24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0506:4113:3817:1620:2521:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. لندن تدعو باريس إلى "اعتراض قوارب المهاجرين" (5.00)

  2. "تشديد المراقبة" يعود إلى المغرب .. إغلاق المقاهي ومراقبة التنقّلات‬ (5.00)

  3. أفلام العالم في زمن منصة "نتفليكس".. متعة الناقد ومحنة الرقيب (3.33)

  4. إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب (2.33)

  5. الفينة: "الرؤية الملكية" تضع المغرب أمام نموذج اجتماعي مندمج (1.00)

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | عين على | بولتون يدين ترامب ويفضح كواليس إدارة السياسة الخارجية الأمريكية

بولتون يدين ترامب ويفضح كواليس إدارة السياسة الخارجية الأمريكية

بولتون يدين ترامب ويفضح كواليس إدارة السياسة الخارجية الأمريكية

بعد أن كان أحد أبرز الوجوه المحافظة في الإدارة الأمريكية الحالية، اختار مستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، تدوين تجربته في مذكراته، التي حملت انتقادات لاذعة للرئيس دونالد ترامب، وسلطت الضوء على جوانب من أحاديثه مع زعماء دول أجنبية.

وفي الوقت الذي ينتظر أن تصدر فيه هذه المذكرات خلال الأسبوع المقبل، كشفت وسائل إعلام أمريكية بعض المعطيات التي وصفها ترامب بـ"السرية"، كان أبرزها حديث بولتون عن طلب رئيسه من نظيره الصيني، تشي جي بين، مساعدته للفوز بالانتخابات الرئاسية المقبلة، التي ينتظر أن ينافس خلالها، المرشح الديمقراطي المفترض، جو بايدن.

هذه المذكرات تضمنت تشريحا جوهريا وتعتبر الانتقاد الأكبر للرئيس ترامب من داخل إدارته، حسب الإعلام الأمريكي، ما يضع ترامب في مواجهة مباشرة مع واحد من أبرز المسؤولين السابقين في إدارته.

وتمت إقالة بولتون من منصبه من طرف ترامب خلال سبتمبر الماضي، بسبب اختلاف مواقف الرجلين بشأن التعامل مع عدة ملفات خارجية، كان أبرزها ملف كوريا الشمالية وإيران.

وكشف بولتون أنه كان يدون أحاديث ترامب بشكل كامل، وأنه كان يريد نشرها بالتعابير التي وردت به خلال هذه المحادثات، لكن المراجعات التي تقوم بها الأجهزة الحكومية منعته من القيام بذلك.

وتقوم أجهزة استخباراتية بمراجعة الكتب التي ينشرها مسؤولون أمريكيون سابقون أو حتى موظفون في سلالم متدنية في الإدارات الأمريكية، وذلك من أجل الحيلولة دون نشر معطيات حساسة أو سرية.

كواليس محادثات ترامب

وذكرت جريدة "واشنطن بوسط" الأربعاء أن المذكرات المؤلفة من 592 صفحة، تضمنت انتقادات كثيرة لتدبير الرئيس ترامب لعدة ملفات، كما أنها عرضت سلسلة طويلة من المواجهات التي وصفتها بـ"المقلقة" بين الرئيس وكبار مستشاريه، وكذا المحادثات التي جمعت بين ترامب وقادة دول أجنبية.

وفي تفاصيل طلب ترامب المساعدة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، أورد المصدر ذاته أن بولتون كشف في كتابه أن هذا الطلب كان في الاجتماع الثنائي الذي جمعه مع الرئيس الصيني خلال قمة الدول العشرين، التي عقدت خلال يونيو العام الماضي، وشدد خلالها على مضاعفة الصين وارداتها الزراعية من الولايات المتحدة ما سيساعد في كسبه لأصوات الفلاحين الأمريكيين خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وخلال الاجتماع ذاته، ذكر بولتون، أن الرئيس الصيني اشتكى لترامب من الانتقادات التي يتعرض لها نظامه في الولايات المتحدة، فيما ربط الرئيس الأمريكي هذه الانتقادات بـ"الديمقراطيين"، وحاول استمالة الجانب الصيني لصالحه.

ومن الكواليس التي وردت في تسريبات مضامين الكتاب، كشف بولتون أن الرئيس ترامب "اقتنع إلى حد كبير"، برأي نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، حول الأزمة في فينزويلا، خلال مكالمة هاتفية جمعت بينهما، في ماي العام الماضي، وحينها قارن بوتين بين زعيم المعارضة الفنزويلية، خوان غوايدو، وهيلاري كلينتون، المرشحة الديمقراطية في الانتخابات الرئاسية الأمريكية السابقة.

وإلى جانب ذلك، ذكرت جريدة "وول ستريت جورنل"، أن الكتاب تضمن أيضا، كواليس محادثات جمعت بين الرئيس الأمريكي ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، وحينها وجه ترامب انتقادات لاذعة للمدعين الأمريكيين في نيويورك.

تفاصيل هذا الموضوع، يقول بولتون، ترتبط بتسليم أردوغان لمذكرة تدعي براءة إحدى الشركات التركية التي كانت متابعة من قبل محققين في ولاية نيويورك، فيما كان جواب الرئيس الأمريكي بأنه "سيهتم بالموضوع، وأنه سيقوم باستبدال المسؤولين عن ذلك"، والذين تم تعيينهم من قبل الرئيس السابق، باراك أوباما.

أما فيما يخص تعامل ترامب مع أوكرانيا، والذي كان سببا في تصويت مجلس النواب لعزله من منصبه، قال بولتون إنه "لم يوافق على قرار وقف المساعدات العسكرية الموجهة لأوكرانيا"، معتبرا بأنه "حاول مواجهة هذا القرار داخل الإدارة، وقام بإبلاغ وزير العدل ويليام بار بشأن ترامب وضغطه على الرئيس الأوكراني من أجل فتح تحقيق حول هانتر بايدن، نجل منافسه المحتمل في الانتخابات، جو بايدن".

ترامب: عمل إجرامي

رفضت الإدارة الأمريكية الحالية نشر هذا الكتاب، لدرجة توجه وزارة العدل، للقضاء من أجل إيقاف نشر الكتاب الذي ينتظر أن يكون متوفرا في الأسواق بداية من الأسبوع المقبل، إذ أعلنت الوزارة عن رفعها دعوى قضائية ضده، بحجة أنه يتضمن معطيات سرية.

ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في حديث مع الصحفيين في البيت الأبيض هذا الكتاب بـ"العمل الإجرامي"، معتبرا أنه "من غير المقبول أن يقوم بولتون بنشر هذا الكتاب".

واعتبر الرئيس الأمريكي أن "أي محادثة أجراها هي معطيات سرية ولا ينبغي أن تنشر مضامينها"، مشددا على أن "بولتون يخرق القانون، ومعروف عنه أنه يكذب دائما"، وفق تعبيره.

أما وزير العدل الأمريكي، ويليام بار، فقد أشار هو الآخر إلى أن "الأشخاص الذين يشتغلون لصالح الحكومة ويطلعون على معطيات حساسية، يوقعون على اتفاق يلزمهم بضرورة سلك واستكمال مجرى قانوني قبل نشر أي كتاب قد يتضمن بعض هذه المعطيات، وهذا ما لم يقم به بولتون"، موردا في تصريح له أن "ذلك يعد خرقا لهذا الاتفاق".

خطوة متأخرة

كان جون بولتون من أكثر المسؤولين المطلوبين في إدارة ترامب، لدى مجلس النواب الأمريكي، خلال جلسات عزل الرئيس التي جرت بين سبتمبر وديسمبر الماضيين للإدلاء بشهادتهم، وهو ما رفضه بولتون، قبل أن يرفض مجلس الشيوخ ذو الأغلبية الجمهورية، بدوره مناداة شهود إضافيين، وإغلاق ملف عزل ترامب.

تسريبات الكتاب وما تضمنته، كانت ستعطي الشرعية للاتهامات التي كان يوجهها الديمقراطيون لترامب، بالسعي للحصول على مساعدة دول أجنبية من أجل الفوز في الانتخابات، وهو ما كان سيخدمهم إلى حد كبير خلال جلسات عزل الرئيس، في حالة ما كان بولتون الاستجابة لمجلس النواب، لكنه اختار عدم الإدلاء بشهادته في المجلس، ونشر كواليس الإدارة الحالية عبر مذكراته.

وتعد هذه المذكرات هي الأولى من نوعها لمسؤول بهذا الحجم، تنشر في وقت لم يكمل فيها رئيس أمريكي ولايته الأولى، وهذا ما دفع وزارة العدل للسعي لإيقاف نشر هذا الكتاب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - Aziz new York الخميس 18 يونيو 2020 - 08:16
TRUMP/PENCE 2020 MAKE AMERICA GREAT AGAIN.
2 - مصطفى الخميس 18 يونيو 2020 - 08:24
مجرد تصفية حسابات شخصية لوجوه لعملة واحدة...
لا ننسى ان بولتون في إدارة بوش الابن وكل المجموعة التي كانت تحيط به " المحافظين الجدد" هم من خططوا، بل كانوا جد مندفعين لغزو العراق وتدميره بالكامل بناءاً على معطيات مفبركة أمام أنظار العالم كله.
3 - المرابط الخميس 18 يونيو 2020 - 08:38
لماذا يقدم شهادته أمام مجلس النواب ويتعرض للإحراج وباستطاعته تدوين ما يروق له في مذكرات تذر عليه الملايين ويتحكم فيها كيفما يشاء. ما في قناقذ السياسة أملس...
4 - سليمان الخميس 18 يونيو 2020 - 08:39
الكل أصبح يؤلف ... الماسونية العالمية أصبحت تعتمد على هذه النقطة كثيرا لتأديب الخارجين عن نهجها وفضح سياستهم حتى ولو عن طريق الإفتراء ولكن مع رئيس يستعمل وسائل التواصل الإجتماعي كل دقيقة محال أن تنطلي عليه هذه الحيلة...
5 - حمّاد واعمر الخميس 18 يونيو 2020 - 08:40
هذا الشخص كان خطر على العالم وكان من اكبر المتطرفين في اليمين الامريكي المسيحي العبري الداعم لاسراءيل وكان يلح على إشعال الحرب مع ايران وكوريا وبسبب رفض ترامب هذا الطلب تمت تنحيته !!
جون بولطون يعتبر من اكبر المجرمين في حق الشعوب المستضعفة ومثال على ذلك طلبه بحرق قطاع غزة وتحويل سكانه لسيناء وطلبه باحتلال فينزويلا وطلبه بالتدخل الفوري في ايران
6 - عبدو 23 الخميس 18 يونيو 2020 - 08:51
بدات اعتقد ان جميع الدول القوية في العالم هي دول شمولية.. وان الديمقراطية وهم وبالتالي فإن كثيرا مما كنا نعيب عليهم كانوا على حق..
7 - مصالح الخميس 18 يونيو 2020 - 09:20
كتاب سيدر عليه الملايين سواء ببيع النسخ أو بالمشاركة في البرامج التلفزية وإجراء الحوارات التي تدفع من أجلها ملايين الدولارات.
ولا يهمه لا الرئيس ولا أمريكا ولا أي شيء
8 - مغزز؟ الخميس 18 يونيو 2020 - 09:28
كما يقول المثل الشعبي إذا سقطت الدبيحة كترت السكاكين هذا إذا سقطت أصلا في مايخص الرئيس الأمريكي، هذه هي السياسة الخارجية الامريكيه كلها مصالح ليس لها أي علاقة لا الظمير و لا منطق و عندما لا تحقق أهداف التي جاء أي شخص من أجلها يتراجع هذا الأخير إلى الوراء و يتحول بين عشية وضحاها الى ملك من الملائكة .
9 - Sami الخميس 18 يونيو 2020 - 09:33
Bolton est un criminel de guerre et un ennemi déclaré du dossier national du Sahara mais le fait qu'il révèle ces secrets n'est que justice contre un président qui pensait que la Finlande fait partie de la Russie, parmi des milliers d'autres catastrophes et ignorances pour le président de la première puissance mondiale
10 - عبداللطيف المغربي الخميس 18 يونيو 2020 - 09:35
مجرد تصفية حساب ليس الا.نحن كمغاربة نعلم ان قبيح الوجه هذا كان اشد اعداء الوحدة الترابية.حيث كان يضغط كثيرا الى العودة الى الاسطوانة المشروخة ( الاستفتاء ) .كما انه السبب في تقليص انتذاب المينرسو من سنة الى ستة اشهر كنوع من الضغط على المغرب على الخصوص.لأن الستة اشهر كانت في صالح جردان الانفصال........وفي كل الاحوال كمغربي اشكر بل اشد على يد ترمب الذي ابعد هذا الصقر عنه.وبذلك وقانا الله شره.وكتابه ما هو الا صيحة في واد.لن ولم تفيذه في شيء.ومزبلة التاريخ كانت هي نهاية هذا الصقر ومن على شاكلته دونالد رامسفيلد كولين باول...مثلا...والقائمة تطول
11 - العراب الخميس 18 يونيو 2020 - 09:39
سيخط التاريخ ان هذا الغر الدعي المأفون.. هو أسوأ رئيس جلس على المكتب البيضاوي!!! لولا ان الدستور الأمريكي وترسانة مواده وقوانينه التي جودها المشرع الأمريكي عبر سني ربو هذه الامبراطورية لاستحوذ على السلطة وصفى خصومه ولم يبال ولكان (دوتشي) جديد او (فوهلر) آخر... هذا ما لم يحاول حتى مداراته فكم مرة خانه لسان حاله وحتى لسان مقاله وابدى هوى للديكتاتورية وتبرما بالديمقراطية التي تكبل يديه.. فضلا على انه نرجسي ومزاجي وارعن طائش.. وكم كلفته رعونته واندفاعه وطيشه سياسيا!!! لا يعني كل ما قلناه عن ترامب ان بولتون حمل وديع! بل لهو احد اشد الصقور في ادارة ترامب عداء للعرب والمسلمين واحد اشد المتحمسين لضرب إيران عسكريا (حتى بالسلاج النووي ان اقتضى الحال) ومحقها.. ولكن ترامب يعلم كل هذا وعينه كبيرا للمستشارين واستعمله للضغط على إيران وكوريا الشمالية، ثم عاد واقاله ولعل السبب شاربه الكبير ( وهذه ليست بالنكتة السمجة فترامب كان قد اسر لاحد مقربيه انه لا يحب بولتون لان شاربه عظيم ههههه)
12 - Soufiane الخميس 18 يونيو 2020 - 09:41
"بولتون يخرق القانون، ومعروف عنه أنه يكذب دائما" ...
الآن صار "معروفا أنه يكذب دائما" ...
ألم يكن "معروفا بالكذب" حين ولاَّه منصب مستشار الأمن القومي؟
13 - محمدين الخميس 18 يونيو 2020 - 09:53
وجهان لعملة.. بولتون كما ترامب أكبر الموالين للوبي الصهيوني .. الاختلاف بينهم أن بولتون كان يريد الحرب على إيران للتو وترامب كان يخاف على ولايته الثانية من نشوب أية حرب ويريدها بعد الفوز بولايته الثانية.. لم تكن الإدارة الأمريكية أكثر ولاء لمشاريع إسرائيل إلا مع هذين الوجهين القذرين وخاصة بولتون الذي كان ضد الوحدة الترابية للمملكة
14 - أبو بكر الخميس 18 يونيو 2020 - 09:58
الكتاب تمت مراجعته من قِبَل أجهزة الاستخبارات الامريكية المكلفة بمراقبة كل ما يُنْشَر أو يتم توزيعه للنشر في أمريكا.
و هذه الاجهزه أجازت نشر الكتاب للتداول بعد خضوع أجزاء أو مقاطع أو حتى كلمات منه للتعديل أو الحذف.
أما ما تقوم به الصحف الامريكية من تضخيم حول أهميته و مساسه بشخص الرئيس فهو دعاية مدروسة و بالمقابل ( لاشيء دون مقابل في أمريكا ).

و الجميع يعلم كيف تمر الحملات الانتخابية و الدعم الداخلي و الخارجي الذي تتلقاه الاحزاب . فهو ليس سرا في أمريكا أو غير أمريكا .
15 - مواطن الخميس 18 يونيو 2020 - 10:01
لست خبيرا في السياسة، و حسب ما فهمت أن بولتون من أكثر المتشددين و العدوانيين في الإدارة الأمريكية . هذا بولتون رجل قومي ورجل حرب بامتياز . ترامب رغم أن له نفس أهداف بولتون بتواجد أمريكا فوق هرم الدول . إلا أن السياسة الحربية و الغزو التي كان يتبعها بولتون و بوش أدت إلى انخفاض الإقتصاد الأمريكي و بروز الصين . و بالتالي فترامب يريد خوض الحرب لكن ليس بأسلحة بولتون الكلاسيكية بل بخوض حرب اقتصادية .
16 - زهير الخميس 18 يونيو 2020 - 11:20
ارى ترامب سينجح مرة اخرى لان بنية المجتمع الامريكي او الاغلبية الصامتة هي من البيض ، و هي عنصرية بدرجات متفاوتة و لكنها بعشرات الملايين و هي في العموم الطبقة المتوسطة و الغنية ، ترامب يمثل عقليتهم و يمثل الاغلبية من البيض العنصريين و لكن متخفيين لان الامر محرج و لكن يجري في دمهم فهم يرون تواجد شخص اسود باحياءهم شيء مثير للريبة و القلق يصرون على حمل السلاح و المظاهرات الاخيرة ساعدت ترامب ، بعد اعمال النهب تبين ان حمل السلاح هو الحل لحماية الممتلكات و حماية العائلة . عدد كبير منهم لا يصوت و لكن اعتقد انهم سيصوتون و ستكون انتخابات مثيرة جدا ، و اجزم ان ترامب سيفوز بشكل مريح . فالمجتمع الامريكي و الاغلبية الصامتة لها عقلية تشبه ترامب في كثير من المبادئ .
17 - بولتون كان ضد مصالخ المغرب الخميس 18 يونيو 2020 - 12:45
كيفما كان الحال هذه أمور تهم امريكا الا اننا في للمملكة سعداء بتتحية بولتون من منصبه لانه كان يشكل خطرا كبيرا على مصالح المغرب وعلى قضية وحدتنا الترابية. الما والشطابة للسي بولتون غير مؤسوف عليه.
18 - Berber الخميس 18 يونيو 2020 - 12:49
Au comment # 16
Je suis d’accord avec votre analyse et point de vue, tu comprends bien le système américain,
Et si Biden gagnera le 3 novembre, c’est un miracle.
Je vote tjrs démocrate mais mais j’aime me taire.
19 - العرب الى اين الخميس 18 يونيو 2020 - 12:53
إسرائيل هي الناهي والامر وهي من تقرر من سينجح في الانتخابات وأنا أظن والله أعلم إن الانتخابات القادة قد حسمت وترامب هو من سيفوز بها لانه قدم لإسرائيل ما لم يقدمه أي رئيس في العالم القدس ثم الضفة الغربية ومن بعدها غزة والدخول الى مكة والمدينة والاستيلاء على كل الاراضي العربية ومع الاسف بمساعدة بعض الخونة العرب
أما فيما يخص بولتون فهذه هي سياسة امريكا كل شيء متفق عليه قبل حدوثه علما أنني لا أكن ولو ميليمتر من الاحترام لهذا البشر لانه كان ولازال دائما ضد المغرب في وحدته الترابية
20 - الوجدي الخميس 18 يونيو 2020 - 12:56
بولتون يميني متطرف ينتمي الى الكنيسة الانجليكانية ، مثله مثل جورج والتر بوش ، المجرمين الكبار الذين دمروا العراق و معهم الخبيث كولين باول .

مايميز ترامب رغم تصرفاته انه تاجر و مايهمه الربح اكثر من السياسة .
بايدن صهيوني كذلك .

كما يقول المثل المغربي : تعيا تختار … !
ترامب هو من سيدمر اقتصاد امريكا بسياسته الرعناء ، و هذا ما هو اهم
21 - محمد الصابر الخميس 18 يونيو 2020 - 14:21
يحرص أغلب المعلقين السياسيين الامريكيين على القول بأن الكتاب لم يأت بجديد،إلا أنه يكشف النقاب عن الكثير من أسرار البيت الأبيض والرئيس نفسه.
 أسرار البيت الأبيض: ابتداء من حملة ترامب الانتخابية والتي لم يتوقع فوزه فيها،الى الأجواء داخل أروقة البيت الأبيض،وسياسات ترامب في التعامل،إضافة إلى وصفه لمعارضيه بألفاظ غير لائقة كـالأغبياء أوالمسعورين الى نعته للمتظاهرين بالمنفعلين وحثه للجيش على قمع التظاهرات...
 أسرار شخصية الرئيس: ينام فى غرفة منفصلة،ولايحب أن يلمس أشياءه الخاصة أحد،لدرجة أنه عنف أحد الخدم الذى قام بتنظيف الغرفة ورفع قميصه الملقى على الأرض، قائلا:"طالما أننى وضعت القميص على الأرض،فهذا هو المكان الذى أريده".
كل هذا الذي يعتبرونه أسرارا في أمريكا هي تحامقات وتساخفات تميز فقط الامريكان،ولان عقليةهذا الرجل والمقربين منه وحتى الخصوم هي أوراق انتخابية مضمونة،لذلك فكل واحد يساهم فيها باتقان،ويطلق لسانه علي الفضائح والانتقادات والتهديد بالمقاضاة من أجل مصداقية الانتخابات المقبلة،والتي سينجح فيها ترامب حتما،أما الشعب الامريكي فقد أكل يوم أكل الثور الابيض.
22 - Rachid الخميس 18 يونيو 2020 - 15:19
بولتون سياسي عدواني و عراب الحروب يمكن تشبيهه ب بوش و كولن باول ازاحته ربح كبيرللاسلام و المسلمين
23 - kalichi الخميس 18 يونيو 2020 - 15:28
il faut vraiment etre scotché pour croire leur jeu de cirque sur l'échiquier international, ils se partagent des roles dans un seul but; faire rentrer encore et toujours de l'argent au détriment de ceux qui se croient intellectuels
24 - ichouali الخميس 18 يونيو 2020 - 17:23
في رأيي المتواضع أنا المواطن المغربي الذي لا يعنيه ما يجري في أمريكا بقدر ما يعنيني ما يجري في وطني.
فان ترامب نعمة على كثير من دول العالم المستضعفة وخاصة العربية منها، فهو أول رئيس يبين بصراحة و بشراسة عن الوجه الحقيقي للدولة العظمى المسيطرة على العالم،بأها تعمل فقط لمصلحة العنصر الأبيض الذي يسيطر هناك ولا يهمها العالم كيفما كان،بهذا رأت الشعوب ما هي أمريكا وما هي الديمقراطية الأمريكية، وأنه يلزم أن تعول على نفسها وألا تنخدع بالمظاهر.
25 - Elmalki الخميس 18 يونيو 2020 - 19:04
Aziz,you are foul for advertising for an idiot like you and who hates Moslems like you.
26 - خالد الخميس 18 يونيو 2020 - 19:27
الرئيس الأمريكي ليس في حاجة للمساعدات لكي يفوز بالانتخابات الأمريكية
ما يقول السيد المحترم بولتون لا يخدم مصلحة الولايات المتحدة الأمريكية بل إنه يحرض على الفتنة ويعمل على تقسيم الشعب الأمريكي
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.