24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1813:2516:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. مهمّشون يشتكون بؤس المعيشة بدار ولد زيدوح (5.00)

  2. دور الأزياء العالمية تجتذب المسلمات بتصميم "الأزياء المحتشمة" (5.00)

  3. العزاوي .. بطل من زاكورة يتسلّق قمّة العالمية في السباقات الجبلية (5.00)

  4. عندما طالب المقيم العام ليوطي بجمع معلومات عن أمازيغ المغرب (5.00)

  5. قراءة في أرقام المغرب (PISA 2018) (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | برامج اختراق وتجسس تهدد تطبيق "واتسآب"

برامج اختراق وتجسس تهدد تطبيق "واتسآب"

برامج اختراق وتجسس تهدد  تطبيق "واتسآب"

يعتبر تطبيق واتسآب من التطبيقات الأكثر شعبية انتشارا واستخداما حول العالم، إذ يسمح هذا التطبيق، الذي يخلو من الإعلانات، بتبادل الرسائل والصور والفيديوهات والمكالمات بشكل فوري. غير أنه لم ينج أيضاً من الثغرات، التي قد تسمح باختراقه والتجسس على المستخدمين. فكيف يمكنك حماية نفسك من المراقبة على تطبيق واتسآب؟

حذرت شركة مكافحة الفيروسات (G DATA) من برامج ضارة جديدة تسمى "Android.Trojan-Spy.Buhsam.A" وهي برامج تجسس جديدة قادرة على قراءة رسائل واتسآب وإصابة الهاتف الذكي بأكمله. ومن بين أشياء أخرى، يمكن لبرامج التجسس قراءة رسائل محادثات واتسآب كاملة، كما يمكنها الوصول إلى سجل التصفح والصور وجهات الاتصال والرسائل القصيرة وكاميرا الهاتف المحمول، مما يعني ببساطة اختراق خصوصية الهاتف الذكي بالكامل.

وفقاً لتحليل خبراء مطوري برامج مكافحة الفيروسات (G DATA)، فإن البرمجيات الخبيثة مبرمجة نسبياً أو لا تزال قيد التطوير. ويشار إلى ذلك من خلال إرسال إشعار "بدء الخدمة" بعد بدء تشغيل الخدمات.

ويبدو حالياً أن البرمجيات الخبيثة لا تنتشر بشكل نشط، ربما لعدم اكتمالها. ومع ذلك يجب الحذر، فعلى الرغم من تشفير الرسائل عند التنقل بين شركاء الدردشة، يمكن فك تشفيرها وقراءتها. ومن جهة أخرى، بإمكانك تجنب المخاوف الأمنية الخطيرة عبر تنزيل التطبيقات من مصادر موثوقة مثل متجر "غوغل بلاي أو آبل ستور" وقراءة تعليقات التطبيقات والتقييمات عن كثب، وذلك بحسب ما نشره موقع (ميركور) الألماني.

بالإضافة إلى ذلك، يجب عليك حماية هاتفك الذكي باستخدام برنامج مكافحة الفيروسات. غير أن هذه البرامج قد لا تتعرف على بعض البرمجيات الخبيثة، بحسب ما نشره موقع (نيوز. دي) الألماني.

* ينشر بموجب اتفاقية شراكة مع DW عربية


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - Abdelhak الأربعاء 03 أكتوبر 2018 - 21:45
يجب على الناس أن تعرف بأن استعمال الواتساب أو ما شابه ذلك بالمجان لا يقبله العقل إنها المنظمات الصهيونية تراقب إلى أي مدى درجة وعي الشعوب من خلال الفيديوهات والنكث المتداولة بينها.
2 - ماروكان الأربعاء 03 أكتوبر 2018 - 21:49
ما كاين ما تخترقو فينا غير كونوا هانين مع ريوسكم، الشعب الكادح و المقهور المتردية أوضاعه المعيشية الصعبة و القاسية تيقلب مسكين غير على تحسين الوضعية ديالو باختصار باغي ياكل خبيز و مريقة بالهناء...
3 - آيفون رقم 1 الأربعاء 03 أكتوبر 2018 - 21:53
منذ ظهور الهاتف الذكي أو هاتف شاشة اللمس وكان الآيفون هو الأول وأنا أستعمل آيفون ولم يصب يوما بأي ڤيروس أو اختراق مع ارسال عدة ڤيروسات من طرف أشخاص وخصوصا عندما كنت أستعمل تطبيق msn قبل فيسبوك ..
بل ولا يقبل تحميل التطبيقات الغير معتمدة أم التي يكون فيها ڤيروسات
4 - عايق بزاف كاع الأربعاء 03 أكتوبر 2018 - 21:57
ماشي عاد اليوم ,, كل التطبيقات مخترقة احبت من احبب و كرها من ورها
5 - rif الأربعاء 03 أكتوبر 2018 - 22:10
انظمة الحماية خلقت لتخترق ..............
6 - طبيعي الأربعاء 03 أكتوبر 2018 - 22:47
شيئ طبيعي، كل من يملك أشياء سرية فعليه الابتعاد من وسائل الاتصال، ماداير والو ماكاين علاش تخاف... حل بسيط
7 - صالح الأربعاء 03 أكتوبر 2018 - 23:09
ضروري الإختراق ما دام أننا لم نخترعه نحن بعد لأننا حسب ما لاحظته فقد خلقنا للاستهلاك فقط لا للإنتاج وكل شيء مستورد إلا وا أنه مراقب و كملو من روسكوم راه ماكايبيعونا شي حاجة حتى ايكون عندهم ماحسن منها.......
8 - iphone الأربعاء 03 أكتوبر 2018 - 23:50
الحمد لله نظام ios غير معني بهذه الأمور
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.