24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4106:2613:3917:1920:4222:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. تباطؤ معدّل النمو الاقتصادي يعمّق أزمة البطالة والمديونية بالمغرب (5.00)

  2. علماء يبحثون عن إجابات لنشأة الأرض بالحفر تحت سطح القمر (5.00)

  3. شباب فرنسيون يغرسون 700 شجرة في كلميم (5.00)

  4. حكومة حلال (5.00)

  5. كوكاس: "المغاربة واعرين" نرجسية .. للفوز ألف أب والهزيمة يتيمة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | هندي يخوض تحدياً لتناول الغداء مع 365 امرأة هذا العام

هندي يخوض تحدياً لتناول الغداء مع 365 امرأة هذا العام

هندي يخوض تحدياً لتناول الغداء مع 365 امرأة هذا العام

قرر رجل هندي خوض تحدٍ فريد من نوعه عن طريق مواعدة 365 امرأة خلال العام الجاري، أي بمعدل امرأة واحدة كل يوم، ونجح حتى الآن بمواعدة 110 نساء ليثبت أنه على الطريق الصحيح لتحقيق هذفه المنشود.

وعلى الرغم من أن ظاهر هذا التحدي يظهر السيد سوندر رامو كازانوفا عصره، إلا أنه يهدف من خلال هذا التحدي إلى مقابلة المزيد من الناس والتعرف إليهم، ولديه قاعدة هامة لا يتخلى عنها: فكل امرأة يواعدها يتوجب عليها دعوته إلى الخارج ودفع ثمن الطعام أو مشاركته في طهي وجبة مميزة لكليهما.

ويقول سوندر الذي يعمل كمصور فوتوغرافي في مدينة شينا: "كنت أشعر براحة كبيرة كوني وحيداً، إلى أن قررت استكشاف الحياة والتعرف على المزيد من الناس. ووجدت أن ارتياد النوادي لا يحقق لي هذا الهدف، فقررت اتباع هذه الطريقة".

وفي الحقيقة فإن معظم هذه اللقاءات التي جمعت سوندر بالنساء اللواتي تعرف عليهن ليست ذات طبيعة رومانسية، بل تركز على قضاء وقت ممتع وتكويت صداقات جديدة. وأثناء سعيه لتحقيق هدف، التقى سوندر بنساء من مختلف الأعمار والطبقات الاجتماعية، وحصل على ثروة من الخبرات حتى الآن بحسب موقع أوديتي سنترال.

ومن بين أغرب المواعيد التي حظي بها سوندر، لقاء امرأة عجور تبلغ من لعمر 105 أعوام تعيش في قرية صغيرة، وقاد سيارته لمدة 10 ساعات للقائها، كما التقى بامرأة أخرى تجمع القمامة من البناء الذي يقطن فيه، وتناول معها وجبة بسيطة قامت بإعدادها بالقرب من مجارير الصرف الصحي في المنطقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال