24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. برلمانيون يُطالبون بإنهاء ظاهرة متاجرة أساتذة الجامعات بالكتب (5.00)

  2. المغرب يضاعف الصادرات السمكية إلى البرازيل (5.00)

  3. كاظيمي يتحوّل إلى شرطي مغربي في مسلسل كوري (5.00)

  4. المغرب يفوز بالبطولة العربية للمواي طاي بالإمارات (5.00)

  5. الاحتفالات تعمّ تونس بعد إعلان فوز سعيّد في الانتخابات الرئاسية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | بحيرات كثيرة من الميثان السائل على سطح أحد أقمار زحل

بحيرات كثيرة من الميثان السائل على سطح أحد أقمار زحل

بحيرات كثيرة من الميثان السائل على سطح أحد أقمار زحل

رسم العلماء الصورة الأوضح حتى الآن لأحد أكثر ملامح المجموعة الشمسية غرابة.. بحيرات في المنطقة القطبية الشمالية على سطح القمر تيتان أحد أقمار كوكب زحل، لكنها بحيرات من الميثان السائل. ونُشرت الدراسة في دورية "نيتشر أسترونومي".

وبتحليل المعلومات التي حصلت عليها مركبة الفضاء كاسيني التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية "ناسا" قبل أن تنهي مهمتها في 2017 بالاحتراق في غلاف زحل، توصل العلماء إلى أن بعض بحيرات تيتان الباردة المكونة من الهيدروكربونات السائلة في هذه المنطقة عميقة في حين قد تكون هناك بحيرات أخرى ضحلة وموسمية.

ولا توجد سوائل على سطح أي جسم في المجموعة الشمسية إلا تيتان وكوكب الأرض. وتوجد على سطح تيتان بحيرات وأنهار وبحار من الهيدروكربونات وهي عبارة عن مركبات من الهيدروجين والكربون شبيهة بالمكونات الرئيسية للنفط والغاز الطبيعي.

ووصف الباحثون هذه التضاريس بأنها أشبه بهضاب تطل على المناظر الطبيعية القريبة وبها بحيرات من السوائل بعمق أكثر من مئة متر تتكون أساسا من الميثان. ويعتقد العلماء أن البحيرات تشكلت عندما تحللت الصخور المحيطة كيماويا وانهارت.

وقال العلماء أيضا إن "البحيرات الشبح" تبدو خلال فصل الشتاء عريضة وضحلة لكنها تتبخر أو تُستنزف خلال فصل الربيع وهي عملية تستغرق سبع سنوات على تيتان.

والاكتشاف يوفر دليلا آخر على الدورة الهيدرولوجية على سطح تيتان عندما تمطر السحب هيدروكربونات سائلة تتدفق عبر سطح القمر ثم تتبخر ثانية إلى السماء. ويشبه ذلك دورة المياه على الأرض.

*رويترز


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - نذير العناسوة الأربعاء 17 أبريل 2019 - 13:49
كيف يعني احترقت المركبة عند دخولها الغلاف الغازي لزحل رغم عدم وجود الاكسجين؟
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.