24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | أردوغان يتنحى عن منصبه لصالح طفل !

أردوغان يتنحى عن منصبه لصالح طفل !

أردوغان يتنحى عن منصبه لصالح طفل !

تنحي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن منصبه بشكل رمزي، لصالح الطفل فاتح مينتاش، البالغ من العمر 12 عاما، بمناسبة "عيد الطفولة والسيادة الوطنية".

جاء ذلك خلال استقبال أردوغان، وزير التربية عصمت يلماز، والتلاميذ المرافقين له، في صالة اجتماعات مجلس الأمن القومي التركي، بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة.

وصافح أردوغان الأطفال لدى دخولهم القاعة، ورحب بالتلميذ فاتح، الذي يدرس في الصف السادس، وحل محل الرئيس رمزيا.

وقال أردوغان "كما تعلمون فهذه المناصب مؤقتة وليست دائمة، واليوم نقدّم هذا المنصب إلى السيد الرئيس فاتح".

ولفت أن تركيا مرشحة لأن تكون ذات مجتمع يغلب عليه الشباب من حيث السكان في العالم، وخاطب الأطفال المشاركين في مراسم التنصيب، مؤكدا أنهم يعدون نموذجا للمجتمع المنشود.

وشدد أردوغان على أن الهدف في المرحلة المقبلة، التركيز على تنشأة جيل ذو كفاءات نوعية.

وعقب كلمة أردوغان، توجه الصحفيون بالأسئلة إلى "الرئيس" مينتاش.

وردا على سؤال من باب المزاح، حول ما سيقوم به في حال فوزه بالانتخابات الرئاسية المرتقبة في 24 يونيو، قال مينتاش: "بالطبع أول ما سأقوم به، هو خدمة دولتي".

وفي وقت سابق اليوم، ووفقاً للتقليد السنوي، ترك رئيس الوزراء بن علي يلدريم، أيضا منصبه للتلميذة "أسمى ديدا صو طاشيورك" (11 عاما)"، إحدى تلاميذ مدرسة "بورصاكلار" الابتدائية في العاصمة أنقرة.

ويوافق "عيد الطفولة والسيادة الوطنية" في تركيا، 23 أبريل من كل عام، وهو التاريخ الذي وُضع فيه حجر الأساس للجمهورية التركية، وافتتح مجلس الأمة الكبير (البرلمان) عام 1920.

وتشهد المدن التركية فعاليات مختلفة بهذه المناسبة، كما يحتفل بها الأتراك المقيمون خارج البلاد، لاسيما في جمهورية شمال قبرص التركية.

جدير بالذكر أن مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك؛ أهدى عيد السيادة الوطنية لأطفال العالم، لذلك تحول اسم العيد إلى "الطفولة والسيادة الوطنية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - سعيد الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 05:40
تركيا نمودج يؤخد كقدوة لكل العرب .كل ما نسمعه عن تركيا يجعلنا نخجل من انفسنا لم يتبقى لنا سوى وضع رؤوسنا في التراب
2 - مسلمة و حياتي بيد الله الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 13:41
اطفال اليوم هم رجال الغد وان ربينا أبناءنا تربية حسنة فحتما نتاجها على المدى القريب والبعيد سيكون مبهرا و في صالح وطننا الحبيب (ازرع تحصد) فاعنا يا ربنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.
3 - Marwane الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 15:43
ارذوغان ارذوغان ارذوغان ما اأروعك يا أرذوغان أيها القائد العظيم
4 - سني لا وهابي! الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 15:47
ممثل خطير هاد أردوغان.. لاعب مزيان على عواطف ديال بزاف البسطاء إضافة الى الإخوان المسلمين
5 - عبد الله الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 15:56
هذا الشخص هو اكبر مخادع في العالم الاسلامي .
لقد استغل بشكل شيطاني قوة الديموقراطية لكي يطمسها نهائيا في بلده .
عند كل محطة يخترع اسلوبا ملتويا للفوز .
غير ان دماء الابرياء التي تسبب في اراقتها في سوريا و اهات العوائل المنكوبة و المهجرة قسرا ستقف معه اما الديان في يوم الدينونة .
6 - aziz الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 15:57
هكذا يتم بناء الشخصية بناء القادة تحصين المجتمع الحفاظ على اﻻمة تقويةالعلاقة بين الحاكم وشعبه
7 - البصمة الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 16:07
لقد صدق أردوغان لما قال بان كرسي الرئاسة هو للجميع، يعني في ظل الديمقراطية التركية، سيحل دات يوم رئيسا محل فخامة الرئيس أردوغان .
اما اﻻطفال اﻻتراك فلهم وزنا خاصا بهم عند الحكومة. اما الاطفال في المغرب فوزنهم خفيف لدى الدولة المغربية ﻻ و ﻻ ثم ﻻ تهتم بهم.ﻻيهتمون اﻻ باوﻻدهم.
8 - zahra الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 16:26
هنا فالمغرب ميقدروش ادروها وخا غي بضحك حيت خوااافة والكرسي روحهم
9 - حاتم علي الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 17:02
(وشدد أردوغان على أن الهدف في المرحلة المقبلة، التركيز على تنشأة جيل ذو كفاءات نوعية) .... هنيئا للأتراك بأردوغان..... و تعسا لنا بزعمائنا... الذين يشددون على تنشئة جيل ذو كبت عالي و عقد نفسية معقدة وأمراض عضوية و معنوية.. و جهل مزمن... و أمية أساسية.. فقط ليستمروا في الحكم و نبقى نحن كالقطيع..
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.