24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | أربع شقيقات على قيد الحياة مجموع أعمارهن 391 عاماً

أربع شقيقات على قيد الحياة مجموع أعمارهن 391 عاماً

أربع شقيقات على قيد الحياة مجموع أعمارهن 391 عاماً

كشفت أربع شقيقات بريطانيات عن سر بقائهن على قيد الحياة على الرغم من أن أصغرهن بلغت من العمر 93 عاماً، في حين احتلفت الشقيقتان الكبيرتان التوأم بعيد ميلادهما الأول بعد المئة، وبلغ مجموع أعمارهن 391 عاماً وهو رقم قياسي عالمي.

واحتفلت التوأمان فريدا ولاثام بعيد ميلادهما الـ 101 إلى جانب شقيقتهما غلاديس (96 عاماً) وفيليس (93 عاماً) في منزل العائلة بمدينة ديفون، وعاصرت الشقيقات 19 رئيساً للوزراء و4 ملوك بالإضافة إلى أنهن عاصرن الحربين العالميتين الأولى والثانية.

وتقول الشقيقات إن السر من وراء عمرهن المديد يكمن وراء تناول الطعام الصحي البريطاني، بالإضافة إلى تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل.

وتمكنت الشقيقات الأربعة من تحطيم الرقم القياسي العالمي، حيث بلغ مجموع أعمارهن 391 عاماً، متجاوزات الرقم السابق البالغ 386، ويأملن في الوقت الحاضر أن يتم تسجيل هذا الرقم بشكل رسمي في سجل غينيس للأرقام القياسية.

وتقول غلاديس التي تعيش في كينتسبيري بمدينة ديفون : "سيكون من الرائع أن يتم اعتماد رقمنا بشكل رسمي كأكبر شقيقات على قيد الحياة، حيث سيتحدث عنا الناس في العالم ككل وليس فقط في بريطانيا".

وتضيف غلاديس: "كان والدنا سيشعران بالصدمة فيما لو عرفا بأننا بلغنا هذا العمر، أعتقد أن نوعية الطعام هي من أهم الأسباب التي ساعدت على ذلك".

وأنجبن الشقيقات الأربعة 11 ولداً و12 حفيداً و5 أبناء أحفاد. وكان مجموع أعمار الشقيقات سيكون أكبر لولا وفاة شقيقتين أخريين وهما إيمي التي توفيت عن عمر 95 عاماً ومايو عن عم 98 عام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - مصطفى الأحد 17 ماي 2015 - 08:46
هذا في ابريطانيا فمذا عن المغرب الذي أصبح معظم اكله مشبع بالمواد المحافظة؟ ناهيك عن تقاليدنا التي اصبحنا نفرط فيها!!! سترك يارب.
2 - بنمحمدعبدالرزاق ( من فاس ) الأحد 17 ماي 2015 - 11:05
الحديث عن الأجانب، عادة تعودنا عليها، فنحن نكتب عن المجتمعات الأخرى، وعن أفراحها وأحزاننا دون أن ننتبه لأنفسنا أننا نعيش داخل مجتمع يعيش نفس الوقائع والأحداث التي تدور في كل بقاع الدنيا،
فكيف ننشر خبر نساء في دول أخرى أكبرهن بلغت 102 سنة، في حين أن في المغرب تعيش سيدة تبلغ من العمر115 سنة ولاأحد التفت إليها، ولنفترض أن هاته السيدة كانت تعيش في اليابان، أو السويد، أو حتى في أدغال إفريقيا، حتما كانت ستصلها الصحافة ، وتنشر صورها، وتمطرها بالمدح، لكن مادامت تعيش في دولة عربية اسلامية فمصيرها التهميش والتنكر لإنسانة عاشت 115 سنة بأحداثها ووقائعها وصناعة تاريخها.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال