24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/05/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3505:1812:2916:0919:3221:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ستشمل "حملة المقاطعة" منتجات استهلاكية أخرى؟
  1. التاريخ المحاصر ـ 6 ـ .. حرب التحرير الريفية 1921 – 1926 (5.00)

  2. ارتفاع الأسعار يخلي موائد الأسر المغربية من الفواكه في رمضان (5.00)

  3. "المينانجيت" تقتل طفلا ببني مسكين ناحية سطات (5.00)

  4. أسرة تناشد تدخل الملك (5.00)

  5. محتجون يتضامنون مع الشعب الفلسطيني من خريبكة (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | هذا أفضل فرق سنٍّ بين الزوج والزوجة

هذا أفضل فرق سنٍّ بين الزوج والزوجة

هذا أفضل فرق سنٍّ بين الزوج والزوجة

توصلت دراسة أميركية حديثة بشأن الفارق المثالي بين الرجل والمرأة للحفاظ على علاقة زوجية صحية،، إلى أنه كلما اتسع الفارق العمري بين الزوجين، كلما زادت احتمالات الخلافات بينهما، أو حتى إمكانية نهاية العلاقة بالطلاق، بحسب سكاي نيوز عربية.

الدراسة التي أعدها الباحثان، أندريو فرانسيس وهوغو ميالن، من جامعة إيموري في أتلانتا، شملت عينة من 3 آلاف شخص، وتوصلت إلى أن فارقا عمريا من خمس سنوات يزيد احتمال الخلاف بين الأزواج بنسبة 18 %، مقارنة بالأزواج الأكثر تقاربا على المستوى السني.

أما الفارق العمري الذي يصل إلى 10 سنوات فيجعل الزوجين أكثر عرضة للخلاف، بنسبة 39 %، قياساً بباقي الأزواج، فيما يرتفع احتمال الخلاف إلى 95 % حين يكون الفارق العمري عشرين عاما، وفق ما نقلت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وذكر الباحثان أن فارق العمر المثالي في علاقات الزواج هو سنة واحدة، فالأزواج الذين لا يفصلهم في السن سوى عام واحد، لم يتعد احتمال طلاقهم نسبة 3 %.

أما حين يكون هناك فارق في المستوى التعليمي بين الأزواج، فإن نسبة احتمال الطلاق ترتفع إلى 43 %، فيما تقل النسبة بصورة كبيرة حين يكون الفارق في المسار العلمي عامين دراسيين فحسب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - Bnadm الاثنين 01 غشت 2016 - 00:19
هذه دراسة امريكية في امريكا. لكن تخيلو معي ان كانت التجربة مغربية. اظن ان سبب النزاعات الزوجية اغلب الاحيان تكون مسائل تافهة جدا. كترة الغيرة او عدم طاعة الزوجة للزوج. خاصة الرجل المغربي اغاراس اغاراس.
2 - مغربي الاثنين 01 غشت 2016 - 02:18
أغرمت بفتاة وكنت مستعدا لكل شيء من أجل التقدم لخطبتها لكن قامت بحسبتها و قررت رفضي و نكونو أصدقاء لسبب مادي بحث ما يحطم عنفواني و يشعرني بالمرارة الفتاة اليوم تريد المنزل و السيارة بلمحة بصر الاحتقار لذاتي و النرفزت أصبحت لا تفارقني لماذا المسكين لا يجد مكانا لقدمه لماذا مقدر علينا في هذا الوطن الاكتفاء بالمشاهدة
3 - مصطفى العلوي الاثنين 01 غشت 2016 - 10:07
غير صحيح على الإطلاق،لأن الزواج ميثاق غلبظ،ومتجاوز لهذا السبب الضعيف.
4 - عكس المعطيات الاثنين 01 غشت 2016 - 10:21
بحكم زواجي انا لا اوافق هذه الدراسة بحيث زوجي يكبرني بعشرين سنة والحمد لله متحابين ومتفاهمين احس به قادر على جميع المسؤوليات ولا ينقصني معه شيئ والحمد لله. والاحترام المتبادل اساس الزواج الناجح
5 - مصطفي الاثنين 01 غشت 2016 - 10:57
اغلب الرجال يضنون انهم متزوجين بالزوجة واحة...فيكتشف من بعد انه مرتبط بكل افراد عايلتهها..واليهم كل قرارات..ربما حتي ما يتناوله من الطعام...فيخرب بيتها
6 - El abbadi الاثنين 01 غشت 2016 - 11:25
نسينا ديننا وتشبتنا بالنصرانية لسنا محتاجين لدراسات لا امريكية ولا اسرائيلية ولا نبالي بافكارهم ولا بحثهم فان كنا نبحث فالننظر الى خير دليل في فارق العمر فخير الخلق رسول الله محمد تزوج خادجة وهي بنت الأربعين وهو في الخامسة والعشرين ولما ماتت تزوج عائشة رضي الله عنها بحيث ذخل عليها وهي في سن الحادية عشر الفرق في السن لا علاقة له بالطلاق مابقاوش الرجال ا مابقاوش العيلات خليونا من التفليات
7 - الدراسة المغربية الاثنين 01 غشت 2016 - 11:35
لو كان الذين شملتهم هذه الدراسة مغاربة لوجدنا اختلاف كبير، إذ أن القاعدة المغربية تقول أنه كلما زاد سن الزوجين إلا ولزم أن يزيد فارق السن بينهما، فالذي يتزوج في العشرينات يكون الفارق إلى خمس سنوات مناسبا، والذي يتزوج في الأربعينات يفضل أن يكون الفارق عشر سنوات على أقل تقدير، وهكذا، وبالإضافة إلى هذا يبقى التفاهم والاحترام وتقدير الآخر من أهم أسس الأسرة السعيدة
8 - المهدي الاثنين 01 غشت 2016 - 13:42
عندما يكون الرجل اكبر تكون نسبة النضج عالية عند الرجل بحيث يتعامل مع الزوجة بالرفق واللين ويحاول ان يطبق شرع الله في كل علاقاته معها . هذا ان كان مسلما. وأنا مبدئياً انطلق هنا. لذالك فإن إحصائيات الشرق والغرب لا تعنينا نحن المسلمين في شيء ولا يجوز الإقتداء بهم.
9 - المتزوج حديثا الاثنين 01 غشت 2016 - 15:14
لا علاقة لنا بالدراسة الأمريكية أو الإسرائيلية نحن بحاجة الى دراسة إسلامية ..فمن كان مسلما سيعلم بأن الزواج أرزاق و أساسه الإحترام والإسلام ***
10 - Habib الاثنين 01 غشت 2016 - 21:58
السلام عليكم
انا مرتبط ببنت تكبرني بعشر أشهر انا عمري 31 سنة وهي 32 يعني هل لو تزوجنا صوف ننجح في حياتنا الزوجية ؟ هناك كتير مت العرب وبالأخص مغاربة يتزوجون بالقاصرات انا اعرف اصدقاء لي من يكبرون بزوجاتهم بأكتر من 15 سنة ، وهذه الدراسة الحديثة تقول بان فرق السن كتير يجلب المشاكل والطلاق احيانا....مع العلم اني سابقا تزوجت ببنت اكبر منها ب 9 سنوات و طلقتها.....سؤالي هل اتوكل على الله مع هده الأخت لدي تردد في سن بانها تكبرني....وشكرا
11 - hassan sangare الاثنين 01 غشت 2016 - 23:27
يا اختاه هذه الدراسة صحيحة، الحكم على الاغلب ،فإن منَّ الله عليك احمدي ربك واسكتي ،كيف يعقل ان يتزوج رجل بفتاة ببينهما 20 فارق ، ملأ مجتمعنا با اليتامى والارامل
12 - hammouda الثلاثاء 02 غشت 2016 - 09:41
الحب الصادق ليس له عمر ...والزواج ليس عملية حسابية ...وما قولكم في سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي تزوج امنا خديجة وهي تكبره بخمس عشرة عاما .....من وجد نصفه االاخر فليتوكل على الله فكم من صبية عاقلة وكم من كبيرة جاهلة.
13 - يسمين الثلاثاء 02 غشت 2016 - 14:26
اجد ان فارق السن مهم جدا و ان لا يتعدى الفرق بين الزوجين اكتر من خمس سنوات اما الفرق بعشرين عاما فهذه كارثة بحد داتها. ادا وجدت فتاة في هدا الزمن متززجة من رجل يكبرها بهذا الفرق فعلم انه طمعا في ماله او خوفا من العنوسة
14 - إلى الأخ حبيب الثلاثاء 02 غشت 2016 - 16:58
إن كنتما متفاهمين وتحبان بعضكما فتوكل على الله ففارق السن بينكما ليس كبيرا ولا مشكل في أن تكون زوجتك تكبرك سنا لا علاقة لهذا الأمر في نجاح الزواج ما دمتما مقتنعين بأخلاق وأفكار بعضكما البعض...والله يكمل عليكم بالخير.
15 - احمد الجمعة 05 غشت 2016 - 11:00
دراسة امريكية قد تكون صحيحة في المجتمع الغربية التي وصلت درجة كبيرة من النضج الفكري ، اما يما يخص المجتمعات التي لا زالت تعتبر المرأة مجرة الات جنسية فإن الدراسة تبقى مستبعدة بشكل كبير . تقارب العمر يعني تقارب الأفكار والعقليات
16 - محمد المغربي الجمعة 05 غشت 2016 - 20:44
اظن ان التربية والتفاهم بين الزوجين هي أهم الركائز بغض النظر عن السن ، ناهيك عن التوابث الحضارية التي تزيد في متانة الرابطة الزوجية ومن ثم فان الدراسة اﻻميركية ﻻتعنينا نحن المغاربة المسلمين ﻻن الدراسة يجب ان تخص الشخص في زمانه ومكانه
17 - Habib الجمعة 05 غشت 2016 - 21:16
نعم أخي نحن جد متافهمين هي جد واعية و بحكم دراستها و عندها ماستر في البيولوجي والحمد لله حتا أنا لدي من التقافة والتجربة في الحياة بحكم عملي فأنا عاشرت جميع الأجناس....والله ولي التوفيق
18 - سارة الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 - 09:21
انا كير مني 25 سنة والحمد لله عايشين مزيان متقف ومتفهم وصبور وعلمني بزاف الحوائج ما كنت عارفاها إلا مرضت هو يطبخ ليا إلا جاو ضياف يعاوني .كون تزوحت بشئ حد قريب ليا في السن ما كنظن غايعاملني نفس المعاملة.
19 - badia الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 - 11:00
mais c'est des résultats concluent d'une population différentes sur tous les plans de la notre cependant en ne peut extrapoler ces conclusions
20 - ياسين الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 - 11:34
بخلاصة لي لبس قدو كواتيه لا يعقل اتزوج الانسان بفتاة تصغره بعشرين سنة لا يجب التركيز على العامل الجنسي فقط بل يجب على الزوجين ان يكونا متقاربين الى حد كبير في جميع الاشياء حتى يكونوا بذلك متفاهمين الشيء الدي ينعكس ايجابا على علاقتهما
21 - Moudie الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 - 11:46
ليس صحيحا 100%.
عندي أخ 1 أكبر من زوجته ب 16 سنة و لديهم أبناء 4 - وحياة مستقرة.
عندي أخ 2 أكبر من زوجته ب 14 سنة و لديهم أبناء 2 - وحياة مستقرة.
عندي أخ 3 أصغر من زوجته ب 4 سنوات و لديهم أبناء 3 - وحياة مستقرة.

أهم شيئ في ازواج:
1/ معنوي: دين - مودة - رحمة - إحترام - إخلاص - التفاهم - الصدق ...
2/ مادي: العمل - الصحة - المسؤولية.

أما بالنسبة ل USA:
1/ التقارب الفكري و العلمي و السن أقل من 5 سنوات.
2/ أو الطمع في النسب أو الأموال و لا يهم الفارق في السن.

أم بالنسبة ل MAROC و العرب:
1/ مادي: العمل - الصحة - المسؤولية.
2/ أو الخوف من العنوسة.

أم بالنسبة للمسلم:
1/ رجل: فاظفر بذات الدين تربت يداك.
2/ إمرآة: صاحب الدين و الأخلاق.
22 - Salah Charadi الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 - 12:46
ما يصلح للمسلمين ليس كغيرهم.
وحتى إن ما تمت دراسته في أمريكا قد لا يتناسب مع أوربا.
ما يديم السعادة الزوجية هو التزام حدود الله عزوجل والاحترام المتبادل ومعرفة كل واحد من الزوجين حدوده.
في الغرب لا تكاد تجد الفارق في السن بين الزوجين إلا ناذرا لكن نسبة الخلاف والطلاق حدث ولا حرج.
بعض الدول الأوروبية إسبانيا على سبيل المثال في إحدى السنوات القريبة الماضية فاقت نسبة الطلاق نسبة الزواج.
23 - الرأي الأربعاء 05 أكتوبر 2016 - 03:42
بكل صدق فارق السن يولد بعض المشاكل في ما يخص كيفية التعامل مع الزوج و حتى في المعاشرة الزوجية و البناء المثين للاسرة
بالله عليكم كيف تتصرف فتاة ١٩ مع رجل ٤٥ سنة او أكثر مع وجود استثناءات بالخصوص في اطار تفشي الأمية و الجهل عند البعض
والنتيجة الخيانة ، الفساد ، ..... من مسببات المساهمة في نشوب مجموعة من الآفات داخل المجتمع نسأل تعالى ان يوفق الجميع اما فيه خير مجرد رأي
24 - نعيمة الأربعاء 05 أكتوبر 2016 - 22:40
سلام الله عليكم هاته الدراسات لا تبت للإسلام بصلة،فالشرط الأساس في الزواج الحب والمودة والاحترام المتبادل الذي لا يقيده فارق السن وخير مثال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
25 - انسانة الاثنين 24 أكتوبر 2016 - 00:11
هاد الساعة ما لقينا حتى واحد.الرجاء في الله
26 - ahmed الاثنين 24 أكتوبر 2016 - 10:11
ان اكبر من زوجة ب10 سنوات الحمد لله لا توجد اي مشاكل بيننا المشكل ليس في السن وانما في الاخلاق والتربية الاهل
27 - رشيد الاثنين 24 أكتوبر 2016 - 10:23
الاحترام المتبادل والثقة ثم التفاهم هما أساس في إستمرار الحياة الزوجية اما العمر فلا يهم .
28 - يوسف زازا الاثنين 24 أكتوبر 2016 - 11:40
الصراحة تقال انا شاب مغربي خدام فطاكسي على قد الحال كنت نبغي واحد البنت وملي بنادم كيقاسي ويجمع باش يدير دارو بقيت نحس بلي هي كتهرب مني جات واحد نهار كاتلي غادي يجيو خطاب الله يجيبلك بنت الناس تفهمك تكول انا ويها كنا ندفشو مي هاد شي دمرني الداخل وتعقدت بزاف وليت كنكره كولشي سمحولي عبرت
29 - مغربية حرة الاثنين 24 أكتوبر 2016 - 14:59
الزواج قسمة ونصيب انا ضد هاد الدراسة الزواج كيتبنى على الثقة والتفاهم والصبر بحكم زواجي فزوجي يكبرني ب 12 سنة والحمد لله مستقرين متفاهمين انا مع تعليق 4
30 - نفس احساس المراة الاثنين 24 أكتوبر 2016 - 15:39
والله هذا المشكل تعاني منو حتى الزوجات المغربيات تتزوج بواحد وتتفاجئ انها متزوجة بجميع عائلتو من تحكم واخد القرارات وزيد وزيد الله يهدينا
31 - اام شهيدة الثلاثاء 25 أكتوبر 2016 - 00:05
انن وراجلي فرق بينا 12عنة والحمد لله عي ود ووفاق كيحترمني وانا احترمة ام شئ في العلاقة بين اتنين الاحترام المتابدل من متزوجنا عمرو واحمد لله موقع بينا اي خلاف
32 - مسعود لشقر الأحد 06 نونبر 2016 - 05:46
فرق السن ليس لهو اي علاقه فى النزعات الحاصله بين الزوجين ولكن في البعد على الدين وما امري بهى الدي الاسلامى من ضوابط في اختيار الزوجة المثاليه لئن تكون ام ومدرستا . انظر الى الكتاب والسنة في اختيار الزوجة . هذا اذا كنت مسلمن من اهل السنه والجماعة
33 - مريم الأحد 06 نونبر 2016 - 09:56
أمي و أبي بينهم فرق ساشع من حيث العمر و الحمد لله يحترمون بعضهم و لا يختلفون أبدا .....هذه الدراسة خاطئة
34 - hossin الأحد 06 نونبر 2016 - 10:36
مرجعيتنا السنة النبوية تقول عكس هاذا ويكفينا الإقتداء بها والتأسي طبق أوامر الله في حياتك مع زوجتك تستمتع بلذة الزواج ليس لفارق ااسن أية إشكال أصحاب هاذه الدراسات يريدون تخريب عقول المسلمين ولن يستطيعو هاذا ما دام في الأرض من يسجد للخالق ليلا ونهارا تقبلو تحياتي
35 - محمد بن محمد بن أحمد بن ميمون الأحد 06 نونبر 2016 - 11:46
بالنسبة لي فإن الفارق العمري المثالي بين الزوجين يتحدد في 6 سنوات فأقل والله أعلم
36 - عبدالإله الأحد 06 نونبر 2016 - 13:10
أولا وقبل كل شيئ الحمد لله وحده وبعد أنا أقول نسينا الشريعة الإسلامية والقرآن وااسنة وتتبعنا دراسات وقرارات الغرب هل في نظركم يردون الخير للإسلام والمسلمين والله ثم والله لا يردون لنا سوا الشر والفتنة فلهذا إصبروا وصابروا المشاكل الزوجية ضروري في البداية فلتتجنبوها يا مسلمين
37 - adam abbas الأحد 06 نونبر 2016 - 14:09
للعبرة فقط حين يتقدم شاب الى فتاة قادر على تحقيق اساسيات في الحياة تقوم بالرفض هذا من جهة واذا تقدم لها شاب لديه المال يكون فاجر تقول ربي يهديه يوما ما والتسائل اليس الهاذي هو الرزاق
ديننا جميل ولكن نحتج به حين يهمنا الامر ونتغافل عنه حين لا يسايرنا في الافكار اللهم ابعت من يجدد لهذه الامة العظيمة دينها
38 - اب احمد الأحد 06 نونبر 2016 - 20:36
اللهم ابسط رزقي كي اتزوج 4 من جميع فئات عمرية و اتبث عدم صحة هده الدراسة.
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.