24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0107:2713:4017:0219:4320:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. المهرجان المتوسطي للشعر بالمضيق يكرم المريني (5.00)

  2. صدمة "مي عيشة" بالقنيطرة (5.00)

  3. نيوزيلندا تقرر بث صلاة الجمعة إذاعيا وتلفزيونيا (5.00)

  4. الساعة: انحراف الحكومة والقاضي الدستوري (5.00)

  5. المغرب يُبقي "التركيبة الخماسية" في مباحثات جنيف حول الصحراء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | هل حقا هذه هي أفضل طريقة للجلوس من أجل حماية الظهر؟

هل حقا هذه هي أفضل طريقة للجلوس من أجل حماية الظهر؟

هل حقا هذه هي أفضل طريقة للجلوس من أجل حماية الظهر؟

لطالما نصح الأطباء والمختصون بضرورة الجلوس بوضعية مستقيمة على الكرسي، للوقاية من مشاكل وآلام الظهر، لكن بعض الدراسات الحديثة لها رأي آخر.

وفي الوقت الذي تتوفر مجموعة متنوعة من المنتجات في الأسواق، التي تساعد على تحقيق "الوضعية المثالية للجلوس"، إلا أن الخبراء، يقولون إن هذه الوضعية مجرد خرافة، والأهم من ذلك أنها لا تحمي بالفعل من الآلام ومشاكل الظهر والعمود الفقري.

ويؤكد الخبراء، على أن وضعية الجلوس ليست مهمة كثيراً، والحركة الدائمة أكثر أهمية في الحفاظ على صحة الظهر، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وتقول آشلي جيمس الناطقة باسم الجمعية العلاجية للعلاج الطبيعي في بريطانيا والمختصة في مجال الصحة المهنية "تربط الكثير من الأبحاث بين وضعية الجلوس وآلام الظهر، لكن هذه الأبحاث ضعيفة، ولا يوجد أي دليل حقيقي، على أن وضعية الجلوس السيئة، يمكن أن تسبب مشاكل طويلة الأمد".

وفي دراسة أجريت عام 2016، أعطيت مجموعة من 60 شخصاً مستشعرات حركة تقيس الانحناء في العمود الفقري والحركة في الحوض، عند أداء 5 مهام مختلفة، ووجد الباحثون، أنه لا توجد علاقة بين وضعية الجلوس، وفرصة التعرض لآلام في الظهر.

وبدلاً من التركيز على شكل الوضعية، يقول الباحثون إن الاستمرار على نفس الطريقة في الجلوس لفترة طويلة، هو الذي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الظهر، لذلك من الضروري الحركة باستمرار، وتغيير وضعية الجلوس من وقت لآخر، لتجنب مثل هذه المشاكل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.