24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3306:2013:3717:1820:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. رأي أممي يسأل الجزائر عن الوضع الحقوقي بتندوف (5.00)

  2. حر شديد يومَي الثلاثاء والأربعاء بمناطق في المملكة (5.00)

  3. قنصلية المغرب بدبي تستصدر تأشيرة لعائلة عالقة (5.00)

  4. أمزازي ينفي "شكايات الرياضيات" .. وتحقيق يرافق "صعوبة الباك" (5.00)

  5. التوفيق يكشف تفاصيل تدبير إعادة فتح المساجد للصلوات الخمس (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | عين على | وباء كورونا يفرق بين الأحبة والأصدقاء على الحدود

وباء كورونا يفرق بين الأحبة والأصدقاء على الحدود

وباء كورونا يفرق بين الأحبة والأصدقاء على الحدود

أصبحت كونستانس في ألمانيا وكروزلينغن في سويسرا مدينتين يفصل بينهما هذه الأيام شريط عشبي وحاجزان حدوديان بعدما أغلقت الدولتان حدودهما لإبطاء انتشار فيروس كورونا.

وفي متنزه على شاطئ بحيرة كونستانس اعتاد السكان على الجانبين الألماني والسويسري التحرك بحرية عبر خط غير مرئي يفصل بين الدولتين لكن كل شيء تغير. أصبح معظم الألمان لا يستطيعون الذهاب إلى سويسرا ومعظم السويسريين ممنوعين من دخول ألمانيا.

والأحد تشبث الأحبة والإخوة والأخوات والآباء وأطفالهم والأصدقاء القدامى بالحاجز المعدني تحت أشعة الشمس الساطعة واقتربوا بما يكفي لقول "أحبك" لكن دون تلامس.

وقال جان-بيير فالتر وهو سويسري قاد سيارته لمدة ساعة من زوريخ لرؤية رفيقته الألمانية مايا بوليتش "هذه فرصتنا الوحيدة للوقوف متقابلين، وجها لوجه. نستطيع على الأقل أن نتحدث معا".

وعلى مدى أسابيع تبادلا الاتصالات الهاتفية أو تحدثا عبر خاصية فيس تايم لكن الألياف الضوئية ليست بديلا عن اللحم والدم.

وأفادت بوليتش التي قادت السيارة لمدة ساعتين ونصف الساعة قادمة من ناحية هايدلبرغ "عند نقطة ما، تحتاج إلى رؤية الآخر وجها لوجه. هذا وضع صعب لكن أعلم أنه سيتغير يوما ما".

وأصبحت المنطقة خالية بسبب فيروس كورونا وتشمل طريقا مسيجا بالأسلاك الشائكة كان يفصل سويسرا وألمانيا أثناء الحرب العالمية الثانية وتمت إزالته قبل زمن طويل.

وأصبح الحاجزان نقطة التقاء لأشخاص فرق بينهم الوباء ورمزا لعرقلة تنقل الأوروبيين بحرية إلى حيث يشاءون. وسويسرا ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي لكن هناك اتفاقات تسمح للسويسريين ومواطني التكتل الأوروبي بالسفر دون قيود تذكر في الأوقات العادية.

وأودى فيروس كورونا بحياة 559 شخصا وأصيب به 21100 شخص في سويسرا بينما بلغت حصيلة الوفيات في ألمانيا 1342 وحالات الإصابة نحو 92 ألفا. وكبحت الحكومتان حركة المرور عبر الحدود.

وحاليا لا يستطيع العبور ذهابا وإيابا سوى من يعملون في أراضي الدولة الأخرى من الألمان والسويسريين أما بالنسبة للآخرين فالأمر محظور.

وأقيم الحاجز في منتصف مارس الماضي من طبقة واحدة.

وهذا الأسبوع أضاف المسؤولون طبقة أخرى إذ كان الناس ينقلون الجعة ويلعبون الورق ويتبادلون القبل عبره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - بنت كازا الاثنين 06 أبريل 2020 - 03:34
انا مع ولادي وراجلي وماما ف حي اخر توحشتها بزااف كون ما كاين واتساب كون مشكيلة الحمد لله لي كل نهار كنهدر معاها و نطمأن عليها الله يحفضها ياربي و الله يرحم الواليد ديالي و الله يحفض ليكم والديكم قد ما قدرتو سولو فيهم .
2 - peut etre الاثنين 06 أبريل 2020 - 07:49
peut etre ca sera la fin de l,espace scheingen .
3 - Moulay الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 22:36
J'ai vecu de beaux jours a Konstanz avec a l epoque ma copine allemande. Quelle belle vile, quelle belle vie, les allemands des gens vraiment sympa, et le lac , quelle belle place, c'etait i l'a 20 ans....
C'est dommage le monde va a l'envers. Esperons que le CV se casse de la planete terre bientoot.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.