24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0206:4013:3817:1620:2721:51
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بوعلي: تدوينة الرئيس الفرنسي ماكرون باللغة العربية "براغماتية" (5.00)

  2. بعد نداء الاستغاثة .. المغرب يرحّل عشرات العالقين في لبنان مجاناً (3.00)

  3. "فاض الكيل" .. غاضبون يطالبون بعودة الانتداب الفرنسي إلى لبنان (2.80)

  4. رئيس الحكومة يوصي بالصبر أمام "كورونا": لا نملك حلولا سحرية (2.33)

  5. لبنان (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | عين على | بعد إغلاق شهرين .. السعوديون يعودون بالكمامات إلى المساجد

بعد إغلاق شهرين .. السعوديون يعودون بالكمامات إلى المساجد

بعد إغلاق شهرين .. السعوديون يعودون بالكمامات إلى المساجد

عاد المصلون واضعين كمامات إلى المساجد في السعودية بعد فتحها-باستثناء مكة المكرمة-بعد أكثر من شهرين على وقف صلاة الجماعة بسبب الإغلاقات لوقف تفشي فيروس كورونا المستجد.

وجلب مصلون سجادات الصلاة الخاصة بهم وأبقوا مسافة آمنة لا تقل عن مترين، ملتزمين بقواعد التباعد الاجتماعي، مع استمرار منع الوضوء في المساجد.

وأعيد فتح أبواب أكثر من 90 ألف مسجد في المملكة أمام المصلين، الأحد، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية.

وكتبت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية في تغريدة على "تويتر": "تهافت المصلون إلى بيوت الله لأداء أول فريضة بعد فتح المساجد ملتزمين بما أقرته الوزارة من التعليمات والإجراءات الاحترازية".

ونشرت الوزارة فيديو يظهر مسجدا ارتدى فيه المصلون كمامات واقية، وقاموا باستخدام علبة مطهر يدين بعد الصلاة.

وفي مسجد الراجحي في العاصمة الرياض، انتظر مئات في باحة المسجد قبل السماح لهم بالدخول لأداء صلاة الظهر، بينما تم في الخارج توزيع كمامات وسجادات الصلاة، وقياس حرارة كل شخص جاء إلى المسجد.

وتوزعت شاشات داخل المسجد للحث على اتباع الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي الفيروس. وطلب من المصلين المغادرة فورا عند انتهاء الصلاة.

وقال السعودي عبد الرحمن (45 عاما)، الذي جاء لأداء الصلاة مرتديا كمامته، لوكالة فرانس برس: "شعوري لا يوصف، نحن في سعادة. الحمد الله فضل من الله رجعنا إلى بيوت الله". وأكد أن "جميع أساليب الوقاية موجودة في هذا المسجد".

وكانت السلطات السعودية وجهت المساجد بمنع التجمعات والامتناع عن تقديم الطعام والشراب والسواك لتنظيف الأسنان.

وسجلت شكاوى عدم استجابة البعض وامتثالهم للإجراءات الاحترازية.

وكتب مستخدم على "تويتر" أنه أدى الصلاة في مسجد الحي "لكن أقسم بالله أن البعض لا يهمه أي شيء، لا كمامة لا سجادة".

تخفيف تدريجي

وكانت السعودية علقت صلاة الجماعة في كافة المساجد لأكثر من شهرين للحد من انتشار الفيروس.

وبدأت المملكة، التي سجلت أكبر عدد إصابات بالفيروس في منطقة الخليج، بتخفيف تدريجي لحظر التجول الصارم.

وتم تخفيف حظر التجول في المملكة-ما عدا في مكة المكرمة-بين السادسة صباحا والثامنة مساء حتى 20 يونيو.

ومن المقرر أن يتم إنهاء حظر التجول بدءا من 21 يونيو على مستوى البلاد باستثناء مكة.

وسيتم رفع حظر التجول في مكة المكرمة بين الساعة السادسة صباحا والثالثة بعد الظهر حتى 20 يونيو. وسيتم بعدها تخفيف الحظر لخمس ساعات إضافية.

واستؤنفت الرحلات الجوية الداخلية، الأحد، أيضا ضمن ضوابط تشمل الإجراءات الاحترازية والتدابير الصحية لمنع تفشي المرض.

وذكرت وسائل إعلام سعودية أنه من المقرر تسيير نحو 100 رحلة.

وسجلت السعودية أكثر من 85 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد و503 وفيات.

وعلّقت السلطات السعودية أداء العمرة في مارس إلى أجل غير مسمى، طالبة أيضا من المسلمين تأجيل استعداداتهم لأداء الحج موقتًا خشية تفشي "كوفيد-19". وأكّدت وزارة الداخلية، الاثنين، أنّ هذا التعليق سيبقى نافذا.

لكن السلطات السعودية لم تعلن بعد ما إذا كانت ستمضي قدما في خطط تنظيم الحج هذا العام، الذي يفترض أن يجري في نهاية يوليو.

وشهد الحج العام الماضي مشاركة نحو 2,5 مليون شخص من جميع أرجاء العالم.

ويعتبر الحج مصدر دخل رئيسيا للمملكة الغنية بالنفط، لكنّ تنظيم الحج في موعده قد يجعله مصدرا رئيسيا للعدوى لدى توافد الحجاج إلى مكة.

وما يزال المسجد الحرام في مكة خاليا من المصلين منذ شهر مارس، مع وضع ساتر أبيض حول الكعبة. وسمح للموظفين في المسجد ورجال الأمن بأداء الصلاة فيه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - باحث الاثنين 01 يونيو 2020 - 03:16
لا يوجد دليل على وجوب الصلاة الجماعية متفرقة في المسجد
2 - لن ننسى الاثنين 01 يونيو 2020 - 03:17
هاد شي غير انذار من عند الخالق سبحانه.. الا ماتعلموش الناس حتى شي حاجة من هاد شي لي وقع، الغضبة الربانية الماجية غاتكون أكبر..اعتبروا ياأولي الألباب.
3 - أعانهم الله الاثنين 01 يونيو 2020 - 03:34
* أعانهم الله على دينهم وحفظهم الله و نجاهم من كل مكروه ، فهم مضطرون
إلى فتح المساجد ، لكونهم يتأهبون للعمرة و الحج ، غير أن في الصورة أبناء
البلد متباعدون بمسافة آمنة و مطمئنة ، لكن مع توافد المعتمرين ، قد يتضاعف
عدد المصلين أضعافاً مضاعفةً .
* أما نحن ، نذهب إلى الصلاة خالصة لوجه الله ، أقصد ليس لنا فيها ربحاً
مادياً في الدنيا ، اللهم شراء بعض الفواكه و الحاجات البسيطة عند الخروج
من المساجد ، و لهذا لا داعي للسرعة حتى نتأكد من زوال لفيروس ،
لكي لا تذهب مدة الحجرالصحي هدراً ، و نسقط فيما كنا نخاف منه .
وحتى الصلاة في المنزل مقبولة إن شاء الله ، و ذلك نظراً للظروف .
4 - الراكون الاثنين 01 يونيو 2020 - 04:07
المسجد هو مكان السجود و ليس بالضرورة بناية ذات جدران. قد قال الرسول جعلت لي الأرض مسجدا و طهورا.
يمكن فتح مصلى الحي الذي تقام فيه صلاة العيد فهو ذو تهوية طبيعية و بطبيعة الحال سيجلب الناس معهم سجاداتهم و يأخذونها معهم كما لا تتوفر فيه قاعات للوضوء سيجعل ذلك الناس يأتون على وضوء.
أما فتح بنايات المساجد من طرف الشقيقة السعودية في هذه الظرفية فهو مغامرة نظرا لكون العامة في منطقتنا ذوو ثقافة صحية متواضعة و قد يضربون بعرض الحائط كل التوصيات.
5 - خطة جهنمية الاثنين 01 يونيو 2020 - 04:12
سبحان الله راحة الهيبة و قوة المسلمين حين يكونون مصطفين جنب إلى جنب و كتف إلى كتف اصبحت المساجذ شبه فارغة با لعبة التباعذ يعني كل مترين تباعذ يعني إزالة 4 مصلين يعني المسجذ يصلي فيه 900 أصبح يصلي فيه 150 و 200 اصبح يصلي فيه 40 و هكذا ستفرغ المساجذ
6 - samir الاثنين 01 يونيو 2020 - 04:23
ا لانسان لي كيخاف على راسو من الاحسن ان يصلي في بيته حتى ان يظهر اللقاح وتزول هذه الغمامة خاصة الكبار في السن والامراض المزمنة , فنحن كذلك في المغرب يجب علينا الغاء العيد الاضحى لان الاسواق الغنم تكون مملوءة بالبشر والناس يتبادلون التحية والعناق في العيد من الضروري الغاء الذبح الاضحية هذه السنة حتى لانتخالطو مع بعضنا لانتشار تجنبا للعدوى من كورونا
7 - كاتب الاثنين 01 يونيو 2020 - 04:34
وسجلت السعودية أكثر من 85 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد و503 وفيات..
فتحونا المساجد الله يرحم الوالدين.. على الأقل ساحات المساجد الكبرى ونتوضاو فديورنا ونلبسو لكمامات ونبعذو تا ب 3 مترو يويفتح المسجد 5 دقائق قبل الصلاة ويغلق بعد انتهاء الصلاة على الفور..
اشتقنا إلى بيوتك يا الله والى صلاة الجماعة..
راه كلشي ولا عامر بعباد الله.. سواقات.. الأسواق الكبرى..
مجرد وجهة نظر وشكرا
8 - الصرد الاثنين 01 يونيو 2020 - 04:35
ينبغي ايضا فتح نوافذ وابواب المساجد مع ضرورة تشغيل المروحيات لرفع الضغط الجوي بها وطرد فيروس كورونا ان كان فيها متواجد واما جهاز تنقية الهواء hepa filter لا يجدي نفعا مع كورونا لانه صغير جدا .
9 - عبد الله الاثنين 01 يونيو 2020 - 04:42
ان شاء الله عما قريب تُفتح بيوت الرحمان عندنا أيضا كما فُتحت عند إخواننا بالسعودية. أسأل الله أن يحفظ بلادنا وسائر بلاد المسلمين
10 - تايب الاثنين 01 يونيو 2020 - 04:55
العقبى المغرب ان شاء الله مع توبة نصوح
11 - ابراهيم الاثنين 01 يونيو 2020 - 05:10
اللهم أدم علينا نعمة اقامة الصلاة في بيوتك.
12 - Yassin الاثنين 01 يونيو 2020 - 05:27
كفا، كفا، المغاربة يريدون استرجاع مساجدهم، مئاتين ضحية في ثلاتة اشهر وبضع الاف من المصابين المحتملين ،فعلا هناك اصابات و فعلا هناك وفيات ولكن هذا العدد لا يبرر هذا الاغلاق الذي فرض على المغاربة، من يموت بحوادث السير او غيرها أكثر بكثير من هذا فلماذا لا تغلق على طول ولي نطولوه نقصروه!!، والله مهزلة
13 - Redouane hamdani الاثنين 01 يونيو 2020 - 05:33
اللهم تقبل منا صلاتنا وأعف عنا وآغفر لنا .. اللهم إرفع عنا هذا الوباء
14 - خريبكة الاثنين 01 يونيو 2020 - 06:14
ما فهمتش انا نص قراني كيقول لا تلقوا بانفسكم الى التهلكة، و الانسان كيتجاهلو باش يقوم بواحد الفريضة اللي يقدر يديرها فدارو و يكفي المجتمع من شرو
15 - لا حج هدا الموسم الاثنين 01 يونيو 2020 - 06:36
خاص المغرب موسم الحج الجاي ميصيفطش الحجاج و اي واحد مشى للحج ميدخلش للمغرب او يمشي للحجر الصحي الالزامي اسبوعين ! مكة باقي فيها الوضع خطر و الحالات كثيرة و فموسم الحج كي كونو الناس من جميع الجنسيات و من جميع انحاء العالم. السعودية باغا الفلوس و اتطلق موسم الحج و لا يهمها ان يزيد لنتشار الفيروس. لهذا خاص الدولة المغربية متصيفطش بعثة الحج هاد الموسم . هادشي معندو علاقة بالدين هادشي للمصلحة العامة و الناس لي مغاديش يعجبها تعليقي اتكون كتفكر ها بالعاطفة او مفاهماش الموضوع . لا اله الا الله محمد رسول الله
16 - مراقب الاثنين 01 يونيو 2020 - 06:49
نتمنى من الدول التي تحترم نفسها ومواطنيها ان تمنع ارسالهم إلى الحج هذه السنة حيث يشكل ذلك خطورة عليهم وعلى عائلاتهم ومحيطهم بعد العودة، السعودية لا يهمها سوى تدارك خسائر البترول والعمرة...
17 - ولد السعودية الاثنين 01 يونيو 2020 - 07:19
أول قاعدة في الحج ( فمحلي حيث حبستني ) هذا من ضمن دعاء نية الحج وهو قبول للحج لمن نواه ومنعه شي خارج عن ارادته

وكل من نوى الحج مبارك عليه وتقبل الله منه وهو لم يحج فالوباء وتفشيه والخوف على صحته منعه من اداء منسكه في مكه ومشاعرها المقدسه

بهذا وأتمنى اللغاء حج هذا العام وإن كنت أرى أن التوجه سيكون السماح لعدد قليل نسبة مع حج كل عام وحصره على حجاج الداخل فقط ليقموا شعائر الله
والله أعلم أن هذا سيلاقي ( رفضا ) من أذناب الإخوان ومن الأصوات المعادية لحكومة السعودية خصوصا سيدي محمد بن سلمان لكن أقف مصفقا إن حصل هذا القرار .. ليس لإستعراض القوة لا بل لإقامة مشعر اعتدنا مشاهدته وعيش روحانيته كل عام

سهل الله على الحجيج حجهم أن سمح لهم
وتقبل الله منهم حجهم إن حبسهم حابس عن قيامه


تحيه بحجم السماء للشعب السعودي تغير وواكب الحضاره وبدأ حكم العقل والمنطق يقوده للتفوق في كل شي .. مندهش من قوة الحكومة ومن معايشة الشعب لهذا الوباء .. أعترف تغيرت نظرتي عن شعب بلدي كثرا

حمى الله كل نفس من هذا الوباء
18 - محمد سعيد KSA الاثنين 01 يونيو 2020 - 08:21
السلام عليكم

كل ما تفضا به محرر الخبر في محله.

نقول ما يشهد به الله علينا في ما يخص مداخيل الحج

ميزانية الحج ترصد سنويا ولا علاقة لها بما يدفعه الحاج والمعتمر، فالنفقات تأخذ منها وكالات الحج وشركات الطيران والمواصلات فكيف لفيزا الحج والعمره أن تغطي تكاليف مليارية ؟؟؟؟

بنو هاشم أهل رسول الله كانوا سدنت البيت العتيق قبل الإسلام وكانوا أكثر قريش فقرا.

الخلاصة: الحج لا ربح فيه مادي للسعودية ومستقبلا سيرى الحجاج أثر كوفيد 19 الإقتصادي في المستقبل حين يأتي كل حاج ومعه تأمين طبي ليعرف كيف كانت السلطات السعودية تحمل على عاتقها كل المصاريف، من أدى العمره أو الحج من القراء سيعرف ذلك.

لا أدافع عن بلدي وكنت إتمنى فعلا لو أن للعمرة والحج رافد مباشر لوزارة مالية بلدي.
19 - باعدو بين المناكب رحمكم الله الاثنين 01 يونيو 2020 - 09:35
هل سيطلب الامام من المصلين تفرقت الصفوف بعد ان يطلب تسويتها والتقارب بين المصلين
20 - anass الاثنين 01 يونيو 2020 - 10:19
لا اعتقد ان الصلاة تحسب جماعات لانها لا تستوفي شروط الجماعة
والله اعلم
21 - إلى 18 الاثنين 01 يونيو 2020 - 10:26
إلى 18
* نحن لا نقول أن السعودية تستجدي أحداً . و لا نقول إن السعوديين قطاع طرق ،
يعترضون سبيل الحجاج و المعتمرين ، و لا نقول أن المسؤولين السعوديين
يأخذون أموال الحج أوالعمرة ، لذا وجب علينا التوضيح كما يجب عليكم التصحيح .
* بإختصار شديد ، في جميع دول العالم ، المستهلك لأي بضاعة و المستفيد من
أي خدمة ، لا بد له أن يؤدي ثمنها ، وإن بدت لك مجانية فإنها تستخلص من جهة
أخرى بطريقة غير مباشرة . فالحاج يشتري بماله كل ما يحتاج إليه ، وكل المتعاملين
مع الحجاج لا بد لهم من ضرائب التي تدفع إلى خزينة الدولة ، آنذاك يتكلف المسؤولون ،
بصرفها في المصلحة ، لأنهم مسؤوليين على حماية الفرد و المجتمع .
*فإن لم يكن حج أو عمرة ،أولئك المتاعملون كيف يؤدوا الضرائب ؟ و الدولة كيف
ستحافظ على المنشآت العامة و لو من أجل الصيانة .
* أما المجانية ، اليوم و غداً ، و بعد غد يكون إفلاس ، و هذا لا نتمناه لأحد.
22 - مواطن الاثنين 01 يونيو 2020 - 10:59
نشهد الله ونشهدكم اننا نوينا حج بيت الله الحرام وزيارة قبره بيه المرسل صلى الله عليه وسلم هذا العام ولو كان بيدنا الاختيار لذهبنا رغم كل الظروف والاحوال الا ان ارادة الله فوق كل شيء وقدر الله وما شاء فعل وكل شيء عنده بمقدار.
23 - أي بلد في العالم الاثنين 01 يونيو 2020 - 11:16
* أي بلد في العالم ، و أي شخص في الدنيا ، إن كان يعطي و لا يأخذ ، فذلك الإنهيار التام .
* الحياة أخذ و عطاء ، وهذا حاصل حتى للجماد، و إلا كيف نفسر التفاعل الكيماوي للمواد .
* و المجانية ، إن وجدت ، فهي خراب و دمار على من يؤمن بها ، و واهم من يظن أو
يتمنى أنه يعيش على حساب الدولة ، و ينسى أنها هي تعيش على حسابه.
* الشمعة تعطي النور و لا تأخذ ، أنظر ما يقع لها في الأخير . فهل تصدق أن الدول الغنية ،
تقدم إعانات و مساعدات للدول الفقيرة ، لا لشيء ، سوى مرضاةً الله تعالى ؟
* يجب أن يكون للحياة معنى ، أخذ وعطاء ، و هذا ظهر جلياً مع الحجر الصحي ،
نحن أولاد البلد الواحد ، ما أحوجنا لبعضنا ، و كذلك الدول ما أحوجها لبعضها .
و لولا كورونا لم نكن نبالي بهذا.
24 - نسبة الوفيات ضئيلة جدا الاثنين 01 يونيو 2020 - 12:09
الملفت هو نسبة الوفيات عندهم ضئيلة جدا 85.000 إصابة و 503 وفاة أي بنسبة لا تناهز 0,6 % bravo
25 - علاء الاثنين 01 يونيو 2020 - 14:22
سبحان الله كلشي بدا بفتح المساجد والجمعة حتى تركيا العلمانية هههه في حين المغرب فضل الاسواق والمقاهي هي الأولى . أنا متأكد بان شي حاجة في المغرب غادي تقلب المعادلة إلا بقا في هاد العناد مع الله . زعما باش يقول الغرب المغرب يحسن تدبير الشأن الديني هادشي اللي كيهم المسؤول المغربي.
واش هاد الصباح السوق مطرطق فما بالك بتعطيل الجمعة الصحابة كان يضرب الطاعون واش سمعنا عطلو الجمعة والجماعة .
26 - اغرب صلاة في التاريخ الاثنين 01 يونيو 2020 - 14:28
هادي باشي صلاة الجماعة هادو كيلعبو الكرة،
خاص يكون الكتف على الكتف شكون لي قهرنا حنا فالمغرب غير التعاليم الوهابية كانو كيعفطو علينا باش ميدخلش الشيطان دابا الشيطان راه داير ما بغا.
الاولى كون صلاه فالمنزل.
27 - مواطن الاثنين 01 يونيو 2020 - 14:57
"قل ان الموت الذي تفرون منه فانه ملاقيكم "

وانتهى الكلام
28 - محمد الاثنين 01 يونيو 2020 - 18:48
السلام عليكم لنرجع إلى التاريخ لنرى ما فعله الصحابة والتابعين في عهد عمر ابن الخطاب زمن الطاعون. ترفع صلاة الجماعة مع الخوف. كفانا اختراعا في الدين.
29 - محمد بنحده الاثنين 01 يونيو 2020 - 19:13
نسال الله العلي القدير ان يعيد علينا فتح المساجد أسوة بدول عدة فتحتها واتخدت الاحتياطات الصحية اللازمة لذلك
30 - * إلى 28 الاثنين 01 يونيو 2020 - 20:29
* إلى 28
* كما يقال : الإنسان بن بيئته . الخلفاء الراشدون رضوان الله عليهم ،
ليسوا رسلاً أو أنبياء ، إنما بشر تصرفوا في أمور حسب ما يبدو لهم ،
و أحيانا دون سند شرعي ، و أحياناً بسند شرعي ، ولكن حسب الزمن
أو الظرف الذي عاشوه . فالإسلام إنتشر في جميع أرجاء العالم ،
و تغيرت أشياء كثيرة ، و لم يتغير سوى الله تعالى ، حيث هو الثابت ،
أما البشر يتغير بتغير نظرته إلى الأشياء(صراع الأجيال) .
* مثلاً: لو كان عمرك 70 سنة ، ستلاحظ أن تغيير جدري قد طرأ على
الإنسان ، حتى في إعتقاده ، كم فكرة آمنا بها أصبحت مغلوطة أو غير صالحة .
* و مثلاً : هل يمكن لأي مسؤول كان أن يطمئن على الرعية قبل أن ينام .
* أود القول : لكل عصر رجاله ، و لا يمكن نعطي نفس الحكم على حدثين
مختلفين زماناً و مكاناً .و هل......
31 - Fahad الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:56
صاحب الرد رقم 15
احب اقولك السعودية تصرف اضعاف ماينفقه الحجاج لكي يؤدي الحاج مناسكه في امن وراحه ورفاهيه ...

والقيمه الكثيرة التي ترى ان الحاج يتكلف بيها ليست للدولة وانما مفوض الحج من قبلكم الوكيل ..
32 - العربي العربي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 19:14
العالم الان سيدخل في مرحلة كل مناحي حياتنا ستعرف تغيير جدريا بحيث كل ما له علاقة بالسفر سيخضع لمراقبة صارمة لان فيروس كوفيد19 ليس الا الشجرة التي تغطى الغابة و احتمال ان يظهر وباء اخر اكثر شراسة من كورونا امر اصبح وارد ا و الدول التي لا تستطيع حماية شعوبها مستقبلا ستزول بشكل مباشر .
و على كل حال مسؤولية تذبير شان الحج لا يجب ان تقتصر على السعوديين كون الاسلام يهُم كل المسلميين وهذه هي الطريقة الوحيدة التي ستضمن ان يكون الحج مستقلا عن كل الصراعات السياسية و الاديولوجية و الاطماع التجارية و...
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.