24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. ولعلو ينادي بقطب جديد في "المتوسط" لصد هيمنة الصين وأمريكا (5.00)

  3. احتجاج الانفصاليين يطلق حملة اعتقالات في كتالونيا (5.00)

  4. تأسيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي (5.00)

  5. معهد "أماديوس" يناقش تطوير قطاع الطاقة الهيدروجينية بالمغرب (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منوعات | دراسة تحذر من تعرض شمال أوروبا إلى فيضانات غير مسبوقة

دراسة تحذر من تعرض شمال أوروبا إلى فيضانات غير مسبوقة

دراسة تحذر من تعرض شمال أوروبا إلى فيضانات غير مسبوقة

أكد فريق دولي من الباحثين احتمال تزايد خطر تعرض بعض المناطق الساحلية شمال أوروبا للفيضانات، مستقبلا، بسبب التغير المناخي.

وقال دوجلاس ماراون، المشارك في الدراسة عن جامعة غراتس النمساوية، إن خطر هطول أمطار قوية وحدوث فيضانات بشكل متزامن ربما تزايد بشكل مستمر.

درس الباحثون من خلال محاكاة حاسوبية كيف يمكن أن يؤثر التغير المناخي على خطر حدوث فيضانات في أوروبا من خلال وقوع عدد من الأحداث المناخية بشكل متزامن.

وفي سبيل ذلك قارن الباحثون الفترة الزمنية من عام 1970 حتى عام 2004 بأحداث المناخ التي يرجحون وقوعها في القترة الزمنية من عام 2070 حتى عام 2099.

قال الباحثون إن أكثر المناطق التي يتوقعون تضررها، على سبيل المثال، هي الساحل الغربي النرويجي المحيط بمدينة بيرجِن، حيث يتوقع الباحثون أن تزداد وتيرة وقوع مثل هذا المزيج من الأحداث، مثل الأمطار الشديدة والفيضانات الناتجة عن العواصف، بواقع خمسة أضعاف.

أوضح الباحثون أن هذه الأحداث ستطال أيضا مناطق في هولندا والساحل الغربي لبريطانيا وسواحل شمال فرنسا.

ورغم توقع معدي الدراسة ألا يطال هذا الخطر سواحل شمال ألمانيا وساحل بحر البلطيق كثيرا، لم يستبعدوا أن يتزايد احتمال تعرض المناطق الساحلية بولاية شليسفيج هولشتاين، شمال ألمانيا، لخطر هذه الفيضانات، على المدى البعيد.

قال ماراون إن الوضع يختلف في مناطق جنوب أوروبا، "فمن الممكن أن تتراجع أعداد الفيضانات الناتجة عن العواصف، الأمر الذي يمكن أن يؤدي بشكل عام، إلى تراجع خطر هطول أمطار بشكل متطرف".

قال ماراون إن الدراسات السابقة كانت تركز على تقدير مخاطر وقوع الأعاصير وهطول الأمطار الشديدة بشكل منفصل عن بعضها البعض، رغم أن حالة طقس واحدة هي التي تتسبب في نفس الأحداث، منتقدا ما رآه استهانة بخطر وقوع هذه الأحداث بشكل متزامن، وعدم الاعتداد باحتمال تزايد خطر هذه الأحداث إذا تصادف وقوعها في نفس الوقت، "...حيث يمكن أن تتراكم المياه الناجمة عن هطول الأمطار بشدة ، بالقرب من الساحل على سبيل المثال، وخاصة عند مصبات الأنهار".

أوضح الباحثون أن نتائج دراستهم من شأنها أن تقدم معلومات تساعد في حماية السواحل بشكل إضافي، خاصة فيما يتعلق بارتفاع منسوب البحر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.