، الذي تتضاعف فيه الأسعار بالمقارنة مع وجدناه في "المدينة القْدِيمة".

بالعمل ثم العمل.. يعيش الهندي

رحلة استكشاف عالم المدن العتيقة لم يقتصر على بنغالور، حيث اتجهنا صوب العاصمة نيودلهي. استغرقت الرحلة عبر الطائرة قرابة ثلاث ساعات. الضجيج والازدحام هنا أشد بكثير مما هو موجود في بنغالور، بسبب الكثافة السكانية المرتفعة بالعاصمة الهندية، التي يبلغ عدد سكانها 28 مليون نسمة.

أول ملاحظة أثارتنا في المدينة العتيقة لنيودلهي هي الرواج التجاري الذي تعرفه محلات المنطقة، بالنظر إلى الأعداد الكبيرة للسياح الذين يزورون المكان. كل شيء هنا رخيص بالمقارنة مع ما يُباع في المحلات التجارية الكبرى بالمدينة. الجميع يتعامل بأدب مع الأجانب، فرغم الاكتظاظ الشديد لا تسمع أي سباب أو مشاجرات.

الملاحظة الثانية: لا توجد أي مقاهٍ بالأحياء المجاورة للمدينة العتيقة التي تفوح بعبق التاريخ، لأن الكلّ في عجلة من أمره. الساكنة تشتغل بجد طوال اليوم في أي مهنة، فلا يوجد أي متسع من الوقت لديها لتزجية الوقت، بل هناك مهن فريدة ابتدعها الهنود تُدر عليهم بضع الروبيات، لأن جوهر الثقافة الهندية يوصي بالعمل واستغلال الوقت الثمين.

الحياة اليومية.. "مفارقات مقبولة"

المفارقات الاجتماعية هنا واضحة للعيان بدون شك، لكن لا أحد يشكو من أوضاعه الاجتماعية للآخر. ومن النادر أن تجد بعض المتسولين في الأحياء، مما يشير إلى كون هذه الفئات تُطبّع مع الفقر الذي تعانيه، حيث يصبح جزءا من حياتها اليومية؛ ومن ثمة لا مجال للشكوى، لأن الجميع يبحث عن مورد رزق دائم.

ليس بعيداً عن المدينة العتيقة، وبالتحديد في اتجاه مركز نيودلهي، حيث مقرات القطاعات الوزارية الكبرى، تؤثث الحدائق المكان، فلا يمكن أن تقصد أي وجهة دون أن تجدها مغطاة بالأشجار العملاقة التي يعود عمرها إلى عشرات السنين، وهي التي تخفف من تبعات التلوث الصناعي الذي يواجه العاصمة الهندية.

في مساء اليوم ذاته، انتقلنا إلى قلب العاصمة، حيث حضرنا عرضاً موسيقيا يمتح من الأصول التراثية الموغلة في الحضارة الهندية، بحضور وفود مختلفة. وقد تميّز العرض التراثي بالمزاوجة بين الأصالة والحداثة في الألبسة المخصصة للعرض، فضلا عن إعادة إحياء مجموعة من الأغاني الكلاسيكية الشهيرة في الهند.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - watfout الأحد 27 أكتوبر 2019 - 11:08
what spirituality you talking about , it is a culture of dirt and trash
2 - حسن النتيفي الأحد 27 أكتوبر 2019 - 11:15
اعتبر الهند تجسد عالم وسط العالم بتقافتها المتنوعة وخليطها البشري يعيشون عالمهم الخاص بهم
3 - Mouatene الأحد 27 أكتوبر 2019 - 11:18
المجتمعات اللتي ترتكز على كثرة التوالد فغالبا بنسبة كبيرة تكون مجتمعات متخلفة
4 - مياش الأحد 27 أكتوبر 2019 - 11:25
رغم ان الهند اصبحت قوة إقتصادية لكن هناك كثير من الاماكن تبدو مْحرتكة : الاوساخ والازبال و واسواق غير منظمة ويبدو الفقر منتشر بشكل واضح
يبدو ان هذا التقدم ليس شموليا اي لم تستفد منه كل طبقات المجتمع
5 - Abdelghani الأحد 27 أكتوبر 2019 - 11:49
الئ صاحب التعليق 3 Mouatene,انا اخالفك الراي.وماذا عن الولايات المتحدة الذين ينجبون ليل نهار ومتقدمة,وماذا عن الصين الين ينجبون بالالاف وصناعتهم غزت العالم كله.الهند ليست دولة متخلفة بل فقيرة ولهذا يطلق علئ الهند بد الفقر والعلم نظرا لترسانتها النووية حيث تقدر ما بين 130-140 راس نووي.الهند انجبت العديد من الاطباء والمهندسين حيث تجد معظم مستشفيات بريطانيا وامريكا واستراليا اغلب اطباءها من الهند او درسوا بالهند واكملوا دراستهم بهذه الدول.مصفاة البترول السعودية ارامكو جل المهندسين من الهند وكذالك بالنسبة لدول الخليخ فاغلب الاطباء والمهندسين من الهند.
6 - hamidr الأحد 27 أكتوبر 2019 - 12:01
الهند دولة تنتمي إلى العالم الأخر برغم تقدم صناعي وتكنولوجيا فالحياة في الهند لا تطاق بالنسبة الإنسان العادي فهي تمتل رمز تخلف الإنسان الذي مازال يعبد البقر والفئران
7 - عبدالنبي معاش الأحد 27 أكتوبر 2019 - 12:45
اتمنى أن تتوفر لي الظروف لزيارة هذا البلد الغريق ثقافيا وحضاريا وثراثيا.
امنية ارجو أن تتحقق فى القريب العاجل إن شاء الله
8 - HESPRESSNAUTE الأحد 27 أكتوبر 2019 - 12:53
Le Maroc dans moins de 10 ans. L'ANARCHIE À TOUS LES ÉTAGES et LA SALETÉ PARTOUT. On a déjà les TRIPORTEURS, LES VENDEURS OCCUPANTS DE L'ESPACE PUBLIC. Les grandes cylindrées sans permis: de VRAIS CERCUEIL AMBULANTS, la police partout SÉCURITÉ NULLE PART. Si c'est ÇA le Maroc que NOS GOUVERNANTS comptent laisser à la postérité, eh ben, ON N'EN VEUT TOUT SIMPLEMENT PAS.
9 - Mouatene الأحد 27 أكتوبر 2019 - 13:00
الى السيد عبد الغاني 5

لم تفهم التعليق جيدا.

حينما تكون القوة الاقتصادية جد قوية فان النمو الديموغرافي يذوب داخلها كالولايات المتحدة واليابان , اما حين يكون النمو الديموغرافي قويا بدون اقتصاد قوي فحينها تقع الكارثة
10 - Tarik الأحد 27 أكتوبر 2019 - 13:06
بعدو من هاد الهنود الاه يرحم لكم الولدن .
11 - سفيان الهولندي الأحد 27 أكتوبر 2019 - 14:06
الهندي الهندوسي هو أشد كرها للمسلمين وهم عنصريون وهم دائما يخلقون المشاكل لغيرهم ..هذا من تجربة معهم في العمل.
12 - السطحية الأحد 27 أكتوبر 2019 - 14:16
مفارقة عجيبة في تحليلاتنا التي تبدو سطحية في معظمها لأننا بكل بساطة نعلق بدون ارقام أو معرفة دقيقة لبلد أو مجتمع ما
أولا فكرة غاندي تبقى الاصل والمسيطرة يعني لاتستهلك انتاج بلدان أخرى لتحافض على حركية بلدك
ثانيا نحن شعوب يغلب علينا المضهر أكثر من العمق الهند يتخرج منها أكثر من 300000 مهندس ولديها اكتفاء داتي كما جل البرامج ميكروسوفت هندية
نحن لدينا التعنݣير بسيارات مُنتجَة في المانيا
ثالثا الهند فيها تعايش فكري البودي والمسلم والمسيحي والملحد سواسية
اشحال خاصنا باش انفهمو
13 - عبد الصمد الأحد 27 أكتوبر 2019 - 16:07
غريب .......وهل تجدون في الفوضى جمال
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.