24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | هذه 6 أسباب ستجعلك تدمن زيت الزيتون

هذه 6 أسباب ستجعلك تدمن زيت الزيتون

هذه 6 أسباب ستجعلك تدمن زيت الزيتون

أوصت مجلة "فرويندين" الألمانية بتناول الزيتون بانتظام، موضحة أنه يتمتع بفوائد صحية كبرى.

وقالت المجلة إن للزيتون فوائد مجهولة، أبرزها:

1- صديق القلب

يحتوي الزيتون على أحماض دهنية أحادية غير مشبعة، والتي يمكنها خفض مستوى الكوليسترول. كما أثبتت الدراسات أن التغذية الغنية بالزيتون وزيت الزيتون تسهم في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

2- يحارب السرطان

يحتوي لحم الثمر في كل أصناف الزيتون على مادة "هيدروكسيتيروزول" المضادة للأكسدة، التي يمكنها حسب العلماء، الوقاية من السرطان.

3- مفيد لمرضى السكري

يعمل الزيتون على خفض مقاومة الأنسولين ويتمتع بتأثير إيجابي على مستوى السكر بالدم، خاصة لمرضى السكري من النوع الثاني.

4- يحد من خطر ألزهايمر

يحتوي الزيتون على مادة "أوليوكانثال"، التي تحمي الخلايا العصبية، ومن ثم تحد من خطر الإصابة بألزهايمر.

5- يحمي العظام

أثبتت الدراسات أن التغذية الغنية بالزيتون تحد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

6- يساعد على امتصاص العناصر الغذائية

بعض العناصر الغذائية المفيدة للصحة، مثل البيتا كاروتين المضادة للأكسدة، لا يمكن للجسم امتصاصها إلا إذا تم تناولها مع الدهون. ويعد زيت الزيتون مثالياً لهذا الغرض.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مغربي الجمعة 29 دجنبر 2017 - 23:08
لقد سبق القرآن الكريم هذه المجلة الالمانية منذ مايزيد عن 14 قرنا، حينما ذكر فواءد الزيتون والتين والرمان والعنب والنخل والثوم والبصل والعسل واللءحة طويلة. الخلاصة كل ماذكر في القران فهو شفاء... قال تعالى(والتين والزيتون) وقال ايضا (شفاء للناس) اشارة للعسل.. وقال عز من قائل:(ونخل ورمان) (من فومها وبصلها وعدسها) فقط علينا ان نتدبر الايات الكريمة، فسبحان الله الخالق.
2 - غبد الله الجمعة 29 دجنبر 2017 - 23:24
هل تقصد زيت الزيتون المصنوع من العقاقير / الفانيد / لكنينا

لأنه هو الذي صار منتشرا و موزعا أكثر
3 - احمد السبت 30 دجنبر 2017 - 00:52
فعلا ، اسمعنا ٱن هناك غش في صناعة زيت الزيتون...! يقال بٱن بعض الغشاشين يستعملون " حبة.. كنينا.. أو قرص.. ؟ " ،
يعطي نكهة لزيت مزورة و كٱنها زين زيتون
... هذا خطر... يجب تحقيق في الأمر قبل أن
نصير أضحكة... بين الدول...!
4 - العرايشي السبت 30 دجنبر 2017 - 01:05
من طبيعة جميع المغاربة وتقالدهم استعمال واستهلاك الزيتون وزيت الزيتون في اكلهم وغدائهم وفي المطبخ بشكل كبير الا ان هذا التقليد الصحي الطبيعي الموروث عن الاجداد لم يعد في استطاعة الكثير منهم في السنوات الاخيرة بسبب الثمن الخيالي للتر الواحد من زيت الزيتون المتراوح بين 65،00و75،00درهما وهذا ماليس في قدرتهم الشرائية الضعيفة الا من هو خارج اطار هذه الكلمات :والسلام
5 - [email protected] السبت 30 دجنبر 2017 - 07:20
أكثر من 80% من زيت الزيتون الذي يباع في العالم هو زيت مغشوش وقد حاولت جهات في المغرب هذه السنة أن تقضي على صغار. التجار بتخويف الناس من شراء الزيتون من الفلاحين والعصارات الصغيرة وحتى قيام المشتري بشراء الزيتون الخام وعصره بنفسه في معصرة

لم يستطع التجار الكبار تغيير ثقافة المغاربة في شراء زيت الزيتون ولذلك لجؤوا إلى تخويفهم من باب الصحة والغش والحقيقة أن كبار تجار الزيتون وكبار الموزعين في العالم هم من يغشون في زيت الزيتون بكذا طريقة """قانونية"""

إقرأوا مقال olive Times - 80 is the new 69 لتفهموا ما أقصد من الغش الذي وصل إلى 80% في المتاجر الكبرى
6 - أمازيغي باعمراني عبدالله السبت 30 دجنبر 2017 - 13:25
زيت الزيتون يستهلكه المغاربة بكثرة حيث يزداد الطلب عليه سنة بعد أخرى لم يكتف المغاربة بشراء لتر أو لثرين بل تجاوزوا ذلك بشراء قناطر من الزيتون ويطحنونهم ليحصلوا على 30 أو 40 لتراً يكفيهم سنة وهذا ما سبب ارتفاع ثمنه وليس قلة المطر و القرآن الكريم حثَّ الناس على أن يدَّهنوا به لما فيه من دواء فعال فقط سخنه قليلا واستعمله إنه دواء شافٍ وبالتجريب .
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.