24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | تحدٍّ جديد على مواقع التواصل الاجتماعي يهدد حياة أبنائنا

تحدٍّ جديد على مواقع التواصل الاجتماعي يهدد حياة أبنائنا

تحدٍّ جديد على مواقع التواصل الاجتماعي يهدد حياة أبنائنا

نعرف أن سن المراهقة هي أصعب وأخطر مرحلة يمر بها أبناؤنا، ففي هذه السن يكونون أكثر تأثرًا بأصدقائهم وبالعالم الخارجي، ولا يفكرون في نتائج أفعالهم. كما يكونون أكثر تأثرًا بالأشياء والتحديات المتداولة على مواقع التواصل الإجتماعي، والتي قد تشكل خطرا عليهم.

على الجانب الآخر، يعتقد العديد من الآباء أن أطفالهم أذكياء بما فيه الكفاية لعدم الوقوع في هذه التحديات، لكن يجب أخذ الحذر ومراقبة أبنائنا، خاصة في سن المراهقة، حتى لا يقعوا ضحية هذه التحديات الخطرة، حيث يكتشف المراهقون هذه التحديات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي. لذلك يجب على الآباء مراقبة حسابات أبنائهم مثل "فيسبوك" و"إنستجرام" و"سناب شات".

ومن التحديات التي ظهرت مؤخرًا، والتي تعد الأخطر، تحدي 48 hours missing challenge""، وهو عبارة عن تحدي الاختفاء لمدة 48 ساعة، وهذا لا يشكل خطرا على الأبناء فقط، بل على الآباء أيضًا لما يسببه ذلك من قلق لهم، حيث يقوم بعضهم بالاتصال بالشرطة للبحث عن أطفالهم بسبب هذا التحدي السخيف. وقد سبب هذا التحدي قلقا بالنسبة إلى الشرطة بسبب كثرة الإبلاغ عن حالات الفقد، قبل أن يُكتشف في النهاية أن ذلك مجرد مزحة.

وقال الضابط Johnathan Frisk: "عند الإبلاغ عن أي شخص مفقود نقوم بإرسال كمية هائلة من الموارد على الفور للبحث عنه لأن كل ثانية لها أهميتها. لذلك يعد هذا الأمر مهما وخطيرا للغاية". كما قال الضابط Simon Drobik، المتحدث باسم شرطة Albuquerque، إن هذا التحدي يمكن أن يكون أغبى شيء سمعه. وقد حذرت الشرطة الآباء من هذا التحدي، وطالبتهم بضرورة مراقبة حسابات أبنائهم لتجنب القيام بهذا التحدي السخيف.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - منير الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:36
الاباء و الامهات يعتبرون ايضا اطفالا ...لانهم يعيشون تجربة بدون كفاءة في التربية ...
2 - خطر الاثنين 18 فبراير 2019 - 14:33
خطر متنوع في شبكة التواصل التي يدمن الأطفال على تصفحها لأن من هنا تبنى أسس التربية السليمة أو التربية المنحرفة ونعلم جيدا أن الأطفال يقلدون مارأو في هذه الشبكات
3 - رجل تعليم الأربعاء 20 فبراير 2019 - 09:28
يجب أن يقدم التعليم دروسا تتعلق بالتوعية الإليكترونية لتستغل وسائل التواصل الاجتماعي بشكل صحيح ضمن توجيه تربوي يكتسب به التلاميذ خبرة في التمييز بين المعروضات المفيدة لهم والغير المفيدة ليختاروا الأصلح ، دون أن تبقى التربية التقليدية هي المهيمنة.فالعصر يتطور والتكيف مع تطوره يجب أن يكون في نوعية التجارب التي تو اجه الأطفال خاصة والشباب عامة .
اقترح إضافة مادة جديدة تحت عنوان : "التربية الايليكترونية" للاستفادة الإيجابية منها عمليا في ماهو يومي وحيوي تجنبا للفوضى وسوء الفهم واخصاب برامج التعليم.
وشكرا.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.