24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  2. طعن في قانونية "الساعة الإضافية" يصل إلى محكمة النقض بالعاصمة (5.00)

  3. بوميل: "أسود الأطلس" يحتاجون الخبرة والشباب (5.00)

  4. عارضة أزياء تحاول تغيير النظرة للجنس بالكتابة (5.00)

  5. رصيف الصحافة: حين فكر الملك في إعطاء العرش إلى مولاي الحسن (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | الصين تحاول منع المسلمين من الصيام في شهر رمضان

الصين تحاول منع المسلمين من الصيام في شهر رمضان

الصين تحاول منع المسلمين من الصيام في شهر رمضان

تشدد بعض الحكومات المحلية في إقليم شينجيانغ المضطرب بأقصى غرب الصين رقابتها على ممارسة الشعائر الدينية التي يتبعها الويغور المسلمون مع اقتراب شهر رمضان وتضغط على المسؤولين المحليين حتى لا يصوموا خلال هذا الشهر.

وطوال الأيام القليلة الماضية نشرت وسائل الإعلام الرسمية ومواقع حكومية على الإنترنت في شينجيانغ تقارير وإخطارات رسمية تطالب أعضاء الحزب والموظفين العموميين والطلاب والمدرسين بشكل خاص عدم صوم رمضان، وهو أمر حدث في العام الماضي أيضا.

وقالت الحكومة على موقعها على الإنترنت إن مسؤولي سلامة الغذاء في إقليم جينغخه القريب من الحدود مع كازاخستان قرروا الأسبوع الماضي إنهم "سيوجهون ويشجعون" مطاعم الأطعمة الحلال على البقاء مفتوحة في المواعيد المعتادة خلال شهر رمضان.

وأضافت أن المطاعم التي ستبقي أبوابها مفتوحة لن يزورها مفتشو سلامة الغذاء كثيراً.

كما أصدرت مؤسسات حكومية أخرى تعليمات مماثلة. وذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن في إقليم مارالبيشي قدم مسؤولو الحزب تعهدات شفوية وكتابية "بعدم ممارسة أي شعائر وعدم المشاركة في أنشطة دينية، وسيقودون الدعوة إلى عدم صوم رمضان".

وتقول جماعات الويغور في المنفى ونشطاء حقوق الإنسان إن السياسات القمعية للحكومة في شينجيانغ، ومن بينها وضع قيود على الممارسات الدينية أثارت الاضطرابات.

وفي هذا السياق، قال ديلشات راشيت، المتحدث باسم مؤتمر الويغور العالمي، الذي يمثل الويغور في المنفى في بيان: "الصين تزيد من محظوراتها ومراقبتها مع قدوم رمضان. ممارسة الشعائر الدينية للويغور تم تسييسها بشكل كبير، وزيادة القيود يمكن أن تسبب مقاومة حادة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - mohammed الأربعاء 17 يونيو 2015 - 04:28
اللهم إن هذا منكر,قاطعوا المنتجات الصينية.
2 - meriem الأربعاء 17 يونيو 2015 - 11:58
اللي كيامن بالله را غيصوم وبزاز من كلشي واخا معرت اش يديروليه واللي باغي فطر فطر تالعند الله ويتحاسب مع جنابو
3 - العادل الأربعاء 17 يونيو 2015 - 18:08
تخيلوا ما سيقوله المسلمون إذا ما تم الحكم بستة أشهر حبسا نافذا بحق من يصوم في الدول العلمانية ؟

"كل من عرف باعتناقه الدين الإسلامي، و تجاهر بالصوم في نهار رمضان، في مكان عمومي، دون عذر منطقي، يعاقب بالحبس من شهر إلى ستة أشهر و غرامة..."

ماذا سيكون رأي المسلمين في هذا ؟ هل هذا عدل؟ هل هذه هي حرية المعتقد ؟
إذا لماذا تمنع الدول الإسلامية على الغير مسلمين الأكل والشرب في نهار رمضان وتعاقبهم بالحبس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إذا منعت الدول الإسلامية مواطنيها من الأكل علنا, فمن حق الدول الأخرى الغير إسلامية أن تمنع مواطنيها من الصوم...فهذا هو العدل, العين بالعين...هذا هو منطق القصاص !!
4 - عبد القادر بوحماد الأربعاء 17 يونيو 2015 - 18:10
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ... أهذا هو رمضان المبارك شهر الصيام والقيام وصالح الأعمال
5 - نوفل الأربعاء 17 يونيو 2015 - 19:27
رمضان شهر القرآن و المغفرة و الرحمة و العتق من النار
هنيئا لمن صامه و قامه ايمانا و احتسابا
لن تزيد المضايقات للمسلمين في أنحاء العالم الا قوة و ثباتا و حبا لشهر رمضان
و ليخسأ شياطين الانس و الجن
اللهم أحينا رمضان سنين عديدة و أزمنة مديدة و أنت راض عنا يا الله يا أرحم الراحمين
6 - houcine الأربعاء 17 يونيو 2015 - 20:17
العادل هو الله سبحانه و تعالى
7 - hicham الأربعاء 17 يونيو 2015 - 22:47
الى الاعداء اصحاب التعاليق 2 و 4 الدولة تجرم الافطار العلني في رمضان على المسلمين اما غير المسلمين فلهم الحرية. اما ادا كنت تريد الافطار علانية فماعليك الا ان ترتد عن دينك و لن يحاسبك احد عن الافطار علانية, اما الردة فحدها معروف ...
8 - hassanin الخميس 18 يونيو 2015 - 01:09
4 - العادل

تخيلوا ما سيقوله المسلمون إذا ما تم الحكم بستة أشهر حبسا نافذا بحق من يصوم في الدول العلمانية ؟

"كل من عرف باعتناقه الدين الإسلامي، و تجاهر بالصوم في نهار رمضان، في مكان عمومي، دون عذر منطقي، يعاقب بالحبس من شهر إلى ستة أشهر و غرامة..."

ماذا سيكون رأي المسلمين في هذا ؟ هل هذا عدل؟ هل هذه هي حرية المعتقد ؟
إذا لماذا تمنع الدول الإسلامية على الغير مسلمين الأكل والشرب في نهار رمضان وتعاقبهم بالحبس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إذا منعت الدول الإسلامية مواطنيها من الأكل علنا, فمن حق الدول الأخرى الغير إسلامية أن تمنع مواطنيها من الصوم...فهذا هو العدل, العين بالعين...هذا هو منطق القصاص !!
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال