24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. هل يتوقف بناء "مستشفى النهار" على زيارة ملكية إلى مدينة مرتيل؟‬ (5.00)

  2. السلطات تمنع توزيع إعانات تركية في ويسلان (5.00)

  3. "ثورة صناديق" تُحمّس طلبة قيس سعيّد مرشح الرئاسيات التونسية (5.00)

  4. حريق مهول يلتهم أشجار نخيل بطاطا.. والنيران تكبد خسائر للفلاحين (3.00)

  5. "حشومة".. مشروع رسامة مغربية لكسر "طابوهات" الجنس والجسد (2.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | رعاية الأحفاد .. خبراء ينصحون الأجداد بعدم التدخل في كل كبيرة وصغيرة

رعاية الأحفاد .. خبراء ينصحون الأجداد بعدم التدخل في كل كبيرة وصغيرة

رعاية الأحفاد .. خبراء ينصحون الأجداد بعدم التدخل في كل كبيرة وصغيرة

الانسجام الأسري بين الأجداد وأبنائهم وأحفادهم ليس مشكلة بالطبع، بحسب أندريا هاجن-هرباي، مستشار في الاتحاد الألماني للقابلات. ويقول: "أحيانا ما يشعر الآباء الشباب أنهم يعانون من توقعات كثيرة من جانب الأجداد ويرفضون بشكل قاطع نصائحهم غير المرغوبة وتعليماتهم الأبوية".

الرغبة في القيام بدور فعال في حياة الأحفاد هو ظاهرة جديدة نسبيا.

ويشير إكارت هامر، أستاذ طب الشيخوخة الاجتماعي في الجامعة البروتستانتية للعلوم التطبيقية في لودفيجسبورج بألمانيا: "يصبح الأشخاص الآن أجدادا في عمر الخامسة والخمسين في المتوسط. إذن فلديهم نحو 20 عاما لقضائها مع أحفادهم ويريدون الاستمتاع بها من البداية".

ولكن كيف يفعلون هذا بدون إنهاك الآباء الشباب باهتمامهم الزائد؟

وتقول هاجن-هرباي، "يجب أن يفكروا في نوع المساعدة التي ستقابل بالامتنان حقا خصوصا في الأشهر ما بعد الولادة"، مستشهدة بالمساعدة العملية مثل الطهي أوالتسوق أوالغسيل أو دفع الرضيع في عربته حتى يتسنى للأم أخذ قسطا من الراحة.

ويقدم هاينتس هيلجرس رئيس "الرابطة الألمانية لحماية الأطفال" التي تقدم دورات خاصة للأجداد، نصيحة من أجل الانسجام الأسري بعد ميلاد الحفيد مفادها السؤال مباشرة ما الذي يحتاجه الطفل ولا تجثم على صدر الأسرة الشابة بتواجدك المستمر.

ويؤكد هامر، أستاذ طب الشيخوخة الاجتماعي، على ضرورة ألا يتدخل الأجداد في طريقة تربية الأحفاد.

ونصيحة هامر للأجداد الجدد هي: لا تجعلوا أحفادكم محور مشروع آخر العمر. ويقول إنه إذا كنت جدا أو جدة قلبا وقالبا ، فسوف تواجه وقتا عصيبا عندما لا يعود أحفادك بحاجة إليك.

ثم يبلغ الأجداد الخامسة والسبعين في المتوسط. حينها، سيكون أصدقاؤك وهواياتك وناديك في انتظارك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - bob الثلاثاء 19 مارس 2019 - 22:56
عندما كان الاجداد يتدخلون...كانت الحشمة و الوقار و كانت الاسرة متماسكة
2 - amin sidi الأربعاء 20 مارس 2019 - 01:34
سلام: اولدنا واحفدنا اكبدنا تمشي على الارض .والله يوحب الاطال وهم احباب الله. والنيي .ص. كان كيصلي وهو يحميل احفادوه ويصلي بهم .
رلهم الاجداد هو اللجوء السياسي نتاع اطفالكم ياشباب على حقاش منين كتبغي اضربهم كيتخبعو مور جدهم والجد ميخلكشي تقيسهم حيت هربو اوطلبو حق اللجوء عندو .المثال المغربي كيگول .اسعدة اللي عندو جدة عمرو ميبات وينعس بلاعش .احفدنا الكبدة لمعودا
3 - الهام الأربعاء 20 مارس 2019 - 10:11
الحقيقة الله ينجيك من الكبدة المعاودة الوالدة الله يبارك لها في العمر منذ ان اصبح لديها احفاد اصبحنا نحن بناتها قرة عنييها المتربيات احسن تربية ما تسواو ما تنصلحوا او خصنا تعاود لنا التربية وخصنا نشوفوا الاطباء النفسيين لاننا نتعصب على احفادها انا شخصيا قالت لم اكن اعرف انك شريرة لهذه الدرجة مع انني كنت قبل الاحفاد بالنسبة لها البنت الطيبة الصبورة و الحقيقة حنا واخذين تعلقها باحفادها بشكل ايجابي و كنموتوا غير بالضحك عندما تعاملهم كالملاءكة لا يخطؤن وعلينا نحن ان لا نرمش اعيننا حتى يصبهم ولو خدش بسيط الله لا يحرم احد من الاحفاد لان الفرحة بهم تكون فرحة كاملة بدون مسؤولية و لا عبء ثقيل ولا هم عكس الابناء
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.