24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  3. غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب (5.00)

  4. تركيا تستعد لـ"تحرير الفيزا" مع الاتحاد الأوروبي (5.00)

  5. هواوي تمنح برنامج المطورين 1,5 مليارات دولار (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | بالفيديو: طفل فيتنامي في الخامسة يقود دراجة نارية بكفاءة

بالفيديو: طفل فيتنامي في الخامسة يقود دراجة نارية بكفاءة

بالفيديو: طفل فيتنامي في الخامسة يقود دراجة نارية بكفاءة

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه طفل فيتنامي لا يتجاوز عمره الخامسة وهو يقود دراجة نارية بكل كفاءة بينما يجلس والده خلفه.

ونشر مقطع الفيديو هذا على موقع يوتيوب الإلكتروني يوم الأحد من قبل أحد المشاركين، ويظهر مقطع الفيديو الطفل وهو يقود الدراجة النارية بينما يجلس رجل بالغ خلفه ليشرف عليه ويستخدم يداً واحدة ليصحح مسار الطفل كلما احتاج الأمر لذلك.

ويسمع في الفيديو صوت شاب آخر وهو يقول بأن الصبي الذي يقود الدراجة النارية لا يتجاوز عمره الخامسة. وتحمل هذه الدراجة النارية من نوع "بياجو ليبرتي" لوحة تعود إلى مدينة هانوي الفيتنامية، ما يدل على أن الطفل يقود الدراجة في أحد شوارع العاصمة الفيتنامية.

ويقود الطفل ووالده الدراجة النارية دون ارتداء خوذة الحماية من الصدمات الأمر الذي يخالف قوانين هانوي المرورية والتي توجب ارتداء خوذة حماية أثناء قيادة الدراجات النارية بحسب موقع " يو بي آي" الإلكتروني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.