24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1513:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. "الڭارديانات" يحْكُمون عين الذياب ويتحدّون السلطات في الدار البيضاء (5.00)

  2. انتقادات نقابية تطال مستشفيات العاصمة وما جاورها (5.00)

  3. حناجر تقنيي المملكة تصدح برفض "جُبن" الحكومة واقتطاع الأجور (5.00)

  4. الكتبيون ينددون بتغيير المؤلفات الدراسية وقرارات "قطع الأرزاق" (5.00)

  5. وزير رياضة مصر يعتذر رسمياً للمغرب بسبب بتر خريطة الصحراء (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | لص الجماجم يسرق 250 هيكلا عظميا بهدف بيعها

لص الجماجم يسرق 250 هيكلا عظميا بهدف بيعها

لص الجماجم يسرق 250 هيكلا عظميا بهدف بيعها

ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض على عامل بكلية الطب بجامعة بني سويف بصعيد مصر، قام بسرقة عشرات الجماجم والهياكل العظمية من داخل المقابر لبيعها للطلبة بالكلية.

وتبين أن العامل الشهير بـ"لص الجماجم" استولى على أكثر من 250 هيكل عظمي من داخل مقابر عدد من القرى، إلا أن أهالي قرية كوم الصعايده ضبطوه وبحوزته جوال وشنطة سفر مملوءان بالجماجم والهياكل العظمية في ساعة متأخرة من الليل، وقاموا بالاعتداء عليه بالضرب، وقيدوه بالحبال وسلموه إلى رجال الأمن.

واعترف المتهم بأنه استولى على جماجم وهياكل عظمية لعدد كبير من أقاربه حتى يبيعها ويتكسب من ورائها. تم تحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة لتولى التحقيق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - nahhal hassan الاثنين 03 نونبر 2014 - 22:52
ﻻحول ولا قوه الا بالله العلي العظيم,ما هدا العصر الدي نعيشه؟ في المغرب يخرجون اﻻموات لممارسة الجنس عليهم,وفي مصر يتاجرون بجماجم وعضام الهياكل?حتى اﻻموات لم تترك في مساكنها!!!!
اللهم اجعل الهداية ﻻخواننا المسلمين على المسلمين احياءا أو مماتا.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال