24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. مظاهر الرعي والعربات المجرورة تحوّل مدينة سطات إلى قرية صغيرة (5.00)

  2. صناعات السيارات في المغرب .. مشاريع ضخمة وآثار اقتصادية ضئيلة (5.00)

  3. اجتماع قريب يحسم في مصير الفرنسي رونار مع المنتخب المغربي (5.00)

  4. افتتاح متحف ومركز إبداع نجيب محفوظ في مصر (5.00)

  5. المغرب يعتزم شراء غواصات حربية برتغالية لتعزيز أسطوله البحري‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | الفحص الذاتي المبكر لـ"سرطان الخصية" يجب أن يبدأ من عمر 15 عاما

الفحص الذاتي المبكر لـ"سرطان الخصية" يجب أن يبدأ من عمر 15 عاما

الفحص الذاتي المبكر لـ"سرطان الخصية" يجب أن يبدأ من عمر 15 عاما

ذكر خبراء في المجال الطبي أن الرجال يجب أن يبدأوا الفحص المنتظم للخصية في سن مبكرة تحسبا لإصابة محتملة بالسرطان، ويفضل من عمر الخامسة عشر.

وأفادت الرابطة المهنية لأطباء الأطفال ومقرها كولونيا بأنه رغم كونه نادر نسبيا، فإن الإصابة بسرطان الخصية تكون أكثر احتمالا بين عمر 15 و40 عاما.

وتضيف الرابطة أن العلامة الأولى على المرض لا تشمل ألما على الإطلاق ولكن تورما أو تكتلات في حجم حبة البازلاء. وفي حال الرصد المبكر، غالبا ما يمكن العلاج من سرطان الخصية بالجراحة.

غير أنه في المرحلة المتقدمة قد يتطلب الأمر عدة عمليات جراحية وكذلك العلاج الكيماوي والإشعاعي. وبالتالي ينصح الخبراء الشباب بفحص الخصية بعناية مرة في الأسبوع –أو مرة في الشهر على الأقل- لرصد المرض في مرحلته الأولى.

ويجب أن يكون سطح الخصيتين أملسا وبدون أي تكتلات، بحسب الرابطة المهنية لأطباء الأطفال، مضيفة أن الاختلاف البسيط في الحجم بين الخصيتين ليس مدعاة للقلق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.