24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  2. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  3. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

  4. قاصرون مغاربة يتورطون في اغتصاب شابة داخل مصعد بإسبانيا (5.00)

  5. حمار في احتجاج تلاميذ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | تجارة من نوع خاص .. الجنس مقابل السمك !

تجارة من نوع خاص .. الجنس مقابل السمك !

تجارة من نوع خاص .. الجنس مقابل السمك !

من التجارات المذمومة والمعروفة في كل بلدان العالم هي تجارة "الجنس مقابل المال"، لكن في كينيا هناك تجارة من نوع خاص جدا من الغريب سماعها أو التسليم بوجودها وهي "الجنس مقابل .. السمك"، وهي من أبرز المسببات لإنتشار الإيدز والأمراض التناسلية هناك في كينيا.

تنتشر هذه التجارة على طول بحيرة فيكتوريا الشهيرة في كينيا، إذ يلجأ صيادو السمك إلى استغلال فقر وحاجة النساء ومقايضة بضاعتهم "السمك" مقابل ممارسة الجنس معهن، وتعتبر هذه التجارة أمرا مسلما به بين ساكنة جوار البحيرة ومُعترفا به من طرف الحكومة الكينية.

المقطع الآتي من تقرير سابق لقناة BBC عربي عن هذه التجارة :


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - مغربي واقعي الأحد 09 شتنبر 2018 - 14:03
الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة
2 - ميلود الشلح الأحد 09 شتنبر 2018 - 14:38
في كينيا السمك مقابل الجنس وفي الجامعات المغربية الجنس مقابل الماستر
3 - mohzin الأحد 09 شتنبر 2018 - 15:05
لاحول ولاقوة الا بالله توحد ملقها كيف مبغها من الاحسن تفنا الدنيا وكل واحد يخذ نصيبو فالاخرة هذشي ولا كيشمأز النفس
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.