24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | هل ستختفي البطاطس المقلية التي نعرفها قريبا؟

هل ستختفي البطاطس المقلية التي نعرفها قريبا؟

هل ستختفي البطاطس المقلية التي نعرفها قريبا؟

إنها واحدة من الأطعمة الأكثر شعبية في العالم ويحبها الصغار والكبار معا، لكن العديد من خبراء التغذية أجمعوا منذ وقت طويل على أنها ليست طعاما صحيا وتساهم ليس فقط في زيادة الوزن وإنما من الممكن أن تسبب السرطان.

دخلت اليوم حيز التنفيذ لائحة جديدة في الاتحاد الأوروبي تفرض على منتجي البطاطس المقلية وباقي منتجات البطاطس كالشيبسي خفض مستويات مادة الأكريلاميد من منتجاتهم وهي المادة المسببة للسرطان، والتي تتشكل عن طريق تعرض المواد الغذائية التي تحتوي على نشا لحرارة عليا، مما يعني أن شكل ومذاق البطاطس المقلية سيعرف تغييرا.

اللائحة الجديدة لا تسري فقط على منتجات البطاطس وإنما أيضا على المواد التي تحتوي على نسبة عالية من النشا كالخبز والحلويات، وستقوم السلطات المختصة في كل بلد تابع للاتحاد الأوروبي بمراقبة تلك المنتجات ومدى مطابقتها للمعايير الصحية الجديدة.

وحسب ما صرح به بيتر ليزه، الطبيب والسياسي في الحزب المسيحي الديمقراطي الألماني، لموقع "تاغسشاو.دي. إيه" الألماني فإن هذه اللائحة الجديدة ضرورية: "لأننا نعاني من مشكلة صحية حقيقية، فالأكريلاميد وبالكميات التي يتناولها الناس وخاصة الشباب منهم محفزة على السرطان."

ولا تسري هذه اللائحة الجديدة على المطاعم ومحلات الوجبات السريعة والمخابز ولكنهم توصلوا بتوصيات حول كيفية إعداد الطعام حسب ما قال ليزه لموقع "تاغسشاو.دي. إيه"، والذي أضاف أن هذه العملية ستتم خطوة بخطوة قائلا: "ليس هناك لحد الآن شرطة للبطاطس المقلية."

ولخفض مستويات مادة الأكريلاميد الضارة يمكن اتباع بعض الخطوات مثل تحميص الخبز الأبيض على درجة منخفضة، إذ لا ينبغي أن يكون لونه بنيا داكنا، كما ينصح بقلي البطاطس على درجة لا تتعدى 175 درجة، فبهذه الخطوات البسيطة يمكن الاستمتاع بأكل تلك الأطعمة دون ضرر.

* ينشر بموجب اتفاقية شراكة مع DW عربية


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.