24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السلطات تنقذ سائحين مغربيين من الهلاك تحت الثلوج بجبل تدغين (5.00)

  2. صغار المنعشين يستنجدون بالتمويل التعاوني لمواجهة الركود العقاري (5.00)

  3. الكتاني يفصّل في كتاب "كليلة ودمنة" ونجاح تجارب التنمية بالهند (5.00)

  4. الشطرنج يلج المؤسسات التعليمية بسيدي سليمان (5.00)

  5. نقابة تعليمية: تأجيل حوار الأربعاء "هروب إلى الأمام" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | لن تصدق ماذا اكتشف العلماء داخل الهرم الأكبر بالجيزة

لن تصدق ماذا اكتشف العلماء داخل الهرم الأكبر بالجيزة

لن تصدق ماذا اكتشف العلماء داخل الهرم الأكبر بالجيزة

على الرغم من أننا نعيش في عالم تسيطر عليه التكنولوجيا والتي يمكنها تحويل الخيال إلى حقيقة، فإننا ما زلنا نشعر بالحيرة تجاه تكنولوجيا المصريين القدماء، على الرغم من أنهم كانوا موجودين قبل فترة طويلة من الاكتشافات البشرية، مثل الكهرباء.

يمكننا إيجاز تكنولوجيا المصريين القدماء في كلمة واحدة؛ وهي "الأهرامات". فإن الأهرامات بلا شك تتضمن العديد من الألغاز والعجائب، حيث إن الهرم الأكبر في الجيزة يُعد من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم. فقد تم بناؤه بين 2580-2560 قبل الميلاد، وكان هيكله أطول هيكل من صنع الإنسان في العالم، حيث بلغ ارتفاعه 146.5 مترا.

ولقد اكتشف العلماء أن الهرم الأكبر يحتفظ بقدر هائل من الطاقة الكهربائية بالداخل، فهو بإمكانه تركيز الطاقة الكهربائية والمغناطيسية داخل حجراته وأسفل قاعدته، لينتج عن ذلك جيوب من الطاقة الهائلة.

ولطالما كان الهرم الأكبر، البالغ ارتفاعه 146.5 مترًا، والذي بني منذ آلاف السنين كضريح للملك خوفو، مركز اهتمام العديد من الباحثين نظرًا للأساطير المتعلقة بخصائصه الخارقة. وبالتالي، يمكن الجزم بأن هذا الاكتشاف ليس إلا اكتشاف واحد من بين مجموعة من الأبحاث العديدة التي تسعى إلى اكتشاف حقيقة الخصائص الفيزيائية لهذا الهرم.

ومن هذا المنطلق، أقدم الباحثون على إنشاء نموذج يحاكي كيفية توزيع الحقول الكهرومغناطيسية داخل الهرم، حيث قاموا بدراسة التفاعلات الناتجة عن موجات الرنين، والتي يتراوح طولها بين 200 و600 متر.

ونظرًا لعدم وجود معلومات موثوقة حول الخصائص التي يتمتع بها هذا الهرم؛ فقد أفاد فريق الباحثين بأنه كان عليهم الأخذ بعين الاعتبار عدد من الفرضيات المتعلقة ببعض العوامل، حيث قاموا بافتراض أنه لا يوجد أي تجاويف مخفية داخل الهرم، وأن مواد البناء التي تتسم بنفس خصائص الحجر الجيري العادي، موزعة بالتساوي داخل الهرم وخارجه. وقد سمح هذا الافتراض للباحثين بالتوصل إلى نتائج مثيرة للاهتمام والتي يمكن اعتمادها ضمن تطبيقات عملية بالغة الأهمية.

وقد أظهر المسح متعدد الأقطاب أن الهرم يقوم بتركيز الطاقة الكهرومغناطيسية داخل حجراته المخفية. ومن بين هذه الحجرات حجرة الملك خوفو، وحجرة زوجته، وحجرة ثالثة أخرى في أسفل القاعدة والتي لم يستكمل بناؤها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.