24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3708:0813:2016:0018:2319:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منوعات | الـ"مدام".. ملكة جمال الأبقار في ألمانيا

الـ"مدام".. ملكة جمال الأبقار في ألمانيا

الـ"مدام".. ملكة جمال الأبقار في ألمانيا

فازت " مدام" البقرة السوداء والمتعددة الألوان من سلالة أبقار هولشتاين الحلابة التي اشتهرت بها ألمانيا، بلقب أجمل بقرة، متفوقة بذلك على 169 بقرة شاركت في مسابقة أقيمت بولاية سكسونيا السفلى غرب ألمانيا.

وقال روجر فروسارد ، وهو أحد القضاة المشاركين في تقييم الأبقار، عن "مدام" :" إنها بقرة خارقة على الإطلاق".

ومن بين السمات التي رجحت كفتها للفوز، جمال الضرع ، وحسن موضع الحلمة، وصلابة القوائم والحوض الواسع.

وحضر أكثر من 1500 مشاهد ، مسابقة ملكة جمال الأبقار في دورتها الرابعة والأربعين بمدينة فيردين لمشاهدة مربي الأبقار الألمانية وهم يختارون أجمل بقرة في المنطقة.

وقال هنريك ويلي مالك البقرة المتوجة،" مدام" ، متغلبا على دموع فرحته المنهمرة:" كنا نعمل ليلا ونهارا من أجل البقرة .. قضينا سنة كاملة نعد أنفسنا لهذا اليوم."

وقبل سير موكب المتسابقين أمام القضاة، قام المربون بتهذيب شعور ابقارهم بالأمشاط والفرش والمقصات.

وتشمل السمات المرجحة لكفة البقرة الفائزة باللقب ، الجلد المشدود، والعينان البراقتان ، والضرع الواسع المعرق ، والمؤخرة المرتفعة.

وويلي هو أيضا مالك البقرة "ليدي جاجا" حاملة اللقب في مسابقة العام الماضي - والتي تم إمطارها بالجوائز في المعارض الأخيرة.

وقال المنظمون إنها تغيبت عن المشاركة في المنافسة هذا العام ، لأنها ولدت عجلا لتوها ولم تتمكن من الحضور.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.