24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. حملة وطنية تقيس المشاكل الصحية وسط المدارس‬ (5.00)

  2. أكاديمية التربية توضح بخصوص "الشاوية الصخرة" (5.00)

  3. فريق "البام" يمسك بتقارير جطو ويطلب حضور وزراء إلى البرلمان (5.00)

  4. عالم اجتماع يبسط معالم "حداثة مضغوطة" في تجربة كوريا الجنوبية (5.00)

  5. المنتخب الوطني في المركز 39 ضمن ترتيب الفيفا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | فتاة ترسل استغاثة على وسائل التواصل الاجتماعي ثم تنتحر!

فتاة ترسل استغاثة على وسائل التواصل الاجتماعي ثم تنتحر!

فتاة ترسل استغاثة على وسائل التواصل الاجتماعي ثم تنتحر!

نشرت فتاة من السكان الأصليين لأستراليا الغربية، تبلغ من العمر 14 عاماً، رسالة عبارة عن صرخة على موقع التواصل الاجتماعي قبل أن تقرر التخلص من حياتها بساعات قليلة.

كتبت Rochelle Pryor من بيرث: "بمجرد ذهابي ستنتهي البلطجة والعنصرية"، ليجيب صديق واحد فقط عليها قبل أن يعثر والدها عليها فاقدة للوعي في غرفة نومها، ويتم نقلها على الفور إلى المستشفي وبعد تسعة أيام يعلن وفاتها، وبهذا تكون الفتاة الخامسة من السكان الأصليين لأستراليا التي تنتحر خلال الأسبوعين الماضيين.

فيما تحدثت شقيقتها عنها بأنها كانت سعيدة ومرحة؛ ولكنها قالت إنها كانت قلقة من أن صديقها انقلب عليها وتعرضت على ما يبدو للتنمر.

ففي شهر غشت كانت Rochelle متورطة في إحدى المشاجرات خارج أبواب المدرسة لتعود إلى المنزل مع جروح على ساقها، وترفض بعدها العودة إلى المدرسة، حيث يرجح أن الدافع الرئيسي وراء تلك الانتحارات المتتالية هو الفقر؛ ولكن الاعتداءات الجنسية كان وراء ثلثي هذه الحالات.

وقالت Hannah McGlade ، المحامية والتي تقدمت بطلب إلى المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للولايات المتحدة بجنيف، إن هناك صلة أكيدة بين الاعتداءات الجنسية على الأطفال والعنف الأسري.

وفي العام الماضي، ركزت الأمم المتحدة على مستوى العنف ضد النساء وفتيات الشعوب الأصلية في أستراليا، ودعت إلى خطة عمل وطنية محددة؛ إلا أن الأشخاص الذين تم تمويلهم لمعالجة المشكلة لا يعملون عليها كما يجب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.