24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0206:4013:3817:1620:2721:51
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. رسائل النهب (5.00)

  2. هل يجلب تشبث الفلسطينيين بـ"تقديم التنازلات" السلام مع إسرائيل؟ (5.00)

  3. بوعلي: تدوينة الرئيس الفرنسي ماكرون باللغة العربية "براغماتية" (5.00)

  4. المغرب يُؤهل الصناعة العسكرية .. سيادة دفاعية وتحدّيات هائلة‎ (3.67)

  5. الملك محمد السادس يدعم لبنان بمساعدات إنسانية (3.67)

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | عين على | مشاهدُ من العاصمة الموريتانية نواكشوط .. كرم ضيافة وتديُّن وفقر

مشاهدُ من العاصمة الموريتانية نواكشوط .. كرم ضيافة وتديُّن وفقر

مشاهدُ من العاصمة الموريتانية نواكشوط .. كرم ضيافة وتديُّن وفقر

يُفيض أهل موريتانيا من كرمهم على ضيوفهم، ويعطون الأولوية للضيف قبل أنفسهم في كل شيء. حين تُوقف موريتانيا في الشارع وتسأله عن وجهة ما، يخصص لك ما يكفي من الوقت ليدلّك إلى حيث أنت ساع ولو كان مستعجلا.

في أحد الشوارع الرئيسية بنواكشوط، استوقفت مواطنا موريتانيا وسألته كيف يمكنني الوصول إلى المسجد المغربي، فأخبرني أن عليّ أن أستقلّ سيارة نقل عمومي، ولم يكتفِ بذلك بل أصرّ على البقاء إلى جانبي إلى حين حضور وسيلة النقل.

قلت له: "لا داعي للبقاء معي حتى لا أؤخرك عن قضاء حوائجك، سأتدبر أمري"، فأجاب بمنتهى اللباقة وقد عرف أنني من المغرب: "لو أتيتُ إلى الداخلة (يقصد مدينة الداخلة المغربية) وسألتك كما سألتني الآن، هل ستتركني؟".

ودون أن ينتظر مني جوابا أكمل: "هذا لا يجوز، نحن الموريتانيين لا نفعل هذا. سأبقى معك لأوصي صاحب السيارة حتى لا يذهب بك إلى مكان آخر غير المكان الذي تقصده. هذا لله في سبيل الله".

بقينا ندردش بعض الوقت إلى أن ظهرت سيارة للنقل العمومي فأشار إلى سائقها، وأوصاه، بعد أن تأكد أنه ماض إلى الوجهة التي أقصد، ولم ينصرف حتى فتح لي الباب الخلفي للسيارة، وأغلقه بعد أن ركبت، ثم لوّح بكفه مودعا.

هذا السلوك الحميد ليس غريبا عن أهل موريتانيا وليس حالة استثنائية، بل هو السائد. الموريتانيون يعطون الأولوية للأغراب من زوار بلدهم. يفعلون ذلك بابتسامة صادقة تليها عبارة: "أنت ضيفنا".

بنية تحتية متواضعة

أول ملاحظة تثير انتباه زائر العاصمة الموريتانية نواكشوط هي ضعف البنية التحتية، فالشوارع، بما فيها التي تضم سفارات الدول الأجنبية، تفتقر إلى التبليط، كما تفتقر إلى النظافة والتنظيم.

على بعد بضعة أمتار من فندق مصنف، يقع في حي السفارات بنواكشوط، يمر المشاة جوار ركام من الأزبال مرمية على الرصيف. هنا، من النادر أن تجد صناديق للقمامة، الأزبال ترمى على الأرض مباشرة، قبل جمعها.

السيارات المتهالكة أيضا، وتلك التي تعرضت لحوادث السير، تُترك على أرصفة الشوارع الرئيسية. بالقرب من السفارة السورية، التي تتصدّر سبورةَ الإعلانات المعلقة على سورها الخارجي صورة لبشار الأسد، توجد سيارتان متهالكتان علاهما الغبار.

في العاصمة الموريتانية نواكشوط، لن تجد مكانا للتنزه. المدينة عبارة عن شوارع وأزقة غير مهيكلة، تفضي إلى الفراغ. "نحن لا يوجد عندنا مركز المدينة (centre ville)"، يجيب مواطن موريتاني يملك صيدلية، بعد أن سألناه عن مكان يقصده زوار المدينة.

وبعد أن هممنا بالانصراف، أرشدنا إلى مكان قال إنّ به مقاهٍ في ملكية مغاربة. المقاهي في نواكشوط مقرونة بالمغاربة، فهم الذين نقلوا ثقافة المقهى إلى "بلاد شنقيط"، التي لم تكن توجد بها مقاهٍ، لأنّ أهلها دأبوا على التلاقي واستقبال بعضهم في بيوتهم، كما أوضح شاب موريتاني.

ملاحظة أخرى تثير انتباه زائر العاصمة الموريتانية، هي أن كثيرا من سائقي العربات لا يحترمون قانون السير، فإذا هممْت بعبور الطريق، فعليك ألّا تطمئنّ للحق في العبور الذي يخولك إياه "الضوء الأحمر"؛ ذلك أن كثيرا من السائقين لا يولون له أي اهتمام.

هسبريس وقفت على "انتهاك حرمة" إشارة المرور الحمراء في مناسبات كثيرة، حتى إن المرء يخال أن لا فرق بين الإشارة الخضراء والحمراء لدى سائقي العربات في نواكشوط؛ إذ يكفي أن يكون الطريق فارغا ليعبُر السائق بكل اطمئنان.

في شوارع نواكشوط، كثير من العربات تبدو في حالة ميكانيكية سيئّة، ما يجعل نسبة التلوث الناجم عن عوادم السيارات مرتفعة جدا، وثمّة سيارات مكسورة المصابيح، وأخرى لا تتوفر على الأبواب، خاصة تلك المخصصة للنقل، أما حزام السلامة فلا يُستعمل نهائيا.

تديُّن وفقر

يحضر الدين بشكل لافت في المجتمع الموريتاني. يتأكد لك ذلك من اسم البلد المطبوع على تأشيرة الدخول: "الجمهورية الإسلامية الموريتانية"، وعندما تغادر مطار نواكشوط الدولي، فأوّل بناية تستقبلك هي مسجد بُني قبالة البوابة الرئيسية للمطار.

داخل كل مؤسسة عمومية ثمة مسجد قائم بذاته، وليس قاعة للصلاة فحسب؛ في قصر المؤتمرات الدولي، وفي الملعب الأولمبي، وفي غيرهما من المؤسسات بنواكشوط. أما الناس فتراهم يصلّون في محلاتهم التجارية وعلى الأرصفة كلما أذِّن للصلاة.

كلما ابتعدتَ من وسط العاصمة نواكشوط نحو هوامشها، تكتشف حياة أكثر قسوة. بالقرب من المسجد المغربي، عند سوق يسمى "السوق الكبيرة"، يوجد سوق عشوائي تباع فيه الأثواب والأحذية والخضر واللحوم والأسماك.

اللحوم في هذا السوق تُرصّ على طاولات واطئة يأتيها من الأسفل الغبار المتصاعد من الأرضية الرملية، وسط حرارة تزيد على اثنتين وثلاثين درجة مئوية، ومن الأعلى تفد عليها أسراب من الذباب تختلط حركتها بحركة السكاكين والسواطير.

في الضفة الأخرى من الشارع يوجد سوق في وضع أكثر سوءا، يباع فيه السمك من طرف النساء في الغالب، في ظروف تنتفي فيها الشروط الصحية؛ إذ توضع صناديق السمك وسط فضاء يعج بالأزبال والنفايات.

في هذا السوق ثمّة مشاهد كثيرة دالة على هشاشة الفئة الاجتماعية التي تفد إليه لاقتناء حاجياتها من المواد الغذائية. ثمّة أطفال يمشون حفاة، عدد منهم يمد يده إلى العابرين تسولا، أما السيارات التي تنقل العائدين الى بيوتهم فأغلبها يفتقر إلى شروط السلامة.

داخل هذا السوق يباع أيضا السمك المجفف من كل نوع، ومنه يتمّ شحن براميل سمك مسجى في الثلج نحو دولة مالي، كما أخبرني بائع سمك، سرعان ما أبدى سروره عندما علم أنني مغربي، وعبر عن ذلك بالقول: "المغاربة يكنون احتراما كبيرا للموريتانيين، وأنا أفضل المغاربة على باقي العرب. أقسم بالله".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - Ahmed الاثنين 27 يناير 2020 - 23:12
وهل نحن المغاربة افضل حالا انظر الى الدار البيضاء الازبال متراكمة اينما دهبت وعدم احترام قانون السير كارثة لهدا فنحن نشترك في كل شيء
2 - كريم الاثنين 27 يناير 2020 - 23:23
وضع موريتانيا الاقتصادي هو الوضع الذي كانت ستكون عليه اغلب البلدان العربية ذات الطابع الصحراوي لو حرمت من الذهب الأسود، لأن الإنتاج ضعيف و الفلاح محدودة
3 - محلل افروأسيوي مخضرم الاثنين 27 يناير 2020 - 23:29
موريطانيا عندها مخزون سمكي هائل .يجب تصنيعه و بيعه للعالم .عندئذ تحل مشاكل كثيرة في موريطانيا.
4 - عزالدين لعيون الاثنين 27 يناير 2020 - 23:35
فعلآ أن كنت في نواديبو ولم أرا من الاخوة الموريتانيين إلى الخير. رغم ضعف البنية التحتية إلى أن الشعب ينظر إلى المستقبل بتفاؤل ولن يعترض سبيلك أحد متل أبناء بلدنا
5 - elias الاثنين 27 يناير 2020 - 23:46
الإنسان الصحراوي بطبعه إنسان طيب، يتميز بالكرم الشديد، دماثة الأخلاق و يتشبث بالبساطة في العيش، وهذا ما يميز مغاربة الجنوب في الصحراء ألمغربية وموريتانيا، وحتى مغاربة البوليساريو .. لولا الظروف التاريخية ودخول عسكر الجزائر للتفريق بين الأشقاء
6 - Haron الاثنين 27 يناير 2020 - 23:49
اطلب من الملك محمد السادس أن يساعد الموريتانيين من مشاريع فهم اخوتنا وتربطنا معهم الاخوة وكنا في يوم من الأيام بلد واحد واطلب من المغاربة الميسرين ماديا أن يزوروها لإنعاش سياحتها وسأكون من أوائل المسافرين اليها إن شاء لله هذا وعد
7 - ali الاثنين 27 يناير 2020 - 23:55
عجيب عاصمة موريطانيا على ذاك الحال يعني ان المغرب افضل بكثير من جاراتنا موريطانيا
8 - مغربي صريح الثلاثاء 28 يناير 2020 - 00:01
الإخوة الموريتانيون من أحسن الناس أخلاقا وأدبا بارك الله فيهم.ونتمنى لبلدهم التقدم والازدهار.
9 - عمرو الثلاثاء 28 يناير 2020 - 00:06
مويتانيا قبائل صحرواية رحل حياتهم وعيشتهم لاعلاقة لها بالحضارة لا لا في الماضي ولا في الحاضر.. لذالك لا شيء يدعو للاستغراب.. ولولا الاستعمار اللذي فصل هذه الصحاري عن المغرب لاكانت نواكشوط في شكل اخر
10 - maghreb arabe الثلاثاء 28 يناير 2020 - 00:12
لوتم تفعيل سوق المغرب العربي من قبل لكانت الدول المغاربية حاليا متل benelux لكن حكام المرادية سامحهم الاه هم السبب.
11 - mohajir الثلاثاء 28 يناير 2020 - 00:24
الموريتانيون والجزائريون والتوانسة والليبين هم إخوانناوأحباؤنا وأشقاؤنا تربطنا جميعا أواصر الدم والدين وكنا يوما شعبا واحدا قبل أن تفرقنا الإمبريالية المقيتة وتخلق دولا وطنية غير منسجمة قطعت بعشوائية وفرقت بين الإخوة والأباء والأبناء والأقرباء والأحباء، إن مصيرنا واحد وعلينا أن ننصت للعقلاء منا وأن ترفع الحدود بيننا وأن نعمل سويا ليعم الخير والتنمية كل المنطقة بعيدا عن التعصب القبلي والإثني والقومي قبل فوات الأوان وقبل أن يقول أحدنا أكلت يوم أكل الثور الأبيض
12 - جعفر الثلاثاء 28 يناير 2020 - 00:25
السلام عليكم ورحمة الله أليس من الاولى والمنطق سي محمد الراجحي. إن تتحفنا ببحث أو تقرير استقصائي عن. الفئات الفقيرة في جبال الأطلس والشرق وفي كاريانات الدار البيضاء إش داك لموريتانيا
13 - ben الثلاثاء 28 يناير 2020 - 00:26
الموريتانيين ليست لديهم احتكاك بالغرب وهذا جعلهم يبقون في طبيعتهم، لا نفاق ولا تبالي ولا الظهور بغير مظاهره. فما تلاحظه وتلمسه هو الانسان الموريطاني. اما الدول التي لها احتكاك قوي بالغرب والقلب الجغرافي وكثرة السياحة ،فلها سلبياتها .لان البلد الذي لا يستطيع ان يؤثر فيؤثر عليه.والله اعلم والله اعلم.
14 - دوبل فاض الثلاثاء 28 يناير 2020 - 00:29
ما لفت انتباهي في التقرير هو مشكلة الازبال .. و لا زلت لا افهم مشكلة المسلمين مع عدم رمي الازبال و شوارعهم المتسخة ؟ في اي موضوع اقرا التعليقات تجد الردود سواء هنا او كما في التقرير ان الموريتانيين ردودهم كلها دينية و لكن الواقع امر اخر قذارة لاقصي الحدود ..
15 - علم و غنى الثلاثاء 28 يناير 2020 - 00:32
تدين و فقر. هذا شيء طبيعي: قلة الفرص الإقتصادية تؤدي إلى الفقر المادي و كذلك الفكري بما فيه التدين. أما لما تكون القضية محركة ولما يكون المال يروج، فيأتي معه الفكر العقلاني و العلم و الفنون...الأدلة التاريخية كثيرة (الإغريق الرومان الفرس الصين العرب ثم الأوروبيون بعد إكتشاف أمريكا)
16 - Maroc الثلاثاء 28 يناير 2020 - 00:48
موريتانيا بلد الجار له ثروات ضخمة لم أكن أعلم أن السردين يلد في موريتانيا فهو منبعه وينتشر في السواحل أما الذهب فهناك ثروة هائلة حتى أن الدولة ترخص للجميع في التنقيب لكن ضعف المسؤولون الذين اتبعوا حكم العسكر جعلوا من موريتانيا مدن بدون بنية تحتية ورغم ذلك تجد الموريتاني راضي بالقسمة وبشوش بلد شنقيط بلد الشعراء...
المعلق الأول نحن لا نقارن بين نواكشوط والدار البيضاء القطب الصناعي فمقارنتك أراها استهزاء بالآخوة الدار البيضاء رقم واحد في منطقة شمال أفريقيا وثانية في أفريقيا تبت معانا الله يهديك..
17 - مغربي عربي من أصول صحراوية الثلاثاء 28 يناير 2020 - 00:49
المغرب وموريتانيا بلدين شقيقين تربطهما علاقات تاريخية مشتركة يعرفها القاصي والداني وروابط دم ودين وجوار لا تخفى على أحد... بوابتين مستقيمتين ميسرتين للإنفتاح على اروبا في الشمال وأفريقيا في الجنوب... فمرحبا لمن أراد الإنضمام الى الركب... ومع السلامة لمن يبحث عن الشفاق ومزيد من التوتر بين أبناء وقبائل المنطقة رغم مساحة لبلادهم التي يتباهون انها بحجم قارة
18 - maroc الثلاثاء 28 يناير 2020 - 00:51
المقال يصف لنا الوضع في موريتانيا، و هو للاسف وضع بؤس في كل مناحي الحياة، و بعض المعلقين ذهبوا الى شيئ اخر، كالشكر في الاخوة الموريتانيين، و الاخر يقول بان المغرب ليس افضل حالا، هل تعي ما تقول، لا مجال ابدا للمقارنة، عندما ارى مشاهد من بلدهم اقول الحمد لله اني مغربي
19 - كريم فرنسا الثلاثاء 28 يناير 2020 - 00:54
موريتانيا بلد الشعراء وعلماء الدين وحفظة القرآن الكريم . أشقاؤنا الموريتانيون كرماء متدينون من أطيب خلق الله .
20 - zemmour الثلاثاء 28 يناير 2020 - 01:14
موريتانيا بلد العلم والعلماء والشعر والبساطة والكرم وحسن الضيافة،ناسها طيبون يحبون المغاربة،ونحن نبادلهم نفس الحب وأكثر ،تحية لبلاد شنقيط شمالا وجنوبا شرقا وغربا.....،أمنيتي أن أزور هذا البلد الطيب متى أتيحت الفرصة إن شاء الله..نحبكم في الله.
21 - Fee الثلاثاء 28 يناير 2020 - 01:23
مريطانيا بلد غني بالحديد ويمكنكم ملاحظة دالك بواسطة الخرائط الامريكية لتوزيع المعادن في العالم.
22 - عبدالرحيم 2 الثلاثاء 28 يناير 2020 - 01:27
# لقد فضحت نفسك يا Mohajir 11 كعادتك بتدخلاتك البليدة... فباستثنائك المغرب الركن المتين للدول التي دكرتها كشفت عن أوراقك وعن حسدك الدفين تجاه من اعتلوا فوق الثريا بعيدا عنك... قم باطلالة على السدود والمنشآت العملاقة من طنجة إلى الداخلة لتعرف قيمة سواعد الرجال التي بنتها بلا ثروة غاز ولا بترول المتوفرة عند من يصطفون في طوابير للبحث عن 1/2 لتر حليب
23 - مغربي من أصول صحراوية الثلاثاء 28 يناير 2020 - 01:51
المغرب وموريتانيا بلدين تربطهما علاقات تاريخية مشتركة يعرفها القاصي والداني وروابط دم ودين وجوار لا تخفى على أحد... يشكل كل منهما بوابة سهلة الولوج والتنقل الى أوروبا في الشمال وإفريقيا في الجنوب واتحادهما سيكون بحول الله الصخرة التي تنكسر عليها كل الأطماع... فمن أراد الإلتحاق بالركب مرحبا به... ومع السلامة لمن يرد زرع الإنشقاق والتفرقة بين أبناء المنطقة وقبائلها
24 - محمد من العيون الثلاثاء 28 يناير 2020 - 01:51
يعتبر الشعب المريتاني والشعب السوداني من أطيب الشعوب العربية وأكرمها.. نظرا لحفاظهم على طبيعتهم العرب البدو.. وعدم احتكاكهم بشكل كبير بالعولمة والدول المصدرة لها.. وهم شعوب مسالمة دائما مايكون لها موقف الحياد في أغلب النزاعت الخارجية.. و أشكر الأخ صاحب التعليق 5 .. وبصفتي صحراوي أسكن في العيون مرحبا بالجميع نحن نحب الحياة ونحب كل من هوا إنسان يحمل نوايا حسنة تجاها البشرية جمعاء... مرحبا بكم فى مدينتنا العيون الجميلة..
25 - زائر الثلاثاء 28 يناير 2020 - 02:24
حين زرت موريتانيا حمدت الله أني مغربي و أصبحت أرى المغرب كدولة من العالم الأول مقارنة مع ما رأيت من بؤس في موريتانيا
بلا مبالغة، نواكشوط لا ترقى أن تكون بمستوى قرية مغربية فقط مع بضع عمارات
كان الله في عونهم رغم انهم شعب عنصري بطبعه و لا يكنون لنا الود.
26 - Simohammed الثلاثاء 28 يناير 2020 - 02:59
Lorsque on visite un pays, un grand et merveilleux pays comme la Mauritanie. On decouvert les merveilles de ce pays, et aussi de leur gens. Les choses qu'on critique, et on a plein au Maroc de de genre de ce chose. On la ferme. Si un Mauritanien ou un autre vient dans mon pays et le critique de cette façon que ce journaliste le fait. Je serai pas content. On est pas mieux que les mauriraniens, il suffit seulement ouvrir les yeux. Un pays ou rien ne marche. Et ces jeunes n'ont qu'une idee dans la tete , c'est le quitter meme s'ils laissent leur vie en tentant. Merci.e
27 - Shalh الثلاثاء 28 يناير 2020 - 04:27
موريتانيا غتكون بخير آل شاء الله عندهم خيرات كتيرة وحتى النفط ولكن خصهوم غير شناس يخدموها مزيان leader . كنت عرفت في جامعة مونتريال ولاد رجال و بنات جمال و حياء و عفة من موريتانيا تعجبهم بلادهم و يحبوها .الله يحفظهم و يعفظنا و أنا مغربي
28 - ابو خالد الثلاثاء 28 يناير 2020 - 05:08
هل تعلمون ان موريتانيا حالا الحصن الوحيد في العالم الاسلامي للعلوم الشرعية وللغة العربية وشعبها تقصد في العالم لهذا الغرض .فهناك المحاضر متفرقة في البلد لاستقبال الطلبة .لا تنسوا هذا ....
29 - Louka الثلاثاء 28 يناير 2020 - 05:32
رغم كل ما جاء في هذا المقال فموريتانيا افضل بكتير من جل الدول التي تدعي انها قطعت اشواطا في الازدهار والتقدم انا كنت هناك واكتشفت دالك بنفسي
30 - عباس الثلاثاء 28 يناير 2020 - 07:00
الصيام للمغاربة
الصلاة للموريتانيين
الزكاة لليبيين
الحج الجزائريين


اما التوانسة غير الشهادة!!!!
31 - كمال الثلاثاء 28 يناير 2020 - 07:29
لماذا نسب دائما تقسيم المغرب الكبير الى دويلات بعدما ان كانت ارضا واحده وشعوبها لا تعرف اي حدود في ما بينها الى الامبرياليه والصهيونيه الخ...؟
ولنفرض جدلا ان هذا الكلام صحيح اذن من يمنعهم الان لاقامه اتحاد مغاربي على الاقل على شاكله الاتحاد الأوروبي؟
المشكل يكمن في حكامه يا ساده الذين لا اراده لهم في اقامه اي اتحاد وذااك خوفا على ان تتضائل نفوذهم عن شعوبهم المقهورة .وما المحاولات لاقامه ذالك الاتحاد التي رأيناها ما هي إلا مسرحيات . ولم تكون ابدا جديه.
قاده بعقليه فوضاليه والبتالي لا تتتظرو اي وحده ابدا ان بقيت الامور على ما عليها الآن.
32 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 28 يناير 2020 - 08:05
موريتانيا الشقيقة محتاجة الى الخبرة المغربية لتطوير بنيتها التحتية و اعادة تنظيم و هيكلة عاصمتها نواكشوط لتصبح مدينة عصرية في قلب الصحراء الكبرى فالكثير من البلدان الافريقية استفادت من خبرة المغاربة و ساذكر على سبيل المثال بعض العواصم كابيدجان و لبروفيل و باماكو و دكار وكان من الممكن ان تصبح العاصمة نواكشوط في حلة عصرية جديدة عكس مع ما هي عليه الان لولى الانقلاب العسكري الذي اطاح بالرئيس معاوية ولد سيدي احمد الطايع و هو النظام الذي دشن عهدا جديدا في العلاقات المغربية الموريتانية بعد الزيارة التاريخية التي قام بها جلالة الملك محمد السادس حفظه الله و رعاه الى موريتانيا في سبتمبر 2011 و مما عطل تطور و عصرنة موريتانيا هو انحياز انظمتها الانقلابية الى اسوء نظام فاشل في افريقيا و انخراطها في الصراع الدائر في المنطقة حول الصحراء المغربية لكن في عهد قيادتها الجديدة برئاسة الرئيس محمد ولد الغزواني ستعرف انشاء الله نهضة جديدة و سيتغير وجه موريتانيا الشقيقة و تصبح نواكشوط من اجمل العواصم الافريقية طبعا بمساعدة اشقائهم المغاربة من مستثمرين و اطر و خبراء و اقتصاديين.
33 - متابع الثلاثاء 28 يناير 2020 - 08:27
موريتانيا تشبه السودان إلى حد كبير
34 - Sbaai الثلاثاء 28 يناير 2020 - 09:48
ان المنابر الإعلامية اكثر اتساخا ونتونة أصبحت فقط منابر الفتنة والسخرية وفضح عورات الاخرين ،النفاق النميمة ومدح كل ذميمة لا تعطي أهمية الاخلاق ،الجار ،ولا حتى السلم الأخلاقي والذي هو نفسه الاجتماعي ،زد على التعالي بدون حق على الاشقاء بعناوين السخرية والازدراء لا بارك الله فيكم وقبح الله سعيكم وما سعيتم بخير فانكم رويبدة ءاخر الزمان
35 - وحيدو الثلاثاء 28 يناير 2020 - 09:58
إلى رقم 25 - زائر
برافو على صراحتك. تعليقك هو الوحيد الذي يشير إلى عنصرية الجيران الجنوبيين، و من يشكك في هذا الوصف ما عليه إلا أن يستقصي الموريتانيين من أصول سنغالية في الموضوع. فهؤلاء يعانون كثيرا من عجرفة ما يسمى ب "البيضان" على الرغم من أنه بدونهم لن تجد بهذا البلد من له القدرة على البناء أو إصلاح سيارة أو صنبور أو مصباح. حتى مكونات المنتخب الوطني الموريتاني لكرة القدم سنغالية بنسبة 90 بالمائة.
36 - يوسف الثلاثاء 28 يناير 2020 - 11:49
موريتانيا بدل المليون شاعر وبلد العلماء
37 - دولة فاشلة الثلاثاء 28 يناير 2020 - 12:05
شنقيط دولة فاشلة وصهيونية انفصلت عن المغرب وتعترف بالكيان البوليزاري وكانت تعترف بالكيان الصهيوني الى حدود 2010 اما عن تسمية دولة اسلامية فهي مجرد شعار لا يطبق من حدود الشرع شيء بل يستعبدون السود . كرم الأمازيغ يفوق اي كرم وانا عربي.
تعليق رقم 1 يكفي مقارنة العيون المغربية بنواكشوط لترى الفرق اما المدن الأخرى فلا تعليق.
38 - NeoSimo الثلاثاء 28 يناير 2020 - 13:44
إذا أردنا أن تنجح إستراتيجية التعاون جنوب-جنوب و أن تكون منطقة المغرب وموريتانيا منصة للتجارة بين دول العالم و أفريقيا علينا أن ندعمهم ببناء بنية تحتية قوية وأولها خط قطار وخط طريق سريع يربط البلدين من طنجة إلى سيلبابي
39 - عربي في موريطانيا الثلاثاء 28 يناير 2020 - 21:02
مويطانيا كانت بلدا امنا مسلما حسب شهادات من زاروها قديما. لكن أصبح شعبها للأسف حسب ما عشناه بضع سنين هنا ، ليس على حقيقته ، لابد من الكثير الحيطة الحيطة و الحذر في التعامل مع هذا الشعب الغريب ، هناك كل ما يخطر على بالك ، الكرم الدين الامان ، الغدر الخيانة النفاق الاستغلال الفوضى و غياب حكامة عادلة . لازالو بدويين في جميع شؤون حياتهم . يعني قدومك إليها يحتم اليقضة ، و الصلابة
40 - moslim السبت 01 فبراير 2020 - 02:53
موريطانيا المرابطين رجال الفتوحات والشهادة والزهد في الدنيا موريطانيا نفديها بدمنا وكل ما توريد موريطانيا الدولة الزاهدة والغير متكبرة والمجاهدة والغير معتدية رغم انهم اصل الجهاد وقتال الاعداء الامة.
موريطانيا لست وحدك انت من صلب المغرب والمغرب من صلبك ويا اخواننا المراطنيين المرابطين انكم عزة الامة كلها ونحن المغاربة نفتخر بكم لانكم اصلنا ونحن اصلكم في كل شيء. حفضكم الله من كل شر والمغرب هو جز منكم بلدكم وطعامنا هو طعامكم وطعامكم هو طعامنا وكل شبر في المغرب يرحب بكم وبي اصلكم يا اصل الخير والشهامة والحب والخير والرجال والنساء الكريمات.
اللهم احمي موريطانيا واجعلها امنة من كل شر وكيد عدو الي يوم الدين امين.
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.