24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السعدية بوطالب .. ناشطة جمعوية تنير ليالي المدمنين والمتشردين (5.00)

  2. الفرشم .. حرفِيّ يحول "نبتة الدوم" إلى تحف فنية (5.00)

  3. "أصحاب الشكارة" يتحكمون في أسعار كراء الطاكسيات بالدار البيضاء (5.00)

  4. مؤلّف يقارب رهانات وتحديات الاتّحاد المغاربي (5.00)

  5. "إيغيرملولن" بتزنيت .. قبيلة أمازيغية تحلم بتحقيق تنمية مستدامة‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | سنّة إيران يفقدون مصلاّهم الوحيد في طهران بعد هدمه

سنّة إيران يفقدون مصلاّهم الوحيد في طهران بعد هدمه

سنّة إيران يفقدون مصلاّهم الوحيد في طهران بعد هدمه

احتج إمام جمعة السنة في مدينة زاهدان الإيرانية، في رسالة إلى المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، على هدم مصلى أهل السنة في طهران من قبل بلدية العاصمة مدعومةً بقوى الأمن.

وقال الإمام مولوي عبد الحميد إسماعيل زهي في رسالته: "في ظروف يعج فيها العالم بالأفكار المتطرفة والتكفيرية والتفرقة والعنف والعالم الإسلامي بأمس الحاجة أكثر من أي وقت مضى للهدوء وسعة الصدر، لم يكن يتوقع السنة في إيران هدم المصلى الوحيد لهم في طهران. وخطوة كهذه تفتح مجالا لأعداء الإسلام ودعاة العنف والتطرف كي يبثوا الفرقة بين المسلمين وينشروا روح اليأس بين أطياف السنة".

وكانت قوات الأمن الإيرانية قد هاجمت مصلى السنة الواقع في منطقة بونك بطهران صباح الأربعاء وقامت بتفتيشه، كما فتشت منزل إمام المصلى، مولوي عبيد الله موسى زادة، قبل إقدامها على هدم المصلى.

وتمنع السلطات الإيرانية منذ سنين أهل السنة من بناء مسجد لهم في العاصمة طهران، مما دفعهم إلى إقامة الصلوات في المصلى الوحيد الذي يمتلكونه، قبل أن يتم هدمه صباح يوم الأربعاء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - مسلم الخميس 30 يوليوز 2015 - 03:42
آفة الطائفية البغيضة هي أسوء داء ينخر جسد الأمة العربية و الإسلامية بالإضافة إلى الاستبداد و الفساد و الفقر و الجهل... و الطائفية هي مصدر ظهور الإرهاب و المليشيات الطائفية و الفوضى و الاقتتال الداخلي في مجموعة من الدول و العربية و الإسلامية. ما تقوم به السلطات الإيرانية من تضييق و قمع و تنكيل بحق أهل السنة أمر مرفوض و مدان، كما أن استهداف مساجد و حسينيات الشيعة في العراق و اليمن و الكويت امر مرفوض و مدان أيضا. يجب على السنة و الشيعة و باقي المذاهب و الطوائف و القوميات في الدول ذات "الأطياف المتعددة" أن يتعايشوا فيما بينهم في ظل الهوية الوطنية الجامعة برغم الاختلافات المذهبية و العرقية، و إلا فإن نار الطائفية ستحرق الجميع.
2 - محمد الخميس 30 يوليوز 2015 - 07:31
لماذا تصر ايران على المواجهة مع اهل السنة ان قرار هدم المسجد من قبل السلطات الايرانية دليل جديد واضح يبين من هم الذين يحكمون انها عصابة سرقت كل شئ فى ايران من اجل مذهب او سياسة او فلسفة هم يعترفون بها فهل يظل الايرانيون والعالم المحيط بها رهن فلسفة ماانزل اللة بها من سلطان .
نحن فى زمن اللعب بالعقول اشد دهاء من السلاح .
ادعوا عقلاء ايران الى الوقوف بجانب اهل السنة بعيدا عن المذهبية التى سوف تحرق ايدى حكام ايران قبل ان تحرق اعدائها.
مازال لدينا الوقت للحوار والتفاهم.
عيش واتركنى اعيش
3 - lazaret الخميس 30 يوليوز 2015 - 11:27
حسبنا الله ونعمة الوكيل على ه الشيعة . لم يجدوا لهم عدو إلى أهل السنة, أهل ألحق .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال