24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | سفاحة روسية تحتفظ بمفكرة لضحاياها على مدى 20 عاماً

سفاحة روسية تحتفظ بمفكرة لضحاياها على مدى 20 عاماً

سفاحة روسية تحتفظ بمفكرة لضحاياها على مدى 20 عاماً

ألقت الشرطة الروسية القبض على امرأة مسنة ارتكبت على مدى عقدين من الزمن العديد من جرائم القتل قبل أن تقطع أوصال ضحاياها وتدفن جثثهم في أماكن متفرقة.

وكشفت التحقيقات أن تمارا سامسونوفا (68 عاماً) الملقبة باسم "الجدة السفاحة" تحتفظ بمفكرة دونت فيها اعترافاتها بقتل 10 أشخاص على الأقل، خلال 20 عاماً في سان بطرسبرغ التي تعتبر ثاني أكبر مدينة في روسيا.

واعترفت سامسونوفا أنها كانت تقطع سؤوس الجثث وأطرافها، وكتبت مذكراتها عن عمليات القتل الوحشية باللغات الثلاث: الروسية والإنجليزية والألمانية جنباً إلى جنب مع كتابات في السحر الأسود والكتب الفلكية بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وتم الإيقاع بالسفاحة هذا الأسبوع بعد أن شوهدت عبر كاميرات المراقبة وهي تحمل أطراف امرأة مسنة داخل أكياس سوداء من البلاستيك.

وتحاول الشرطة في الوقت الحالي مقارنة ما ورد في مذكرات المتهمة مع جرائم القتل التي لم يعرف الجاني فيها، وتتطابق وقائعها مع أسلوب سامسونوفا في القتل وتقطيع الأوصال وبعثرة بقايا الجثث بأنحاء متفرقة من المدينة.

وقال متحدث باسم الشرطة: "تم العثور على مفكرة تصف فيها المرأة جرائم وقعت قبل عقد من الزمن، ونعمل الآن على إعادة فتح العديد من القضايا التي لم يعرف الجناة فيها خلال 20 عاماً الماضية".

وعثرت الشرطة في منزل السفاحة على سكين وآثار لبقع دماء تعود على ما يبدو لآخر ضحاياها، وهي عجوز تبلغ من العمر 78 عاماً كانت تتكفل القاتلة برعايتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال