24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3005:1512:3016:1019:3621:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. شبان يصممون جهازا للتعقيم بواسطة الأشعة‎ (5.00)

  2. إسلام السوق أو النيوليبرالية الملتحية (5.00)

  3. "تويتر" يضع "تمجيد العنف" على تغريدة لترامب (5.00)

  4. رحيل عبد الرحمن اليوسفي .. كان فينا "مجاهد وسياسيٌّ شريف" (5.00)

  5. قاعات مغطاة تحتضن امتحانات شهادة البكالوريا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منوعات | دراسة: حياة الإنسان وحيدا يمكن أن تتسبب في مرضه

دراسة: حياة الإنسان وحيدا يمكن أن تتسبب في مرضه

دراسة: حياة الإنسان وحيدا يمكن أن تتسبب في مرضه

هناك تزايد في أعداد الناس الذين يعيشون وحدهم، في ألمانيا أيضا.

من الممكن أن يكون لهذا التزايد في أعداد البيوت التي لا يعيش بها سوى شخص واحد آثار سلبية على الصحة النفسية للسكان، حيث كشفت دراسة لباحثين في جامعة فيرساي سان كوينتان أن إيفيلين عن وجود هذه العلاقة.

وحسب ما ذكر الباحثون في دراستهم التي نشرت بمجلة "بلوس ون" المتخصصة فإن من يعيشون وحدهم أكثر تعرضا من غيرهم بواقع مرة ونصف إلى مرتين ونصف لأمراض نفسية.

ومن هذه الأمراض الاكتئاب واضطرابات الخوف والوسواس القهري.

غير أن الدراسة أظهرت أيضا ما إذا كان العيش منفردا سببا في هذه الأمراض، حيث تبين وجود علاقة إحصائية بين العيش وحيدا والإصابة بالأمراض، خاصة لدى الناس الذين يشعرون بالوحدة.

اعتمد الباحثون تحت إشراف لويس جاكوب على بيانات 20 ألف و 500 إنسان من إنجلترا، والذين شاركوا في تعداد قومي عام 1993 و عام 2000 و عام 2007.

تبين للباحثين ارتفاع نسبة البيوت ذات الشخص الواحد في هذه السنوات الثلاث من 8.8 إلى 9.8 ثم إلى 10.7%. وفي الوقت ذاته ازدادت معدلات الإصابة بالأمراض النفسية من 14.1 % (عام 1993) إلى 16.3% (عام 2000) ثم إلى 16.4% (عام 2007). كما تبين وجود علاقة إحصائية في جميع الإحصاءات بين العيش منفردا وانتشار الأمراض النفسية.

كما أكد أرنو ديستر، كبير أطباء مركز الطب النفسي التابع لمستشفى اتسهويه الألمانية، على الفارق بين العيش وحيدا والشعور بالوحدة قائلا: "إذا كان العيش منفردا عن رغبة من صاحبه، فربما كان له تأثير إيجابي تماما... في حين أن الوحدة تصف فقدان الإنسان العلاقات مع الآخرين دون رغبة منه في ذلك".

وحذر الخبير الألماني ديستر من الاستنتاجات المتسرعة رغم أنه أثنى على هيكل الدراسة وقال: "...إذا أدى العيش منفردا إلى عدم إقامة علاقات مع آخرين فإن ذلك من شأنه أن يساعد على الإصابة بأمراض بعينها من ناحية... ومن ناحية أخرى فإن تفضيل الإنسان للعزلة ربما كان دليلا على إصابته بالاكتئاب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - عابر سبيل الأربعاء 01 ماي 2019 - 17:10
كراهة الوحدة فيما يخشى المرء فيه على نفسه ، من ضعف وهلكة ومشقة ، أو ما يخشاه من إغواء الشيطان وإضلاله ، فإن الفائدة من وجود الرفقة والصحبة الصالحة لا تقتصر على الإعانة والمساعدة ، بل الأهم أنها تثبت على الخير والتقوى ، فإن الشيطان من الإثنين أبعد .
2 - علي الأربعاء 01 ماي 2019 - 17:35
صحيح فقد عانيت شخصيا من هذه الاعراض نسأل الله السلامة.

اكثرية المنتحرين من النوع الذي يعيش وحيدا وسط اكتئاب رهيب
3 - مغربي الأربعاء 01 ماي 2019 - 17:46
اللهم عيش الوحدانية و لا الجلوس مع الناس و الخوض في النميمة و أكل لحم إخواننا و أخواتنا
4 - فاتح ماي الأربعاء 01 ماي 2019 - 19:15
هده الدراسة تخص الالمانيين الدين يؤمنون بالعمل كديانة وكواجب وطني واجتماعي ، اما بالنسبة للشعوب العربية فالناس معرضة للامراض النفسية نتيجة للظلم الاجتماعي وضياع الحقوق والبطالة وقلة المال وكترة العيال.
5 - الاكتآب الوسواس الخناس الخميس 02 ماي 2019 - 02:36
الاكتآب مرض نفسي هو الدافع الى العزلة والوحدة والانزوائية والابتعاد عن الناس والوسواس
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.