24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0113:4616:5219:2220:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. دفاع "معتقلي الريف" يلزم الصمت ويتخوف من تأثيرات على القضاء (5.00)

  2. الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (5.00)

  3. لغات تدريس العلوم بالمغرب اليوم: أزمة فهم! (5.00)

  4. نجية نظير .. درس في الوطنية الحقة (5.00)

  5. لما تتحول مباريات كرة القدم إلى تعصب وانتقام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | مسلسل "أرطغرل" يغيب عن الشاشة.. وهذا ما يعدّه لمشاهديه

مسلسل "أرطغرل" يغيب عن الشاشة.. وهذا ما يعدّه لمشاهديه

مسلسل "أرطغرل" يغيب عن الشاشة.. وهذا ما يعدّه لمشاهديه

بعد أن طوى المسلسل التركي الشهير "قيامة أرطغرل" صفحة الأمير سعد الدين كوباك بمقتله على يد "أرطغرل"، يستعد المسلسل لـ "حلة جديدة" في حلقته الأسبوع المقبل.

وكشفت أسرة المسلسل عن تحضيراتها من أجل مرحلة جديدة من الأحداث والتطورات الدرامية في مسيرة البطل "أرطغرل"، حيث تعمل على تحضيرات وديكورات جديدة، بحسب ما نقله الإعلام التركي.

وبناء على هذه التحضيرات والتجهيزات، كشفت أسرة المسلسل عن تاريخ عرض الحلقة الجديدة من المسلسل، وهو الأسبوع المقبل، وتحديدا في 2 مايو ، ليغيب المسلسل بذلك هذا الأسبوع.

ومع انتهاء الحلقة السابقة، تحولت الأنظار إلى الحلقة المقبلة منتظرة التفاصيل الجديدة التي ستأتي الأسبوع المقبل، مع الحلة الجديدة التي أعلن عنها.

وتدور أحداث مسلسل "قيامة أرطغرل" في القرن الثالث عشر الميلادي، ويعرض سيرة حياة البطل أرطغرل بن سليمان شاه، قائد قبيلة قايي، وهو من أتراك الأوغوز المسلمين، ووالد عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية (656هـ ـ 1258م / 726هـ ـ 1326م).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.